المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : جزا الله خيرا كل من ساعدني في تحليل هذا النص



منارة
02-12-2006, 08:10 PM
السلام عليكم ورحمة الله
أنا طالبة في السنة الاولى من الأدب العربي
ولدينا نص طـُلِب منا تحليله
لقد حاولت وحاولت كثيرا البدء في التحليل ولكني أواجه صعوبات كثيرة في هذه المادة

فهل هناك أحد باستطاعته مساعدتي ولو قليلا أو إرشادي إلى الخطوات

,,,

وهذا هو النص المطلوب تحليله تحليلا أدبيا ...


وحان الوقت، ودخل محسن الأوبرا، فما تمالك أن وقف مشدوهاً: أية عظمة وأي ثراء يشعران بالدوار؟!.. وأي أنوار؟!..

عندئذ أدرك من فوره معنى مجسماً لكلمة "الحضارة الغربية الكبرى" التي بسطت جناحيها على العالم!...
نعم، ما كل هذا البذخ والإغراق في الترف، إلى حد الكفر والفجور والاستهتار؟ لكأنما جاء القوم- وأغلبهم من سراة الأمريكان- إلى هذا المكان يتساجلون الغنى والسعة وكبرياء المال، أكثر مما جاءوا يلتمسون لذة التطهر والخضوع في حضرة الفن، أو لذة العودة إلى الإنسانية والروح على يد الموسيقى!.. وصعد محسن سلّم الأوبرا المشهور، وهو يتصبب خجلاً بين الصاعدين من أصحاب الفراء الثمين، والقبعة العالية، والقميص المنشى الحقيقي، والسيدات الأنيقات في أثواب الليل البراقة، والحلي المتألقة؛ كأنهن الشموس في عالم الماس.. وخيل إلى محسن أنه قد دخل بين هؤلاء القوم بالغش والتدليس، وأن هذا السلم الشهير يأنف من حلمه وقد مرت عليه السنون، وهو يحمل الجاه والمال في العالم قاطبة. ولعله المكان الوحيد الذي لا شك قد وطئَته أقدام جميع الملوك، فليس ببعيد أن يغضب السلم في هذه اللحظة ويزلزل بـ محسن صائحاً: "لم يبق على آخر الزمان إلا أن يطأني، بنعله القديم، مثل هذا الصعلوك القادم من الشرق!..". وتصور محسن أن خيوطه قد تحل لسبب من الأسباب، فيسقط الصدر المنشى على الرخام ، وسط أولئك القوم المترفين فتكون الفضيحة!..

كانت ليلة أحس فيها الحرج والمذلة، وعلم أن ثمرات الفن إنما هي أيضاً حق ووقف على طبقة الأغنياء، وأن الطريق إلى الاستمتاع الروحي ينبغي أيضاً أن يفرش بالذاهب. وتمثلت له تلك الجمهورية الجميلة التي تخيلها الشعراء والفلاسفة في كل زمان: جمهورية لا تعرف الفقر ولا تعرف الغنى لأنها لا تعرف الذهب، وتعرف السلام لأنها لا تعرف الجشع.. الكل فيها مثل فرد واحد.. الكل فيها يعمل، والكل يأكل، والكل يقرأ وينعم، والكل يلعب ويمرح.. أما الذهب، فإنهم يصنعون منه مصابيح الطرقات وحوافر الجياد.. يا للسماء!... أوَ مستطاع لمثل هذا الحلم الجميل أن يتحقق يوما، على هذه الأرض؟!..

من رواية .. عصفور من الشرق لتوفيق الحكيم

محمد الأكسر
02-12-2006, 11:27 PM
الأخت الفاضلة
التحليل أنواع ولكن أنا أرى أن تقومي بتحليله تحليلا فنيا متبعة الخطوات التالية
1-نبذة عن الؤلف
2- جو النص ( أي في عموم الرواية)
3- شخصيات النص
4- الحبكة الفنية
5-الموسيقى سواء المتولدة من العبارات المسجوعة او التجانس أو غير ذلك
الأسلوب الفني والحبكة الدرامية

هذه رؤيتي ولأن تخصصي قي اللغويات فقد يكون هناك في الأدب من هو أعرف مني بآليات المنهج الفني في الأدب والتحليل الأسلوبي
وفقك الله