المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : كليني لهم يا أميمة ... ؟؟ .



الفراء
07-05-2003, 10:34 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :
قال الشاعر :

كليني لهمٍّ يا أميمةَ ناصبٍ ...

السؤال : ما وجه فتح التاء من أميمة ؟ .

الأحمر
07-05-2003, 02:41 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قد يكون مراعاة لمحل المنادى لأنه في الأصل مفعول به لفعل محذوف

ذو العباءة
07-05-2003, 06:48 PM
السلام عليكم
أليس الأصل في أميمة في هذا البيت أن تبنى على الضمّ؟
لأنها منادى مفرد علم 0
أرجو التوضيح 0
وفق الله الجميع

أبو زيد
07-05-2003, 08:07 PM
كما قال أخي الأخفش :

لأن حركة البناء على الضمّ حركة طارئة ، والأصل في المنادى النصب ..

ألسنا نقول : منادى مبني على الضمّ في محل نصب .. ؟

والله أعلم

الصدر
07-05-2003, 10:00 PM
وجهات نظر صحيحة

وأود من الزميل (الفراء) أن يكتب لنا البيت كاملا فلربما لايقصد ب(أميمة)

شخصا .

إلا أن كنتم على دراية بالبيت فما سبق صحيحا

أبو زيد
08-05-2003, 01:27 AM
أخي الصدر :

إليك البيت نيابة ً عن الفرّاء :


مطلع قصيدة للنابغة :

كليني لهم ٍ يا أميمة ناصب *** وليل ٍ أقاسيه بطيء الكواكب


(( أميمة )) اسم معشوقته ...

الفراء
08-05-2003, 08:49 AM
أشكر الأخوة الفضلاء على محاولتهم ... وأوجه لهم هذا السؤال :
أليست مراعاة المحل تكون في التوابع فقط ؟؟؟ .

الأحمر
08-05-2003, 01:00 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قد يكون من باب الندبة فالأصل يا ( أميمتاه )
الحرف الأصلي للندبة ( وا ) وقد يستخدم مكانها ( يا )

ربحي شكري محمد
09-05-2003, 04:06 PM
حتى لو كانت من باب الندبة ,الا ان هذا لا يسوغ بناءها على الفتح
حقا تقوم اداة النداء "يا" مقام حرف الندبة لانها اصل حروف النداء .
ان اردنا ندب عمر نقول:
واعمراه وهو هنا مبني على الفتح لمناسبة الف الاطلاق ,لاننا لا نستطيع ان نأتي بالضم.
وقد نقول:
واعمر بالبناء على الضم وهو الاصل.
وبالتالي لنا في "اميمة"ان ندبناها ان نقول "واميمتاه" بالفتح,ولو حذفنا الف الاطلاق وهاء السكت لرجع البناء على الضم.
اما بناؤها على الفتح هنا ,فانني ساحاول البحث فيه.
ودمتم

ربحي شكري محمد
10-05-2003, 11:12 AM
السلام عليكم
يقول ابن مالك:
واضمم وانصب ما اضطرارانونا-------مماله استحقاق ضم بنيا
يقول ابن عقيل:"اذا كان النادى مفردا معرفةاو نكرة مقصودة يجب بناؤها على الضم ,وذكر هنا انه اذا اضطر الشاعر الى تنوين هذا المنادى كان له تنوين وهو مضموم وكان له نصبه
----------
وقد ورد السماع بالنصب في قول الشاعر:
ضربت صدرها الي وقالت------يا عديا لقد وقتك الاواقي
فنصب الشاعر هنا "عديا" مع انه علم مفرد وحقه البناء على الضم
أما "يا اميمة" فهي منادى منصوب على رأي ابن مالك ,الا انه لم ينون بتنوين الفتح
مثل"عديا"في البيت المتقدم ,لانكم كما تعرفون ممنوع من الصرف للعلمية والتأنيث.
هذا هو الجواب والله اعلم

الفراء
12-05-2003, 07:34 PM
السلام عليكم ...
أخ ربحي شكراً على مجهودك الطيب ، لكن ياأخي هل يوجد في البيت ضرورة ؟؟ .
على كل حال خذوا الإجابة :
ذهب سيبويه والجمهور إلى أن الشاعر أراد : ياأميمَ بالترخيم ، ثم ردّ التاء ولم يعتدَّ بها .
وذهب الفراء يحيى بن زياد إلى جواز هذا ، وأجاز أيضاً وجهاً آخر :
وهو أن الشاعر أراد : ياأميمتاه ، فأسقط الألف والهاء وترك التاء على فتحها .
وهذا الوجه الذي أجازه الفراء هو ما قاله أخونا الكريم المجتهد
( الأخفش) .
والسلام عليكم ورحمة الله .

الصدر
12-05-2003, 08:25 PM
إليكم هذه المداخلة /

المنادى المستحق البناء على الضم ,إذا اضطر الشاعر إلى تنوينه جاز تنوينه مضموما ومنصوبا .

ويكون في الحالة الأولى مبنيا , وفي الثانية معربا منصوبا كالعلم المضاف فمن الأول قول الشاعر:

سلام الله يامطرٌ عليها ........ وليس عليك يامطر السلام

ومن الثاني قول الشاعر:

ضربت صدرها إليّ وقالت : ....... ياعدياً ,لقد وقتك الأواقي

.....................................................................................

الأواقي: الحوافظ
مطر :اسم رجل

عبدالله
20-05-2003, 04:55 PM
وجدت في كتاب الأغاني الآتي :

كليني لهم يا أميمة ناصب 000 و ليل أقاسيع بطيء الكواكب

قال الخليل : من عادة العرب أن تنادي المؤنث بالترخيم فتقول :

يا أميمَ ، يا عزَّ، يا سلْمَ

فلما لم يرخم لحاجته إلى ترك الترخيم لضرورة الشعر أجراها على

لفظها مرخمة و أتى بها بالفتح

و يعلق الشارح - نسيت اسمه - :

الأصل يا أميم و دخلت الهاء غير معتد بها و فتحت لأنها وقعت موقع ما يستحق الفتح و هو ما قبل هاء التأنيث . أهـ

----

لست عالما بالنحو لكني نقلت لكم ما وجدته فربما تجدون فيه ما لم أجد

و اسلموا

د.بهاء الدين عبد الرحمن
28-11-2006, 09:49 AM
السلام عليكم ورحمة الله
هذا داخل في قاعدة أصولية (إبقاء حكم الفرع بعد الرجوع للأصل) فالأصل: يا أميمةُ، بالضم ثم رخم المنادى على لغة من ينتظر، فقيل: يا أميمَ بالفتح، ثم أعيدت التاء فوضعت بين الميم والفتحة فصارت مفتوحة، وفتحت الميم مرة أخرى لمناسبة تاء التأنيث، فصارت يا أميمةَ، بالفتح.
وهذا مثل أن تقول العرب: اجتمع أهل اليمامة، ثم يحذفون الأهل ويؤنثون الفعل لأجل اليمامة فيقولون: اجتمعت اليمامة، ثم يرجعون الأهل مع إبقاء التأنيث، فيقولون: اجتمعت أهل اليمامة. والله أعلم.
مع التحية الطيبة,