المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أرجو أعراب هذه (( لَّا )) في قوله تعالى (( لَّا يَمَسُّهُ ))



مشاكس بالحق
09-12-2006, 05:08 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم جميعاً

الرجاء أعراب قوله تعالى (( لَّا يَمَسُّهُ ))


وهل هذه (( لَّا )) نافية ام هي ناهية

مع ذكر القاعدة النحوية لمعرفة كلاً منهم

قال الله تعالى في سورة الواقعة

إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ (77)

فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ (78)

لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ (79)

تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ (80)

أَفَبِهَذَا الْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَ (81)

الرجاء أريد أعراب نحوي أعتماداً على قواعد اللغة العربية وليس نسخ ولصق من كتب التفسير

ونرجو شرح قوله تعالى (( لَّا يَمَسُّهُ )) أعتماداً على معاجم اللغة العربية مع ذكر أسم المعجم ورقم الصفحة أو الرابط قدر الأمكان


وذلك بسبب خلاف بيني وبين أحد الزملاء في أحد المنتديات حول ما ذكر سابقاً

كل الشكر للجميع

مشاكس بالحق

========================

خالد مغربي
09-12-2006, 06:54 AM
أهلا بك أيها المشاكس !!
" لا يمسُّه " في سياق الآية الكريمة 00
لا : نافية
يمسه : فعل مضارع مرفوع بالضمة ، والهاء ضمير متصل في محل نصب مفعول به 00
ولا مانع من أن تكون " لا " ناهية ، والفعل " يمس " مجزوم بسكون مقدر 0
فقد جاء في " الجلال " قوله في الجمل ، أنها ، أي " لا يمسه إلا المطهرون " ، خبر بمعنى النهي ، ويؤيده قول ابن عطية : " هو تنزيل " فلا يمتنع حينئذ أن يكون " لا يمسه " نهيا 0


وجاء في التفسير الميسر أنه : " لا يمس القرآن إلا الملائكة الكرام الذين طهرهم الله من الآفات والذنوب, ولا يَمَسُّه أيضًا إلا المتطهرون من الشرك والجنابة والحدث.0

والمس : مصدر " يمس " ، اللمس كما في المحيط 0
وجاء في الغني : مَسَّ - . مَسَسْتُ، أَمَسُّ، مَسَّ، مصدر. مَسٌّ، مَسِيسٌ. ."مَسَّ جِلْدَهُ" : لَمَسَهُ بِيَدِهِ. "فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ لاَ يَمَسُّهُ إِلاَّ الْمُطَهَّرُونَ "."مَسَّهُ الْمَرَضُ" : أَصَابَهُ. "مَسَّهُ الكِبَرُ" "مَسَّهُ بِأَذًى" "مَنْ مَسَّ كَرَامَتَهُ فَكَأَنَّهُ طَعَنَهُ فِي الصَّمِيمِ" 0 "الحُرُّ حُرٌّ وَإِنْ مَسَّهُ الضُّرُّ". ."مَسَّتِ الْحَاجَةُ إِلَى تَعْزِيزِ الصُّفُوفِ" : دَعَتْ إلى، دَفَعَتْ إلى."مَسَّ الْمَرْأَةَ" : جَامَعَهَا. قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ ."مَسَّ مِنْهُ" : أَخَذَ. ."مَسَّهُ الخَيْرُ" : عَرَضَ لَـهُ. " إِذا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا وَإِذا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا " 0 "مَسَّهُ العَذاَبُ". ."مَسَّهُ الشَّيْطَانُ" : جُنَّ. ."مَسَّهُ بِالسَّوْطِ" : ضَرَبَهُ.

مشاكس بالحق
09-12-2006, 07:32 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
نشكر الأخ مغربي المحترم
على أستجابته السريعة والمعلومات القيمة التي تفضل بها

وارجوا الأنتباه انني أطلب الأعراب اللغوي المدرسي لها وليس الأعراب الفقهي المذهبي

فهل يجوز من خلال قواعد الأعراب في اللغة العربية المدرسية أن نعربها لا نافية وفي نفس الوقت نعربها لا ناهية

أي بشكل أوضح هل مدرس اللغة العربية في مدارسنا يعطي العلامة التامة لطلاب يعربها لا نافية والعلامة التامة لطالب آخر يعربها لا ناهية

هنا مربط الفرس في السؤال

فهل القاعدة اللغوية التي تعرفنا ب لا النافية هي ذاتها التي تعرفنا ب لا الناهية

لكم الشكر والى اللقاء

مشاكس بالحق
====================

رائد عبد اللطيف
09-12-2006, 02:46 PM
أخي العزيز: إن الجزم في العربية يكون على المخاطب، ولا أجزم الغائب أو المتكلم، وأقول: للتفريق بين لا الناهية والجازمة، ننظر إلى دلالتها، نحو:
لا تقتلْ(أنت) جزمة لدلالتها على المخاظب.
لايقتلُ (هو) نافية لدلالتها على الغائب.
لا أقتل( أنا) نافية لدلالتها على المتكلم. والجزم معنوي.
فأنا أجزم على من حضر ولا أجزم على من غاب، لغيابه.

خالد مغربي
09-12-2006, 03:24 PM
بوركت رائد
وأريدك هنا : k-magraby@hotmail.com

أبوعبيدالله المصرى
09-12-2006, 05:28 PM
أخي العزيز: إن الجزم في العربية يكون على المخاطب، ولا أجزم الغائب أو المتكلم،

بارك الله فيك أخي رائد.

بل نجزم الغائب ذلك كقوله تعالى ((فلا يسرفْ في القتل إنَّه كان منصورًا)), ويقل جزمه إذا أسند للمتكلِّم مبنيًّا للمفعول نحو (لا أُخْرَجْ), ويندر جدًّا في المبنيِّ للفاعل.

وقد تكون الآية هنا كما أشار إليها أخونا مغربي-وفقه الله-نفيًا بمعنى النهي للمبادرة بترك ما نُهي عنه, فتكون مقابلة لقوله تعالى ((والوالدات يرضعن أولادهن)) فهي خبرية لفظًا إنشائية معنًى.
ولكن ذلك الوجه لمن يرى عدم جواز مسِّ المصحف للمحدث حدثًا أصغر, كالشافعيَّة.
أمَّا عند غيرهم ممن لايقول بذلك فتكون للنفي لفظًا ومعنًى.

والله أعلم.

رائد عبد اللطيف
09-12-2006, 05:34 PM
أستاذي الكريم المصري:
بارك الله فيك.. لكن أنا أوردت القاعدة ردا على من أراد التفريق بين لا الناهية، ولا الجازمة.
والقاعدة النحوية فيما أوردت من أمثلة، يمكن القياس عليها، وهي اسلم الطرق للنطق الصحيح وعدم الالتباس، بعيدا عما شذ .

مهاجر
11-12-2006, 03:57 AM
ونظيره في مجيء الخبر وإرادة الإنشاء به :
قوله تعالى : (لَا رَيْبَ فِيهِ) :
فإما أن تكون خبرية على بابها ، فتنفي الريب عن الكتاب ، وإما أن تكون خبرية اللفظ طلبية المعنى ، أي : لا ترتابوا فيه ، كما أشار إلى ذلك الشيخ الشنقيطي ، رحمه الله ، في "دفع الإيهام" .

والله أعلى وأعلم .

مشاكس بالحق
14-12-2006, 07:25 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

نشكر جميع الأخوة المشاركين في هذا الموضوع

المشاكس سبق وكتب التالي

=================





وارجوا الأنتباه انني أطلب الأعراب اللغوي المدرسي لها وليس الأعراب الفقهي المذهبي

فهل يجوز من خلال قواعد الأعراب في اللغة العربية المدرسية أن نعربها لا نافية وفي نفس الوقت نعربها لا ناهية

أي بشكل أوضح هل مدرس اللغة العربية في مدارسنا يعطي العلامة التامة لطلاب يعربها لا نافية والعلامة التامة لطالب آخر يعربها لا ناهية

هنا مربط الفرس في السؤال

فهل القاعدة اللغوية التي تعرفنا ب لا النافية هي ذاتها التي تعرفنا ب لا الناهية

لكم الشكر والى اللقاء

مشاكس بالحق============



ايها الاخوة المتخصصين في اللغة العربية أريد من فضلكم التفسير النحوي المدرسي للاعراب وليس التفسير المذهبي لعلماء المذاهب الأسلامية الذي أخبرنا عنهم بمحكم تنزيله

ان أكثرهم يتبع الظن وأن أكثرهم لا يعلمون وان أكثرهم المنافقين وأن أكثرهم لا يؤمن بالله إلا وهم مشركون ....... الخ والقائمة تطول

وأن التفاسير المذهبية تحفل في مضمونها بعبارة أختلف العلماء

نشكركم على التواصل وهل المس هنا هو اللمس بالأيدي أم هو فهم ووعي وأدراك معنوي للجوهر وليس لمس مادي لكتاب الله أرجو التبيان من المتخصصين في اللغة العربية والأجر والثواب على الله

مشاكس بالحق=================

رجل اللغة
15-12-2006, 02:53 AM
البين أن (لا ) نافية وليست ناهية

لأن السياق خبري

وهذا هو المتبع في المناهج الدراسية

لأن النهي في المناهج الدراسية مقتصر على المخاطب لا على الغائب ولا المتكلم

والله أعلم

مشاكس بالحق
16-12-2006, 07:40 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم جميعاً

نشكر جميع المتابعين والمشاركين والذين سوف يشاركون في هذا الموضوع مستقبلاً

وذلك لأهميته القصوى في فهم آيات الله كما يريدها الله كما يتوهم البعض ويحرف آيات الله لتناسب مذاهب معينة وتبطل مذاهب أخرى وكان همه واهتمامه نصر مذهبه وليس نصرة ورادة الله وما يريده في محكم تنزيله



قال الله تعالى

((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ )) محمد 7


وقال الله تعالى وهو اصدق القائلين


(( وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ )) آل عمران 78

(( يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ ))

وقال الله تعالى

(( قُرآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ )) الزمر 28

فالمطلوب أذاً التفسير النحوي المدرسي حسب قواعد اللغة المدرسية المعترف بها عند جميع الناطقين بالعربية لغة القرآن الكريم

وبعيداً عن التفسير المذهبي لأي مذهب كان

وهذا هو رابط الخلاف حول تفسير الآية الكريمة بيني وبين مشرف عزيزي على قلبي في احد المنتديات الحوارية الإسلامية

http://www.fnoor.com/hewar/viewtopic.php?p=28721&sid=d8d6f17514e436362b882cb48e637f54#28721


والى اللقاء

=====================

علي المعشي
17-12-2006, 10:24 PM
مرحبا أخي مشاكس بالحق
أتيتُ متأخرا، وسأحاول الإجابة عن سؤالك بدقة ما استطعت..
أخي الكريم .. ما دام الفعل (يمسُّ) جاء مرفوعا كما تدل الضمة الظاهرة على السين فلا تكون (لا) إلا نافية فقط ، فإن أعربها الطالب ناهية كان إعرابه خطأ، لأن من قال من المفسرين بالنهي إنما اعتمد على الناحية البلاغية ، أي أنه نفي متضمن النهي من حيث المعنى ، وهذا لا يسوغ لنا القول بأن (لا ) هنا ناهية عندما نعرب الآية ..
وسأبرهن على ذلك من خلال القواعد كما طلبتَ:
المضارع المضعف إذا سبق بلا الناهية أو أي جازم، وكان مسندا إلى اسم ظاهر كما أسند في الآية ففيه وجهان لا ثالث لهما:
1ـ إما أن يفك تضعيفه وبالتالي تظهر السكون على آخره (لا يمسسْه)
2ـ وإما أن يبقى التضعيف ويحرك آخره بالفتح فقط للتخلص من التقاء الساكنين(لا يمسَّه)
وهذا يعني أن (لا) في الآية لو كانت ناهية جازمة لوجدنا الفعل على أحد الوجهين أعلاه .
ولكن الفعل في الآية لم يفك تضعيفه ، ولم يحرك بالفتح ، وإنما حرك بالضم علامة للرفع، وهذا دليل قاطع على أن (لا) نافية وليست ناهية جازمة. وهذا هو مربط الفرس كما يقال.
ومن أراد الإشارة إلى أن هذا النفي يتضمن نهيا فهذا شأن آخر يتعلق بالبلاغة وبالتالي يمكنه أن يشير إلى ذلك من الناحية البلاغية دون خلط للأمور.
أرجو أن أكون قد أجبتك ..
ولك تحياتي.