المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل من أحد أعربها ( حال ) ؟



نون النسوة
09-12-2006, 01:41 PM
:::

يقول تعالى في سورة القصص
( وجاء رجل من أقصى المدينة يسعى )
إعراب جملة (يسعى ): في محل رفع صفة للرجل

ولكن عند دراستي لباب الحال
ذكر ( ابن هشام ) ان أصل صاحب الحال التعريف ولا يقع نكرة إلا بمسوغ
ثم ذكر أنه من مسوغات مجيء صاحب الحال نكرة أن يوصف كقوله تعالى ( كتاب من عند الله مصدقا )
فـ ( كتاب ) صاحب الحال ولأنه وصف بـ ( من عند الله ) جاز أن يكون صاحب الحال نكرة

السؤال هل أحد من العلماء أعرب ( يسعى ) في الآية التي ذكرتها حالا ؟ على اعتبار أن رجل نكرة وصفت بـ ( من أقصا المدينة ) فعلى هذا تكون جملة يسعى في محل نصب حال ؟

وهل من الممكن أن ترشدوني عن كتب تختص بإعراب القرآن غير كتاب إعراب مشكل القرآن ؟(ops

وجزاكم الله كل خير

خالد مغربي
09-12-2006, 02:51 PM
أخية ، تحققي من نقلك للآية الكريمة
فهي كالتالي : ( وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ) (يّـس:20)
ثم أن جملة " يسعى " ، في محل رفع نعت لرجل 0
ولا أعرف من العلماء - على ما أظن - من قال بحاليتها 0
إنما قد اختلف النحاة في مجيء الحال من النكرة إذا لم يكن للنكرة مسوغ ،
لكن سيبوية أجاز مجيء الحال من النكرة بلا مسوغ من المسوغات المذكورة
نحو : " فيها رجلٌ قائماً " 00
وذهب الخليل بن أحمد ويونس إلى أن ذلك مما لا يجوز أن يقاس عليه 0

ابن النحوية
09-12-2006, 04:16 PM
الآية التي ذكرها أخونا السائل آية أخرى غير آية سورة ( يس ) ، وهي في سورة ( القصص ) ، ورقمها ( 20 ) ، وجملة ( يسعى ) حال من ( رجل ) ؛ لأنه تم تخصيصه بالوصف .

رائد عبد اللطيف
09-12-2006, 04:22 PM
رجل نكرة غير محضة، وهذا أجاز وقوع الجملة حالا على اعتبار صاحب الحال (رجل)، ما ذكره الأخ ابن النحوية.

خالد مغربي
09-12-2006, 05:29 PM
بوركت
رفيق الدرب

نون النسوة
09-12-2006, 05:58 PM
أخية ، تحققي من نقلك للآية الكريمة
فهي كالتالي : ( وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ) (يّـس:20)
ثم أن جملة " يسعى " ، في محل رفع نعت لرجل 0
ولا أعرف من العلماء - على ما أظن - من قال بحاليتها 0
إنما قد اختلف النحاة في مجيء الحال من النكرة إذا لم يكن للنكرة مسوغ ،
لكن سيبوية أجاز مجيء الحال من النكرة بلا مسوغ من المسوغات المذكورة
نحو : " فيها رجلٌ قائماً " 00
وذهب الخليل بن أحمد ويونس إلى أن ذلك مما لا يجوز أن يقاس عليه 0
الأستاذ الكريم
جزاك الله كل خير على ماذكرته من تفصيلات والتي أفادتني كثيرا
غير اني أقصد آية أخرى من سورة القصص

والآية التي اقصدها هي في سورة القصص

خالد مغربي
09-12-2006, 06:02 PM
بوركت إذن أخية ، وأنا قصدت آية أخرى 00
فقد ظننت أنك تعنين آية " يس "

تحياتي

نون النسوة
09-12-2006, 06:02 PM
الآية التي ذكرها أخونا السائل آية أخرى غير آية سورة ( يس ) ، وهي في سورة ( القصص ) ، ورقمها ( 20 ) ، وجملة ( يسعى ) حال من ( رجل ) ؛ لأنه تم تخصيصه بالوصف .
في الكتب المدرسية أعربت لنا الآية على أنها صفة
ولكن بعد دراستي لباب الحال تساءلت ما إذا كان بالإمكان أن تكون حالا للسبب الذي ذكرته سابقا!
وقد بحثت في عدد من الكتب ووجدت في كتاب يحمل عنوانين ( إعراب القرآن لابن سيده ) (وإعراب لاقرآن لأبي حيان ) ;) ( فالكتاب قمت بتحميله من أحد المواقع ولا أعلم أي العنوانين مختص بالكتاب !!
ولكن ذكر فيه أن يسعى فيه هذا الموضع تعرب صفة وقد تعرب حالا
وهو الكتاب الوحيد الذي وجدت فيه هذا الإعراب

وأشكر لك تعليقك

نون النسوة
09-12-2006, 06:04 PM
رجل نكرة غير محضة، وهذا أجاز وقوع الجملة حالا على اعتبار صاحب الحال (رجل)، ما ذكره الأخ ابن النحوية.

يبدو أنا ماظننتُه صحيح
ولكن هل تذكر عالما قال بهذا الرأي ؟

جزاك الله خيرا على إجابتك

نون النسوة
09-12-2006, 06:05 PM
بوركت إذن أخية ، وأنا قصدت آية أخرى 00
فقد ظننت أنك تعنين آية " يس "

تحياتي

مرحبا بك مرة أخرى
كما أشكر جميع الأعضاء على مبادرتهم السريعة

جعل الله ماتقومون به في موازيين حسناتكم .

أبو ذكرى
09-12-2006, 08:26 PM
الأمر متعلق في الآتي:
من رأى أن (رجل) نكرة مقصودة أعربها حالا، وعكسه:

ولقد أمر على اللئيم يسبني فمضيت ثمة قلت لا يعنيني

فمن ذهب إلى أن (أل)جنسية أعرب الجملة بعدها صفة

مريم الشماع
09-12-2006, 08:59 PM
ولكن بعد دراستي لباب الحال تساءلت ما إذا كان بالإمكان أن تكون حالا للسبب الذي ذكرته سابقا!

خطأ لغوي
والصواب:تساءلتُ هل بالإمكان أن تكونَ حالاً...

وهذه الصياغة من وضع المترجمين سامحهم الله ، فبالإنجليزية:
I am wondering if..
فقالوا :أتساءل إذا كان..

ابن النحوية
09-12-2006, 09:21 PM
خطأ لغوي
والصواب:تساءلتُ هل بالإمكان أن تكونَ حالاً...

وهذه الصياغة من وضع المترجمين سامحهم الله ، فبالإنجليزية:
I am wondering if..
فقالوا :أتساءل إذا كان..
ما شاء الله !
عَمْلٌ صالحٌ تُشْكَرين عليه ، هذه التنبيهات هي الطريق الصحيح لتصويب أخطائنا خاصة مِمَّن أعطاه الله مَلَكة لغوية ، وموهبة نحوية ينفع بها إخوته في هذا المنتدى العلمي ، فمزيدًا من هذه الفوائد والدُّرر أختنا المباركة .

نون النسوة
09-12-2006, 10:04 PM
خطأ لغوي
والصواب:تساءلتُ هل بالإمكان أن تكونَ حالاً...

وهذه الصياغة من وضع المترجمين سامحهم الله ، فبالإنجليزية:
I am wondering if..
فقالوا :أتساءل إذا كان..
ممتنة لكِ
حقيقة لم أكن أعلم (ops

خالد مغربي
09-12-2006, 10:08 PM
بورك في الجميع
نفع الله بكم

أبو تمام
09-12-2006, 11:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية لجميع الأخوة الأفاضل .

أخي الكريم - مغربي- حفظك الله ورعاك ، لي ملاحظة بسيطة على ما قلت ، أو ما نقلت على الأصح ، وهو :"لكن سيبوية أجاز مجيء الحال من النكرة بلا مسوغ من المسوغات المذكورة ،نحو : " فيها رجلٌ قائماً " 00
وذهب الخليل بن أحمد ويونس إلى أن ذلك مما لا يجوز أن يقاس عليه "

الشيخ الخليل - رحمه الله - ممن أجاز ذلك ، وقوله بالجواز ، نقله تلميذه الشيخ سيبويه - رحمه الله - عنه ، وقد استغربت من بعض العلماء من نقل منع الخليل - رحمه الله- في ذلك ، وهذا لا يصح ، قال سيبويه في كتابه ، باب "هذا ما لا يكون الاسم فيه إلا نكرة" ج2 ، ص 109 ، ط 1دارالكتب العلمية "لبنان"1999م ، تحقيق الدكتور إميل بديع بعقوب :" ومن قال : "هذا أولُ فارسٍ مقبلاً " ، من قبل أنه لا يستطيع أن يقول " هذا أولُ الفارس" ، فيُـدخل عليه الألف واللام ، فصار عنده بمنزلة المعرفة ، فلا ينبغي له ان يصفه بالنكرة ، وينبغي له أن يزعم أن " درها" في قولك:" عشرون درهمًا " معرفة ، فليس هذا بشيء، وإنما أرادوا الفُرسان ، فحذفوا الكلام استخفافا ، وجعلوا هذا يجزئهم من ذلك .
وقد يجوز نصبه على نصب "هذا رجلٌ منطقًا" ، وهو قول عيسى .
وزعم الخليل أن هذا جائز ، ونصبه كنصبه في المعرفة ، جَعَلَهُ حالا ، ولم يجعله وصفا .
ومثل ذلك : "مررتُ برجلٍ قائماً " ، إذا جعلت المرور به في حال القيام ، وقد يجوز على هذا :" فيها رجلٌ قائمـًا " ، وهو قول الخليل رحمه الله ." انتهى.

فقوله - رحمه الله - صريح ، وجواز الخليل واضح ، إضافة لعيسى بن عمر - رحمه الله - .

والله أعلم

أبو تمام
09-12-2006, 11:47 PM
الأخت الفاضلة نبوية
"ولكن هل تذكر عالما قال بهذا الرأي ؟"
ممن قال به الأستاذ محي الدين الدرويش- رحمه الله- في كتابه إعراب القرآن الكريم وبيانه ، وقد أجاز أن تكون جملة الحال ، والذي سوغ إتيانه من النكرة أنها موصوفة بـ(من أقصى ) .
وأجاز أيضا أن تكون جملة في محل رفع صفة (لرجل ) إذا علقت الجار والمجرور(من أقصى) بالفعل ، فتكون (رجل) نكرة ، ولا مسوغ لإتيان الحال منها ، والجمل بعد النكرات صفات .

والله أعلم

نون النسوة
10-12-2006, 12:02 AM
الأخت الفاضلة نبوية
"ولكن هل تذكر عالما قال بهذا الرأي ؟"
ممن قال به الأستاذ محي الدين الدرويش- رحمه الله- في كتابه إعراب القرآن الكريم وبيانه ، وقد أجاز أن تكون جملة الحال ، والذي سوغ إتيانه من النكرة أنها موصوفة بـ(من أقصى ) .
وأجاز أيضا أن تكون جملة في محل رفع صفة (لرجل ) إذا علقت الجار والمجرور(من أقصى) بالفعل ، فتكون (رجل) نكرة ، ولا مسوغ لإتيان الحال منها ، والجمل بعد النكرات صفات .

والله أعلم

جزاك الله كل خير

خالد مغربي
10-12-2006, 12:15 AM
أحسنت أبا تمام
وأشكر نقلك ، وبدوري أنقل إليك كلام الشيخ محمد عبد الحميد في حاشيته على شرح ابن عقيل " بتصرف " : " أن سيبويه - رحمه الله - ذهب إلى مجيء الحال من النكرة بلا مسوغ 00 وزاد أن ذلك مقيس لا يوقف فيه على ما ورد به السماع "
وما نقلته أنت من أن الشيخ الخليل - رحمه الله - ممن أجاز ذلك ، وقوله بالجواز ، نقله تلميذه الشيخ سيبويه - رحمه الله - عنه 0 فقد جاء أيضا عن الشيخ عبد الحميد "أن الخليل بن أحمد ويونس بن حبيب وهما شيخا سيبويه إلى أن ذلك مما لا يجوز أن يقاس عليه ، وإنما يحفظ ما ورد منه "

وما يدل على بعض كلامه رحمه الله ما جاء عن الإمام الزمخشري في المفصل أن تنكير ذي الحال قبيح ، إلا إذا قدمت عليه 0 وظاهر كلامه رحمه الله أن مجيء الحال من النكرة قبيح إلا بمسوغ 0 وأما إذا صح مجيئها على غير مسوغ
فقبح غير مستساغ 000

همس الجراح
10-12-2006, 08:38 PM
وجاء رجل من أقصى المدينة يسعى
من أقصى : جار ومجرور متعلقان بصفة مرفوعة محذوفة لرجل . وعلى هذا لم يعد " رجل " نكرة محضة لأنه وصف
وعلى هذا جاز أن تكون جملة يسعى سفة ثانية في محل رفع ، وجازت أن تعرب حالاً .

ابن النحوية
10-12-2006, 09:43 PM
ينبغي الرجوع إلى كتب إعراب القرآن المعتبرة ، والمصادر الأصيلة ، ليس محيي الدين درويش ــ رحمه الله ــ أول من أعرب هذه الآية ، فقبله كثيرٌ جدًا من المعربين كأبي حيان ــ رحمه الله ــ في البحر المحيط ، والسمين الحلبي ــ رحمه الله ــ في الدر المصون وغيرهما ، وإليك ما قاله السمين الحلبي في إعراب هذه الآية (http://www.altafsir.com/QuranSyntax.asp?SoraName=28&Ayah=20&BookName=E3rabAlQuran_AlDurAlMasoun&search=yes&img=C)

أبو تمام
10-12-2006, 11:07 PM
الشكر لك أخي مغربي .

وجزاكِ خيرا مثله أختي نبوية .


أخي ابن النحوية من قال أن الشيخ محي الدين الدرويش- رحمه الله - أول من أعربها ؟

فأنا أولا لم أنظر لا في البحر المحيط ، ولا في الدر المصون ، ثم قلت:"ممن قال به الأستاذ محي الدين الدرويش- رحمه الله-" ومن للتبعيض فما رأيك أنت ؟ وأين الأولية في ذلك ؟

ثم كأنّ في لهجتك - والله أعلم بما تخفي الصدور- استصغارا لكتاب إعراب القرآن الكريم وبيانه للشيخ - رحمه الله- ، فقط للمعلومية الشيخ استنفذ الكتاب من حياته عشرين سنة وهو يصنف فيه ، وأنا لا أعلم هل نظرت للكتاب لكي تحكم عليه أم لا ؟
وأحب أن أعرف اللجنة العليا للجنة الإفتاء النحوي التي أفتت بعدم اعتبار هذا الكتاب من الكتب المعتمدة ، فهل تعطينا معلومات عن أعضاء هذه اللجنة ؟


ولك الشكر

خالد مغربي
11-12-2006, 01:56 PM
وأما أنا فأعد كتاب الشيخ محي الدين درويش من الكتب المعتبرة !
ولا أعرف أبا تمام أن ثمة لجنة عليا للإفتاء النحوي 00 إلا إذا كانت مستحدثة في زمننا هذا !!! :)
فليعلمنا ابن النحوية مشكورا