المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : كلمة بوادر



هاوي لغة الضاد
09-12-2006, 09:29 PM
1) لم تكشف المفاوضات عن بوادرلين في الموقف الإسرائيلي..
هل كلمة بوادر في المثال السابق مصروفة أم ممنوعة من الصرف؟؟ لكني أرى أنه من الأرجح أن تكون مصروفة [مجرورة بالكسرة] لكونها مضافة.. أم هل من الواجب أن تكون مضافة إلى معرفة حتى تصبح مصروفة؟

و هل الصفة "أكثر" و الصفة "أقل" تمنعان من الصرف باعتبارهما أسماء تفضيل أم لا؟

بيان محمد
09-12-2006, 09:49 PM
السلام عليكم
كلمة (بوادر) ممنوعة من الصرف لأنها من الأوزان المختصة بمنتهى الجموع، ولكنها في هذه الجملة تجر بالكسرة لأنها مضافة، ولا يُشترط في أن تضاف الكلمة إلى معرفة؛ لأن شرط الممنوع من الصرف ألا يكون مضافاً ولا معرفاً بـ (ال)، كما قال ابن مالك: ما لم يُضَفْ أو يَكُ بعدَ (ألْ) رَدِف.
أما سؤالك أخي الكريم عن وزن (أفعل) فالأمر كما ذكرت، فهو ممنوع من الصرف للوصفية ووزن (أفعل)، قال تعالى: {فحيوا بأحسنَ منها أو ردوها}.

هاوي لغة الضاد
09-12-2006, 10:16 PM
أشكرك جزيل الشكر أخي بيان على سرعة ردك و دقة و وضوح معلوماتك
و لكني قرأت بأنه يشترط في الصفات التي تكون على وزن أفعل التفضيل و تمنع من الصرف بأن يكون مؤنثها على وزن فعلى مثل:أكبر- كبرى وألا يكون مؤنث بتاء التأنيث مثل: أرمل-أرملة ....فالصفة "أكثر" لا أظن بأنها تؤنث على وزن "كثرى" و كذلك الصفة "أقل" فهل هما ممنوعتان من الصرف أم لا؟

اللبيب
15-12-2006, 09:56 PM
أؤيد أخي بيان في كون كلمة بوادر مصروفة في الجملة التي ذكرتها.
و أما الصفة -أكثر- و -أقل- فإنهما تمنعان من الصرف لأنهما صفتان على وزن أفعل التفضيل قياساً و معنى.... و كون مؤنث الصفات التي على وزن أفعل التفضيل يجب ألا يكون مؤنث بتاء التأنيث فهذا فقط مع الصفات التي على وزن أفعل التفضيل قياساً و لكنها لا تحمل معنى التفضيل إطلاقا كما في قولك: أرمل- أرملة لأنه لا يمكن قول أن هناك شخص أرمل من الآخر.
و الله أعلم.