المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ويبقى الامل ...



"فارس اليراع"
09-05-2003, 09:50 PM
إن كنت يوما قد أتيتك حالما = بقصيده ووهبتها إياك
وعلى حواشيها كتبت متيم= أو معجب او انني اهواك
أو كنت يوما قد اتيتك شاعرا = تصغي لوحي مشاعري اذناك
ونسجت من لغه العيون قصائدي=وأمدني بخيالها عيناك
فلتعذريني إن وادت مشاعري= وكفرت بالكلمات كي انساك
وخدشت من إرشيف ذاكرتي كما= كتب ..اسمك ..ومحوت من اسماك
هذا لا ني ما وجدتك حيثما= كانت تحدثني به شفتاك
فلتعذريني إن اتيتك ثائرا = لا ذالك المشغوف في رؤياك
أنا ما عبدت ولن تكون عبادتي= يوما لك ،كلا ، ولا لسواك
أنا إن عبدت عبدت ربا واحدا = سبحانه فهو الذي حلاك
بالحسن إذ شطر الجمال فنصفه = للغانيات ونصفه اهداك
فلتتركيني قد سئمت غوايتي= مالي ولدوران في افلاك
مالي وللامل العقيم ،سئمته= وسئمت احلامي وسئمت هواك
فلتتركيني كي اريح قصائدي= وأريح صدري من جوى ذكراك
ذبلت حروف رسائلي وأظنها = لن ترتوي إلا بطيب شذاك
لكنني مازلت رغم ذبولها = تلك الحروف يغيظني لقياك
أنا إن اتيتك حاملا في دفتري= شعري البرئ براءه النساك
ونثرت بين يديك سحر قصائدي= وحملت بين جوانحي مضناك
ما كنت اعلم ما مصير رسائلي = لو كنت اعلم ما وددت اراك
كلا ، ولا لي في وصالك رغبه = أو هزني شوق إلى لقياك
"فـــــــــارس الــــــــيراع"

محمد الجبلي
10-05-2003, 06:22 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكراً لك اخي الكريم على هده التي لا استطيع تسميتها بقصيدة
لانها اكبر من القصائد , بروعتها , وصدقها , ورفعتها عن سفاف القول
لقد اطربتني , وجعلتني اعيد قراءتها مرارا , ومع دلك وقفت حائرا لا استطيع كتابة تعليق عليها , اخجلت الكلمات , وحبست الحروف ,
فتركت كلماتك تخبر عن قصيدتك
ولو ان لي ملاحظة اجزم ان العجلة كانت السبب في بروزها وهي كسر في الشطر الثاني من البيت

مالـي وللامـل العقيـم ii،سئمتـه وسئمت احلامي وسئمـت iiهـواك
ولو استغنيت عن الواو الثانية لاستقام الوزن
وسامحني على تطاولي , فانت فارس اليراع حقا
مع محبتي

سامح
11-05-2003, 09:19 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صدق أبو خالد ( أنت فارس اليراع حقـــــــــاً )

كنت في رحلة ماتعة مع القصيدة , فهي جذبتني بمجرد أن قرأت أول أبياتها
وهكذا يكون السحر في الأدب فهو يجذبك حتى لاتستطيع عنه فكاكاً .

على الرغم من ذلك فإني شعرت بأن هناك شيئاً يختفي في جنبات القصيدة
ليعيبها , فتتبعته , ولكن نفسي وقتها صارت نفسين راحتا تتعاتبان :
أما الأولى فقالت موبخة :mad: أتريد ياسامح أن تكون كحاسدي العظماء
يتتبعون العيوب حينما يبهرهم كمال الجمال .
فردت الأخرى بهدوء : ربما .. سأتبين ذلك خلال تتبعي الأبيات .

إن كنت يوما قـد أتيتـك ii حالمـا :: بقصـيـده ووهبتـهـا ii إيـــاك
أساليب الشرط أساليب جاذبة تجبرك على أن تقف في صفها انتظاراً
متلهباً لجوابها .. ولذلك جاء مطلعك رائقاً جاذباً للنفس أن تستريح على
شاطئ البيان الذي رست عليه سفينة إبداعك الشعري .

وعلـى حواشيهـا كتبـت ii متيـم :: أو معجـب او انـنـي ii أهــواك
هذا البيت سحرني .. ووقفت أمامه ملياً , ولكني وقفت في تحديد مصطلحه
البياني , وإن سمعت ( بياني ) فلا تعجب إن سحرك وجلب نفسك بأسرها
إليه , وإن كنت أظن أن النص هنا هو الكناية , فهي كناية عن عظم
الكلمات التي قيلت فيها , حتى إن كلمة ( متيم ) على كبرها وعظمتها
جاءت في الحاشية .
ونسجت من لغه العيون iiقصائـدي
جعلت للعيون لغة ومنها نسجت الحروف , وقلت ( نسجت ) لتبين الحبكة
في الصياغة والدقة فيها .
وأمـدنـي بخيالـهـا iiعيـنـاك
الفعل يجب تأنيثه إن كان عاملاً لمؤنث حقيقي أو مجازي فلمَ جاء الفعل
( أمدني ) مذكراً للمؤنث ( عيناك ) مع أنه في الحشو ولاضرورة للحن فيه .
أنا ما عبدت ولن تكـون عبادتـي :: يومـا لـك ،كـلا ، ولا iiلسـواك
أنا إن عبدت عبدت ربـا iiواحـدا :: سبحانـه فهـو الـذي iiحــلاك
الله أكبر .. هنا يبرز العفاف والطهر , وهنا يكون الاعتراف بالفضل لذي المن
والعطاء , فهو الذي أعطاها الجمال الساحر , فهل الموهوب يعبد أم الواهب ؟؟
مالي وللأمل العقيم سئمته
نعم هو عقيم , ولقد أبدعت في الصياغة باختيارك لفظة ( عقيم ) لتبين عجز
هذا الأمل عن أن ينتج .
ذبلت حـروف رسائلـي وأظنهـا :: لـن ترتـوي إلا بطيـب iiشـذاك
جعلت الحروف زهرة ذبلت بالبعد ولن يرويها إلا طيب شذا الراحل , وهنا
يتبين مدى تعطش هذه الحروف لذلك الشذا مقارنة بالزهرة التي تذبل
ببعد الماء عنها .
أنا إن اتيتك حاملا فـي iiدفتـري :: شعـري البـرئ بـراءه النسـاك
هنا تشبيه بليغ , والذي يبتكر تشبيهاً ويجيد في عقد المقارنة به بين المشبه
والمشبه به فاحكم له بامتلاك البيان , فالتشبيه يقرب الصورة ويثبتها للذهن
فبراءة شعرك لم تكن براءة عادية بل هي كبراءة النساك التي امتلئت طهراً
ونقاءاً وصفاءاً ورقابة لله -سبحانه وتعالى - .
ما كنت اعلم ما مصير iiرسائلـي :: لو كنـت اعلـم مـا وددت اراك
تظل النفس مشدودة مع أسلوب الشرط , ولكن جوابه أتى غير مرضي
للنفس التي شدت ,, فكأنك تحولت عن أسلوب الشرط إلى فكرة أخرى
مرتحلاً عن الجواب الذي يبحث عنه القارئ .
أما الختام:
فلم يكن مشعراً كامل الإشعار بتمام القصيدة , ولذا انتهينا منه ونحن نبحث
عن نهايتها ظناً منا بأنها قطعت .

يبدو أني تطاولت على رائعتك , ولكن هكذا هو سبيل من يجازف في
تحليل القصائد فهو يغرق أحياناً في تتبع العيوب , رغم أني أحاول
الابتعاد عن ذلك , ولكن صدقني فحكمي أطلقه من أثر القصيدة في نفسي .
فالقصيدة حينما أقرأها أشعر بها تستولي على جوانحي فأعيش في عالمها
بعيداً عن أي عالم أعيش فيه .. فأي عيب أخرجه هو عيب تحدده نفسي وقلبي
المغرم بالشعر - خلصني الله من هذا الغرام - فاعذري إن كانت ملاحظاتي
ظالمة أو جارحة لعظمة القصيدة وجمالها .

محمد الجبلي
12-05-2003, 09:47 PM
اخي فارس / السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هانت ذا تنال شهادة ليست كأي شهادة لأنها من سامح
مع محبتي

"فارس اليراع"
14-05-2003, 09:32 PM
الاخ ابو خالد والاخ سامح
لقد كتبتما فاوسعتماني ركلا وكذالك نقدا
عموما شكرا لكم
وبكم نعلو ويعلو طموحنا
شكرا لكم

أتيت بلادا تسمى الفصيح = تميط الضعيف وتعلى الصحيح
وتجهل معنى الاسى دائما = وتنبذ دوما معاني المديح
فجئت اقول بها خائفا = صنوف القصائد ما قد أبيح
ولكنني حين قلت قصيدا = رأيت الفحوص تقول الصريح
وتنقض شعري وحسن البيان= كنقض اليهود لعهد المسيح
فهذا الطبيب على خافقي = يسيل دمائي بوجه مريح
"فسامح "سلطانه قد اتى = بمديهَ وعظ ٍ وسوط يصيح

وهذا ابو خالد قد روى = غليل السنين بدمع الكسيح
فكنت انا حاسرا بينهم = ألوذ بدمعي اصيح اصيح
وبين السرير سؤالٌ جواب=ودمع ٌ "لفارس " لا يستريح
فهذا على ساعدي رابضاً = وذاك علىَ وجسمي طريح
أ "خالد " قل لابيك السماح = "وسامح" ..سامح ..إني جريح
فمن خافقي قبلهً سهلها = فسيح ٌ فسيح ٌ فسيح ٌ فسيح

محمد الجبلي
15-05-2003, 11:05 PM
(( وانت بالكرامة عن الركل ))
انتظر فربما لجأت الى الحبال في غفلة الحكم

مع محبتي

سامح
18-05-2003, 04:50 PM
:D
إن كان النقد سيشحذ قريحتك بهذا الإبداع فسأوسعك وأبو خالد
ضرباً بالرماح وبالتباسي




عفواً




بل بالنقد والتوجيه .


ولكن , ياأخي .. لتعلم أن النقد هو الذي يعلو بك , ولاأظننا هنا أوسعناك
ركلاً ,, لأن الركل يكون بالقدم وفي هذا استخفاف بالمركول .
ومعاذ الله أن نستخف بك

ربما .. نصفعك:D
نضربك على ظهرك
نشد رأسك

ولكنها ضربات موقظة .


لاشك في أن النقد موجع , ولكنه موقظ
فالذي يقدم لك المديح يعتم عليك طريق المسير إلى التقدم
أما الذي يقدم لك النقد فهو يبصرك بالمخاطر والعقبات التي
تعترض طريقك فبهذا تستطيع أن تسلك المسالك الموصلة
إلى الهدف الذي ترتضيه نفسك الطامحة - التي صورتها لي قصيدتك
الأولى - هنا :)

وأظن أنك تدرك تماماً أن نقدنا ليس نقداً ( تعييبياً ) ولكنه نقد ( توجيهي )
وهذا مانطمح إليه جميعاً .

القصيدة كانت دعابة , ولكني قلبتها جداً فاعذرني هكذا اعتادت نفسي

إن رأيت في كلامي مايوجعك فلتعلم أني أتتلمذ على ناقد يمسيني
ويصبحني بالنقد , ونقدي الذي ربما يعد جارحاً لايساوي عند نقده
شيئاً , ولكني في يوم من الأيام لم أتألم من نقده بل ربما قبلت
رأسه , ودعوت له بالبقاء ذخراً لي .. لأن نقده لي يعلو بي .
ولكن اعذرني إن تطبعت بطبعه يوماً .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

محمد الجبلي
19-05-2003, 08:07 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اما انا فقد اضطررت للجوء الى الحبال واستخدامها بطريقة غير مشروعة فكان ردي


5/3/1424 الجبيل

أفارس إنا نقوي الضعيف = وناخذ مما يقول الصحيح
ونجهل معنى الأسى والأسى = بقلبي وقلبك جرح يقيح ؟
وننبذ معنى المديح اذا لم = يقدمنا للأمام المديح
وإن خفت الا تقول فخوفك = مني ومن سامح لقبيح
وكيف تهاب الصقور صعودا = ومنزلها في الفضاء الفسيح
شفيت غليلي وهل يشتفي = غليلي بما قلته في الفصيح ؟
فليت الكتابة تجلو الهموم = وليت الكتابة تشفي الجريح
وليت غليلي منك لآن = لقلبي من غله يستريح
ابو خالد ليس للغل درب = الى قلبه فانتبه يا (( جريح ))
ابو خالد لا يغل ليروي = ((غليل السنين بدمع الكسيح !!!!))
اذا هل دمعي فلست تراني = ((الوذ بدمعي اصيح اصيح ))
فدمع ابي خالد لا يراه = سوى الله , لست بباك صريح
ومدية سامح علم تمكن = منه فشّرفه في الفصيح
وانت امتطيت اليراع فحاذر = فان اليراع اصيل جموح
15/3/1424 الجبيل

مع محبتي

سامح
20-05-2003, 03:23 PM
وكيف تهاب الصقور صعودا = ومنزلها في الفضاء الفسيح

حق لي أن أقول أنك شاعري المفضل
أساليبك البيانية رائقة ليس كل شاعر يملكها
وهنا التميز في إبداعاتك .
ربما شحذت إبداعاتك همتي لأقف عليها بحثاً وتقصياً
فلا عدمناك شاعر المنتدى :)

محمد الجبلي
21-05-2003, 10:14 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اذا كان قد حق لك تسميتي بشاعرك المفضل , فما الذي حق لي اذن ؟ لقد حق لي ان اطير فرحا , بل حق لي ان اطبع هذه الشهادة واعلقها على حائطي وافاخر بها قائلا انظروا انها من سامح
ان هذا لكثير علي يا سامح , والله انك اخجلتني
مع محبتي

القلم الإسلامي
22-05-2003, 03:11 PM
بعد كل ما قيل.. لا املك ان اقول شيئاً!!، غير ان ملاحظة اخرى اقولها لازالة اي خدش يفسد جمال هذه الرائعة!.. اظنه سهو مطبعي فقط:


فلتتركينـي قـد سئمـت iiغوايتـي مالـي (( ولـدوران فـي افــلاك ))


تحياتي :)

بقايا ذاكرة
25-05-2003, 11:01 AM
إن كنت يومـا قـد أتيتـك iiحالمـا بقصـيـده ووهبتـهـا iiإيـــاك
وعلـى حواشيهـا كتبـت iiمتـيـم أو معجـب او انـنـي iiاهــواك
أو كنت يوما قـد اتيتـك شاعـرا تصغي لوحـي مشاعـري iiاذنـاك
ونسجت من لغه العيون iiقصائـدي وأمـدنـي بخيالـهـا iiعـيـنـاك
فلتعذرينـي إن وادت iiمشـاعـري وكفـرت بالكلمـات كـي انسـاك

رائعة يا( فارس اليراع )
لا أجد من الكلمات مايفي حتى أسطر لك إعجابي الشديد بالقصيدة

أنا إن اتيتك حامـلا فـي iiدفتـري شعـري البـرئ بـراءه iiالنسـاك
ونثرت بين يديك سحـر iiقصائـدي وحملت بيـن جوانحـي iiمضنـاك
ما كنت اعلم ما مصيـر iiرسائلـي لو كنـت اعلـم مـا وددت iiاراك

شعري البرئ براءة النساك ؟؟؟
أطربتنا و الله بقصيدتك

دمت فارسا لليراع ...

وتقبّل أعذب تحية
بقايا ذاكرة

"فارس اليراع"
03-06-2003, 03:01 AM
انتظروني فقط بعد الاختبارات

النور
27-06-2003, 06:49 PM
مرحبا


انا زائرة فقط لمنتداكم منتدى الفصيح

ومثلي لا يحق لها انت تتكلم هنا فأنا لا افقه في اللغة العربية شيئ


انا من المعجبات بكتابات الشاعر الكبير فارس اليراع

بصراحه تعبت وانا اتكلم لغة عربية معليش اعذروني و please لا تحذفون ردي


انا جدا معجبة في كتاباتة بس بصراحة زعلت عليكم وانتو قاعدين تجلدونة بالنقد ,أ صلا هو رائع وكتاباته مافيه ولا احلى منها

اصلا ما يحتاج شهادتي . بما ان ناس زيكم فطاحلة في اللغة العربية
بعد مدحتوه

عن اذنكم
بااااي

أسماء الزهراني
21-07-2003, 10:15 AM
فارس اليراع
لن اجد ما ازيد تقريظا لنصك الجميل
لكن لتقبل مني تعديل لوزن البيت :
مالـي وللامـل العقيـم ii،سئمتـه وسئمت احلامي وسئمـت iiهـواك

حيث الواو زائدة هنا " و سئمت هواك " و حذفها لا يضر المعنى بل يحسنه اضافة لتصحيح الوزن
ابدعت فارس اليراع و يحق للأخوين ان يضنا على الابداع بما يشوبه
تحيات اختكم
اسماء الزهراني

أسامة بن منقذ
08-11-2003, 02:25 AM
فارس اليراع

ماشاء الله تبارك الله

الأحمر
20-06-2004, 05:58 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرًا لك أخي فارس اليراع على هذه القصيدة الجميلة ما أجمل معانيها! وما أسماها ! لقد وقفت عند قراءتها معجبًا أول مرة وهأنذا أعود مرة أخرى لقراءتها إعجابًا بها فلا تحرمنا مثلها - بارك الله فيك -

أخي العزيز سامح
الفعل ( أمدني ) هنا جائز التأنيث لأن الفاعل اسم ظاهر مجازي التأنيث

أديبة
21-01-2005, 08:28 PM
قصيدة رائعة جدا أخي فارس اليراع
رائعة برقة ألفاظها وجمال معانيها
لا فض فوك

عاشقة لغة الضاد
23-01-2005, 02:40 AM
كلمات متناغمة جميلة ...
أبيات متراقصة نفيسة...
دمت هنا في رياض الفصيح.. صداحا طرِبا ، و شاعرا فحلا....
كن جودا معطاء ً ، فابداعك لا يقبل البخل ...
ابداع سامق ، و قلم رشيق ...
لك التحية أيها الفارس و للمضاف إليه التحية ..(( أعرفته ؟! )).

بحر الغموض
30-01-2005, 05:57 PM
جئت اليك تحملي نسماتي كي اراك
ماطقت صبرا كي ارى عيناك
ساقتني اليك غبطة دموعي
شوقا الى محياك
كيف لي صبرا وانا في البعد اشكو نجواك
ايا حبا تخلد في ذاكرتي
زاد نبض حبي طربا لمغناك
تراقصت اهداب عيني خجلا
حين شبكتني بيداك
لست ادري من انا ولا من اين دنياك
أسيدا حل بكوني
ام سلطان حضر لقصري
اربكت جوارحي
وزلزلت عرشي
...فعذرا سيدي
ان عثرت في خطاك

*****

رأيي بقصائدك تعرفها يافارس اليراع

جميله جدا هذه القصيده واعجبتني

وارجو ان تعجبك هذه الخاطره المتواضعه