المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما هو السر البلاغي؟



المعتصم
12-12-2006, 06:11 AM
جاء في سورة يس " وجاء من أقصى المدينة رجل يسعى..." وجاء في القصص "وجاء رجل من أقصى ..." فما هو السر البلاغي في التقديم والتأخير في الآيتين ؟ أقصد كلمة رجل . دمتم بخير.

لؤي الطيبي
13-12-2006, 03:39 AM
الأخ الفاضل المعتصم ..
قد أفاض العلماء في هذه المسألة ، وإليك خلاصة ما جاء في أقوالهم :
جاء ترتيب النظم في آية سورة القصص على وضعه الأصلي فولّى الفعل فاعله : (رجل) . أما في آية سورة يس فقد خولف النظم ، وجاء الجار والمجرور (من أقصا المدينة) والياً الفعل فاصلاً بينه وبين فاعله على خلاف الأصل . مع ملاحظة أنّ التشابه بين الموضعين لفظيّ فقط ، لأنّ الرجل في سورة القصص هو مؤمن آل فرعون والمدينة هي مصر ، في حين أنّ الرجل في آية سورة يس هو حبيب النجار والمدينة هي أنطاكية - كما صرّح بهذا الزمخشري وآخرون ..
ولعلّ السبب في تقدّم الجار والمجرور في آية سورة يس أنّ ما قبل هذه الآية دالّ على سوء معاملة أهل المدينة للرسل ، ففيه تبكيتٌ للقوم ، إذ جاء الناصح من أقصا مكان فيها وهو لم يحضر ما يحضرون ، ولم يشهد ما يشهدون من الآيات والنذر ، لذلك قدّم ما يشتمل على المدينة لأنّها أهمّ عند المخاطب . أما تقديم (رجل) على الجار والمجرور في آية سورة القصص فقد جاء على الأصل حيث لا مقتضى للعدول عنه ، إذ لم يكن فيها ما يدعو إلى التبكيت ..
والله أعلم ..

المعتصم
13-12-2006, 01:58 PM
أشكرك أخي لؤي الطيبي ثم حبذا لو أعلمتنا أين تسكن في فلسطين ليتسنى لنا رؤياك.

المعتصم
14-12-2006, 07:23 AM
لكن ما هو الأستاذ الدكتور فاضل السامرائي في هذه المسألة

لؤي الطيبي
19-12-2006, 11:14 AM
لكن ما هو الأستاذ الدكتور فاضل السامرائي في هذه المسألة

تفضّل (http://www.islamiyyat.com/lamsat-aya3.htm#201) ..

المعتصم
20-12-2006, 06:29 AM
بارك الله فيك أخي ونفع بك وسلام عليك من رب رحيم .