المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب "ثلاثمائة"



حمودة
15-12-2006, 10:31 PM
ما هو إعراب كلمة "ثلاثمائة" في قوله:"و لبثوا في كهفهم ثلاثمائة سنين"

مريم الشماع
15-12-2006, 10:45 PM
ثلاثَ:مفعول فيه ظرف زمان منصوب وهو مضاف.
مئةٍ: مضاف إليه مجرور علامة جره الكسرة.

أبوالأسود
16-12-2006, 12:46 AM
مارأيكم بهذا الوجه:
سنين :عطف بيان ,أو بدل من "ثلثمائة" وعلامة نصبه الياء
لأنه محمول على جمع المذكر السالم.

همس الجراح
16-12-2006, 01:05 AM
ثلاث : نائب ظرف زمان ..
سنين : وقد تعرب كذلك تمييزاً .
وترتاح نفسي لكتابة " المئة " لا " مائة " .

أبوالأسود
16-12-2006, 01:18 AM
شكرا أخي همس الجراح
بالنسبة لـ(مائة) فاالرسم القرآني نتقيد به.
أما في غير الرسم القرآني فهي (مئة)
وكتابتها بشكل آخر يخالف القواعد الإملائية.

عصماء
05-12-2010, 11:18 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا...

محمد الباحث عن الحق
12-07-2011, 12:41 PM
أما بعد ..

( هذه اول مشاركة لي في المنتدى في موضوع مر على آخر رد فيه عام وأكثر )

السلام عليكم ورحمة الله ..

أعرب الآن ( ثلاثمائة ) على حسب فهمي النحو .. :

ثلاث : نائب عن المفعول المطلق لأنه زمنه ، منصوب بالفتحة ( التقدير لبثوا لبوثا مدته كذا )
مائة : مركب مع ( ثلاث ) مجرور بكسرة .. وتمييز لكلمة ثلاث ..
سنين : تمييز لـ( ثلاثمائة ) منصوب بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم ..

لنا عودة ..

وشكراااااا

عطوان عويضة
13-07-2011, 05:58 PM
أما بعد ..

( هذه اول مشاركة لي في المنتدى في موضوع مر على آخر رد فيه عام وأكثر )

السلام عليكم ورحمة الله ..

أعرب الآن ( ثلاثمائة ) على حسب فهمي النحو .. :

ثلاث : نائب عن المفعول المطلق لأنه زمنه ، منصوب بالفتحة ( التقدير لبثوا لبوثا مدته كذا )
مائة : مركب مع ( ثلاث ) مجرور بكسرة .. وتمييز لكلمة ثلاث ..
سنين : تمييز لـ( ثلاثمائة ) منصوب بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم ..

لنا عودة ..

وشكراااااا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
* لا ينوب عن المصدر - في باب المفعول المطلق - زمنه؛ لذا فإعراب ثلاث ظرف (أو نائب عن الظرف) كما ذهب الإخوة الكرام.
* تركيب مائة مع ثلاث في (ثلاثمائة) تركيب إضافي؛ لذا تعرب مضافا إليه.
* الصحيح في إعراب سنين الإبدال من ثلاث، لأن تمييز مائة ومضاعفاتها يكون مفردا ومضافا إلى مائة، وقد جاءت سنين جمعا وغير مضافة بدليل تنوين مائة.
والله أعلم.

محمد الباحث عن الحق
13-07-2011, 11:20 PM
( م.ش من : عطوان عويضة )
* لا ينوب عن المصدر - في باب المفعول المطلق - زمنه؛ لذا فإعراب ثلاث ظرف (أو نائب عن الظرف) كما ذهب الإخوة الكرام.
ج:
أهلا بك يا أخي .. ربما كان ذلك ، ولكن ما رأيك في قوله تعالى ( وواعدنا موسى أربعين ليلة ) ما إعراب أربعين ؟ لأن ذلك يخدم القضية ..

* تركيب مائة مع ثلاث في (ثلاثمائة) تركيب إضافي؛ لذا تعرب مضافا إليه.
ج:
الذي أعرفه أن المتضايفين أولهما نكرة والثاني معرفة .. ولو قلنا مجرورا بالمجاورة لكان أفضل مثل جحر ضب خرب ..

* الصحيح في إعراب سنين الإبدال من ثلاث، لأن تمييز مائة ومضاعفاتها يكون مفردا ومضافا إلى مائة، وقد جاءت سنين جمعا وغير مضافة بدليل تنوين مائة.
ج:
القرآن لا يقاس على النحو بل العكس ؛ كان يمكن أن يقول الله ( ثلاثمائةِ سنةٍ ) على المشهور ، ولكنه تعالى ؛ خفف الأمر وأطلاه بأن فصل بين المتضايفين ( ــمائةِ سنةٍ ) فأصبح يوجد كلمة نكرة فنونت ، وهي ( مائة ) ولابد للعدد من تمييز حتى ولو كان جمعا وهو يأتي جمعا فعلا ، والتمييز الأصل فيه النصب ، ولم يقل سنوات دفعا للجر المتكرر ، بل ذكر كلمة ( سنين ) القريبة من المذكر دلالة على شدة هذه الفترة ، وتعجيبا منها ..

والله أعلم ...

عطوان عويضة
14-07-2011, 04:36 AM
* لا ينوب عن المصدر - في باب المفعول المطلق - زمنه؛ لذا فإعراب ثلاث ظرف (أو نائب عن الظرف) كما ذهب الإخوة الكرام.
ج:
أهلا بك يا أخي .. ربما كان ذلك ، ولكن ما رأيك في قوله تعالى ( وواعدنا موسى أربعين ليلة ) ما إعراب أربعين ؟ لأن ذلك يخدم القضية ..
ج ج:
وأهلا بك يا أخي الكريم، أما قوله تعالى (وواعدنا موسى أربعين ليلة) فليس مما نحن فيه، لذا فلا يخدم القضية ... وأما إعراب أربعين فمفعول به ثان لواعدنا المتعدي لمفعولين، أي واعدنا موسى مرور أربعين ليلة ونحو ذلك، وليست ظرفا كالعدد في قوله (ولبثوا في كهفهم ثلاثمائة سنين)، والفارق في المعنى، فالمواعدة لم تستمر الأربعين ليلة، أما اللبث في الكهف فاستمر ثلاث المائة سنة.

* تركيب مائة مع ثلاث في (ثلاثمائة) تركيب إضافي؛ لذا تعرب مضافا إليه.
ج:
الذي أعرفه أن المتضايفين أولهما نكرة والثاني معرفة .. ولو قلنا مجرورا بالمجاورة لكان أفضل مثل جحر ضب خرب ..
ج ج: ليس ما تعرفه أو أعرفه حجة في اللغة، فكلنا عرضة للخطأ، والمتضايفان قد يكون أولهما نكرة والثاني معرفة، وقد يكونان نكرتين (إنه لقول رسول كريم، وما هو بقول شاعر قليلا ما تؤمنون ولا بقول كاهن قليلا ما تذكرون ...)
وأما الجر على المجاورة فلا ينقاس لشذوذه ولا يحمل عليه كلام الله، فمن أين جئت بتفضيله؟

* الصحيح في إعراب سنين الإبدال من ثلاث، لأن تمييز مائة ومضاعفاتها يكون مفردا ومضافا إلى مائة، وقد جاءت سنين جمعا وغير مضافة بدليل تنوين مائة.
ج:
القرآن لا يقاس على النحو بل العكس؛ ومن قال خلاف ذلك؟! كان يمكن أن يقول الله ( ثلاثمائةِ سنةٍ ) على المشهور، نعم، له سبحانه أن يقول ما شاء كيف شاء وكل قوله كريم. ولكنه تعالى ؛ خفف الأمر وأطلاه بأن فصل بين المتضايفين ( ــمائةِ سنةٍ ) فأصبح يوجد كلمة نكرة فنونت ، وهي ( مائة ) ولابد للعدد من تمييز حتى ولو كان جمعا وهو يأتي جمعا فعلا ، والتمييز الأصل فيه النصب ، ولم يقل سنوات دفعا للجر المتكرر ، بل ذكر كلمة ( سنين ) القريبة من المذكر دلالة على شدة هذه الفترة ، وتعجيبا منها .. أخي الكريم، من عد سنين تمييزا للعدد لم ينون مائة لأن تمييز مائة مجرور بالإضافة، مع أن مجيئه جمعا نادر، ارجع أخي الحبيب إلى أي تفسير معتبر وانظر ما قيل في إعراب الآية كيلا نقول في كلام الله بالرأي، ولعلي آتيك بنقل من أحد التفاسير متى تيسر لي ذلك، لأني على سفر ولا أتوفر على شيء من ذلك الآن

والله أعلم ...
والله أعلم

محمد الباحث عن الحق
14-07-2011, 02:40 PM
المشاركة الأصلية ( عطوان عويضة ) :

( وأهلا بك يا أخي الكريم، أما قوله تعالى (وواعدنا موسى أربعين ليلة) فليس مما نحن فيه، لذا فلا يخدم القضية ... وأما إعراب أربعين فمفعول به ثان لواعدنا المتعدي لمفعولين، أي واعدنا موسى مرور أربعين ليلة ونحو ذلك، وليست ظرفا كالعدد في قوله (ولبثوا في كهفهم ثلاثمائة سنين)، والفارق في المعنى، فالمواعدة لم تستمر الأربعين ليلة، أما اللبث في الكهف فاستمر ثلاث المائة سنة. )
ج:
قولي إن قوله تعالى يخدم القضية ليس معناه أنه نفس إعرابه ، بل لأقول أنه ليس كل ألفاظ الزمن تعرب ظرفااا ، فالظرف منه أصلي ومنه منقول فكلمة شهر وساعة وسنة في الأصل هي كلمات عادية لكن الآن وحيث .. الخ هي ظروف فقط .. ومازلت غير مطمئن لإعراب التركيب أنه ظرف ..

( والمتضايفان قد يكون أولهما نكرة والثاني معرفة، وقد يكونان نكرتين (إنه لقول رسول كريم، وما هو بقول شاعر قليلا ما تؤمنون ولا بقول كاهن قليلا ما تذكرون ...) .. )
ج:
هناك فرق بين التعبيرات الثلاثة فالأول ( قول رسول كريم ) أضيف قول لنكرة اكتسبت بعض التعريف بوصفها ، فتسمى مجازا مضافا إليه ، والثانية والثالثة ( بقول شاعر ؛ قول كاهن ) فهما نكرتان متجاورتان ..

( وأما الجر على المجاورة فلا ينقاس لشذوذه ولا يحمل عليه كلام الله، فمن أين جئت بتفضيله ؟ )
ج:
أنا لا أحمل كتاب الله على قواعد النحو والصرف مطلقا بل العكس ، وما معني تفضيله ؟ وما وجه شذوذه ؟ إنه من الأقوال الفصيحة التي تملأ دواوين اللغة ..

( * الصحيح في إعراب سنين الإبدال من ثلاث، لأن تمييز مائة ومضاعفاتها يكون مفردا ومضافا إلى مائة، وقد جاءت سنين جمعا وغير مضافة بدليل تنوين مائة. )
ج:
هل نبدل سنين من ثلاث ، ما نوع هذا البدل هل مطابق أم بعض أم اشتمال أم غلط ؟ ليس شرطا أن يكون تمييز مائة والمضاعفات هو مفرد مجرور .. سأعطيك مثالا مقربا : ضربت ضاربَ زيدٍ - ضربت ضاربا زيدًا .. نفس المعنى والاختلاف في الشكل ..

( ومن قال خلاف ذلك؟! نعم، له سبحانه أن يقول ما شاء كيف شاء وكل قوله كريم. أخي الكريم، من عد سنين تمييزا للعدد لم ينون مائة لأن تمييز مائة مجرور بالإضافة، مع أن مجيئه جمعا نادر، ارجع أخي الحبيب إلى أي تفسير معتبر وانظر ما قيل في إعراب الآية كيلا نقول في كلام الله بالرأي، ولعلي آتيك بنقل من أحد التفاسير )
ج:
الكثير فلسف النحو وقواعده الموضوعة وعقدها وقال في الآية الواحد ة أكثر من توجيه تكلفا ، واعلم أني اطلعت على إعرابات ولكن لا يروق لي إلا أن أقتنع ..

تعود سالمااااا

الباحث

عطوان عويضة
14-07-2011, 04:14 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


.. ومازلت غير مطمئن لإعراب التركيب أنه ظرف ..
اطمئنانك وعدمه لا يغيران من الحق شيئا، ارجع إلى مظان العلم في مصادره ليطمئن قلبك ودعك من قولي.

هناك فرق بين التعبيرات الثلاثة فالأول ( قول رسول كريم ) أضيف قول لنكرة اكتسبت بعض التعريف بوصفها ، فتسمى مجازا مضافا إليه ، والثانية والثالثة ( بقول شاعر ؛ قول كاهن ) فهما نكرتان متجاورتان ..
هذا لعمرك في القياس بديع! أخي أنت معلم لغة عربية كما قد يوحي تخصصك، (معلم عربي لا تدل صراحة على تعليم العربية) فراجع معلوماتك فأنت مسئول أمام الله عن تعليم غيرك، (كلكم راع ومسئول عن رعيته).

( وأما الجر على المجاورة فلا ينقاس لشذوذه ولا يحمل عليه كلام الله، فمن أين جئت بتفضيله ؟ )
ج:
أنا لا أحمل كتاب الله على قواعد النحو والصرف مطلقا بل العكس ، وما معني تفضيله ؟ وما وجه شذوذه ؟ إنه من الأقوال الفصيحة التي تملأ دواوين اللغة ..
ائتني بثلاثة أمثلة فقط غير (جحر الضب وذوي الزوجات) مما يملأ دواوين اللغة، يا باحث عن الحق!
أما شذوذه وضعفه بل وخطؤه، فإليك ما قال أهل العلم الباحثون عن الحق حقا:
(ويرجح ذلك القول ثلاثة أَمور أَحدها أَن الحمل على المجاورة حمل على شاذ فينبغي صونُ القرآن) - ابن هشام شرح شذور الذهب -
(اتفق كثير من أئمة النحاة على أن الجر بالمجاورة ضعيف، أو ضعيف جدًا. وجاء في "المحتسب" لابن جني -ج2 ص297- ما نصه: "إن الخفض بالجوار -أي: بالمجاورة- في غاية الشذوذ" ا. هـ بل جاء في كتاب "مجمع البيان" لعلوم القرآن" -ج3 ص335 ما نصه: "إن المحققين من النحويين نفوا أن يكون الإعراب بالمجاورة جائزًا في كلامهم ..". ا. هـ، أي: في كلام العرب؛ وعلى هذا لا يصح القياس عليه، ولا يستعمل إلا في المسموع "كما جاء في خزانة الأدب، للبغدادي، ج2 ص324".

والواجب التشدد في إغفاله، وعدم الأخذ به مطلقًا. "كما أشرنا في الموضع السابق وفي ج2 م82 ص323 وص401 م89") النحو الوافي

( * الصحيح في إعراب سنين الإبدال من ثلاث، لأن تمييز مائة ومضاعفاتها يكون مفردا ومضافا إلى مائة، وقد جاءت سنين جمعا وغير مضافة بدليل تنوين مائة. )
ج:
هل نبدل سنين من ثلاث ، ما نوع هذا البدل هل مطابق أم بعض أم اشتمال أم غلط ؟ ليس شرطا أن يكون تمييز مائة والمضاعفات هو مفرد مجرور .. سأعطيك مثالا مقربا : ضربت ضاربَ زيدٍ - ضربت ضاربا زيدًا .. نفس المعنى والاختلاف في الشكل ..
كيلا نفتح الباب أمام الخلط والتهريف في كلام الله، إليك نقولا من كتب العلم:
(وثلاث ظرف ومائة مضاف اليه وسنين عطف بيان لثلاثمائة أو بدل ولا يصح أن يكون تمييزا لأن تمييز المائة مجرور وجره بالاضافة والتنوين مانع منها وسيأتي بحث العدد مفصلا في باب الفوائد) - إعراب القرآن وبيانه للدرويش رحمه الله-
(وقرا الجمهور" ثلاثمائة سنين" بتنوين مائة ونصب سنين، على التقديم والتأخير، أي سنين ثلاثمائة فقدم الصفة على الموصوف، فتكون" سِنِينَ" على هذا بدلا أو عطف بيان.) - تفسير القرطبي رحمه الله -

( ومن قال خلاف ذلك؟! نعم، له سبحانه أن يقول ما شاء كيف شاء وكل قوله كريم. أخي الكريم، من عد سنين تمييزا للعدد لم ينون مائة لأن تمييز مائة مجرور بالإضافة، مع أن مجيئه جمعا نادر، ارجع أخي الحبيب إلى أي تفسير معتبر وانظر ما قيل في إعراب الآية كيلا نقول في كلام الله بالرأي، ولعلي آتيك بنقل من أحد التفاسير )
ج:
الكثير فلسف النحو وقواعده الموضوعة وعقدها وقال في الآية الواحد ة أكثر من توجيه تكلفا ، واعلم أني اطلعت على إعرابات ولكن لا يروق لي إلا أن أقتنع ..
أخي الكريم أخشى أن تكون الفلسفة والتكلف والتنطع ما نحن فيه، وأما مسألة الاقتناع فقد يكون قصور منا لا قصور في الدليل، فاتهم نفسك إن كنت باحثا عن الحق حقا، ولا أبرئ نفسي إن النفس لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربي.
لذا فهذا آخر ما عندي ولا أرى كثرة الجدل إلا آفة نعوذ بالله منها.

تعود سالمااااا
وسلمت حالا ومرتحلا
الباحث بلغك الله الحق[/CENTER]

والله أعلم

محمد الباحث عن الحق
14-07-2011, 04:43 PM
كلمة أخيرة يا سيد / عطوان ..

ولا أريد ردا إلا باختيارك .. وصفتي ( معلم عربي ) لا عجب منها اختصارا أو بيانا فالتقدير لسان عربي .. وهي أفصح من لغة لأن لسان ذكرت في الذكر ( بلسان عربي ..)

ثم إنني لم أذكر مثال ( ذوي الزوجات ) وإن قلته أنت من عندك فيما يشبهه ، فربما أرى هذا من الهزء .. وإليك ما تريد : 1منزل رجل سعيد ، 2علم وطن متحرر ، 3كلام ناقد خبير .. الخ

لو بحثت يا أخي عطوان في كتب وأسفار أخرى فسوف تقرأ خلاف ما علمت وتمسكت .. وأعوذ بالله من التنطع والتفيهق ..


انتهى ..

باحث

عطوان عويضة
14-07-2011, 05:28 PM
* قولك (معلم عربي) لا يفهم منه بالضرورة أن معلم للغة العربية، فمعلم الإنجليزية في مدرستك معلم عربي أم تراه أنجلو سكسوني؟ وكلنا عرب ولا يلزم أن نكون معلمين للغة العربية.

* (وإليك ما تريد : 1منزل رجل سعيد ، 2علم وطن متحرر ، 3كلام ناقد خبير .. الخ ) أهذا مما يحتج به أهل الاختصاص يا باحثا عن الحق؟

* ليتك أخي الحبيب تنتصح بما نصحتني به وتبحث أيضا في الكتب والأسفار بدلا من الكلام الذي لا يسمن ولا يغني من جوع.
غفر الله لي ولك وهداني وإياك للحق وأعاذني الله وإياك من التنطع والتفيهق والتشدق والقول بغير علم.

محمد الباحث عن الحق
14-07-2011, 05:44 PM
* قولك (معلم عربي) لا يفهم منه بالضرورة أن معلم للغة العربية، فمعلم الإنجليزية في مدرستك معلم عربي أم تراه أنجلو سكسوني؟ وكلنا عرب ولا يلزم أن نكون معلمين للغة العربية.
ج:
آه لقد فهمت .. إنك لست مصريا مع أن البيانات تشير أنك من الإسكندرية لكن الخبر ليست بها فيما أعرف .. معلم عربي أي معلم للعربي ، ليست كلمة عربي نعتا بل مجرورة بالمجاورة أو الإضافة كما تحسب .. مثل تماما معلم اللغة العربية تعني معلما للغة العربية .. فالتركيب اختصار معلم العربي يا سيد عطواان ..

* (وإليك ما تريد : 1منزل رجل سعيد ، 2علم وطن متحرر ، 3كلام ناقد خبير .. الخ ) أهذا مما يحتج به أهل الاختصاص يا باحثا عن الحق؟
ج:
لقد أجبتك بما أردت فقد قلت لي هات مثل جحر ضب خرب ..!! وهو لعمري كلام فصيح مستعمل ..

* ليتك أخي الحبيب تنتصح بما نصحتني به وتبحث أيضا في الكتب والأسفار بدلا من الكلام الذي لا يسمن ولا يغني من جوع.
ج:
البحث مهمتي ، في العقل قبل الأثر .. وليس كل ما هو مكتوب قرآنا لا يقبل الرد ، ومن حقي الاقتناع وعدم الاتباع الأعمى ، كما أن عدم الانتصاح يعد جريمة علمية ، وأن كلامي لا أراه كما أنك وصفت ..

غفر الله لي ولك وهداني وإياك للحق وأعاذني الله وإياك من التنطع والتفيهق والتشدق والقول بغير علم.
ج:
آاااامين ..