المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل من جهبذ لهذه الأبيات؟؟



أبو يحيى زكرياء
18-12-2006, 10:01 PM
قال الناضم
من ظنني أعلمته فضلي ظهر*** إذ صغتُ نظما استنار و زهر
فالله يعلم أكنت كدت **** أقول أنوي الخير أني سُدت
- هذين بيتين جمعت فيهما أمثلة كل الجمل التي لها محل من الإعراب , فمن يبرزها لنا ؟
و قال الناظم أيضا
آليت أي أقسمت و القسم بر **** لو تاب من عصى لعز و انتصر
و في هذا البيت يبرز الشاعر كل الجمل التي ليس لها محل من الإعراب . فمن يبرزها ؟

هند111
19-12-2006, 08:10 AM
من ظنني أعلمته فضلي ظهر*** إذ صغتُ نظما استنار و زهر
فالله يعلم أكنت كدت **** أقول أنوي الخير أني سُدت

من :اسم شرط مبني في محل رفع مبتدأ
ظنني :فعل ماض في محل جزم مبني على الفتح ،والنون للوقاية ،والياء ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به أول ،والفاعل ضمير مستتر تقديره هو جوازا
أعلمته :فعل مضارع مرفوع بالضمة ،والتاء ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل ،والهاء ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به أول ،والجملة في محل نصب مفعول ثان لـ"ظن"
فضلي :مفعول به ثان لـ"أعلم" منصوب بفتحة منع من ظهورها اشتغال المكان بالحركة المناسبة للياء ،و"فضل" مضاف ،والياء ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة
ظهر :فعل ماض مبني على الفتح ،والفاعل ضمير مستتر تقديره هو جوازا
إذ :ظرف لما مضى من الزمان
صغت :فعل ماض مبني على السكون ،والتاء ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل ،والجملة في محل جر بالإضافة
نظما :مفعول به منصوب بالفتحة
استنار :فعل ماض مبني على الفتح ،والفاعل ضمير مستتر تقديره هو ،والجملة في محل نصب نعت لـ"نظما"
وظهر :الواو عاطفة ،ظهر :فعل ماض مبني على الفتح ،والفاعل ضمير مستتر تقديره هو جوازا ،والجملة معطوفة على جملة "استنار" في محل نصب
فالله :الفاء واقعة في جواب الشرط ،الله :لفظ الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة
يعلم :فعل مضارع مرفوع بالضمة ،والفاعل ضمير مستتر تقديره هو ،والجملة في محل رفع خبر لفظ الجلالة
والجملة من المبتدأ والخبر في محل جزم جواب الشرط
وجملة الشرط من الفعل والجواب في محل رفع خبر المبتدأ "من"
أكنت :الهمزة للاستفهام ،كنت :فعل ماض ناقص مبني على السكون ،والتاء ضمير متصل مبني في محل رفع اسم كان
كدت :فعل ماض ناقص مبني على السكون ،والتاء ضمير متصل مبني في محل رفع اسم كاد
أقول :فعل مضارع مرفوع بالضمة ،والفاعل ضمير مستتر تقديره أنا وجوبا ،والجملة في محل نصب خبر كاد ،وجملة كاد واسمها وخبرها في محل نصب خبر كان ،وجملة كان واسمها وخبرها سدت مسد مفعولي "يعلم"
أنوي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل ،والفاعل ضمير مستتر تقديره أنا وجوبا،والجملة في محل نصب حال من الفاعل المستتر في "أقول"
الخير :مفعول به منصوب بالفتحة
أني :حرف توكيد ونصب ،والياء ضمير متصل مبني في محل نصب اسم أن
سدت :فعل ماض مبني على السكون ،والتاء ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل ،والجملة في محل رفع خبر أن ،والمصدر المؤول من "أني سدت" في محل نصب مقول القول للفعل "أقول"

ظنني :في محل جزم فعل الشرط
أعلمته :في محل نصب مفعول ثان لـ"ظن"
صغت :في محل جر بإضافة إذ إليها
استنار :في محل نصب نعت لـ"استنار"
ظهر :معطوف على جملة "استنار"في محل نصب
الله يعلم :في محل جزم جواب الشرط الجازم
يعلم :في محل رفع خبر المبتدأ لفظ الجلالة
كنت :الجملة مكن كان واسمها وخبرها سدت مسد مفعولي "يعلم"
كدت :في محل نصب خبركان
أقول :في محل نصب خبر كاد
أنوي :في محل نصب حال
أني سدت :مصدر مؤول في محل نصب مقول القول لـ"أقول"

وفي ذلك إشارة إلى الجملة الواقعة خبرا لمبتدأ أو ما أصله المبتدأ ،والجملة الواقعة مفعولا به ، والواقعة حالا ، والواقعة جوابا لشرط جازم مقترن بالفاء ، والواقعة مضافا إليه ،والجملة التابعة لمفرد ،والجملة المعطوفة على جملة لها محل من الإعراب ..
والله أعلم

هند111
19-12-2006, 08:14 AM
آليت أي أقسمت و القسم بر **** لو تاب من عصى لعز و انتصر

آليت :فعل ماض مبني على السكون ،والتاء ضمير ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل ،والجملة ابتدائية لا محل لها من الإعراب
أي :حرف مبني لا محل له من الإعراب
أقسمت :فعل ماض مبني على السكون والتاء ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل ،والجملة تفسيرية لا محل لها من الإعراب
والقسم :الواو حرف اعتراض ،القسم :مبتدأ مرفوع بالضمة
بر:خبر مرفوع بالضمة ،والجملة اعتراضية لا محل لها من الإعراب
لو :حرف امتناع لامتناع
تاب :فعل ماض مبني على الفتح
من :اسم موصول مبني في محل رفع فاعل ،والجملة لا محل لها من الإعراب جواب القسم
عصى :فعل ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر ،والفاعل ضمير مستتر جوزا تقديره هو ،والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب
لعز :اللام واقعة في جواب لو ،عز :فعل ماض مبني على الفتح ،والفاعل ضمير مستتر تقديره هو جوازا ،والجملة لا محل لها من الإعراب جواب شرط غير جازم
وانتصر :الواو عاطفة ،انتصر : فعل ماض مبني على الفتح ،والفاعل ضمير مستتر تقديره هو جوازا ،والجملة لا محل لها من الإعراب معطوفة على جملة "عز"


آليت :ابتدائية
أقسمت :تفسيرية
القسم بر :اعتراضية
تاب :جواب القسم
عصى :صلة الموصول
عز :جواب شرط غير جازم
انتصر :معطوفة على جملة لا محل لها من الإعراب

والله أعلم

أبو يحيى زكرياء
19-12-2006, 02:05 PM
بارك الله في مجهودك يا أختنا هند , و زادك الله حرصا على حرص
و الله لقد أدهشني إعرابك ودقته , فجزاك الله خيرا ,
و يصدق في مثلك قول المتنبي :
فلو كانت النساء كمثل هذي****لفضلت النساء على الرجال
فما التأنيث لاسم الشمس عيب*** ولا التذكير فخر للرجال
- و أنبه أختي على بعض ما وجدت في إعرابك
1- أعربت : أعلمته : فعل مضارع مرفوع بالضمة و هذا سهو منك
2- أظن ان إعراب جملة -ظهر- من الفعل والفاعل المستتر في محل نصب مفعول ثالث لأعلم , لأن (أعلم ) من الأفعال التي تنصب ثلاث مفاعيل ,
قال ابن مالك : إلى ثلاثة رأى و أعلما *** عدوا إذا صارا أرى و أعلما
3-هناك خطأ من الأصل و ذلك في كتابة الهمزة في كلمة ( أني سدت) حيث يتعين وجوبا كسر همزة (إن) لأن جملة ( إني سدت)في محل نصب محكية
بأقول .و في هذا يقول ابن مالك :
فاكسر ...
أو حكيت بالقول أو حلت محل ***حال كزرته و إني ذو أمل
هذا كل ما وجدته في إعراب الأستاذة الموفقة هند زادها الله حرصا
والسلام عليكم

رائد عبد اللطيف
19-12-2006, 02:41 PM
ظنني :في محل جزم فعل الشرط
أعلمته :في محل نصب مفعول ثان لـ"ظن"
صغت :في محل جر بإضافة إذ إليها
استنار :في محل نصب نعت لـ"استنار"
ظهر :معطوف على جملة "استنار"في محل نصب
الله يعلم :في محل جزم جواب الشرط الجازم
يعلم :في محل رفع خبر المبتدأ لفظ الجلالة
كنت :الجملة مكن كان واسمها وخبرها سدت مسد مفعولي "يعلم"
كدت :في محل نصب خبركان
أقول :في محل نصب خبر كاد
أنوي :في محل نصب حال
أني سدت :مصدر مؤول في محل نصب مقول القول لـ"أقول"
شكرا أختي لكن هناك تصحيح لبعض ما ورد :
(ظنني): جملة استئنافية لا محل لها ، ولا يوجد جملة في اللغة العربية تدعى جملة فعل الشرط في محل جزم
(ظهر): جملة جواب الشرط الجازم غير المقترن بالفاء لا محل لها.
(زهر): معطوفة على ماقبلها.
إذا أعربت (إني سدت) مفعولية ، وجب أن تكون جملة (أنوي الخير) معترضة بين القول ومقوله.
الله يعلم : استئنافية لا محل لها.وهي لا تحمل معنى الشرط
(يعلم): خبرية محلها الرفع ، ولا يوجد أيضا جملة تعرب في محل رفع مبتدأ.

أبو يحيى زكرياء
19-12-2006, 09:19 PM
السلام عليكم , اشكر محاولة الأستاذ رائد , غير أني أقول إن رأيه الذي ذهب إليه من أنه لا محل للإعراب لبعض الجمل في البيتين الأولين - فضلا على أنه تخريج مرجوج -فهو يتنافى مع تضمين الناظم كلامه كل الجمل التي لها محل من الإعراب وهذا هو سر تميز هذين البيتين فقد جعلهما خاتمة للأبيات التي تحدث فيها عن الجمل التي لها محل إعرابي , وقد التزم الشيء ذاته في اختيار بيت جامع لجمل لا محل لها من الإعراب في نهاية كلامه عن هذه الجمل
و حتى يتضح المقصد من البيتين الأولين فمعناهما حسب الناظم هو :من ظنني أعلمته بأن فضلي ظاهر حين صغت نظما مستنيرا بفوائده ومعانيه و زاهرا في ألفاظه البديعة فالله عالم هل كنت مقاربا للأن أقول له في حال كوني ناويا الخير و التحدث بالنعمة لا الافتخار والكبر :إن سدت أي فقت غيري أو لم أكن مقاربا لذلك .
و لي عودة إن شاء الله لشرح البيت الثالث

هند111
20-12-2006, 06:58 AM
شكر الله لكم إخوتي يحيى ورائد على تنبيهاتكم

أبو يحيى زكرياء
20-12-2006, 09:23 AM
أنت يا أخت هند من تستحقين الشكر على إفادتك و مجهودك الكبير في إعراب الأبيات على مستوى المفردات و الجمل و لأخينا رائد كذلك على تفاعله وحسن تصويبه
و أود الإشارة إلى مسألة و هي أن بعض النحاة فضل تسمية الجملة الواقعة في ابتداء الكلام بالاستينافية سواء أكانت فعلية أم اسمية , لأنهم قالوا إن الابتدائية تطلق على الجملة المصدرة بالمبتدأ و لو كان لها محل من الإعراب, نحو قولك :زيد أبوه عالم , فجملة (أبوه عالم ) من مبتدأ وخبر في محل الخبر , و تسمى بالابتدائية , فهي أعم لصدقها على ماله محل , و الاستينافية ابتدائية و لا ينعكس الأمر .
و معنى بيت الناظم : حلفت بالله وقسمي هذا صادق لا كذب فيه , أن لو تاب من ذنبه من عصى الله بارتكاب المحرمات بأن يرجع من أفعاله المذمومة إلى الأفعال المحمودة لكان عزيزا معظما عند الله غير ذليل ولا مهان و لانتصر على نفسه وهواه و شيطانه أولا و لحقق الله له النصر على أعدائه أخيرا , كما قال عز من قائل ( وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ }الحج40
-كما أود الإشارة إلى أني نقلت بعض الشروحات والفوائد من كتاب المرشد الآوي و معين الناوي
لفهم قصيدة الزواوي لعلامة المغرب النحوي يحيى البعقيلي -
و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رائد عبد اللطيف
20-12-2006, 01:47 PM
اشكر محاولة الأستاذ رائد , غير أني أقول إن رأيه الذي ذهب إليه من أنه لا محل للإعراب لبعض الجمل في البيتين الأولين - فضلا على أنه تخريج مرجوج- فهو يتنافى مع تضمين الناظم كلامه كل الجمل التي لها محل.
وعليكم السلام ، جزيت خيرا أستاذي..لكن لو ضبطت الأبيات بالشكل لزال الالتباس
والله الموفق

أبو يحيى زكرياء
20-12-2006, 02:10 PM
و عليكم السلام أستاذي رائد , فأنت حقا أستاذي و ما أنا إلا تلميذ من تلاميذك . أما عن ضبط الأبيات بالشكل , فلم أر له داعيا و قد قيل قديما (إنما يُشكل ما يَشكل) و يعلم أستاذي جيدا أن العرب الأوائل لم يحتاجو للنقط فضلا عن الشكل لتمام سليقتهم , ولم يُحتج لذلك إلا في زمن فساد اللغة.
حتى إذا أشكل عليهم الأمر صاروا إلى التخريج النحوي الذي يتماشى مع كل حالة , و كتب توجيه القراءات حبلى بذلك .
تحياتي لك أستاذ رائد , ولا تحرمنا من مشاركاتك وإفاداتك

أبو مالك العوضي
19-06-2010, 05:54 PM
جزاكم الله خيرا

ولكن لم يوضح فيما سبق أن جملة (أكنت) هي الجملة التي علق عنها العامل، وهي أحد الجمل التي لها محل.
كما قال المرادي:
جمل أتت ولها محل معرب ......... سبع لأن حلت محل المفرد
خبرية حالية محكية ........... وكذا المضاف لها بغير تردد
ومعلق عنها وتابعة لما ............ هو معرب أو ذو محل فاعدد
وجواب شرط جازم بالفاء أو ....... بإذا وبعض قال غير مقيد

الاستاذ للغة العربية
19-06-2010, 08:10 PM
عدم وجود الجملة الواقعة بعد ادوات الابتداء
(opsعدم وجود جملة صلة الموصول
:rolleyes: عدم وجود جملة جواب القسم
;) عدم وجود جملة التفسير


[PHP[/PHP]
اذن فهى غير جامعة ( المقصود الأبيات )
و الموجود بها : الجملة الابتدائية و جملة جواب الشرط لجازم غير مقترنة بالفاء و جملة حواب الشرط لغير الجازم و بها الجملة الاستئنافية
هل من جهبذ لهذه الأبيات؟؟
قال الناضم
من ظنني أعلمته فضلي ظهر*** إذ صغتُ نظما استنار و زهر
فالله يعلم أكنت كدت **** أقول أنوي الخير أني سُدت
- هذين بيتين جمعت فيهما أمثلة كل الجمل التي لها محل من الإعراب , فمن يبرزها لنا ؟

و ليس كما ورد

الاستاذ للغة العربية
19-06-2010, 08:14 PM
هل من جهبذ لهذه الأبيات؟؟
قال الناضم
من ظنني أعلمته فضلي ظهر*** إذ صغتُ نظما استنار و زهر
فالله يعلم أكنت كدت **** أقول أنوي الخير أني سُدت
- هذين بيتين جمعت فيهما أمثلة كل الجمل التي لها محل من الإعراب , فمن يبرزها لنا ؟

الاستاذ للغة العربية
19-06-2010, 08:15 PM
كذلك المبتدأ المثنى يرفع بالالف فتكون هذان البيتان