المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ارفق بنفسك...



أبوالأسود
21-12-2006, 12:15 AM
ارفق بنفسك واتق من حرّها = نارا لها جلّ الأنام وقودا

الأخوة الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ماإعراب (وقودا)؟

خالد مغربي
21-12-2006, 12:38 AM
أليست بالرفع هنا
" وقودُ " !!!

أبوالأسود
21-12-2006, 12:56 AM
هنا السؤال ؟؟؟

هل يجوز إعرابها تمييز؟

رجل اللغة
21-12-2006, 01:52 AM
الظاهر والله أعلم أنها بالرفع كما قال أخي مغربي

لأنها مبتدأ مؤخر

والتقدير : واتق نارا وقودها جل الأنام

والله تعالى أعلم

أبوالأسود
21-12-2006, 06:12 AM
لماذا لايكون التقدير(نارا لها جل الأنام),وقودا.؟

هند111
21-12-2006, 06:42 AM
ألا يمكن أن نعتبر "وقودا" نعتا لـ"نارا" و"لها جل الأنام" نعتا ثان لها ؛أي "واتق من حرّها نارا وقـودا لها جلّ الأنـام"


والله أعلم

أبوعبيدالله المصرى
21-12-2006, 07:10 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أخي أبا الأسود-بارك الله فيك-علامَ يعود الضمير في (حرِّها)؟

رجل اللغة
21-12-2006, 11:50 AM
لماذا لايكون التقدير(نارا لها جل الأنام),وقودا.؟

أنت تريد حفظك الله أن تجعلها تمييزا

واعلم أن التمييز بمعنى من

فقول الله تعالى : "واشتعل الرأس شيبا" أي : من الشيب

وقولك : اشتريت صاعا برا ، أي : من البر

فلايمكن أن تقول في بيت الشعر : من الوقود

أليس كذلك ؟

علي المعشي
22-12-2006, 07:02 PM
ارفق بنفسك واتق من حرّها = نارا لها جلّ الأنام وقودا

الأخوة الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ماإعراب (وقودا)؟
لو وقفنا عند كلمة الأنام هكذا:
(نارا لها جل الأنام). لكانت الجملة الاسمية (لها جل الأنام) صفة لـ (نارا) والمعنى أن جل الأنام مُعدّ ومُهيأ لهذه النار، أي أن الجار والمجرور (لها)متعلقان بخبر (جلّ) المحذوف الذي تقديره (مُعدّ). وعلى هذا المعنى تكون (وقودا) فضلة منصوبة.. فما ناصبها؟
ألا يصح أن تكون (وقودا) حالا من الضمير في الخبر المحذوف (معدّ)؟ ويكون التقدير العام: (نارا جل الأنام معدّ لها وقودا )
هذا والله أعلم.

أبوعبيدالله المصرى
22-12-2006, 07:22 PM
أخي أبا الأسود-بارك الله فيك-علامَ يعود الضمير في (حرِّها)؟

؟؟؟؟

أبوالأسود
22-12-2006, 11:20 PM
مرحبا بك أخي أبي عبدالله المصري,الضمير يعود على نارجهنم أعاذناالله وإياكم
إليك البيت السابق لهذا البيت:
هلاارعويت عن الذي تأتي به= أوما تخاف سلاسلاوقيودا


هلاارعويت عن الذي تأتي به = أوماتخاف سلاسلاوقيودا
ارفق بنفسك واتق من حرها= نارالها جل الأنام وقودا

ملاحظة:ملاحظة:
ماإعراب :(أوما).

أبو تمام
23-12-2006, 12:39 AM
السلام عليكم

تحية للجميع

وقودا: حال من (جلّ).

ونظيره اعتراض عيسى بن عمر - رحمه الله - على قول النابغة :
فبتُّ كأني ساورتني ضئيلةٌ * من الرقشِ في أنيابها السمُّ ناقعُ

فكان يخطئ النابغة على رفعه (ناقع) ويرى أن النصب (ناقعا) على الحالية هو الصحيح ، ولو نصبها النابغة لأقوى، لذلك رفع .

وكلاهما صحيح ، لكن الرفع ، وتكون خبرا ثانيا للسم والأول متعلق(في أنيابها)، و هو الأنسب لأن القصيدة كلها مرفوعة ، وهي الاعتذارية المشهورة (وعيد أبي قابوس ...).

وفي نصبك (وقودا) يكون من المبتدأ(جل) .

والله أعلمِ