المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مشاعر



أبوالأسود
21-12-2006, 06:41 AM
حقيقة لما رأيته من إبداعكم قررت ألاأعلق ماأكتبه على جدران منتداكم
ولكن تراجعت لما بين لي أحد الأساتذة الأعزاء أن نشرالقصيدة ليس بالضروري
وضعها في مجال المنافسة,وإنما يفيد صاحبها من (النقد,والملاحظات,والأخطاء)فلا يقع فيها مجددا فتفضل يا أخي (ضاد)
هاهي بين يديك ,وجميع الأساتذة لإبداء آرائكم وشكرا للجميع.


كاس الهوى في حبـه مشـروب =والدمع حيـن فراقنـا مسكـوب
قلب يذوب من التنائـي حسـرة =وحشاشـة فـي إثـره ستـذوب
لاتنهروا من كان يسأل وصلكـم =أفشـوا السـلام فإنـه منـذوب
هذي صروف الدهر تكسر خافقي =ياليت مكسـور الجنـاح يـؤوب
حل الظلام وحان وقـت إيابنـا =ياشمس أفقي حان منك غـروب
لازلت أرمـى بالسهـام أعدهـا =في القلب هذا مخطىء ومصيـب
سامرت آمالـي فكـان حديثنـا =صمتا علـى أفواهنـا مكتـوب
ناديت أحبابـي ولسـت بمسمـع =من كان في عمق الفؤاد يجـوب
وسريت بالجسد السليـب عقالـه =خبطايسيـر وعقلـه مسـلـوب
وكأنه في البعـد عنـي يوسـف =لمـا بكـى لفراقـه يعـقـوب
كيف الوصول إلى مرابـع وده؟ وطريقه درب الهوى الملحـوب
جـرح نـدي كلـمـا طببـتـه =قيل الدواء لجرحنـا المحبـوب
إن الأمانـي تستفيـق بخاطـري=فهي الزهور وإننـي اليعسـوب
والنفـس صـدت كلمـا منيتهـا=ظنت بأني في الهـوى عرقـوب
والعاذلات إذا مررن هزئن بـي=رفقـا فإنـي البائـس المنكـوب
لاتقرؤواقـول المحـب فـإنـه=جـرح يسيـل ودمعـة ولهيـب

كشكول
21-12-2006, 07:26 AM
السلام عليكم

القصيدة رائعة يا أبا الأسود, تربت يداك. و أترك النقد العلمي للاستاذ ضاد وغيرهم من الاساتذه الاكارم.

لاتنهروا من كان يسأل وصلكم----أفشـوا السـلام فإنـه منـذوب

"مندوب"

و السلام

ضاد
21-12-2006, 10:49 AM
بداية, ما هذا الذي تقوله بأن تحرمنا ما تكتب؟ أهو أنت الذي يقرر جمال الشعر أم سامعوه وقارئوه؟ لست أدري كيف عرفت أننا لن نحب شعرك ولن نتذوق معانيه الجميلة؟ إن لكل عضو في هذا المنتدى منه نصيبا,
وكما قال الشابي:
ومن يتهيب صعود الجبال --- يعش أبد الدهر بين الحفر
فما بالك وهذا المنتدى هوضبة سهل صعدوها, فأقبل واصعد معنا لترى إبداعاتك تضيء شموع قسم الإبداع, واعلم أن الكمال لله, وأن البشر مجبولون على الخطإ والسعي نحو الأفضل.


حقيقة لما رأيته من إبداعكم قررت ألاأعلق ماأكتبه على جدران منتداكم
ولكن تراجعت لما بين لي أحد الأساتذة الأعزاء أن نشرالقصيدة ليس بالضروري
وضعها في مجال المنافسة,وإنما يفيد صاحبها من (النقد,والملاحظات,والأخطاء)فلا يقع فيها مجددا فتفضل يا أخي (ضاد)
هاهي بين يديك ,وجميع الأساتذة لإبداء آرائكم وشكرا للجميع.




كاس الهوى في حبـه مشـروب =والدمع حيـن فراقنـا مسكـوب

كأس الهوى في حبه: ربما أردت التعبير عن شيء يشرب في حبه وهو مكروه, لأن \كأس الهوى\ و\في حبه مشروب\ لا معنى لها, كأن تقول \كأس الماء في الماء مشروب\ فالهوى والحب هنا شيء واحد, ففي الحب يشرب الحب ولا جديد في ذلك, فربما أردت أن تقول \كأس الجوى\ أو \كأس النوى\ وهما كأسان مرتان موجعتان يكره المحب شربهما.
\والدمع حين فراقنا\ لماذا قصرت الدمع على \حين الفراق\ فكأنه دمع \حيني\ ثم يجف, لو قلت \يوم فراقنا\ أو \بعد فراقنا\ لكأن ابلغ وأعم في وصف كأس مرة شربت بسبب الفراق.

قلب يذوب من التنائـي حسـرة =وحشاشـة فـي إثـره ستـذوب

يزعجني قليلا ذكر سببين للذوبان, فـ\من التنائي\ سبب و\حسرة\ سبب آخر, فلو أقصرت سبب الذوبان على التنائي لكان مفهوما وأبلغ في الصورة, ولكن ربما أضفت \حسرة\ للتوضيح وتعميق المعنى.

لاتنهروا من كان يسأل وصلكـم =أفشـوا السـلام فإنـه منـذوب

كما ذكر, هي \مندوب\ وليست \منذوب\

هذي صروف الدهر تكسر خافقي =ياليت مكسـور الجنـاح يـؤوب

لم أفهم, هل الأنا هو المتنائي أو المحبوب؟ لأن مكسور الجناح تدل هنا على الأنا, أم هي كناية عن المحبوب؟ فالأنا مكسور الخافق والمحبوب مكسور الجناح. آمل أن توضح لي هذه الصورة.

حل الظلام وحان وقـت إيابنـا =ياشمس أفقي حان منك غـروب

وهنا تكلمت عن الإياب, عن إيابنا فمن المقصود بالجمع؟ أهو الأنا والشمس؟ أهذا الإياب مقترن بالإياب في البيت السابق؟
إذا قلت \حل الظلام\ فمعنى ذلك أن الشمس قد غربت, فهل الشمس المناداة شمس مجردة أو معنوية, لأن المجردة إذا كان الظلام قد حل فأكيد أنها قد غربت.

لازلت أرمـى بالسهـام أعدهـا =في القلب هذا مخطىء ومصيـب

نقول: ما زلت, ولا أزال, لأن \لا زلت\ دعاء بعدم الزوال كقولك \لا زلت ولا زال ملكك\
فصلك بين \أرمي بالسهام\ و\في القلب\ أربك المعنى, أم ليس بينهما ارتباط؟ فهل \في القلب\ مرتبط بـ\أعدها\ أي السهام أُعدت في القلب؟ فإذا كان كذلك فعلام ترمي السهام؟ فمن أو ما تصيب وتخطئ؟

سامرت آمالـي فكـان حديثنـا =صمتا علـى أفواهنـا مكتـوب

لن أناقشك في إعراب \مكتوب\ فقد طال الحديث فيه :)
أحسبه بيت القصيد. صورة جميلة. تذكرني بقصيدة \الأخ تلميذ مبتدئ في الصمت\

ناديت أحبابـي ولسـت بمسمـع =من كان في عمق الفؤاد يجـوب

صورة غريبة, فإن كان الأحباب في عمق الفؤاد فكيف لا يسمعونك وهم بين جنبيك؟ أم أن صورهم وذكراهم هي التي في الفؤاد؟

وسريت بالجسد السليـب عقالـه =خبطا يسيـر وعقلـه مسـلـوب

ما الفرق بين \سليب عقاله\ و\عقله مسلوب\؟ هل عنيت بالعقال القيد المفكوك؟
هل راجعت كلمة \خبطا\؟ لأن هناك فرقا بين \الخبط\ والتخبط\ فالأول هو الوطء الشديد للأرض ويقال \خبط عمياء\ و\خبط عشواء\ للدلالة على السير أو الفعل بغير هدى, ويقال \خبط الليل\ أي \سار فيه بغير هدى\ ولعله المعنى الذي أردته, لما في السري من معنى الليل.

وكأنه في البعـد عنـي يوسـف =لمـا بكـى لفراقـه يعـقـوب

أصدقك القول أني حذر جدا في التضمين القرآني والإسلامي في الشعر, وأتحاشى ذكر الأنبياء أو الجليل عز وجل في الشعر تشبيها, حتى لا أكون ممن تنطبق عليه آية سورة الشعراء, ولذلك أرفض التشبه بالأنبياء في الشعر, وأوافق على التشبه الجزئي, كقولك: "أنا حسدني إخوتي كما حسد يوسفَ إخوته",
ولذلك أنصحك بمراجعة البيت.

كيف الوصول إلى مرابـع وده؟ وطريقه درب الهوى الملحـوب

مرابع: جمع مربع, وهو الموضع يقام فيه زمن الربيع
الملحوب: أي الواضح البين
خلل في الصورة لأن الطريق الملحوبة هي طريق واضحة بينة وليست صعبة كما أردت التعبير عنه في البيت. أم أني لم أفهم الصورة؟

جـرح نـدي كلـمـا طببـتـه =قيل الدواء لجرحنـا المحبـوب

هناك انقطاع في المعنى بين البيت السابق وهذا.
مزحة: :) أين طبب الأنا هذا الجرح؟ عند الطبيب النفساني؟

إن الأمانـي تستفيـق بخاطـري=فهي الزهور وإننـي اليعسـوب

صورة جميلة للأماني واليعسوب الذي يطير حولها فينهل من رحيقها ويدر علينا بهذا الشعر الجميل.
وددت لو بدلا من \تستفيق\ قلت \تنبت\ أو \تتفتح\ أو مثل ذلك, للدلالة على الزهور وطلوعها, لأن الزهور لا تستفيق.

والنفـس صـدت كلمـا منيتهـا=ظنت بأني في الهـوى عرقـوب

عرقوب: رجل من العمالقة يضرب به المثل في خلف المواعيد,
ولذلك لا تصدق النفس الأنا لما تعرفه عنه من إخلاف وعوده وأمانيه.
جميل هذا التضمين بالمثل العربي القديم.

والعاذلات إذا مررن هزئن بـي=رفقـا فإنـي البائـس المنكـوب

لماذا تخصيص العذل بجنس النساء؟ غريب!

لاتقرؤوا قـول المحـب فـإنـه=جـرح يسيـل ودمعـة ولهيـب

جميل ختام القصيدة.


إن عندك ملكة شعرية, وصورا تريد نشرها غير أن الألفاظ لا توفق أحيانا في اختيارها. كما أنك تفتقد أحيانا إلى الترابط المعنوي بين أبيات القصيدة.
قصيدة جميلة فواصل.

اعلم أن قولي خطأ يحتمل الصواب, وقولك صواب يحتمل الخطأ,
وأني ما أردت بنقدي استعراض مقدرات, إنما إرشادا وتبصيرا.

أبوالأسود
21-12-2006, 02:19 PM
شكرا لأخي ضاد على هذا المجهود الرائع .

اعلم أن قولي خطأ يحتمل الصواب, وقولك صواب يحتمل الخطأ,
في انتظار أستاذنا (الجهالين),وبقية الزملاء
احترامي للجميع.

محمد الجبلي
22-12-2006, 07:23 PM
ها هو أبو الأسود جاءنا برائعته متواضعا , قصيدة جمع فيها رقة الحس وحسن التصوير

سامرت آمالـي فكـان حديثنـا =صمتا علـى أفواهنـا مكتـوب

الله الله

لازلت أرمـى بالسهـام أعدهـا =في القلب هذا مخطىء ومصيـب

جميل لكن عطفك مصيب على مخطئ يتطلب اسم إشارة آخر , لأن الخطأ والصواب هنا منسوبان لسهم واحد (( هذا مخطئ وهذا مصيب ) ولكن الوزن لا يقبل فلو قلت
منها مخطئ ومصيب ؟

هذي صروف الدهر تكسر خافقي =ياليت مكسـور الجنـاح يـؤوب

كسر الخاطر أشهر

وكأنه في البعـد عنـي يوسـف =لمـا بكـى لفراقـه يعـقـوب

القول فيه ما قاله ضاد



(((بواسطة ضاد

ناديت أحبابـي ولسـت بمسمـع =من كان في عمق الفؤاد يجـوب

صورة غريبة, فإن كان الأحباب في عمق الفؤاد فكيف لا يسمعونك وهم بين جنبيك؟ أم أن صورهم وذكراهم هي التي في الفؤاد؟ ))

يزيل غرابتها وضع علامة تعجب في آخر البيت

ولسـت بمسمـع =من كان في عمق الفؤاد يجـوب !!!

فكأن الشاعر يتعجب من عدم سماع ندائه لحبيب قريب منه بل في قلبه وما ذاك إلا تجاهل من المحبوب أو ابتعاده عن عين عاشقه

أبوالأسود
22-12-2006, 10:54 PM
أستاذناأبو خالد لقد أسعدني مرورك ,لاحرمنا الله توجيهاتك

اعلم أن قولي خطأ يحتمل الصواب, وقولك صواب يحتمل الخطأ,


في انتظار بقية الأساتذة