المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أتيتك عاريا خلقا ثيابي...... (أريد إجابة شافية)



أحمد الفقيه
21-12-2006, 04:54 PM
مالفرق بين ضمير الشأن(القصة) وضميرالفصل بالتفصيل والأمثلة ؟؟؟؟؟؟؟؟

بيان محمد
21-12-2006, 08:05 PM
ضمير الشأن: هو ضمير يلزم الإفراد والغَيبة، ويسمى ضميرَ الشأن أو الحديث مع المذكر، وضميرَ القصة مع المؤنث، مثاله قوله تعالى: {إنه لا يفلح الظالمون} فالهاء ضمير الشأن مبني في محل نصب اسم (إنّ)، ومثال ضمير القصة قوله تعالى: {إنها إنْ تكُ مثقال حبة من خردل}، فالهاء في (إنها) ضمير القصة.
ويكون هذا الضمير محذوفاً في أكثر الأحيان، نحو قوله تعالى: {علِمَ أنْ سيكونُ منكم مرضى} فاسم (أنْ) المخففة ضمير الشأن محذوف، والتقدير: أنه.
ويخالف ضمير الشأن سائرَ الضمائر في أنه لا يعطف عليه، ولا يؤكد ولا يُبدل منه، ولا يتقدم خبره عليه، ولا يفسَّر إلا بجملة اسمية خبرية، ولا يقوم الظاهر مقامه، وجملته المفسِّرة لها محل من الإعراب.
أما ضمير الفصل أو العماد، فهو ضمير رفع منفصل يؤتى به لإزالة اللبس في الكلام، فيفصل بين المبتدأ والخبر، أو بين ما أصله مبتدأ وخبر، نحو قوله عز وجل: {وكنتَ أنتَ الرقيبَ عليهم}، وقوله: {وكنا نحن الوارثين}، وقوله: {إن هذا لَهُو القصصُ الحقُّْ}، ولا محلّ له من الإعراب.
وقد يأتي في جملة يجوز أن يكون فيها مبتدأً ثانياً أو ضمير فصل، نحو قولنا: (زيدٌ هو الناجحُ) فـ (هو) ضمير فصل لا محل له من الإعراب، ويجوز أن يكون مبتدأً ثانياً و(الناجح) خبره، والجملة الاسمية في محل رفع خبر للمبتدأ الأول.. والله أعلى وأعلم.

أحمد الفقيه
21-12-2006, 08:37 PM
جزاك الله خيرا أخي بيان ولا غرابة فيك فأنت من سكان كعبة العلم بغداد ومو
اطن شد الرحال

بيان محمد
21-12-2006, 09:38 PM
بارك الله فيك يا فقيه، وأنتم والله يا أهل الحجاز أهل علم وخير وأدب وظُرف.

خالد مغربي
21-12-2006, 09:45 PM
وبارك الله فيكما