المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : من يعرب لي ( رزقا) ؟ ؟ ؟



أحمد الفقيه
21-12-2006, 08:45 PM
ما إعراب رزقا في قوله تعالة ( ومن رزقناه منا رزقا حسنا )سورة النحل

محمد خليل العاني
21-12-2006, 09:48 PM
رزقا: مفعول مطلق منصوب بالفتحة الظاهرة على اخره

رجل اللغة
22-12-2006, 01:17 AM
هو كما قال أخي محمد بارك الله فيك وفيه

مفعول مطلق

أبوالأسود
22-12-2006, 01:17 AM
تعقيبا على ماذكره الأخ
مفعول مطلق مبين لنوعه لأنه موصوف.

أحمد الفقيه
22-12-2006, 01:19 AM
أخي محمد على رسلك .................................. فإن إعراب (رزقا) مفعول ثان لرزق ، ولا يجوز أن يكون مفعولا مطلقا لأنه قال : فهو ينفق منه سرا وجهرا والإنفاق إنما يكون من الأعيان لا الأحداث ... وهذا الذي ذكرته قبل من أن هناك فرقا بين المعنى والذوق

أبو لين
22-12-2006, 03:44 PM
أنا أتفق مع الأخوان محمد وأبو الأسود ورجل اللغة وهو الإعراب الصحيح
والله أعلم

أحمد الفقيه
22-12-2006, 04:27 PM
أخي بحر النحو إعرابك وموافقتك لاتدل على تبحرك في النحو وأرجو أن تذكر المصادر والمراجع .......
واعلم أن كتب إعراب القرآن تهتم بذكر الاحتمالات الإعرابية غالبا وقليل منها من تفاضل بين الأعاريب وما أعربته أنا منقول عن ابن الأنباري في كتابه البيان وارجع إليه هداك الله للحق وجعل لك من اسمك حظ ونصيب !!!!!!
ahmad-alfaqeeh@hotmail.com

محمد خليل العاني
22-12-2006, 05:08 PM
اخي احمد المصادر التي استنبط منها الاعراب فهي( اعراب القرآن للنحاس)و
(ومعجم اعراب الفاظ القرآن الكريم..لمحمد سيد طنطاوي)ومصادر كثيرة...
فالاعراب الراجح هو مفعول مطلق لانه مبين لنوع الفعل...والله اعلم

أحمد الفقيه
22-12-2006, 05:18 PM
أخيّ العاني جزاك الله خيرا وأنا لاأقصدك أنت بكلامي وأريدك أن تعمل فكرك كما عهدتك وأن تتخير أفضل الأعاريب الموافقة للمعنى والصنعة وارجع إلى مغني اللبيب في الباب الخامس في ذكر الجهات التي يدخل الاعتراض على المعرب من جهتها وهي عشرة واقرأها جيدا ولا تغضب مني فلك في قلبي مكانة سامقة وفي نفسي منزلة عالية ..........
لقد سمعت بأوصاف لكم كملت *فسرنا ما سمعناه وأحيانا
من قبل رؤيتكم زادت محبتكم * والأذن تعشق قبل العين أحيانا
ahmad-alfaqeeh@hotmail.com

مريم الشماع
22-12-2006, 06:45 PM
أنا مع أخي أحمد الفقيه في ما ذكر.
رزقاً:مفعول به ثانٍ.

نــبــراس
22-12-2006, 08:33 PM
رزقا: مفعول به ثان منصوب

والله أعلم

أبو لين
23-12-2006, 06:42 PM
أخي أحمد بارك الله فيك ورعاك اختلف أهل النحو في إعرابات عدة -فما بالنا نحن - ولم يكن تأيدي للإخوان معنى ذلك أني رجعت إلى كتب وبحثت كان تأيدي لهم حسب ماأمتلكه أنا من معلومات والسؤال الذي أوجهه لك أخي أحمد هل تعني أنّ الإعراب الذي أعربه الإخوان كان خاطئا أم أن الأقرب هو مفعولا به ثان ولايجوز أن يأتي مفعولا مطلق

أحمد الفقيه
23-12-2006, 06:58 PM
القرآن يابحر النحو يتخير له ولا يتخير عليه لذلك يحاول المعرب أن يتلمس الأوجه القريبة كما قال ابن هشام في المغني ويدع الاحتمالات الضعيفة
ahmad-alfaqeeh@hotmailcom.

أبو مالك العوضي
23-12-2006, 08:41 PM
القولان صحيحان مذكوران في كتب إعراب القرآن، فلا داعي للنزاع.
والقول بأنه مفعول ثان أقوى؛ لأن الرزق - بكسر الراء - يطلق على الاسم باتفاق، ويطلق على المصدر في قول، والقول الأول أشهر.
حيث فرق الأكثرون بين الاسم والمصدر فجعلوا المصدر مفتوحا والاسم مكسورا، ومنه قوله تعالى: { وجد عندها رزقا }.
وأحيانا ينوب الاسم عن المصدر فيكون ذلك مؤيدا للقول الثاني كما في قوله تعالى: { رزقا من لدنا }
والله أعلم.

إيـــــــاس
23-12-2006, 11:17 PM
فهمت ماتريد يا أحمد الفقيه
فعلا لا بد أن يتلمس المعرب الأوجه القريبة....
ويقول محي الدين الدرويش في كتابه إعراب القرآن الكريم :
رزقا : مفعول به ثان إن أردت به الحال.
أو مفعول مطلق إن أردت به المصدر

أحمد الفقيه
24-12-2006, 10:39 AM
هذا ما أردته يا إياس وجزاك الله خيرا
ahmad-alfaqeeh@hotmail.com

نديم السحر
25-12-2006, 01:41 AM
أيها الاخوة بارك الله فيكم
الجار والمجرور (منا) في الآية متعلق بماذا؟ وهل له موقع إعرابي؟

مريم الشماع
25-12-2006, 04:02 PM
شبه الجملة (منّا) في محل نصب متعلقة بالفعل (رزقناه).

أحمد الفقيه
25-12-2006, 06:33 PM
أختي مريم والله إني من المعجبين بك ....... فأنتم في بلاء وفتنة ومع ذلك تحاولين الإجابة !!!!!!! لله دركـــــــــــــــــــــــ يا مريم لله درك........
أريدك أن تسهبي في الإجابة وتفصلي فيها كما عهدتك دوما ...
(منا ) بأي شيء يتعلق إذا أعرب (رزقا) مفعولا ثان ؟ وإذا أعرب مفعولا مطلقا ؟

صابر
25-12-2006, 07:09 PM
رزقا: مفعول به ثان لأن الفعل رزق فعل متعد لمفعولين الأول الهاء في رزقناه .

صابر
25-12-2006, 07:15 PM
أوافق الإخوة على أنه مفعول به ثان للفعل رزق و هو متعد لمفعولين أولهما الهاء.

مريم الشماع
25-12-2006, 07:48 PM
شكرًا لك أخي أحمد (ops ، إطراءٌ لا أستحقه.

فأنتم في بلاء وفتنة
نحنُ في فِتـَن ٍ لا فتنة ، فتنٌ لا يعلمُها إلا الله.

منا ) بأي شيء يتعلق إذا أعرب (رزقا) مفعولا ثان ؟ وإذا أعرب مفعولا مطلقا ؟
عرفتُ ما تريد
(لنا) تكون متعلقة بمحذوف نعت لـ(رزقاً) إذا كان مفعولاً به والتقدير:رزقاً كائناً منا.
أمّا إذا كان(رزقاً) مفعولاً مطلقاً فقد تكون شبه الجملة متعلقة بالمصدرالعامل(رزقاً).
والله أعلم

أحمد الفقيه
25-12-2006, 08:18 PM
أوافقك فيما قلت ....... ولكن ..........
إذا كان رزقا مفعولا مطلقا فيتعلق الجار بالفعل لا بالمصدر، وإذا كان رزقا مفعولا به فيتعلق منا .... كما قلت.....

أحمد الفقيه
25-12-2006, 08:21 PM
( وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله ألا إن نصر الله قريب) أختي مريم ألا إن نصر الله قريب ألا إن نصر قريب
سهام الليل لا تخطي ولكن * لها أمد وللأمد انقضاء

مريم الشماع
25-12-2006, 09:00 PM
ولمَ لا تكون شبه الجملة متعلقة بالمصدر العامل؟

أبو الفقيه
25-12-2006, 10:39 PM
بوركتم جميعا ...


أبو الفقيه

أبوسارة2
29-12-2006, 03:24 AM
مفعول ثان لرزق ، ولا يمكن أن يكون مفعولا مطلقا ........

د.بهاء الدين عبد الرحمن
30-12-2006, 11:45 AM
السلام عليكم ورحمة الله
يسرني أن أعلق على ما كتبه الإخوة والأخوات تعليقين:
الأول أني أتحرج من إعراب (رزقا) مفعولا مطلقا مبينا للنوع لا لما ذكره الأخ أحمد من قوله سبحانه بعد ذلك (فهو ينفق منه) ولا لما ذكره الأخ أبو مالك من أنه اسم مصدر على الأشهر، ولكن لأننا إذا جعلناه مصدرا مبينا للنوع وهو مسند لله تبارك وتعالى فهم أنه قد يكون له جل شأنه وتعالى عن ذلك رزق غير حسن، لأن الرزق إن كان مصدرا فهو حدث من الله وكل حدث يحدثه الله في خلقه فهو حسن وإن كانت آثار الحدث سيئة في ظاهرها لنا. ففعل الرزق الصادر عن الله تبارك وتعالى حسن على كل حال ، وربما جاز أن يكون مصدرا إذا أول بـ(رزقا حسنا أثره في عرفكم أيها البشر).
الثاني أن الظرف الجار والمجرور (منا) يجوز أن يتعلق بـ(رزقناه) على كل حال، ويجوز أن يتعلق بحال من (رزقا) متقدمة عليه، ولا يجوز أن يتعلق بصفة منه لأن الصفة لا تتقدم على الموصوف، كما لا يجوز أن يتعلق بالمصدر (رزقا) لأن المصدر لا يعمل إذا وصف فضلا عن أنه متقدم عليه.

مع التحية الطيبة.

خالد مغربي
30-12-2006, 01:45 PM
بورك في الجميع
تحياتي

رولا
30-12-2006, 02:02 PM
رزقا مصدر سد مسد المفعول به وهذا ماخوذ من كتاب الاعراب المفصل لكتاب الله المرتل لبهجت عبد الواحد صالح

رولا
30-12-2006, 02:09 PM
رزقا في قوله تعالى مصدر سد مسد المفعول
المصدر: الاعراب المفصل لكتاب الله المرتل
اسم الكاتب: بهجت عبد الواحد صالح

د.بهاء الدين عبد الرحمن
30-12-2006, 05:04 PM
الأخت رولا
المصدر الذي ذكرته لا يقاس بما ذكره بعض الأخوة من المصادر المتقدمة، فالمصادر الحديثة في إعراب القرآن تأخذ من الكتب المتقدمة وأحيانا يكون الناقل غير دقيق فليتنبه عند الأخذ من هذه المصادر.

مع التحية الطيبة.

نحوي جديد
02-01-2007, 11:47 PM
مفعول به ثان والله أعلى وأعلم

نحوي جديد
02-01-2007, 11:49 PM
هل لي في سؤال
(يذبح المسلمون أضاحيهم تقربًا إلى الله)ما إعراب "تقربا" حال-مفعول لأجله ولماذا؟

ابوذرالغفاري
03-01-2007, 10:02 PM
أخي أحمد الفقيه :الجهات التي يدخل الاعتراض على المعرب من جهتها . توجد في الباب الرابع لا الخامس

ابوذرالغفاري
03-01-2007, 10:06 PM
أخي :(تقربا)نعربها مفعولا لأجله لأننا نطرح السؤال :لأجل ماذا نذبح؟