المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : وامرأته حمالة الحطب



كاشفتو
23-12-2006, 09:40 PM
هل حمالة بضم التاء او بفتح التاء مع ذكر السبب

مهاجر
23-12-2006, 09:48 PM
بسم الله
السلام عليكم

"حمالة" ، بالنصب على الاختصاص ، وهو هنا للذم ، أي : وامرأته أذم حمالة الحطب ، ففي الكلام قطع إلى النصب ، وهو من أساليب العرب في تغيير سياق الكلام تنبيها على نكتة أو فائدة تلتقطها أذن السامع ، كقولك :
بسم الله الرحمن الرحيم ، برفع "الرحيم" ، فتكون قد قطعته إلى الرفع ، أي : هو الرحيم تأكيدا على هذا المعنى .
أو : بسم الله الرحمن الرحيم ، بنصب "الرحيم" ، فتكون قد قطعته إلى النصب ، أي : أمدح الرحيم ، فيكون منصوبا على الاختصاص بالمدح ، تأكيدا على هذا المعنى .

و :
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، برفع "الرجيم" ، فتكون قد قطعته إلى الرفع ، أي : هو الرجيم تأكيدا على هذا المعنى .
أو : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بنصب الرجيم ، فتكون قد قطعته إلى النصب ، أي : أذم الرجيم ، فيكون منصوبا على الاختصاص بالذم ، تأكيدا على هذا المعنى .

ولا يوجد قطع في لغة العرب للجر ، وإنما القطع للرفع والنصب .

والله أعلى وأعلم .

أبو لين
23-12-2006, 11:11 PM
بوركت اخي مهاجر هي بالفعل بفتح التاء لأنها مفعول به للفعل المحذوف على الاختصاص وتقديره (أخص أو أعني أو أذم- كما قلت- ) وبارك الله فيك

رجل اللغة
23-12-2006, 11:14 PM
أحسنت أخي مهاجر

بارك الله فيك

صقر البيداء
24-12-2006, 11:59 AM
نفعنا الله بك أيها المهاجر وجزاك اله كل خير

المليكي
24-12-2006, 02:23 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

لقد التبس علي ..فزيدوني من علمكم .

ألا تكون " حمالة " صيغة مبالغة ، وتعمل عمل فعلها ؟.

...فقد كانت تؤذي رسول الله بوضع الحطب عليه حين سجوده(ص)،وتحمل الشوك وترمي به على طريقه صلى الله عليه وسلم .

أخوكم المليكي

أبوعبيدالله المصرى
24-12-2006, 03:29 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

قرأ السبعة (حمَّالة) بالرفع إلَّا عاصمًا.
و(الحطب) مجرور.
والقراءة سنَّة متَّبعة.

رائد عبد اللطيف
24-12-2006, 03:43 PM
بوركت أخي مهاجر

د. حجي إبراهيم الزويد
24-12-2006, 04:01 PM
لطفا قراءة هذا الموضوع :

{ وامرأتُه حمالةَ الحطب } (http://www.alfaseeh.net/vb/showthread.php?t=15246)

المليكي
25-12-2006, 01:13 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
أخي د. حجي ..
في نظري، والله أعلم ، أن إمرأته مرفوعة بالعطف على " يدا" من الفعل تب ، وذلك لأن أبا لهب .. سيصلى ..، وإمرأته ..في جيدها.. أي حبل من نارتلتف حول عنقها ورأسها .. والتقدير هلك وخسر بعمله وعناده وهلكت إمرأته بعملها..

أخوكم المليكي