المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الرجاء الرد علي



ابن شداد
18-05-2003, 11:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله بركاته

أما سؤالي فهو الآتي: من قائل البيت التالي؟:

إذا عز يوما أخو ك في بعض أمر فهن


*لاحظوا إخوتي أنني فرقت بين (الواو)و(الكاف)في كلمة أخوك لعدم كسر البيت

القضاعي
07-06-2003, 02:31 PM
إذا أخوك فهن!
هذا مثل و ليس بيت ،وهو موجود فيكتب الأمثال ،و لو كان بيت لما استقام وزنه.
وشكراً.

ثابت قطنة
17-07-2003, 04:56 PM
نعم ... هو ما ذكره أستاذنا القضاعي في أن أصل البيت الذي ذكرته مَثَلٌ

قاله هذيل التغلبي لما أغار على إحدى القبائل وغنم منهم عاد قافلا فقال

له أصحابه : اقسم الغنائم , فرفض خشية أن يدركه الأعداء ولكنهم أصروا

على رأيهم عندها قال : إذا عز أخوك فهن , وقسم الغنائم .

للفائدة :
البيت الذي خطته أناملك موزون لاكسر فيه فهو من المتقارب المجزوء
فعولن فعولن فعو
وقد ضمّن الشاعرُ هذا المثلَ في بيته .

د. خالد الشبل
17-07-2003, 06:14 PM
في مجمع الأمثال

63- إِذا عَزَّ أَخُوكَ فَهُنْ
قال أبو عبيد: معناه مُيَاسَرتَكُ صديقَك ليست بضَيْم يركبك منه فتدخلك [ص 23] الحميَّة به، إنما هو حسن خلُق وتفضّل، فإذا عاسَرَك فياسره.
وكان المفضل يقول: إن المثل لهُذَيل ابن هُبَيرة التَّغْلبي، وكان أغار على بني ضبة فغنم فأقبل بالغنائم، فقال له أصحابه: اقْسِمْهَا بيننا، فقال: إني أخاف إن تشاغلتم بالاقتسام أن يدرككم الطلب، فأبوا، فعندها قال: إذا عزَّ أخوك فهُنْ، ثم نزل فقسم بينهم الغنائم، وينشد لابن أحمر:
دَبَبْتُ له الضَّرَاء وقُلْتُ: أبْقَى * إذا عَزَّ ابنُ عمك أنْ تَهُونَا