المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : (فتى) المقصور...



أبو الفوارس
25-12-2006, 10:42 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عنّ لي أن أضع هذا السؤال الذي حيرني، وهو أن كلمة (فتى) تثنى بالياء لا بالواو، مع أنها مأخوذة من (الفتوة) أي إن أصل الألف واو لا ياء، فكيف قلبت ياءً لو سمحتم؟ قال تعالى: (ودخل معه السجنَ فتيانِ). ولكم الفضل والشكر الجزيل.

رائد عبد اللطيف
26-12-2006, 12:33 PM
أخي الكريم :
أصل الألف هنا ياء، لذلك كتبت كلمة فتى بالألف المقصورة، وقد وقعت في الاسم الثلاثي، فلو كتبت بالممدودة لكان أصلها واوا، نحو:
عصا = عصوان، فتى =فتيان.

هند111
26-12-2006, 03:13 PM
أخي الكريم :
أصل الألف هنا ياء، لذلك كتبت كلمة فتى بالألف المقصورة، وقد وقعت في الاسم الثلاثي، فلو كتبت بالممدودة لكان أصلها واوا، نحو:
عصا = عصوان، فتى =فتيان.

بارك الله فيك وأضيف أن الواو في فتوة ياء في الأصل قلبت واوا لمناسبة حركة الضمة قبلها

والله أعلم

رائد عبد اللطيف
26-12-2006, 03:17 PM
بوركت أستاذتنا هند...

بيان محمد
26-12-2006, 08:33 PM
وعليكم السلام أبا الفوارس ورحمة الله وبركاته..
وسلام الله عليكم أخويّ رائد وهند.. وأضيف لما ذكرتماه أن الفعل من (فتى) هو: (فَتِي، يفتي) بالياء، قال ابن منظور: (والفعل فَتُوَ يَفْتُو فَتاء. ويقال: افْعَلْ
ذلك في فَتائِه. وقد فَتِيَ، بالكسر، يَفْتى فَتًى فهو فَتِيٌّ السنِّ بَيِّن الفَتاء..)، وهذا النص يقضي بأن الاسم الممدود مأخوذ من الفعل الواوي، والاسم المقصور مأخوذ من الفعل اليائي.. والله أعلى وأعلم.

د.بهاء الدين عبد الرحمن
27-12-2006, 02:20 PM
أخي الكريم الأستاذ بيان وفقه الله
يرى سيبويه أن الفتى يائي، وأما الفتوة فمحمولة على الأخوة والأبوة والبنوة، جاءت على فعولة فانقلبت الياء واوا كما يقول السيرافي، قال سيبويه:

وأمّا الفتى فمن بنات الياء قالوا‏:‏ فتيان وفتية وأمّا الفتوَّة والندوَّة فإنّما جاءت فيهما الواو لضمَّة ما قبلهما مثل قضو الرجل من قضيت وموقن فجعلوا الياء تابعة‏.‏
وعلى هذا ففتو أيضا من اليائي ..والممدود (فتاء) أصلها فتاي، أي أن المادة فتي، في الجميع، ونسب صاحب اللسان إلى سيبويه أن القلب في الفتوة شاذ، ولم أهتد إلى مكانه في الكتاب، ووجه الشذوذ أن الأصل: فتوية، التقت الواو والياء والأول منهما ساكن فكان ينبغي أن تقلب الواو ياء وتدغم في الياء فتصير الفتية، ولكن لم يعتد بالواو الساكنة وقلبت الياء واوا لضمة التاء، وأدغمت الواوان، فصارت الفتوة.

مع التحية الطيبة.

بيان محمد
29-12-2006, 07:27 PM
يا حيا الله أستاذي وشيخي الأغر حفظه الله..

وعلى هذا ففتو أيضا من اليائي ..والممدود (فتاء) أصلها فتاي، أي أن المادة فتي، في الجميع
أستاذي الفاضل.. أعتذر عن عدم فهمي مقصودك من القول السابق؛ لأن الفعل (فتو) ليس يائياً في ظاهر لفظه، وإذا كان يائياً فلِمَ كُتِبَ بالواو..
والفعل هو الذي يُنظر إليه عند التثنية، فيقال في تثنية (هدى): (هديانِ) لأننا نقول: هديت، ونقول في تثنية (قفا): (قفوانِ) لأننا نقول: قفوتُ.. نظراً إلى الفعل... كذلك جاء في تهذيب اللغة ما نصه:

وقال الليث: الفتيّ والفَتيَّةُ الشَّابُّ والشابّةُ والفعل فَتُوَ يفتو فتاءً.

فهل حصل قلب لياء (فتي) فصارت: (فتو)؟
أرجو إيضاح الأمر ولكم كل المحبة والمودة..
تلميذكم بيان محمد

علي المعشي
30-12-2006, 12:19 AM
السلام عليكم ورحمة الله
إلى أن يطل شيخنا الأغر يسعدني أن أضع مشاركتي هذه بين يدي إطلالته المباركة..
يبدو أن المعجمات لم تستقر على صيغة واحدة في المصدر وكذلك التثنية بل إننا نجد في المعجم الواحد أحيانا أكثر من صيغة للمصدر مثل: فتوة، فتاء، وأكثر من صيغة للتثنية مثل: فتَيان، فتوان.
وهذا ربما يشير إلى أن الفعل مما يستعمل واويا ويائيا كبعض الأفعال الواوية اليائية.
وهنا عنَّ لي أمرٌ أعتقد أن له علاقةً بكون الفعل يجيء على الوجهين (الياء والواو).
ألا يمكن أن يكون أصل الفعل مما يستعمل مكسور العين ومضمومها؟ أي كما يلي:
فتِي: بكسر العين للدلالة على مجرد بلوغ الطفل سن الشباب، مثل (كبِر) التي تدل أحيانا على مجرد بلوغ الرجل سن الكبر، ولما كانت العين مكسورة في (فتِي) كانت الياء مناسبة لها.
فتُو: بضم العين للدلالة ـ إضافة إلى بلوغ سن الشباب ـ على الاتصاف بصفات تلك المرحلة من القوة والتوثب والعنفوان، مثل (كبُر) التي تدل أحيانا على عظم القدر والمنزلة، ولما كانت العين مضمومة في (فتُو) كانت الواو مناسبة لها.
وعلى الصيغة الأولى (فتِي) جاء المصدر (فتاء / فتاي)، والتثنية (فتيان)، وكذلك كتبت ألف الاسم (فتى) مقصورة على شكل الياء.
وعلى الصيغة الثانية (فتُو) جاءت التثنية (فتوان)، والمصدر (فتوة) ثم غلب استعمال المصدر الثاني (فتوة)على الأول حتى كاد الاستعمال يقتصر عليه. وغلبت صيغة التثنية (فتيان) كما غلب رسم الألف ياء في الاسم (فتى) وذلك باعتبار الصيغة الأولى اليائية للفعل.
هذا اجتهادي، والله أعلم بالصواب.

د.بهاء الدين عبد الرحمن
30-12-2006, 10:55 AM
كل عام وأنتم جميعا بخير وعيدكم مبارك معاد عليكم بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام..
أخوي العزيزين بيان وعلي حفظهما الله ووفقهما وفقّههما في الدين وعلم اللغة..
لم يكن لدي الوقت الكافي لتتبع هذه المسألة في كتب اللغة لذلك عرضت ما فهمته من كلام إمام النحاة رحمه الله، وهو أن (الفتى) يائي، وما ورد بالواو مثل : فتو يفتو، الأصل فيه الياء، فالأصل : فتي يفتى، كخشي يخشى، ولكن لما ورد الفعل على صيغة: فَعُل يفعُل، انقلبت الياء واو فقيل: فتُو يفتو، مثل: قضى يقضي ، الأصل فيه الياء، ثم يقال: قضُو، وكذلك الفتوّة، أصلها بالياء كما ذكرت سابقا، ولكن قلبت الياء واوا لضمة التاء دون اعتداد بواو فعولة.
فأصل المادة عند سيبويه بالياء لا بالواو، وما جاء منها بالواو حكم على الواو بأنها منقلبة عن الياء. والله أعلم..
فإذا استعمل الفعل على فعِل يفعَل: قيل: فتي يفتى، والمصدر فتى، كصدي يصدى صدى، ومعنى هذه الصيغة الشعور بأمر داخلي كفرح وحزن وغضب أو الاتصاف بحلية أو لون كهيف وحمر،(أي صار أهيف وأحمر) ففتي يفتى أي: يشعر بالفتوة بعد ما صار متصفا بها.
أما صيغة فتو يفتو فتدل على ثبوت الصفة في المسند إليه هذا الفعل كشرف يشرف فهو شريف وسهل يسهل فهو سهل، ففتو يفتو، أي: الفتوة ثابتة فيه.
ففي الصيغة الأولى إخبار عما آل إليه حال المسند إليه من الفتوة إليه مع اللمح إلى إحساسه بهذه الصفة، وفي الصيغة الثانية إخبار بثبوت الفتوة وكأنها حالة دائمة في المسند إليه..
هذا والله أعلم.

مع التحية الطيبة

خالد مغربي
30-12-2006, 01:56 PM
أحسنتم أحسن الله إليكم أحبتي
تحياتي

بيان محمد
31-12-2006, 07:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وكل عيد وأنتم بخير، ودامت أيامكم أفراحاً ومسرات، أعاده الله على المسلمين باليُمن والخير والبركة..
شيخَنا الأغر.. لقد فتوتُ حينما قرأت ما سطرته يداك الكريمتان، بارك الله فيك وزادك علماً ونفعَنا بك..
الأستاذ المعشي.. لطالما أُعجبتُ بآرائك الرائعة التي تنم عن ذكاء عقلك وحسن منطقك.. جزاك الله خيراً وبارك فيك وزادك علماً إلى علمك.

أبو الفوارس
03-01-2007, 08:07 PM
السلام عليكم
جزاكم الله خيراً على هذه التوضيحات والمناقشات العلمية النافعة، وأرجو ألاّ أثقلَ عليكم بأسئلتي، وسؤالي مختص بالموضوع نفسه: هل (السهى) يثنى بالياء أم بالواو؟ وهل هو مأخوذ من السهو أم من أي شيء، مع التحية والتقدير.

أحمد الفقيه
03-01-2007, 08:26 PM
جاء في التاج: سها في الأمر كدعا سهو سهوا وفي الصحاح سها عن الشيء يسهو .. وبخط أبي زكريا في الحاشية : سهي كرضي ...أهـ ولكنهم ذكروا المصدر السهو وعلى قول أبي زكريا أنه من رضي يكون مصدره السهى ولكن إذا أردت التثنية والجمع فإن المصادر لا تثنى ولا تجمع إلا إذا اختلفت أنواعها ... وهب أنه اختلف بين اثنين فتقول سهوان على قول أكثرهم وسهيان على قول أبي زكريا والله أعلم

أبو الفوارس
04-01-2007, 07:56 PM
[quote=أحمد الفقيه;105334]جاء في التاج: سها في الأمر كدعا سهو سهوا وفي الصحاح سها عن الشيء يسهو .. وبخط أبي زكريا في الحاشية : سهي كرضي ...أهـ ولكنهم ذكروا المصدر السهو وعلى قول أبي زكريا أنه من رضي يكون مصدره السهى ولكن إذا أردت التثنية والجمع فإن المصادر لا تثنى ولا تجمع إلا إذا اختلفت أنواعها ... وهب أنه اختلف بين اثنين فتقول سهوان على قول أكثرهم وسهيان على قول أبي زكريا والله أعلم
أشكرك أخي الأستاذ أحمد على توضيحك، وأسأل عن كلمة (سهى) إن كانت علماً لمؤنث، فهل يجوز لنا أن نثنيها بقلب الألف واواً وياءً أم إحداهما؟ ولك مني كل المحبة ولبقية الأعضاء الكرماء.

خمارويه
04-01-2007, 08:47 PM
هناك قاعدة تثنية الاسم المقصور إن كان ألفه الثالثة أصلها ياء قلبت ياء فتقول والله أعلم سهيان للمثنى ذكرا كان أو أنثى