المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : المعرب والمبني من الأفعال



عمرمبروك
26-12-2006, 12:17 AM
شكر وتقدير
أقدم شكري وتقديري لجميع الزملاء في هذا المنتدى المبارك , وأسأل الله أن يجعلنا متحابين فيه وأن يجمعنا في ظله يوم لا ظل إلا ظله . كما لا يفوتني أن أشر القائمين والمشرف على هذا المنتدى المبارك , الذين لم يبخلوا بجهدهم ووقتهم في سبيل تحصيل العلم وتبليغه , فهم قدوتنا .

- واستجابة لدعوة استاذي الكريم (مغربي ) حفظه الله أقدم هذا الموضوع , أسأل الله أن ينفع به .
- ولقد رجعت في هذا الموضوع إلى عدة كتب منها :
- جامع الدروس العربية للشيخ مصطفى الغلاييني .
- دليل السالك إلى ألفية ابن مالك للشيخ / عبدالله الفوزان .
-الميسر في اللغة العربية للدكتور / سمير يحي المعبر

وكذلك بعض المواقع الإلكترونية

- وأخيراً , لا بتخلوا علينا بالتوجيه والنصح والتقييم , حتى تعم الفائدة .

------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------




المعرب والمبني من الأفعال
عناصر الموضوع :
1) التعريف بالموضوع
2) المبني من الأفعال .
3) بناء وإعراب الفعل المضارع .
4) فوائد
5) تطبيق
أولاً : التعريف بالموضوع :

المعرب: هو ما يتغير آخره بسبب العوامل الداخلة عليه.مثل: قام الطالبُ , رأيتُ الطالبَ , مررت بالطالبِ . فالأول: مرفوع لأنه معمول لعامل يقتضي الرفع على الفاعلية وهو (قام). والثاني: منصوب، لتغير العامل بعامل آخر يقتضي النصب على المفعولية، وهو الفعل (رأيت). والثالث: مجرور، لتغير العامل بعامل آخر يقتضي الجر، وهو الباء .
والمبني: ما يلزم حالة واحدة، ولا يتغير آخره بسبب ما يدخل عليه.مثل: حضر هؤلاءِ الطلاب , رأيتُ هؤلاءِ الطلاب , مررت بهؤلاءِ الطلاب. فهؤلاء مبني على الكسر في محل رفع أو نصب أو جر، ولم يتغير آخره.
الأفعال جمع فعل وهوكلمة دلت على معنى في نـفسها واقـترنت بأحد الأزمنة الثلاثة ، وهي الماضي ، والمضارع ، والأمر .


************

ثانياً: المبني والمعرب من الأفعال على قسمين :
الأول : ما اتفق على بنائه , وهو الماضي ,ولـه ثلاث حالات:
1) يُبنى على الفتح سواءً كان ظاهراً، كقوله تعالى: ( جاءَ الحقُّ وزهق الباطل) أو مقدراً نحو قوله تعالى (سبحان الذي أسرى بعبده ) , ويكون بنائه على الفتح في ثلاثة مواضع هي :
أ‌) إذا لم يتصل به شيء نحو قوله تعالى (فخرجَ منها خائفاً يترقب).
ب‌) إذا اتصلت به تاء التأنيث الساكنة نحو قوله تعالى (وقالَت امرأة فرعون قرت عين لي ولك لا تقتلوه) .
ج) إذا اتصل به ألف الاثنين نحو قوله تعالى ( قالا ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين)
2) يبنى على السكون إذا اتصلت به (نا) الفاعلين نحو قوله تعالى (إنّا هُدنا إليك) أو تاء الرفع المتحركة نحو قوله تعالى( فإذا خِفْت عليه فألقيه في اليم ولا تخافي), أو نون النسوه نحو قوله تعالى ( وأخـذن منكم ميثاقاً غليظاً) .
3) يبنى على الضم إذا ا تصلت به واو الجماعة نحو قوله تعالى (وينذر الذين قالُوا اتخذ الله ولد).


****************

الثاني : فعل الأمر وهو ما اختلف في بنائه , والراجح أنه مبني على ما يُجزم به مضارعه , وله اربع حالات عند بنائه :1)
1)يبنى على السكون إذا كان صحيح الآخر ولم يتصل به شيء نحو قوله تعالى (قمْ فأنذر) أو إذا اتصلت به (ياء) المتكلم نحو (واجنبني وبني) أو أحد ضمائر الغائب نحو (وارزقهم من الثمرات) أو (نا) الفاعلين نحو (ربنا أخرنا إلى أجل قريب) أو نون ا لنسوة نحو قوله تعالى: ]وأقمْن الصلاة[.
2) يبنى على الفتح إذا اتصلت به نون التوكيد الثقيلة أو الخفيفة نحو قولك (اتركنَّ الجدال.) .
3) يُبنى على حذف حرف العلة إذا كان معتل الآخر نحو قوله تعالى ( ادعُ إلى سبيل ربّك بالحكمة والموعظة الحسنة).
4) يُبنى علىحذف النون إذا اتصلت به (واو) الجماعة نحو (حافظُوا على الصلوات والصلاة الوسطى ) أو ألف الاثنين نحو قوله تعالى ( اذهبَا إلى فرعون إنه طغى) أو (ياء المخاطبة ) نحو قوله تعالى (يا مريم اقنتي لربك واسجدِي واركعِي مع الراكعين ) .
ثالثاً : بناء وإعراب الفعل المضارع :
* بناء الفعل المضارع:
يُبنى الفعل المضارع في موضعين:
1) إذا اتصلت به نون النسوة فيبنى على السكون نحو قوله تعالى (والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين ) .
2) إذا اتصلت به نون التوكيد المباشرة فيبنى على الفتح نحو قوله تعالى ]كلا لينبذن في الحطمة[ .

* إعراب الفعل المضارع :-
الأصل في الأفعال هو البناء كما ذهب إلى ذلك البصريون , ولكن أُعرب الفعل المضارع لمشابهته اسم الفاعل في ترتيب الحروف الساكنة والمتحركة ، وفي احتمال الدلالة على زمن الحال والاستقبال ، لذلك سمي مضارعا ، أي : مشابها للاسم . ويعرب الفعل المضارع إذا لم تتصل به نون النسوه أو نون التوكيد المباشرة
حالات إعراب الفعل المضارع :

1) إذا كان الفعل المضارع صحيح الآخر :
- يرفع بضمة ظاهره على آخره نحو قوله تعالى (يعلمُ خائنة الأعين وما تخفي الصدور) .
- ينصب بفتحه ظاهره على آخره إذا دخل عليه أحد حروف النصب وهي (أن , ولن , إذن , وكي) نحو قوله تعالى (يريد الله أن يُخفف عنكم) .
- ويجزم بالسكون إذا سبقه جازم نحو قوله تعالى ( لم يلد ولم يولد) .
2) إذا كان الفعل المضارع معتل الآخر :
- إذا كان معتل الآخر بالآلف فإنه يرفع بضمة مقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر . نحو قوله تعالى ( فإذا هي حية تسعى ) وقوله تعالى (سيذكر من يخشى)
- إذا كان معتل الآخر بالواو أو الياء فإنه يرفع بضمة مقدره منع من ظهورها الثقل فمثال الأول قوله (فمن كان يرجو لقاء ربه ) , ومثال الثاني قوله تعالى : { قل لا يستوي الخبيث والطيب } .
- ويجزم بحذف حرف العلة سواء كان معتل الآخر بالألف أو الواو أو الياء , فمثال المعتل بالألف قوله تعالى ( ولم يخش إلا الله) ومثال المعتل بالياء قوله تعالى ( أو لم يهد للذين يرثون الأرض } ومثال المعتل بالواو قوله تعالى ( ولا تدعُ من دون الله) .
-

الفعل المضارع إذا اتصل به ألف الاثنين أو واو الجماعة أو ياء المخاطبة , فإنه يرفع بثبوت النون نحو قوله تعالى ( أم يقولون افتراه قل فأتوا بعشر سوره مثله مفتريات ...) وينصب ويجزم بحذف النون نحو قوله تعالى (فإن لم تفعلوا ولن تفعلوا فاتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة أعدت للكافرين)


************
فوائد:

يرى البصريون أن الإعراب أصل في الأسماء فرع في الأفعال . أما الكوفيون فيرون أن الإعراب أصل في الأسماء , وفي الأفعال , والأول هو الصحيح .
• البناء على سكون. وهو الأصل، لأنه أخف من الحركة. ولذا دخل في الاسم والفعل والحرف، مثل: اكتبْ، كمْ، مِنْ. قال تعالى: ]سل بني إسرائيل كَمْ آتيناهم من آية بينة[.ولا يحرك المبني إلا لسبب كالتخلص من التقاء الساكنين. فيحرك بالكسر نحو قوله تعالى: ]قالَتِ امرأت العزيز[ أو بالضم نحو ]هُمُ الذين يقولون لا تنفقوا[ أو بالفتح. كقوله تعالى: ]وَمِنَ الناس من يقول ءامنّا بالله[ فحركت نون (مِنْ) بالفتح؛ لأن الميم مكسورة، فكُرِهَ اجتماع كسرتين للثقل.
الفعل الماضي متفق على بنائه وكان حقه أن يبنى على السكون لأنه الأصل في البناء وإنما بُنِي على حركة لمشابهته الاسم في وقوعه صفة وصلة وخبرا وحالا في قولك " مررت برجل ضرب" و" جاء الذي ضرب" و" زيد ضرب" و "رأيت زيدا قد ضرب" وكانت الحركة فتحة لتعادل خفتها ثقل الفعل .

فعل الأمر مبني عند البصريين ومعرب عند الكوفيين فمثلاً (اضرب) عند الكوفيين مجزوم بلام مقدره , وأصله لتضرب فحذفت اللام تخفيفاً , فصار (تضرب) ثم حذف حرف المضارعه قصداً للفرق بين هذا وبين المضارع غير المجزوم عند الوقف عليه, فاحتيج بعد حذف حرف المضارعة إلى همزة الوصل توصلاً إلى النطق بالسكون وهو الضاد فصار "اضرب" .


تطبيق :

حافظوا على الوقت .
حافظوا : فعل أمر مبني على حذف النون ؛ لأن مضارعه من الأفعال الخمسة , واو الجماعة ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل .
على : حرف جر.
الوقت : اسم مجرور وعلامة جره الكسره الظاهره على آخره (والجار والمجرور )متعلقان بالفعل (حافظوا) .

سافرت إلى المدينة صباحاً :
سافرت : فعل ماضي مبني على السكون ؛ لاتصاله بـ(تاء) الرفع المتحركة , والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل .
إلى : حرف جر.
المدينة : اسم مجرور وعلامة جره الكسره الظاهره على آخره .
صباحاً : ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهره على آخره .

هما يعملان في الصحافةِ .

هما : ضمير مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .
يعملان : فعل مضارع مرفوع ، علامته ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة ، وألف الاثنين ضمير مبني في محل رفع فاعل .
في الصحافة : شبه جملة جار ومجرور ، متعلقان بـِ (يعملان) .

تم بحمد الله وتوفيقه

خالد مغربي
26-12-2006, 03:16 AM
درس ماتع فتح الله عليك

الأحمر
26-12-2006, 12:03 PM
السلام عليكم

أخي العزيز عمر مبروك
بارك لله فيك وجزاك كل خير



1) يُبنى على الفتح سواءً كان ظاهراً، كقوله تعالى: ( جاءَ الحقُّ وزهق الباطل) أو مقدراً نحو قوله تعالى (سبحان الذي أسرى بعبده ) , ويكون بنائه على الفتح في ثلاثة
لعل الصحيح ( بناؤه )

رائد عبد اللطيف
26-12-2006, 02:38 PM
جزيت خيرا أخي وأريد أن أعقب لو سمحت لي :
إن خير مدخل إلى درس المعرب والمبني هو نظرية العوامل عند النحويين ،
وتتلخص:
أن الكلام هو (اسم , وفعل ، وحرف) ، وحسب نظرية العوامل فإن :
الاسم : وهو الأكثر ورودا في الكلام ، يأتي معربا دائما, وشذ عن ذلك بعض الأسماء المبنية ( اسماء الإشارة، وأسماء الاستفهام ، وأسماء الشرط، وبعض الظروف، .....).
الفعل:وهو مبني دائما ، الفعل الماضي ، والمضارع إذا اتصلت به نون النسوة ، أو إحدى نوني التوكيد الخفيفة أو الثقيلة ، وفعل الأمر ،وشذ عن ذلك الفعل المضارع ( إذا لم تباشره نون النسوة أو إحدى نوني التوكيد)، وسمي مضارعاً لمضارعته- أي مشابهته- الأسماء في كونه معربا.
أما الحرف: فهو مبني دائما ولا شذوذ له.
ويطول الحديث أو الإطناب في ذلك، لكن هذا ما أسعفتني به الذاكرة، والله ولي التوفيق.

هند111
26-12-2006, 03:37 PM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك على جميل شرحك

أبو لين
26-12-2006, 07:30 PM
أخي عمر بارك الله فيك ورعاك كنت رائعا ومبدعا وقد أعطت الألوان شيئا من الجمال على موضوعك فلك الشكر على هذا الموضوع القّيم وأسأل الله أن ينفع به ولعلي أذكرك في الإعراب الأخير (هما يعملان في الصحافة )
أن الجملة الفعلية (يعملان ) في محل رفع خبر المبتدأ
وجزاك الله عنّا ألف خير

عمرمبروك
27-12-2006, 07:35 AM
أشكر جميع الإخوة على هذه الردود التي أثرت هذا الموضوع , وكانت نبراساً يُنير الطريق .

لكم مني خالص التحية والتقدير .,,,

خالد بن حميد
28-12-2006, 07:39 PM
الأستاذ عمر : بارك الله في جهدك الطيب . وجعله الله في ميزان حسناتك يوم تلقاه .
أحببت أن ألفت نظرك إلى بعض الأخطاء الإملائية , والتي ما أظنها إلا نتيجة السرعة في الكتابة , وإلا فأنت أكبر من أن تقع في مثلها .
في حالات الإعراب . قلت :

إذا كان الفعل المضارع صحيح الآخر :
ينصب بفتحه ظاهره
وكذا في (( إذا كان الفعل معتل الآخر )) قلت :

إذا كان معتل الآخر بالواو أو الياء فإنه يرفع بضمة مقدره
وأخيرًا : قولك :

البناء على سكون
لعل الصحيح البناء على السكون .
وملاحظة أحببت أن أنبه عنها . الأساتذة الذين استجابوا للأستاذ القدير مغربي ووضعوا دروسهم . وألحقوها بمراجعهم التي استأنسوا بها في درسهم . لم يذكروا القرآن الكريم كمرجع لهم ؛ رغم استخدامهم للآيات في درسهم .
وكذا جميل إن استشهدنا بالآيات أن نشكلها , ونذكر الآية والصورة لتعم الفائدة .

تقبلوا فائق التقدير من تلميذكم

الأحمر
28-12-2006, 10:14 PM
السلام عليكم


وملاحظة أحببت أن أنبه عنها . الأساتذة الذين استجابوا للأستاذ القدير مغربي ووضعوا دروسهم . وألحقوها بمراجعهم التي استأنسوا بها في درسهم . لم يذكروا القرآن الكريم كمرجع لهم ؛ رغم استخدامهم للآيات في درسهم .
وكذا جميل إن استشهدنا بالآيات أن نشكلها , ونذكر الآية والصورة لتعم الفائدة .

تقبلوا فائق التقدير من تلميذكم

أوافقك يا أبا طارق
لعلك تقصد ( السورة )

خالد بن حميد
28-12-2006, 10:31 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أحسنت أستاذي الأخفش هو كذلك :)

عمرمبروك
03-01-2007, 12:33 AM
أستاذي / أبو طارق ..حفظه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
جزاك الله خيراً على هذه الملاحظات المفيدة , التي أنعكست إيجاباً على هذا الموضوع , وكانت نبراساً لي ولزملائي نستضيء به , ونتفيؤا ظلاله , فالنقد الهادف هو الطريق الصحيح لذي نحتاج إليه في هذا المنتدى وفي كل شؤون حياتنا , أما المجاملة فهي (في نظري) جناية كبيرة للتعلم والتطور والتقدم في هذه الحياة.
والشكر موصولاً إلى بقية الأعضاء .
بارك الله في الجميع .

أبو همام
21-09-2007, 02:07 AM
بارك الله فيك أخي عمر على موضوعك ، وأتمنى أن يتسع صدرك للنقد الهادف .
لقد كتبت إعراب وبناء الفعل المضارع والصحيح أن تكتب إعراب الفعل المضارع وبناؤه لأنه لا يجوز إضافة مضافين إلى مضاف إليه واحد .

اابومازن
27-09-2007, 03:16 PM
بارك الله فيك

الساعي
27-01-2008, 08:30 PM
بارك الله فيك

لحن القوافي
18-05-2009, 04:46 PM
بارك الله فيك ،،،
ونفع بعلمك ،،

محمد الغزالي
22-07-2009, 08:58 PM
أخي المتميز عمر:

فيحرك بالكسر نحو قوله تعالى: ]قالَتِ امرأت العزيز[ أو بالضم نحو ]هُمُ الذين يقولون لا تنفقوا
لمَ كانت الحركة في الآية الأولى كسرة, وفي الآية الثانية ضمة, لمَ كانت هذه الحركات خاصة؟
بارك الله فيك استاذنا

في رحاب الله
23-07-2009, 04:14 PM
جزاك الله خيرا ووددت لو تساعدني في الحصول علي كتب تفيدني في بحث عن الفعل المضعف

البرهومى
15-09-2010, 12:34 AM
كم كنت أشتاق لمثل هذا المنتدى وأتمنى من الله القدير أن يوفقك وينور بصيرتك ويشرح صدرك ويمحو همك (ops

محمد25يناير
01-03-2013, 11:36 PM
جزاكم الله عنا كل خير وسدد خطاكم وثبتكم علي الايمان

محمد25يناير
01-03-2013, 11:41 PM
بارك الله فيكم