المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : المبتدأ



العذب
28-12-2006, 05:36 PM
عناصر الدرس :
1-تعريف الميتدأ
2-أنواع المبتدأ
3- تعريف المبتدأ وتنكيره
4- حذف المبتدأ
المراجع:
تبسيط النحو- شفيق البلوي
النحو المصفى-محمد عيد
جامع الدروس العربية-الغلاييني




:::

المبتدأ : اسم أو بمنزلته , مجرد من العوامل اللفظية أو بمنزلته , مخبر عنه أو وصف رافع لمكتفى به


صور المبتدأ :

المبتدأ لايكون جملة , فهو كلمة واحدة دائما , فهي ليست مبتدأ بعتبارها جملة , بل بعتبارها كلمة واحدة – كما يقول النحاة – بعتبارها جملة محكية . نحو :
- ( لا إله إلا الله خير مايقول مؤمن )
لاإله إلا الله : مبتدأ مرفوع بضمة منع من ظهورها حركة الحكاية .
خير : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
-(الصيف ضيعت اللبن مثل قديم)
الصيف ضيعت اللبن : مبتدأ مرفوع بضمة منع من ظهورها حركة الحكاية
مثل : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة
قديم : صفة للخبر مرفوعة وعلامة رفعه الضمة

1- المضمر : (الضمير المنفصل ) والمضمر اثنا عشركلمة وهي :
أنا , أنت , أنت ، نحن , أنتما , أنتم , أنتن – هو , هي , هما , هم , هن .
فكل واحد من هذه الضمائر إذا وقع في ابتدأ الكلام فهو مبتدأ نحو :
-{أنا ربكم }
أنا : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ
رب : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة وهو مضاف والكاف : ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه.
-{أنت مولانا }
أنت :ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ .
مولا : خبر مرفوع وعلامة رفعه ضمة مقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر , لأنه اسم مقصور وهو مضاف . ونا : ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه .

2-الاسم الصريح : ماله صورة منطوقة , سواء كان اسم ذات , أو اسم معنى , نحو :
شجرة , طائرة , شجاعة , حرية , إعجاب .

3-المؤول بالصريح : يقصد به اسم المعنى ( المصدر ) المأخوذة من حروف المصدر وما دخلت عليه . وحروف المصدر خمسة : (أنٌ , أن , كي , ما , لو ) والمشهور الأربعة الأولى أما( لو) فلا شهرة له ويستعمل حرف مصدريا بعد الفعلين ( ود – يود) نحو :
- {وأن تصوموا خير لكم } وتقدير الآية: وصيامكم خير .
أن : حرف مصدري ونصب واستقبال مبني على السكون لا محل له من الإعراب
تصومو : فعل مضارع منصوب بإن وعلامة نصبه حذف النون , لأنه فعل من لأفعال الخمسة , والواو :ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل , والمصدر المؤول من أنْ والفعل في محل رفع مبتدأ تأويله : صومكم .
خير : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة ,
-(أنْ تدرس أنفع لك )
أن : حرف مصدري ونصب واستقبال مبني على السكون لا محل له من الأعراب
تدرس : فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة , والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت , والمصدر المؤول من أن والفعل في محل رفع المبتدأ . وتقديره الدراسة .
أنفع : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة .




أنواع المبتدأ :

1-مبتدأ يحتاج إلى خبر: ويقصد به : ما كان المبتدأ فيها اسما صريحا أو مؤولا بالصريح نحو :
( زيد قائم , أنت مجتهد , {وأن تصوموا خير لكم } )


2-مبتد أ له مرفوع سد مسد الخبر : وهو اسم الفاعل واسم المفعول إذا تقدم عليهما نفي أو استفهام ,ويعرب الاسم المرفوع بعد (اسم الفاعل فاعلا , وبعد اسم المفعول نائبا عن الفاعل )
ولابد أن يعتمد هذا المبتدأ على نفي أو استفهام , وإليك الأمثلة الآتية :
1- ما ناجح المهمل :
لك في إعرابها وجهان
أ*- ما : حرف نفي مبني على السكون لامحل له من الإعراب
ناجح : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
المهمل : فاعل مرفوع لاسم الفاعل ( ناجح ) سد مسد الخبر
ب*- ما : حرف نفي
ناجح : خبر مقدم مرفوع علامة رفعه الضمة الظاهرة.
المهمل : مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.

2- ماناجحان المهملان
لك في إعرابها وجه واحد فقط
ما : حرف نفي
ناجحان : خبر مقدم مرفوع علامة رفعه الألف لأنه مثنى .
المهملان : مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى.
وجملة ( ما ناجحان المهملان ) نظير قولنا : ( ما المهملان ناجحان ) لذلك كان إعرابها كما رأيت : المهلان : مبتدأ . ناجحان : خبر , وقد سبق المبتدأ نفي النجاح فأصبحت الجملة منفية .

3- ماناجحون المهملون
لك في إعرابها وجه واحد فقط
ما : حرف نفي
ناجحون : خبر مقدم مرفوع وعلامة رفعه الواولأنه جمع مذكر سالم
المهملون : مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم

والذي جعل الإعراب في المثال الثاني والثالث وجها واحدا هو تطابق الوصف ( المشتق )
مع مرفوعه تثنية وجمعا , وعلى ذلك لانستطيع أن نعربه وصفا ومابعده مرفوع سد مسد خبر
, بل نعربه خبرا مقدما ,ومابعده مبتدأ مؤخر , ذلك لأن الوصف مع مرفوعه حكمه حكم الفعل مع فاعله أو نائبه والفعل لايثنى ولايجمع .

4- ما ناجح المهملان :
لك فيها إعراب واحد
ما : حرف نفي
ناجح : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
المهملان : فاعل لاسم الفاعل ( ناجح ) سد مسد الخبر مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى

5- ماناجح المهملون : (مثال على اسم الفاعل )
لك فيها إعراب واحد :
ما : حرف نفي
ناجح : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
المهملون : فاعل سد مسد الخبر مرفوع بالواو

والذي أوجب هذا الإعراب أن الكلمتين غيرُ متطابقتين , فلا نستطيع أن نعرب الكلمة الأولى خبرا مقدما , والثانية مبتدأ مؤخرا وإلا لكانت الجملة ( ما المهملان ناجح ) , إذ لا يكون المبتدأ مثنى أو جمعا والخبر مفردا.

6- أمحبوب أخواك : (مثال على اسم مفعول )
الهمزة : حرف استفهام مبني على الفتح لامحل له من الإعراب
محبوب : مبتدأ مرفوع علامة رفعه الضمة الظاهرة
اخواك : نائب فاعل لاسم المفعول ( محبوب ) سد مسد الخبر , مرفوع علامة رفعه الألف والكاف ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه .

7- ما حسن الإهمال : ( مثال على الصفة المشبهة )
ما : حرف نفي
حسن : مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة
الإهمال : فاعل سد مسد الخبر مرفوع علامة رفعه الضمة الظاهرة
إن هذا النوع من المبتدأ يحتاج إلى مرفوع يسد مسد الخبر , وهذا المرفوع لابد أن يكون مكتفى به , أي لابد أن يتمم المعنى مع المبتدأ .

فلو وجدنا مرفوعا بعده غير مكتفى به يكون لنا فيه إعراب آخر , نحو : أناجح أخواه زيدالهمزة : حرف استفهام مبني على الفتح لامحل له من الإعراب
ناجح : خبر مقدم مرفوع بالضمة الظاهرة
أخواه : فاعل مرفوع بالألف , والهاء : ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه
زيد : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة الظاهرة , وتقدير الكلام ( أزيد ناجح اخواه )
لاحظنا أننا لانستطيع أن نعرب كلمة ( ناجح ) مبتدأ , وكلمة ( أخواه ) سد مسد الخبر , لأن الجملة لايتم معناها على هذا , فلا يصح أن نكتفي بقولنا ( أناجح أخواه ) , وإنما نعرب هذه الجملة كما هو موضح أعلاه.



ملاحظة : قد يسبق المبتدأ حرف جر زائد أو شبيه بالزائد نحو :
1-هل من رجل في البيت ؟
هل: حرف استفهام مبني على السكون لا محل له من الإعراب
رجل : مبتدأ مرفوع بضمة مقدرة منع ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد
في البيت : جار و مجرور متعلقان بخبر محذوف
2-بحسبك رزق الله
الباء : حرف جر زائد
حسب: مبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة منع ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد , و الكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر مضاف إليه
رزق : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة , و لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور.
3- ناهيك بالله
ناهي : خبر مقدم مرفوع بضمة مقدرة منع ظهورها الثقل , والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر مضاف إليه
بالله : الباء حرف جر زائد ,و لفظ الجلالة : مبتدأ مؤخر مرفوع بضمة مقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد
4- كيف بك عن احتدام الأمر
كيف : اسم استفهام مبني على الفتح في محل رفع خبر مقدم
بك : الباء حرف جر زائد , والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ مؤخر

5- رُبَّ امرأة أعظم من رجل
رب : حرف جر شبيه بالزائد
امرأة :مبتدأ مرفوع علامة رفعه الضمة المقدرة منع ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الشبيه بالزئد
أعظم : خبر مرفوع علامة رفعه الضمة الظاهرة

العذب
28-12-2006, 06:21 PM
تعريف المبتدأ وتنكيره :

ويقصد به : وجوب كونه معرفة نحو : (محمد رسول الله ) , أو نكرة مفيدة نحو :( مجلس علم ينتفع به خير من عبادة سبعين سنة )
وتكون النكرة مفيدة بأحد الشروط التالية :

1- أن يكون المبتدأ نكرة مضافا لفظا نحو: (خمس صلوات كتبهن الله) , أو معنى ,نحو: (كل يموت), (كل يعمل على شاكلته) أي : كل أحد .
خمس :مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة وهو مضاف .
صلوات : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة .
- (كل يموت )
كل : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة , وهو مضاف معنى لأن المضاف إليه محذوف تقديره : أحد

2- أن يكون المبتدأ النكرة موصوفا لفظا : نحو : (لعبد مؤمن خير من مشرك )
اللام : للابتدأ تفيد التوكيد . عبد :مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
مؤمن : نعت للمبتدأ مرفوع . خير : خبرمرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة .

-وقد يكون المبتدأ موصوفا تقديرا نحو : (شر أهر ذا ناب ) أي : شر عظيم . ونحو : (أمر أتى بك) أي: أمر عظيم .
شر : مبتدأ موصوف تقديرا مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
أهر : فعل ماض مبني على الفتح
ذا : مفعول به منصوب علامة نصبه الإلف لأنه من الأسماء الخمسة وهو مضاف
ناب : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة

وقد يكون المبتدأ موصوفاً معنى , بأن يكون مصغرا نحو : ( رجيل عندنا ) , أي رجل صغير , لأن التصغير فيه معنى الوصف


3- أن يكون خبر المبتدأ ظرفاً أو جاراً و مجروراً مقدماً عليها , نحو قوله تعالى : ( وفوق كل ذي علم عليم * ولكل أجل كتاب )


4- أن يقع –المبتدأ النكرة – بعد نفي , أواستفهام أو "لولا" أو "إذا " الفجائية فالأول نحو : و ما أحد عندنا الثاني نحو قوله تعالى : ( أإله مع الله ) و الثالث نحو : لولا إهمال لأفلح

لولا : حرف امتناع للوجود مبني على السكون لامحل له من الإعراب
إهمال : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة , و الخبر محذوف وجوباً
و الرابع نحو : ( خرجت فإذا أسد رابض )
الفاء : استئنافية أو زائدة حرف مبني على الفتح لامحل له من الإعراب
إذا : حرف مفاجأة مبني على السكون لا محل له من الإعراب
أسد: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
رابض: خبر مرفوع علامة رفعه الضمة الظاهرة .


5- أن يكون المبتدأ النكرة عاملاً , نحو : إعطاء قرش في سبيل العلم ينهض بالأمة ونحو : أمر بمعروف صدقة , ونهي عن منكر صدقة.إعطاء : مبتدأ ( وهو مصدر منون عمل عمل فعله فنصب المفعول ) علامة رفعه الضمة . .
قرشاً : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة


6- أن يكون المبتدأ النكرة مبهماً , لأسماء الشرط والاستفهام و ( ما ) التعجبية و ( كم ) الخبرية . فالأول نحو : من يجتهد يفلح
من : اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ , وجملة الشرط مع الجواب خبره
والثاني نحو : من مجتهد ؟ وكم علماً في صدرك ؟
من : اسم استفهام في محل رفع مبتدأ
مجتهد : خبره
كم : اسم استفهام في محل رفع مبتدأ
علماً : تميز منصوب , ( وفي صدرك ) : جار ومجرور متعلقان بالخبر المحذوف .
والثالث نحو : ما أحسن العلم
ما : اسم تعجب في محل رفع مبتدأ والجملة بعده خبره . أو : نكرة تامة تفيد التعجب مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
أحسن : فعل ماض مبني على الفتح , والفاعل ضمير مستتر يعود على ما .
العلم : مفعول به منصوب والجملة ( أحسن العلم ) في محل رفع خبر ( ما ) .
والرابع نحو : كم مأثرة لك .
كم : خبرية تكثيرية , مبني على السكون في محل رفع مبتدأ , وهي مضافة إلى مأثرة
ولك : جار ومجرور متعلقان بالخبر المحذوف .

.
7- أن يكون المبتدأ النكرة مفيد للدعاء بخير أو شر .
فالأول نحو : سلام عليكم .
والثاني نحو قوله تعالى : (( ويل للمطففين ))

8- أن يكون المبتدأ النكرة خلفاً عن موصوف , نحو : ( عالم خير من جاهل )
أي : رجل عالم , ومن المثل ( ضعيف عاد بقرملة )

9- بأن يكون المبتدأ النكرة واقعاً في صدر جملة الحال مرتبطة بالواو أو بدونها .فالأول نحو : كان يعمل وصديق يساعده الواو : واو الحال حرف مبني على الفتح لامحل له من الإعراب
صديق : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
وجملة : ( يساعده ) في محل رفع خبر . وجملة ( صديق يساعده ) في محل نصب حال .
والثاني نحو : الذئب يطرقها في الدهر واحدة ..... وكل يوم تراني مدية بيدي

10- بأن يكون المبتدأ النكرة يراد بها التنويع , أي : التفصيل والتقييم نحو قول الشاعر :
فيوم علينا , ويوم لنا ..... ويوم نساء , ويوم نسر

11- بأن يكون المبتدأ النكرة معطوف على معرفة , أو يعطف عليها معرفة
فالأول نحو : خالد ورجل يتعلمان النحو
والثاني نحو : رجل وخالد يتعلمان البيان

12- بأن يكون المبتدأ النكرة معطوف على نكرة موصوفة , أو يعطف عليها نكرة موصوفة . فالأول نحو : قوله تعالي : (( قول معروف ومغفرة خير من صدقة يتبعها أذى ))
والثاني نحو : طاعة وقول معروف

13- بأن يكون المبتدأ النكرة يراد بها حقيقة الجنس لافرد واحد منه , نحو : ثمرة خير من جرادة
ونحو : رجل أقوى من امرأة

14- بأن يكون المبتدأ والنكرة واقعا جوابا نحو : ( رجل ) في جواب من قال : من عندك ؟





( ج ) حذف المبتدأ :
المبتدأ هو الركن الأساسي في الجملة , ولا تتصور جملة اسمية من غيره , ولذلك فإن وجوده ضروري في الجملة , إلا أنه قد يحذف منها , وهو مع حذفه مقرر موجود في الذهن , ولا يحذف إلا إن دل عليه دليل .
والمبتدأ يحذف جوازا و وجوبا على النحو التالي :


1- جواز حذف المبتدأ : يحذف المبتدأ إن دل عليه دليل مقالي نحو : كيف زايد ؟
فيقال في الجواب : ( مجتهد ) أي : هو مجتهد وتعرب مجتهد : خبر لمبتدأ محذوف مرفوع علامة رفعه الضمة الظاهره
ومنه قوله تعالى : (( من عمل صالح فلنفسه , ومن أساء فعليها ))
وقوله تعالى (( سورة أنزلناها ))
والتقدير في الاية الأولى : فعمله لنفسه , وإساءته عليها . فيكون المبتدأ هو : ( العمل , والإساءة ) محذوفاً , والجار والمجرور متعلقان بخبره المحذوف , والتقدير في الاية الثانية : ( هذه سورة ) , المبتدأ ( هذه ) محذوف .
كيف الحال ؟ حسن , وتقدير المبتدأ المحذوف : أنا حسن أو : حالي حسن
حسن : خبر لمبتدأ محذوف مرفوع علامة رفعه الضمة الظاهرة


2- وجوب حذف المبتدأ :

يحذف المبتدأ وجوباً في المواضع الخمسة التالية :
1- إن دل عليه جواب القسم نحو : في ذمة لأفعلن كذا . أي :في ذمتي عهد أو ميثاق
في ذمتي : في : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب
ذمة : اسم مجرور بفي وعلامة جره كسرة مقدرة منع ظهورها اشتغال المحل بحركة مناسبة , والياء : ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه , و الجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر في محل رفع
2- إن كان خبره مصدراَ نائباً عن فعله , نحو : (صبر جميل ) , و ( سمع وطاعة ) , أي : صبري صبر جميل و موقفي سمع وطاعة
3- إن كان الخبر مخصوصاً بالمدح أو الذم بعد " نعم و بئس " مؤخراً عنهما نحو : نعم الرجل أبو طالب و بئس الرجل أبو لهب . أبو طالب: أبو خبر لمبتدأ محذوف , تقديره (هو ) مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه من الأسماء الخمسة , وهو مضاف , وطالب مضاف إليه , فأبو في المثالين : خبر لمبتدأ محذوف وجوباً .
4- إن كان في الأصل نعتا قطع عن النعتية في معرض المدح أو ذم أو ترحم , نحو : "خذ بيد زيد الكريم " , و " دع مجالسة فلان اللئيم " , و ( أحسن إلى فلان المسكين ) .
فالمبتدأ محذوف في هذه الأمثلة وجوبا , و التقدير : هو الكريم , وهو اللئيم , وهو المسكين , ويجوز أن تقطعه عن الوصفية للنصب على أنه مفعول به لفعل محذوف تقديره , في الأول : أمدح , و الثاني : أذم
وفي الثالث : أترحم .
5- أن يكون مبتدأ للاسم المرفوع بعد (لاسيما ) , نحو : أحب الفاكهة لاسيما العنب .
لهذا الاستعمال أكثر من وجه من وجوه الإعراب , يهمنا منها الوجه التالي :
لاسي : نافيه للجنس حرف مبني على سكون لامحل له من الإعراب .
سي : اسم لا النافية للجنس منصوب علامة نصبه الفتحة الظاهرة وهو مضاف
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل جر مضاف إليه .
العنب : خبر لمبتدأ محذوف وجوبا تقديره : هو .
والجملة من المبتدأ وخبره صلة الموصول لامحل لها من الإعراب .
وتقدير جملة الصلة ( لاسيما هو العنب ) وخبر لا النافية للجنس محذوف تقديره : ( موجود )




د): وجوب تقديم المبتدأ على الخبر

يجب تقديم المبتدا في أربعة مواضع :

1- إذا كان المبتدأ من الألفاظ التي لها الصدارة وهي :
أسماء الا ستفهام , نحو : من فاتح الشام من العرب ؟
أسماء الشرط :, نحو , من يشاهد الأثار يدهش
ما التعجبية , نحو : ما أعظم الجهاد في سبيل الله
كم الخبرية , نحو : كم طفل مهمل في الطرقات
ضمير الشأن , نحو : هي الدنيا تعطي وتمنع
المقترن بلام الاإنما الحديد صلب بتداء , نحو : لزيد رجل كريم
الموصول الذي اقترن خبره بالفاء , نحو : الذي يجيب فله مكافأه
2- إذا كان المبتدا مقصورا على الخبر نحو :
- ماأنت إلا شاعر
3- إذا كان خبر المبتدأ جملة فعلية فاعلها ضمير مستتر يعود على المبتدأ نحو :
الزهر يبتسم . النسيم رق
4- إذا كان المبتدأ والخبر معرفتين أو نكرتين متساويتين في التخصيص , نحو : علي صديقي ( المبتدأ والخبر معرفتان )
أكبر منك سناً أكثر منك تجربه ( المبتدأ والخبر نكرتان ) .

خالد بن حميد
28-12-2006, 07:21 PM
بوركت أيها العذب الزلال :)

درس ماتع , وليته سلم من الأخطاء الإملائية .
لكن أليس الأفضل أن تأخذ شقيقه معه ؟ أقصد الخبر . فما رأيك لو أتممت جهدك بإضافتك للخبر في نفس الزاوية , وسيتم تعديل العنوان إلى ( المبتدأ والخبر ) منتظر ردك
بوركت أيها الهمام

الأحمر
28-12-2006, 09:08 PM
السلام عليكم

درس مفيد يستحق القراءة وأرى أن تعدل الأخطاء الإملائية

خالد بن حميد
28-12-2006, 09:46 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حاولت في الجزء الأول , فعدلت ما رأيت أنه يحتاج إلى تعديل . ولو كان لدي وقت لعدلت الجزء الثاني من الدرس .
فأرجو المعذرة لعلي لا ألقاكم إلا في اليوم الخامس من عيد الأضحى المبارك , فحبذا لو أتمم المشرفون المهمة :)

العذب
29-12-2006, 12:22 AM
أبو طارق ....وشقيقه معه ....إن شاء الله تعالى

حفظكم الله ونفع بكم

مهاجر
29-12-2006, 06:20 AM
جزاك الله خيرا أيها العذب ، قاطع العطش ، بــ "ري" المبتدأ .

ومسوغات الابتداء بالنكرة ، أرجعها ابن هشام ، رحمه الله ، إلى سببين رئيسيين : العموم والخصوص ، فالعموم كـــ : النفي في : ما خل لنا ، والخصوص ، كالنكرة الموصوفة ، كما أشرت في مداخلتك القيمة .

ومن المواضع التي ذكرتها في : وجوب حذف المبتدأ :
إن كان خبره مصدراَ نائباً عن فعله , نحو : (صبر جميل) , و (سمع وطاعة) , أي : صبري صبر جميل و موقفي سمع وطاعة .
تحتمل الجملتان أن يكون المحذوف هو الخبر ، فيكون التقدير على سبيل المثال :
صبر جميل حالي ، و : سمع وطاعة موقفي .

و : إن كان الخبر مخصوصاً بالمدح أو الذم بعد "نعم و بئس" مؤخراً عنهما نحو : نعم الرجل أبو طالب و بئس الرجل أبو لهب . أبو طالب : أبو خبر لمبتدأ محذوف , تقديره (هو) مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه من الأسماء الخمسة , وهو مضاف , وطالب مضاف إليه , فأبو في المثالين : خبر لمبتدأ محذوف وجوباً .

قد يقال أيضا ، بأن المذكور مبتدأ لخبر محذوف وجوبا فيكون تقدير الكلام :
نعم الرجل أبو طالب الممدوح ، و : بئس الرجل أبو لهب المذموم .

ومن المواضع التي ذكرتها في وجوب تقديم المبتدأ :
الموصول الذي اقترن خبره بالفاء , نحو : الذي يجيب فله مكافأة ، ربما كان السبب في ذلك تضمن الاسم الموصول في هذا الموضع معنى "من" الشرطية التي تجب لها الصدارة فصدر مثلها إلحاقا للمشبه بالمشبه به .

والله أعلى وأعلم

واصل أيها الكريم .

أبو لين
29-12-2006, 12:44 PM
بوركت أخي العذب وأنا أضم صوتي مع طارق ونحن في انتظار شقيقه

العذب
30-12-2006, 01:07 AM
أخواني الكرام أشكرلكم المرور , ويتبع إن شاء الله الخبر
المهاجر: مداخلة قيمة - نتشرف بها - تضيف الفائدة ..بارك الله فيك

هند111
01-01-2007, 09:07 AM
بارك الله فيك أخي العذب

عمرمبروك
02-01-2007, 11:50 PM
(أخي العذب)
جزاك الله خيراً على هذا الدرس المفيد

العذب
03-01-2007, 12:15 AM
أخي عمر مبروك ختي هند

شرفني مروركم ...حفظكم الله

قطرالندى
05-01-2007, 08:40 PM
جزاك الله خيرا ، فأنا الآن في أمس الحاجة لدروس المبتدأ والخبر وها أنت تضعها في الوقت المناسب ..

لدي بعض الاستفسارات إذا سمحت .


والمصدر المؤول من أنْ والفعل في محل رفع مبتدأ تأويله : صومكم .

والمصدر المؤول من أن والفعل في محل رفع المبتدأ . وتقديره الدراسة .

هل المصدر المؤول يكون مبني في محل....؟؟ أم أنه معرب؟؟


4- كيف بك عن احتدام الأمر

لم أستوعب هذه الفقرة .

الباء حرف جر زائد ،و حرف الكاف في محل رفع المبتدأ ؟؟ كيف يكون المبتدأ حرفا ؟

ولي عودة لما تبقى من الصفحات .

الاءقويدر
11-02-2007, 12:37 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
المفعول معه
( تعريفه – أحكام الاسم المصاحب للواو)
المفعول معه :هو اسم فضلة تال لواو بمعنى مع ، تأتي بعد جمله ذات فعل أو ما فيه معنى الفعل وحروفه ،نحو : " جئت وشروق الشمس".
تحليل التعريف:
أ – أن المفعول معه اسم منصوب لا يكون جملة ولا شبه جملة فهو اسم فضلة لا عمدة .
ب – أنه يجب أن يكون متأخرا عن العامل فيه فلا يتقدم في جملته ولا يتوسط : فيقال : جاء زيدٌ والفجر ، ولا يقال :" والفجر جاء زيد " أو " جاء والفجر زيد "
ج – أنه يقترن بواو بمعنى ( مع ).
مثال :
-سرتُ والشاطئ ___سرت : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع متحرك ، والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع ، الواو : واو المعية ، حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، الشاطئ : مفعول معه منصوب بالفتحة.
- والعامل الأصلي الذي يعمل النصب في المفعول معه هو الفعل وهو يتوصل إليه بواو المعية ، أما العوامل الأخرى فهي :
-1- اسم الفاعل ، مثل : أنا سائرٌ و الشاطئ .، فالعامل هو اسم الفاعل سائر __ أنا : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ ، سائر :خبر مرفوع بالضمة الظاهرة ، الواو : واو المعية ،حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب،الشاطئ :مفعول معه منصوب بالفتحة الظاهرة .
-2- اسم المفعول ، مثل :زيدٌ مُكرَمٌ وأخاه ، العامل هو اسم المفعول مُكرَمٌ
-3- المصدر ، مثل : سيرك والشاطئ مفيد ، العامل هو المصدر سير .
-4- اسم الفعل ، مثل: رويدك والمريض ، العامل هو اسم الفعل رويدك ، ومعنى الجملة (أمهل نفسك مع المريض ) .

-
أحكام الاسم المصاحب للواو :
للاسم الذي بعد الواو حالات :

الحالة الأولى : وجوب العطف وامتناع المعية كقولنا :
كل عالم وعلمه: لعدم تقدم جملة .
تشارك زيد وعمرو : لدلالة الفعل على المشاركة ، فالثاني عمده لعطفه على الفاعل .
جاء زيد وعمرو قبله أو بعده : لأن المعية مفسدة للمعنى فزيد و عمرو لم يصطحبا .

الحالة الثانية :جواز العطف والمعية وترجيح العطف في مثل :
"درس سعد وخالد "أو " خالدا " لأن العطف هو الأصل وقد أمكن بلا مانع ولا ضعف .

الحالة الثالثة :وجوب المعية لفساد العطف من حيث المعنى أو الصناعة النحوية ، فمثال الأول قولنا : " وصل زيد وهبوط الليل " العطف فاسد هنا من حيث المعنى لأنه التشريك في الحكم وهو غير مقصود في المثال .
ومثال الثاني قولهم :" مالك وزيدا " لأنه لا يجوز العطف على الضمير المجرور إلا بعد إعادة الجار كقوله تعالى :"وعليهم وعلى الفلك تحملون ".

الحالة الرابعة : جواز العطف ورجحان المعية لضعف العطف من جهة المعنى كقول الشاعر :
فكونوا أنتم وبني أبيكم مكان الكليتين من الطحال
فالعطف يشرك بني الأب بالأمر وهو غير مقصود المخاطبين ، أو من جهة الصناعة كقولنا " قرأت وزيدا " لأنه لا يحسن العطف على ضمير الرفع المتصل إلا بعد توكيده بالمنفصل ، أو وقوع أي فاصل قبل المعطوف نحو " قرأت أنا وزيدا ، وفزت بالامتحان وخالد " .

آمل أن أكون قد وفقت في طرح الموضوع

أريد اتعلم
15-02-2007, 04:23 PM
جزاكم الله خير
أختكم أريد اتعلم

العذب
12-05-2014, 10:56 PM
صفحات جميلة