المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : حول "ما دامَ":معناها وإعرابها وشروطها



ربحي شكري محمد
19-05-2003, 09:37 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
إليكم أعزائي هذا الموضوع الجدير بالمعرفة.
ما دام
أولا:هي فعل ماضٍ من أخوات "كان"،جامدة تلزم صورة الماضي.
ثانيا:تفيد استمرار مضمون ما يسبقها من كلام مدة ثبوت خبرها لاسمها
ففي قوله تعالى:
"وحرّمَ عليكم الصيدَ ما دمتم حُرُماً"فحرمة الصيد تدوم مدة ثبوت الإحرام
للمُحرمين.
ثالثا:شروط عملها:
1-أن تُسبق بما المصدرية الظرفيةوهي التي تُؤول وما بعدها بمصدر وتُقدر بظرف زماني ،نحو قوله تعالى:
"وأوصاني بالصلاةِ والزكاة ما دمت ُ حياً"أي مدة دوامي حياً.
فإن كانت ما مصدرية غير ظرفية فهي "أي ما دام " تامّة،فنقول مثلا:
يعجبني ما دام المطرُ،أي دوام المطر
أو أن تُسبق بما النافية ،فنقول :ما دام الفرحُ
أو لم تُسبق بما أصلا.
2-أن تُستعمل بلفظ الماضي
3-ألا يكون خبرها إنشائياً
4-ألا يكون خبرها فعلا ماضيا.
5-ألا يتقدم الخبر على الفعل ،فإن تقدم على الاسم جاز
ملاحظة:لا يلزم من دخول ما المصدرية الظر فية أن تعمل عمل كان وأخواتها،بل قد تكون تامة،نحو قوله تعالى"إن الذين سعدوا في الجنة خالدين فيها ما دامت السموات والأرض"فهي هنا بمعنى"بقيت"
والله من وراء القصد

أبو أسيد
10-03-2007, 11:54 PM
بوركت" مادمت "مشاركا في هذا المنتدى لكن حبذا لو تعتني بكتابة النصوص القرآنية واليك التصحيح ) وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ الْبَرِّ مَا دُمْتُمْ حُرُماً )(المائدة: من الآية96)
)وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ )(هود: من الآية108)