المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هُنَّ سافراتٍ ..



علي المعشي
30-12-2006, 02:50 AM
أحبتي أعضاء الفصيح
أهنئكم بعيد الأضحى المبارك، أعاده الله علينا وعليكم بالخير والسعادة والقبول.
ومع تهنئتي أضع بين أيديكم هذا البيت لنحاول إعرابه ـ على ضبطه الحالي ـ إعرابا يوضح معناه دون الحاجة إلى ربط المعنى ببيت قبله أو بعده كلما أمكن:
هُنَّ سافراتٍ فكمْ شامخاتٍ *** بالتّقى هُنَّ إذ ْ نزَعْنَ الحجابَا
وكل عام وأنتم بخير.

الأحمر
30-12-2006, 08:19 AM
السلام عليكم

هنّ سافراتٍ
هنّ من الإهانة
سافرات حال
وإذا أردت إعراب البيت كله فأنا مستعد

خالد مغربي
30-12-2006, 12:37 PM
مادمت قد أبديت استعدادك رفيق الدرب فهات إذن !!

الأحمر
30-12-2006, 01:51 PM
السلام عليكم

أخي العزيز مغربي
لا أستغني عن توجيهاتك بارك الله فيك فما أنا إلا تلميذ في مدرستكم العامرة

ننتظر الأستاذ ( علي المعشي ) لإبداء رأيه حول إجابتي

خالد مغربي
30-12-2006, 02:28 PM
السلام عليكم

أخي العزيز مغربي
لا أستغني عن توجيهاتك بارك الله فيك فما أنا إلا تلميذ في مدرستكم العامرة

دمت شامخا رفيق الدرب ، وأستغفر الله على تقليدي ما لست أهلا !!

وأما :
هنّ سافراتٍ
هنّ من الإهانة
سافرات حال

فأصبت ، هُنَّ : فعل ماضي مبني لما لم يسم فاعله ، ونون النسوة ضمير متصل مبني في محل رفع نائب فاعل 0
سافراتٍ : حال منصوبه

وننتظر تعليقات الإخوة

د.بهاء الدين عبد الرحمن
30-12-2006, 03:52 PM
أخي الكريم الأستاذ مغربي حفظه الله
أظن أن الأخ الأستاذ الأخفش لا يوافقك أن (هنّ) مبني لما لم يسم فاعله ، وإنما هو مبني للفاعل، من (هان يهون) كما تقول: هوقال يقول، وهن قُلنَ يقلن، أليس هذا ما قصدته أستاذنا الأخفش؟ مع العلم أن (هن) من الهوان لا من الإهانة. هان يهون هوانا.

مع التحية الطيبة

عبد القادر علي الحمدو
30-12-2006, 07:08 PM
السلام عليكم :
أشكرك أخي وأستاذي علي المعشي، بارك الله فيك وفي الغيورين أمثالك،
وأرجو أن تكون الفكرة التي أردتها قد وصلت إليَّ ،كما وصلت إلى أساتذتي المحترمين، وأنا أحاول جاهداً أن أعرب -على قدر معرفتي- إن سمحتم لي-شيئاً:
أنا مع أستاذنا وتاج راسنا الأستاذ الاغر -حفظه الله-.
هنَّ:فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع ، ونون النسوة ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل.(هنَّ كقُلْنَ)..
سافراتٍ:حال منصوبة وعلامة نصبها الكسرة نيابة عن الفتح لأنها جمع مؤنث سالم،وصاحب الحال نون النسوة.
فكم: الفاء حرف استئناف،
كم:خبرية تكثيرية ، اسم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ،وهو مضاف،
شامخاتٍ:مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
بالتقى:الباء حرف جر، التقى اسم مجرور بالباء وعلامة جره الكسرة المقدرة على الالف والتي منع من ظهورها التعذر، والجار والمجرور، شبه الجملة: متعلقة بشامخات.
هُنَّ: كإعراب مثيلتها سابقاً.
إذْ:اسم مبني على السكون ، في محل نصب ، مفعول فيه ظرف زمان ،وهو شبه الجملة: متعلقة بالفعل هُنَّ،وهو مضاف،
نزعن:فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع ، ونون النسوة ضميرمتصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل،
الحجابا:مفعول به ، منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، والألف لإطلاق القافية.
---------------
إعراب الجمل:
(هُنَّ):جملة فعلية ، ابتدائية لا محل لها من الإعراب.
(فكم شامخات بالتقى هنَّ):جملة اسمية،كبرى ذات وجهين ، استئنافية ، لا محل لها من الإعراب.
(هنَّ):جملة فعلية ، صغرى، في محل رفع خبر .
(نزعن):جملة فعلية ، في محل جر ، مضاف إليه.
----------
حروف المعاني:
كم/خبرية بمعنى كثير .
إذْ/حرفية، للسببية.
ال،في "الحجابا":حرفية، نائبة عن ضمير الغائبات(أي: نزعن حجابهن).
-------------
التحليل الصرفي:
[هُنَّ]: فعل ماض ،وزنه فُلْنَ ، فعل ثلاثي مجرد،معتل أجوف ، من الباب الأول (هان، يهون).
أصلها : هَوَنَ،، ولما اتصل بضمير رفع متحرك (نون النسوة) نقل من باب فَعَلَ إلى باب فَعُلَ،: (هَوُنْنَ)نقلت حركة الواو إلى ما قبلها فاصبحت:(كُوْنْنَ)،التقى فيه ساكنان ، وأولهما حرف علة ، فحذف الواو لانه حرف مد،والتقى فيه ،وهو كلمتان،مثلان ، هما النونان ، والأولى ساكنة،فادغمت في الثانية ، وهو ادغام صغير واجب.يوقف عليه بالسكون المجرد ،ويجوز الروم والتقاء الساكنين في الوقف،أو حذف النون الثانية ، أو زيادة هاء السكت .
[شَامِخَاتٍ]:وزنه :فَاعِلَاتٍ،اسم ثلاثي ،مزيد بحرف واحد بين الفاء والعين، صحيح الآخر ، مؤنث حقيقي، وهو اسم جنس جامد منقول عن اسم مشتق على صيغة اسم الفاعل من مصدر الفعل ( شَمَخَ يَشْمَخُ شُمُوخَاً).
هذا اجتهاد ارجو من الله أن أكون قد أصبت فيه ، وإلا فهو محاولة للإصابة....

الأحمر
30-12-2006, 09:30 PM
دمت شامخا رفيق الدرب ، وأستغفر الله على تقليدي ما لست أهلا !!

وأما :

فأصبت ، هُنَّ : فعل ماضي مبني لما لم يسم فاعله ، ونون النسوة ضمير متصل مبني في محل رفع نائب فاعل 0
سافراتٍ : حال منصوبه



وننتظر تعليقات الإخوة

أخي العزيز مغربي
بارك الله فيك على تواضعك غير المستغرب
لك شكري وتقديري

الأحمر
30-12-2006, 09:35 PM
أخي الكريم الأستاذ مغربي حفظه الله
أظن أن الأخ الأستاذ الأخفش لا يوافقك أن (هنّ) مبني لما لم يسم فاعله ، وإنما هو مبني للفاعل، من (هان يهون) كما تقول: هوقال يقول، وهن قُلنَ يقلن، أليس هذا ما قصدته أستاذنا الأخفش؟ مع العلم أن (هن) من الهوان لا من الإهانة. هان يهون هوانا.

مع التحية الطيبة

أهلًا بأستاذنا الفاضل الدكتور الأغر

نعم أوافقك فيما كتبتَ بارك الله فيك ولم أنتبه لهذا المعنى الذي وضحـتــَه إلا بعد خروجي من المنتدى

تقبل شكري وتقديري

الأحمر
30-12-2006, 09:41 PM
السلام عليكم

أخي العزيز عبد القادر

بارك الله فيك وجزاك كل خير
لم تبين خبر ( كم )

لك شكري وتقديري

علي المعشي
30-12-2006, 09:42 PM
إخواني الأعزاء
الأخفش ، مغربي، شيخنا الدكتورالأغر، عبد القادر
كل عام وأنتم بخير
أشكركم جميعا من الأعماق على ما أثريتم به المسألة من إجابات موفقة، وإضاءات ساطعة لاسيما تلك التغطية الشاملة التي قدمها أخي الرائع عبد القادر الذي أحرص دوما على متابعة مشاركاته لما يضمنها من إضافات وتفاصيل ذات صلة بأي مسألة يتناولها ..
ولا مزيد على ما قيل إلا إذا أردنا الالتزام بدقة بما ورد في السؤال وهو عدم ربط البيت بأي كلام قبله أو بعده فإننا نستطيع أن نتجنب عود الضمير (نون النسوة) في (هنّ) الأولى على الغائب الذي يفترض أن يكون مذكورا في كلام سابق .. نتجنب ذلك بإعراب الفعل على الوجه التالي:
هُنَّ: فعل أمر مبني على السكون، ونون النسوة في محل رفع فاعل. وبذلك يكون عود الضمير على المخاطب، فلا نحتاج إلى الغائب المقدر في كلام سابق.
ويتبع هذا الوجه أن تكون الفاء في (فكمْ) مقترنة بجواب شرط مقدر (إن تهنَّ في حال سفوركن فكم شامخات بالتقى هنّ حين نزعن الحجاب).
ويتبع ذلك أيضا أن تكون جملة (كم شامخات هنَّ) في محل جزم جواب الشرط المقدر.
على أن الوجه الذي ذكرتموه وجه صحيح لا غبار عليه، وإنما هذه زيادة وترف.
شكرا أيها الأحباب .. ولكم أخلص الود وأصدق التهاني.

علي المعشي
30-12-2006, 09:46 PM
السلام عليكم

أخي العزيز عبد القادر

بارك الله فيك وجزاك كل خير
لم تبين خبر ( كم )

لك شكري وتقديري
الحبيب الأخفش
قد بينه حينما تناول إعراب الجمل حيث قال:

(هنَّ):جملة فعلية ، صغرى، في محل رفع خبر .
تحياتي .

عبد القادر علي الحمدو
30-12-2006, 09:54 PM
السلام عليكم ، تقبلوا تحياتي واحترامي، وكل عام وانتم بخير وسعادة وهناء

خالد مغربي
31-12-2006, 01:30 AM
بوركتم جميعا وأحسن الله إليكم

نديم السحر
31-12-2006, 01:38 AM
أساتذتي الكرام
كل عام وأنتم بخير
ألا يمكن أن تعرب كلمة (سافراتٍ) منادى محذوف الأداة منصوب (نكرة
غير مقصودة) أو صفة للمنادى المحذوف مع أداته
تحياتي لكم جميعا

علي المعشي
01-01-2007, 03:57 PM
أساتذتي الكرام
كل عام وأنتم بخير
ألا يمكن أن تعرب كلمة (سافراتٍ) منادى محذوف الأداة منصوب (نكرة
غير مقصودة) أو صفة للمنادى المحذوف مع أداته
تحياتي لكم جميعا
مرحبا أخي نديم السحر
عيدكم مبارك، وكل عام وأنتم بخير
المشهور أنه لا يصح؛ لأن الجمهور يمنع حذف حرف النداء إذا كان المنادى نكرة غير مقصودة.
وأما حذف المنادى فمن النحاة من يمنعه حتى مع بقاء الأداة، ومنهم من يجيزه إن بقيت الأداة، وهنا لا أرى صحة تقدير منادى محذوف مع أداته .. والله أعلم.

ابنة الإسلام
02-01-2007, 01:31 PM
أسئلة واعية ، وإجابات وافية ، نفع الله بالجميع .

عبد القادر علي الحمدو
02-01-2007, 01:58 PM
السلام عليكم:
نديم السحر-حفظك الله ورعاك-:
المعنى المعنى ثم المعنى ، فما الإعراب إلا شرح وإفصاح وبيان عمَّا يريد القائل ، وهدفه من كلامه ، بدليل عقلي منطقي، بعد السير على القواعد المتينة التي يجب أن نسعى عليها ، فأرجو منك التوضيح بشرح (المعنى) الذي توصلت إليه ،بحيث لا يخالف القواعد،فربما يكون صحيحاً إذا استوفى هذين الشرطين(المعنى والقواعد التي يدل عليها المبنى) الذي لا يستغنى بأحدهما عن الآخر مع العلم أن المعنى والمقصد هو المهيمن على العملية الإعرابية، ، فالمعنى هو الذي يفرض علينا الإعراب.

نديم السحر
08-01-2007, 11:56 PM
أخي العزيز علي المعشي حفظه الله
حقا لا أرى وجها لحذف المنادى مع أداته ..بارك الله فيك
ولكن حتى نحاول الإعراب ـ وقد أفاد الإخوان ـ لابد من معرفة المعنى
وفد لاحظت كسرا في الشطر الأول من البيت ربما سقوط كلمة من الشطر قد يؤدي إلى غموض في المعنى , أرجو التأكد من ذلك
ولك تحياتي واحترامي

ضاد
09-01-2007, 08:55 AM
ولماذا لا نعتبر \هن\ الثانية ضمير النسوة؟
ما الذي يمنع من ذلك تفاديا للتكرار في البيت, ولعله الجناس الذي أراده الشاعر فيه.
فنقول أن \هن\ الثانية ضمير, فيكون أصل البيت:
فكم شامخات بالتقى \هن\ (ضمير) إذ نزعن الحجابا \هن\ (الفعل الماضي) سافرات.
من باب:
فكم شامخا بالتقى \هو\ إذ عاشر السفهاء \هان\ سفيها.

ما رأي الخبراء؟

عبد القادر علي الحمدو
09-01-2007, 11:38 AM
السلام عليكم:
أرى كما رآه أخي الأستاذ علي بأن المعنى الذي أراده الشاعر(كما فهمتُ) هو:
فليكن الهوان من نصيبكنَّ -أيتها السافرات- بسبب سفوركنَّ ، فكم من نسوة كانوا شامخات بسبب اتقائهن الله والتزامهن الحجاب،قد أصابهن الهوان عندما نزعهن حجابهن وتخلين عنه.

علي المعشي
10-01-2007, 12:52 AM
أخي العزيز علي المعشي حفظه الله
حقا لا أرى وجها لحذف المنادى مع أداته ..بارك الله فيك
ولكن حتى نحاول الإعراب ـ وقد أفاد الإخوان ـ لابد من معرفة المعنى
وفد لاحظت كسرا في الشطر الأول من البيت ربما سقوط كلمة من الشطر قد يؤدي إلى غموض في المعنى , أرجو التأكد من ذلك
ولك تحياتي واحترامي
مرحبا أخي الغالي نديم السحر
ما لاحظته في الشطر الأول لا يعد كسرا، وإنما هو زحاف من زحافات البحر الخفيف يسمى (الكف) وهو حذف السابع الساكن من (فاعلاتن) فتصير (فاعلاتُ) ، هكذا:
هُنْنَ سَافـِ / رَاتِنْ فَـكَمْ / شَامِخَاتِنْ
/5//5/ ــ /5/5/ /5 ــ /5//5/5
فاعلاتُ ــ مستفع لن ــ فاعلاتن
ولك الحق في هذا الملحظ لأن العروضيين ـ وإن أجازوا هذا الزحاف ـ يعدونه من الزحافات القبيحة في حشو الخفيف.
شكرا لحضورك البهي، مع خالص ودي.

أحمد سالم الشنقيطي
10-01-2007, 08:28 AM
السلام عليكم:
أرى كما رآه أخي الأستاذ علي بأن المعنى الذي أراده الشاعر(كما فهمتُ) هو:
فليكن الهوان من نصيبكنَّ -أيتها السافرات- بسبب سفوركنَّ ، فكم من نسوة كانوا شامخات بسبب اتقائهن الله والتزامهن الحجاب،قد أصابهن الهوان عندما نزعهن حجابهن وتخلين عنه.
شكرا لجميع الإخوة المشاركين .
أردت تنبيه الأخ عبد القادر إلى هذا الخطإ ، مع تيقني أنه سهو منه .
وبالنسبة للموضوع ؛ لم يغادر الإخوة من متردم ! ، وفيما قالوه كفاية وزيادة .

عبد القادر علي الحمدو
10-01-2007, 05:30 PM
أشكرك:فهي "كُنَّ"،بوركت أخي الحامدي وبورك كل من يرشدني وينهبني لزلاتي الكثيرة .

ضاد
10-01-2007, 05:33 PM
ولماذا لا نعتبر \هن\ الثانية ضمير النسوة؟
ما الذي يمنع من ذلك تفاديا للتكرار في البيت, ولعله الجناس الذي أراده الشاعر فيه.
فنقول أن \هن\ الثانية ضمير, فيكون أصل البيت:
فكم شامخات بالتقى \هن\ (ضمير) إذ نزعن الحجابا \هن\ (الفعل الماضي) سافرات.
من باب:
فكم شامخا بالتقى \هو\ إذ عاشر السفهاء \هان\ سفيها.

ما رأي الخبراء؟

لا أرى أحدا علق على رأيي...:)

علي المعشي
11-01-2007, 09:10 PM
ولماذا لا نعتبر \هن\ الثانية ضمير النسوة؟
ما الذي يمنع من ذلك تفاديا للتكرار في البيت, ولعله الجناس الذي أراده الشاعر فيه.
فنقول أن \هن\ الثانية ضمير, فيكون أصل البيت:
فكم شامخات بالتقى \هن\ (ضمير) إذ نزعن الحجابا \هن\ (الفعل الماضي) سافرات.
من باب:
فكم شامخا بالتقى \هو\ إذ عاشر السفهاء \هان\ سفيها.

ما رأي الخبراء؟
مرحبا أخي ضاد
تقصد هذا المعنى :
فكم شامخات بالتقى هن(ضمير) إذ نزعن الحجاب هن(فعل) سافرات.
وكما جاء في البيت:
هن سافرات فكم شامخات .. بالتقى هن إذ نزعن الحجابا
في هذا التخريج بعض الإشكالات أهمها:
كم الخبرية مما له الصدارة في جملته، فلا يتقدم عليها إلا حرف جر أو مضاف، وعلى هذا التخريج يكون خبرها أو شيء منه قد تقدم عليها.
فإذا اعتبرنا (هن) الثانية ضمير فصل لم يجز تقدم الخبرمن جهتين:
إحداهما أن جملة (هن) تتعين خبرا لكم الخبرية في حين أنه لا يجوز تقدم خبرها عليها.
والثانية أن خبر المبتدأ المفصول عن خبره بضمير الفصل لا يجوز تقديمه.
وإذا اعتبرنا (هن) الضمير مبتدأ ثانيا وخبره جملة (هن) المتقدمة عليه والمبتدأ الثاني وخبره خبر كم الخبرية أصبح بعض خبر كم متقدما عليها وهذا يخل بصدارتها.
بالإضافة إلى تقدم خبر المبتدأ الثاني على المبتدأين معا، وعليه حتى لو لم يكن المبتدأ له الصدارة فكأننا قلنا: نجحوا فالآباء أبناؤهم .. قاصدين: الآباء أبناؤهم نجحوا. فهل يصح مثل هذا التقديم والتأخير؟
لك الود والتحية.