المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : كيف نتعامل معها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



المعتصم
31-12-2006, 09:31 AM
قال الشاعر : ما قال قط إلا في تشهده لولا التشهد كانت لاؤه نعم .
أين خبر كان ؟ ولو اعتبرنا أن خبرها هو نعم فكيف نعربه على اعتبار أنه حرف جواب؟ دمتم بخير .

ابنة الإسلام
31-12-2006, 10:23 AM
قد فكرت في سؤالك منذ زمن من جهة أن الكلمتين (لاؤه نعم) مرفوعتان ولم أجد جوابا شافيا ، فجزاك الله خيرا على طرحك له في هذا المنتدى المبارك علّنا نجد جوابا عند أساتذتنا الأكارم .
أما عن (نعم) في هذا البيت فلا يمكن اعتبارها حرف جواب لأن معنى البيت لا يحتمل ذلك ، بل كلا الكلمتين ( لاؤه نعم ) قصد لفظهما ؛ فصارتا اسمين .
وأما عن خبر كان فالظاهر أن الأولى أن تكون ( نعم) خبر كان المنصوب.
والسؤال : ما وجه تحريك (نعم) بالضم هنا ؟

ابنة الإسلام
31-12-2006, 10:31 AM
من جهة أن الكلمتين (لاؤه نعم) مرفوعتان .


لعل الصواب : أن الكلمتين مضمومتان أو ظاهرهما الرفع .

نائل سيد أحمد
31-12-2006, 04:59 PM
أخي المعتصم ، دمت بخير ، ورأيت رسالتك الخاصة وأشكرك .

بيان محمد
31-12-2006, 07:08 PM
كانت لاؤه نعمُ
اسم (كان) ضمير الشأن محذوف، والتقدير: كانت هي لاؤه نعمُ، وجملة (لاؤه نعمُ) في محل نصب خبر (كان)، والله أعلى وأعلم، وكل عام وأنتم بألف خير.

بيان محمد
31-12-2006, 07:18 PM
....

د.بهاء الدين عبد الرحمن
31-12-2006, 08:22 PM
ما قاله الأستاذ بيان وفقه الله وجه سديد غير أن الضمير إن كان مذكرا في التقدير سمي ضمير الشأن أو الأمر وإن كان مؤنثا سمي ضمير القصة..
وقد نوقش هذا البيت على هذا الرابط:
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=9912
ولم أتحقق إلى الآن من رواية البيت ..

مع التحية