المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أعيدوا النظر



عبدالله
20-05-2003, 09:13 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسعد الله مساءكم بكل خير

قرأت رأيا في المجلة العربية - العدد 256 - السنة 22 - سبتمبر 1998
للكاتب عبدالله بن سليم الرشيد في زاوية تحقيق مرويات أدبية

المقال طويل نوعا ما لكن لا بد من عرضه و أرجو أن لا تشعروا بالملل منه
و قد نقلته لكم هنا حرفيا حتى بعلامات التعجب الذي يحويه

--
شاع بين نابتة هذا العصر قصيدة متهافتة

المبنى و المعنى منسوبة للأصمعي صنعت لها قصة أكثر تهافتا

و خلاصة تلك القصة أن أبا جعفر المنصور كان يحفظ الشعر من مرة

واحدة و له مملوك يحفظه من مرتين

و جارية تحفظها من ثلاث مرات ، فكان إذا جاء شاعر بقصيدة يمدحه بها

حفظها و لو كانت ألف بيت !! ثم يقول له : إن القصيدة ليست لك و

هاك اسمعها مني ثم ينشدها كاملة ثم ثقول له : و هذا المملوك

يحفظها - و قد سمعها المملوك مرتين مرة من الشاعر و مرة من

الخلفية - فينشدها ثم يقول الخليفة و هذه الجارية تحفظها - و قد

سمعتها الجارية ثلاث مرات - فتنشدها فيذهب الشاعر بغير شيء

قال الراوي : و كان الأصمعي من جلسائه و ندمائه فنظم أبياتا صعبة ثم

دخل على الخليفة و قد غير هيئته في صفة أعرابي غريب و التثم فلم

يبن منه سوى عينيه ! فأنشده :

صوت صفير البلبل هيج قلب الثمل

الماء و الزهر معا مع زهر لحظ المقل

و انت يا سيد دلي و سيدي و موللي !

و منها - و كلها عبث فارغ - :

و قال : لا لا لللا و قد غدا مهرولي !

و فتية سقونني ! قهيوة كالعسل

شممتها في أنففي ! أزكى من القرنفل

و العود دن دن دنلي و الطبل طب طب طبلي!

و الكل كع كع كعلي خلفي و من حولي للي !

و هلم شرا ( بالشين لا بالجيم ) و كلها هذر سقيم و عبث تافه معنى و

مبنى

و لم ينته العبث بالعقول فقد زاد الراوي أن الخليفة و المملوك و الجارية

لم يحفظوها فقال الخليفة للأصمعي : يا أخا العرب هات ما كتبته في

نعطك زنته ذهبا فأخرج قطعة رخام و قال : إنني لم أجد ورقا أكتبه فيه

فكتبتها على هذا العمود من الرخام فلم يسع الخليفة إلا أن أعطاه وزنه

ذهبا فنفد ما في خزينته !!

إن هذه القصة السقيمة و النظم الركيك كذب في كذب و هي من صنيع

القُصّاص الذين لا يجيدون ما يملأون به فراغ أوقاتهم ن و لم ترد في

مصدر موثوق

و لم أجدها بعد بحث طويل إلا في كتابين يتعاور كلا منهما السفاهة و

التفاهة :

أحدهما : ( أعلام الناس بما وقع للبرامكة مع بني العباس ) لمحمد

المعروف بدياب الإتليدي ( توفي بعد سنة 1100 هجرية ) و عمله في

هذا الكتاب [ تشويه سيرة العباسيين و بخاصة هارون الرشيد فقد

خاض في عرضه و ذكرقصصا كأنه مشاهد لها مع أن بينه و بين الرشيد

أكثر من تسعمئة عام ] ( راجع : كتب حذر منها العلماء 2-172 )

و الآخر : ( مجاني الأدب من حدائق العرب ) للويس شيخو ( توفي سنة

1346 هجرية ) و هو رجل متهم ظنين و يكفي أنه بنى أكثر كتبه على

أساس فاسد - كما عبّر بذلك عمر فروخ رحمه الله - و كانت عنده نزعة

عنصرية مذهبية جعلته ينقّب و ينقّر و يجهد نفسه ليثبت أن شاعرا من

الجاهليين كان نصرانيا ( راجع تاريخ الأدب العربي 1-23 )

و يظهر أنه نقل القصة عن الإتليدي و هو - أي الإتليدي - رجل مجهول لم

يزد من ترجموا له على ذكر سنة وفاته و أنه من القصاص و ليس له

سوى هذا الكتاب

و للقصاص في الوضع و الكذب و التشويه تاريخ طويل و قد كان جماعة

من السلف ينهون هم الحضور عندهم

و ألفت في التحذير منهم عدة كتب ( أنظر : تاريخ القصاص للدكتور محمد

بن لطفي الصباغ )

ثم اعلم - أيها القارئ العزيز الحصيف -أن تاريخ يقول إن صلة الأصمعي

كانت بهارون الرشيد لا بأبي جعفر المنصور الذي توفي قبل أن ينبغ

الأصمعي و ينخذ نديما و جليسا

ثم إن المنصور كان يلقب بالدوانيقي لشدة حرصه على أموال الدولة و

هذا يخالف ما جاء في القصة

أضف إلى ذلك ان النظم الركيك أبعد ما يكون عن الأصمعي و جلالة قدره

و قد نسب له شيئ كثير لكثرة رواياته و قد يحتاج بعض ما نسب إليه

إلى تأن في الكشف و التمحيص قبل أن يقضى برده

غير أن هذه القصة - بخاصة - تحمل بنفسها تهم وضعها و كذلك النظم و

ليس ذلك بخاف عن اللبيب بل عن من يملك أدنى مقومات الثقافة و

التفكير الحر

و لم أعرض لها هنا إلا لأني رأيت جمهرة من شداة العرب يحتفون بها و

يتماهرون في حفظها و هي مفسدة للذوق مسلبة للفصاحة مأذاة

للأسماع

و بعد فإنه يصدق على هذه القصة قول عمر فروخ رحمه الله [ إن مثل

هذا الهذر السقيم لا يجوز أن يروى و من العقوق للأدب و للعلم و

للفضيلة أن تؤلف الكتب لتذكر أمثال هذا النظم ]
---------
هذه هي المقالة بأكملها و أرجو المعذرة إن كانت هناك أخطاء إملائية
و جل من لا يسهو

ثابت قطنة
18-07-2003, 02:46 AM
عبارات الثناء تقف متصاغرةً حيال هذه المقالة .

شكراً للناقل .

أبو سارة
18-07-2003, 08:44 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سبق وأن وضعت هذه القصيدة في منتدى الفصيح قبل مدة قصيرة
وشكرا لك

عبدالله
19-07-2003, 07:20 PM
و شكرا لك ثابت قطنة على مرورك و ردك

----

و شكرا لك أبا سارة على ردك

و عذرا إن كنت أعدت ذكر الموضوع و ما ذلك إلا لأنني جديد نوعا ما على المنتدى فلا أعرف ما وضع قبل تسجيلي

أبو عبد الرحمن العكرمي
13-04-2010, 08:51 PM
جزاكم الله خيراً

سيسبان
15-04-2010, 08:06 PM
يكفيك من شرٍ سماعه ،،

أما كونها مختلقة مكذوبة ، فهذا يدركه من أعمل ذهنه في نظم القصيدة ،

أما كونها مفسدة للذوق والأدب ، فنعم وبلا شك !! ، فلم أجد فيها ما يعين الذائقة الأدبية .

وفقك الباري وسدد خطواتك .

نقل رائع أخي الفاضل