المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لفتة نفيسة للشعراوي بشأن لفظ الجلالة



أحمد الفقيه
04-01-2007, 09:34 PM
لا يخفى على ذي بصيرة نحوية ما في نداء الاسم المحلى بأل من خلافات نحوية بين البصريين والكوفيين .... ولست هنا بصدد ذكر الحجج والرد عليها...
ولكنه لفت نظري كلام نفيس ورائع للشيخ الشعراوي رحمه الله في تفسيره للقرآن حيث ذكر علة عقدية في السبب في نداء لفظ الجلالة حيث قال ما مضمونه: أن الله لا يغفل ولا سهو سبحانه لذلك ينادى بـ"يا" مباشرة تقول "يا الله" دون هاء التنبيه في حين أن المخلوق يعتريه غفلة وسهو لذلك لا ينادى بـ"يا" فقط بل لابد من الهاء التي هي للتنبيه فتقول "يا أيها الرجل" !!!!!!!!

وهذه أهديها لأهل الفصيح وأخص بها الشيخ الأغر حفظه الله وشفاه وأسأل الله أن يراسلني على إيميلي الخاص يارب !
ahmad-alfaqeeh@hotmail.com

خالد مغربي
04-01-2007, 09:51 PM
أخي الفقيه حفظك الله وسددك
ليست علة عقدية بقدر ما هي لفتة من الشيخ الشعراوي يرحمه الله بخصوص اللفظ الكريم " الله " ودخول " أل " عليه 00 وصحيح أن العلماء اختلفوا في دخول أل على لفظ الجلالة فمن قائل بأنها زائدة ، ومنهم من قال بلزومها 00
ولسنا هنا بصدد طرح تلك المقولات 00لأنها قد طرحت هنا في المنتدى من قبل
ليتك اقترحت عنوانا غير العنوان الذي صدرت به طرحك !!
فلتسمح لي بتعديله 00

تحياتي

همس الجراح
05-01-2007, 03:07 AM
كما أن هناك لفتة رائعة أخرى
فوزن لفظ الجلالة " الله " " العال " فهو سبحانه حتى في الوزن الصرفي لاسمه الجليل يدل على السمو والعلوّ

منصور بن يونس
09-01-2007, 05:49 AM
استدلال رائع جدا
اللهم اغفر للشيخ وارحمه وتجاوز عن سيئاته

د.بهاء الدين عبد الرحمن
11-01-2007, 08:53 PM
أن الله لا يغفل ولا سهو سبحانه لذلك ينادى بـ"يا" مباشرة تقول "يا الله" دون هاء التنبيه في حين أن المخلوق يعتريه غفلة وسهو لذلك لا ينادى بـ"يا" فقط بل لابد من الهاء التي هي للتنبيه فتقول "يا أيها الرجل" !!!!!!!!

أخي الكريم الأستاذ أحمد
مثل هذا التعليل قد يرضي العوام أما أن يرضي متخصصا مثلك فلا..
إننا ننادي زيدا وعمرا وخالدا بيا وهم من البشر المخلوقين الذين قد يغفلون، فليس لفظ الجلالة وحده ينادى بيا، ثم إن (يا) موضوعة لنداء البعيد ، وإنما نودي لفظ الجلالة بيا ولم يناد بالهمزة التي هي للقريب إشعارا للعبد بأنه أدنى من أن يكون قريبا من الله..
والقول في العلة ما قال سيبويه من أن الألف واللام في لفظ الجلالة صارت بمنزلة الزاي من زيد، وكثر في كلامهم فطلبوا التخفيف، ولذلك لم ينادوا غير لفظ الجلالة مما فيه الألف واللام بيا ، وقالوا: يا رحمن ويا رحيم، ولم يقولوا: يالرحمن ويا الرحيم.
شكرا على هذه الهدية وهي مقبولة على كل حال.
مع التحية الطيبة.

أحمد الفقيه
11-01-2007, 09:07 PM
جزاك الله خيرا والله إنني كنت متشوفا لتعليقك ولكنك تأخرت وما ضرك ذلك
فيا ربما أخلى من السبق أول*وبذا الجياد السابقات أخيرُ
أحسنت أستاذي الأغر وإن مما يؤخذ على هذه العلة عدم اطرادها فنحن نقول: (الرحمن) وإذا ناديناه نقول : يا رحمن أويا أيها الرحمن ...
لذلك يقول الأنباري في الرد على أهل الكوفة :والذي يدل على ذلك أنهم لو أجروا هذا الاسم يقصد"الله" مجرى غيره مما فيه ألف ولام لكانوا يقولون "يا أيها الله" كما يقولون ياأيها الرجل ......إلخ
فدل على أن ألف واللام عوضا وليست للتعريف ....
شكرا شكرا شكرا

د.بهاء الدين عبد الرحمن
11-01-2007, 09:11 PM
وشكرا لكم
هل ورد عنهم في فصيح الكلام: يا أيها الرحمن؟؟؟؟؟؟؟؟

مع التحية.

أحمد الفقيه
12-01-2007, 12:32 AM
لم يرد عنهم وإنما قست قياسا خاطئا على ما فهمت من كلام ابن الأنباري والله المستعان