المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : عاجل يا أهل الخير



نجـــلاء
05-01-2007, 10:25 PM
:::
أول مشاركة لي ابي اجابه اسئله لـــــــــــــــــــــــــــــــي
س1
ماسبب جعل الضمائر في اول انواع المعارف من حيث التعريف
ضمير بارز متصل منفصل
هناك تعريفات للضمائر بانواعها
لماذا الضمير بارز
والمنفصل منفصل
والمتتصل متصل
;) ;) ;)
شكرا

خالد مغربي
05-01-2007, 10:47 PM
بوركت
الضمير المنفصل : هو ما استقل في النطق وفي الكتابة
مثاله : أنت تكررين حروفا لا داعي لها !
تلاحظين هنا أن الضمير المنفصل " أنتِ " جاء مستقلا لوحده دون أن يتصل بكلمة أخرى في السياق 00
الضمير المتصل : هو ما يكون متصلا بالكلمة ، ومثاله :
على العضو قراءة شروط الفصيح قبل طرحه للموضوعات !!
" الهاء " في " طرحه " ضمير متصل ، اتصل بكلمة هنا فلم يستقل 0

دمت بخير

نجـــلاء
06-01-2007, 12:02 AM
شكرا فرج الله كربتك
وارجو المزيد
شكرا

نجـــلاء
06-01-2007, 12:06 AM
:::
أول مشاركة لي ابي اجابه اسئله لـــــــــــــــــــــــــــــــي
س1
ماسبب جعل الضمائر في اول انواع المعارف من حيث التعريف
ضمير بارز متصل منفصل
هناك تعريفات للضمائر بانواعها
لماذا الضمير بارز
والمنفصل منفصل
والمتتصل متصل
;) ;) ;)
شكرا




الذي اريده سبب جعل الضمائر

مهاجر
06-01-2007, 01:26 AM
بدأ به ابن هشام ، رحمه الله ، باب "المعرفة" ، من "شرح الشذور" ، لأنه أعرف أنواع العلم الستة على الصحيح ، وقد خالف الشيخ سيبويه ، رحمه الله ، إن لم تخني الذاكرة فجعل لفظ الجلالة : "الله" ، هو أعرف المعارف .

وعلى مستوى الضمير نفسه :
المتكلم أعرف من المخاطب ، لأن المتكلم أعرف الناس بنفسه ، والمخاطب أعرف من الغائب ، لأن المخاطب حاضر ، والغائب ، من اسمه : غائب .

والله أعلى وأعلم .

أبو بشر
06-01-2007, 06:18 AM
أما فيما يخص الشق الثاني من السؤال، فإن الضمير وُضع لقصد الاختصار وذلك لقيامه مقام الاسم الظاهر من العَلم وغيره، ويتمثل اختصار الضمير في قلة حروفه وصغر لفظه، وكلما قلت حروفه وصغُر لفظه كان أوفى بالغرض، ومن ثم فإن الضمير المتصل أبلغ من الضمير المنفصل كما أنه قد وصل به الأمر إلى أنه صار وكأنه جزء من الكلمة المتصل هو بها لفرط اختصاره وعدم استقلاله بذاته، الأمر الذي جعل ابن مالك يقول في ألفيته: (وفي اختيار لا يجيء المنفصل إذا تأتى أن يجيء المتصل)، وما الضمير المنفصل إلا ضمير متصل استحال اتصاله فاضطر إلى الانفصال.

أما الضمير البارز فلا وجود له لولا الضمير المستتر، فإن النحاة اضطروا في بعض المواضع إلى تقدير ضمير ليس له أي صورة في اللفظ لأن المقام كان يقتضي ذلك، فقد نظروا في الفعل ومتصرفاته فوجدوا في بعض أوزانه لفظاً معبراً عن المتكلم أو المخاطب أو الغائب سواء كان مذكراً أم مؤنثاً، أو مفرداً أم غير مفرد، وفي بعضها الآخر لم يجدوا لفظاً معبرا عن ذلك بل لم يجدوا شيئاً على الإطلاق، مع أن وزن الفعل يفيد أن له فاعلاً يقوم بالفعل لاستحالة وجود فعل من دون فاعل وصيغته مبنية لذلك. ومن ثم قدروا ضميراً سموه ضميراً مستتراً وعكسه هو الضمير البارز، فهذا - في رأيي - هو السر في هذه التقسيمات والتسميات.

والله أعلم

نجـــلاء
06-01-2007, 07:00 PM
مشكورين الله يجزاكم الف خير

نجـــلاء
06-01-2007, 07:19 PM
طيب في ا لايه الكريمه تقول<كأنهم اعجاز نخل خاويه>
لماذا الضمير مستتر:rolleyes: