المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : رث المدائح..



رؤبة بن العجاج
06-01-2007, 01:31 PM
رث المدائح أن قد ماتت الهِمَمُ = وأصبحت حرضاً في عصرنا الشِيَمُ
رث المدائح لا مجدٌ ولا كرمٌ = ولا فخارٌ ولا عزٌّ ولا شمَمُ
من الرؤوس إذا أمعنت من كثبٍ ؟= إلا الضغابيسُ والأوغالُ والطُغَمُ1
ترفُّ أعلامهم في كلِّ مخزيةٍ = ولا يرفُّ لهم في عزّةٍ علَمُ
إن ناول المجد أقواماً لمكرمةٍ= ففي أياديهم عن نولها كزَمُ2
ضلّوا السبيل بافهامٍ منكّسةٍ= ...البخل مقتصِدٌ والمسرف الكَرَمُ!!
الخبث جوهرهم والزَّيفُ مظهرهم= واللؤم مأثرهم والسوقة الغَنَمُ
مذبذبون فلا تدري أهم عجمٌ =وإن يصيروا قد استزراهم العَجَمُ
لهم بكلِّ زمانٍ غابرٍ سَلَفٌ = ولو تباروا .. لكان السالفون ..هُمُ!
لو أعملوا الفكر شيئاً في مدائحهم= لأبصروها هجاءً مقذعاً لهم
يعظّمون بما لم يفعلوه وهم = من عبء ما سمعت آذانهم غَرِموا
عجبتُ من مضر الحمراء يحكمها = من لم يكن لَهُمُ عِلمٌ ولا عَلَمُ3
ومن قريشٍ ملوك الأرض ويحهمُ = أيتركوها و قد عاثت بها القَزَمُ4
أكلما سادت الضبعان قيل لها = لك الدُّنا وعلينا السمع والسلَمُ5
أرى الصوارم تبكي وهي مُغْمَدَةٌ= و قد تضاحك منها الغدْرُ والجَرَمُ
قد هيّجاها ألا ابكي المسلمين فلا = يخشى وعيدهم إن أوعد الأمَمُ
لولا ضياطرةٌ قد سوّدوا خَتَراً= لما تجرأ في ساحاتنا الزَنَمُ6
يحملقُ الطرف في سيما وجوههمُ = تكاد تقذفُ من أنظارِهِ الحِمَمُ
مطارديَّ ولم أهتك لهم حَرَماً= وكم بأيديهم قد هُتّكت حُرُمُ
الدّينُ أهون شيئٍ في قلوبهم = أن يستباحَ ولا يبقون إن ظَلَموا
ألا إمامٌ يَهِدِّي اللهُ أمّته= به تبخترُ من أفعاله القِيَمُ7
الله أكبر شيئٍ في ترائبِهِ= وكلُّ ما دونَهُ في عينه قَزَمُ
له يمينٌ تفيض الجود منعمةٌ = وفي الشمال يَعَجُّ الهولُ والنِقَمُ
الهصرُ شيمتها في كلّ أعطيةٍ= فالبؤسَ تجتثُّ والبأساءَ تحتطِمُ
ما زلت أطلبُهُ في كل منزلةٍ = فيها يُرَجّمُ ظني وهو منعدِمُ
قد أنّت الأرضُ من وطء الظِّلامِ بها = وزمجرَ البحرُ والأمواجُ تلتطِمُ8
والشمسُ همّت ولولا اللهَ خيفَتَهُ = لأشرقت مغرباً واستسلم الأممُ
إني أراها وقلبي قابضٌ حنقاً = جمراً من الغيظ وهو الثائرُ الشَكِمُ10
أغصُّ بالذلِّ والأحداث كاويةٌ = جنبي ومن كيّها يضّاعفُ السَقَمُ
يعيّرونيَ شعري أيدَ صخرتِهِ = الصخر يبقى ويُسفى التُربُ والهُشُمُ11
قالوا طوى عصرنا ما قلت من قدَمٍ= هيهاتَ يطويَ شعراً قلته هَرِمُ12
بكى الزمان على شعرٍ أسطِّرهُ = وقال يا ويح قومي ليتهم عَلِموا
إن كان أعجبَهُ ما قُلتُ من كَلِمٍ= حسبيه مستمعاً يصغي ويفتَهِمُ
================================
1- الضغابيس :جمع ضغبوس بمعنى أهل الطيش والنزق - الأوغال: جمع وغل الدنيئ أو الذي يدخل على القوم وليس منهم -
الطغم جمع طُغْمة وتجمع على طغام أراذل الخلق
2- كزم : قِصَر
3- مضر الحمراء : لقب مضر أي مضر الذهب لأنه ما ورثه مضر من نزار بن معدّ وأصبح لقباً.
4-القزم: خساس الناس. يجمع و يفرد .
5-الضبعان: جمع ضَبُع.
6-الضياطرة جمع ضوطرى وهو الفاحش.- خترا: غدرا - الزنم : جمع زنمة وهي لحمة زائدة في اسفل عنق الأبقار بمنزلة العرف في الدجاج.والمقصد بالزنم من لم يكن لهم شأن ولا دور.
7-يهدِّي: يهدي.بتشديد الدال وكسر الهاء
8-الظِّلام: الظُلْم
9-استسلم الأمم: أي أهل الأمم لأنه العلامة الفاصلةٌ الحاسمةٌ.
10- الشَكِم: الغضوب.
11- أيد: قوة.
12- الهرم: يعني العصر لأنه أقدم عُمُراً من الشعر و قائله و إن تجدد.


==========

والســــــــــــــــــــــــلام,,,,,

نعيم الحداوي
06-01-2007, 02:28 PM
السلام عليكم ورحمة الله

لا فض فوك يا ابا الهذيل
ولعلك استلهمت القصيدة من الفرزدق في زين العابدين
وفي رأيي انك ابدعت ايما إبداع
وفقك الله يارؤبة قصيدة غاية في الجمال
لي معك فيها بعض الوقفات بمشيئة الله شريطة أن تستعد باكواب الماء

بكى الزمـان علـى شعـرٍ أسطِّـرهُ ... وقال يا ويح قومـي ليتهـم عَلِمـوا
أنت من ابكاه
اخرج ما لديك وسنقراه ....فما رأيك ؟:)

ولك وللجميع تحياتي

الهاشم
06-01-2007, 04:20 PM
أيُّ لفظ ٍ ناضح ٍ بالدموع هذا ؟!!!
أيُّ معنى ً فاضح ٍ للجموع هذا ؟!!!
إذا كان المتنبي صرخ ثائرا لنفسه ذات جرح ومتحدثا عنها ..
فأنت في صرختك العنيفة المدوية هذه تجعل صداك ملايين "الكورال "
كلنا "رؤبة بن العجاج "..كلنا نقول:"واحر قلباه "
كلنا نقول : ألا إمام يهدي الله أمته به ...
اللهم عاجلا غير آجل ..
وإذا استعصى علينا فهم لغتك ..فليس لأنك تجرنا للخلف وللأقدم ؛بل لأنك ترفعنا للأعلى والأسمى ..وهذه مهمة أصعب وأشق حتى فيزيائيا ..
نعم .. حسبك زمان القيم الخالدة .. حسبك أن تقف أمام نفسك وقد استطعت التعبير بقوة وجزالة حين عجزنا عن النطق ..حسبك إصغاء ضميرك وفهمه ..
حسبك هذا الدر الثمين ..الأبيض بياض أهدافه ..
(هل ندرجها ضمن الأبيات التي جعلتنا نبكي ؟)

محمد الجهالين
06-01-2007, 04:44 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إيهٍ أشعارا يا رؤبة
إيهٍ هذا شعرُ النخبة

رث المدائح أن قـد ماتـت الهِمَـمُ = وأصبحت حرضاً في عصرنـا الشِيَـمُ
رث المدائـح لا مجـدٌ ولا كــرمٌ = ولا فخـارٌ ولا عــزٌّ ولا شـمَـمُ
من الرؤوس إذا أمعنت من كثـبٍ ؟= إلا الضغابيسُ والأوغـالُ والطُغَـمُ
تـرفُّ أعلامهـم فـي كـلِّ مخزيـةٍ= ولا يـرفُّ لهـم فـي عـزّةٍ علَـمُ
لو أعملوا الفكر شيئاً فـي مدائحهـم=لأبصروهـا هجـاءً مقذعـاً لـهـمو
لولا ضياطـرةٌ قـد سـوّدوا خَتَـراً=لمـا تجـرأ فـي ساحاتنـا الزَنَـمُ

رؤبة بن العجاج
07-01-2007, 05:22 AM
الحمدلله وكفى وسلامٌ على عباده الذين اصطفى..

أشكرك يا أبا تركي على مرورك الكريم وأنت دوماً مرورك لا يعدم منه خيرٌ..
فبورك فيك وأنا مستحضرٌ الأكوابَ (:
-----------------------

كما أشكرك أخي الهاشم على تفاعلك وكلماتك الحارّة الجيّاشة..
وجزاك الله خيراً والحمدلله وصل مرادي إليك..
-----------
والشكر موصول للأستاذ الفاضل محمد الجهالين على مروره الكريم وحسبك به مروراً..فجزاك الله خيراً..

------------

وأنا في انتظار تعقيب بقية الأخوة..

(ليت شعري أين أنت يا ضاد؟)

ضاد
07-01-2007, 05:45 AM
أنا هنا!
لكني ممتنع عن التعليق!


أمازحك,
فلي عودة بإذن الله,
لأنك تعرفني لا أحب المرور السريع أمام البدائع.

زينب محمد
07-01-2007, 07:37 PM
رؤبة..
لله درها تلك الأنفاس والنبضات..
أدهشتني قصيدتك كثيرًا،أعلم أنك لا تريد ثناءً، لكنها بحق رائعة..
كررت الدخول لموضوعك،ووددت لو قدمت لك ما ترجوه،فقيدتني فخامة أبياتك..
وأنا اترك الخبز للخباز :) -أقصد- النقد لأعلامه، وسننتظر ضاد كما تنتظر..
**
إسمح لي أن أتوجه بسؤال لأخي ضاد..
يقول رؤبة:

وقال يا ويح قومـي ليتهـم عَلِمـوا
حينما تأملت هذا البيت،طرق ذهني قول الرجل الصالح في سورة يس :(قال ياليت قومي يعلمون)ولو سئلت لربطت بين نصح هذا لقومه،ورؤبة لأمته..
سؤالي:
هل فعلي صحيح،وربطي للمعارف كان سليمًا؟؟
**
دمت حسامًا يارؤبة..
ودمت فذًا يا ضاد..

ضاد
07-01-2007, 09:24 PM
أحسنت يا أميرتنا.
مقاربة جميلة. والعلاقة غير تامة, بسبب اختلاف التركيب, ولكنها موحية بأختها,,
أحسنت في ملحوظتك.
بوركت, دمت في خير.

رؤبة بن العجاج
08-01-2007, 02:22 PM
بارك الله فيك أختي أميرة البيان ..ويسّر الله عليك الإختبارات وجعلك تجتازينها بنجاح وإمتياز..


أمّا بالنسبة للبيت فقد أخذت اللفظ منه والكلام للزمان على نصحي..

أي أن الزمان هو بمثابة الرجل الصالح الناصح لقومه..


بورك فيك وجزاك الله خيراً على قراءتك وإمعانك..


,,ووفقك لما يحبُّ ويرضى..



والســـــــــــــــــــــــــــــــــــلام,,,,,,,,

لؤلؤة البحر
08-01-2007, 03:52 PM
إيهٍ , وآهٍ , وواها !
رؤبة كعادته ؛ يأتي بالألفاظ المدوّية والمعاني المقوّية .
وفقك الله وسددك وأقر أعيننا بتمكين أمتنا .

رائد عبد اللطيف
08-01-2007, 06:48 PM
بكى الزمـان علـى شعـرٍ أسطِّـرهُ... وقال يا ويح قومـي ليتهـم عَلِمـوا
وهل يبكي زمان لا زال ينبض بأمثالك ..........
أبدعت...

زينب محمد
08-01-2007, 06:51 PM
أخي ضاد..
أحسن الله إليك..
أحمد لله، فقد شعرت بأني حققت شيئًا ..
جزاك الله خيرًا..
**
أخي رؤبة..
آآآمين، ولك بمثل ما دعوت..
جزاك الله خيرًا..

أسأل ربي أن يوفقكم لكل ما يحب ويرضى..
دمتم في خير..

نعيم الحداوي
08-01-2007, 08:56 PM
ما رأيك يا شاعرنا لو جعلت البيت الثاني هو المطلع ؟

أحلامويه
09-01-2007, 05:41 PM
أخي رؤبة لا فُض فوك
أعجبتني أبياتك وأكثر ماشد انتباهي الاستعارة المكنية الجميلة -إن كنتُ مصيبة في التسمية-في البيتين التاليين:
أرى الصوارم تبكي وهي مُغْمَدَةٌ= و قد تضاحك منها الغدْرُ والجَرَمُ
أغصُّ بالذلِّ والأحداث كاويةٌ = جنبي ومن كيّها يضّاعفُ السَقَمُ
لله درك ماأفصحك
أكرر ثنائي والسلام:)

ضاد
09-01-2007, 06:39 PM
ما رأيك يا شاعرنا لو جعلت البيت الثاني هو المطلع ؟



وأنا أؤيدك أخي نعيم.

رؤبة بن العجاج
09-01-2007, 07:41 PM
ما رأيك يا شاعرنا لو جعلت البيت الثاني هو المطلع ؟





وأنا أؤيدك أخي نعيم.



الحمدلله وكفى وسلامٌ على عباده الذين اصطفى..


أمّا المقدمة فإني بدأت بالعلة الحقيقيّة لرثاء المدائح ألا وهو موت الهمم
وتدهّور حال الشيم..

فأدى إلى ضياع المجد والكرم ومن ثمّ ضياع الفخار والعز والشمم..

ولو تأمّلتم قليلاً لوجدتم البيت الأول أصلح للمقدمة من الثاني..


شاكراً لكم حسن حضوركم وإمعانكم...

والســــــــــلام,,,,

خالد بن حميد
09-01-2007, 07:54 PM
الأستاذ رؤبة :
تعلم أني لا أدخل ناقدًا , فليس لدي نظرة أبي الحسن الجهالين , لأخوص في أعماق نصك الرائع .
ولكني من نظرتي القاصرة أقول :
لا فُضَّ فوك من مبدع
أعلم أن مثل هذه الألفاظ تؤذيكم معشر الشعراء , لأنكم في حاجة للنقد لا الإشادة , ولكن مثلي لا يجيد غير الإشادة لمن يستحق
بوركت

رؤبة بن العجاج
09-01-2007, 08:03 PM
شكر الله لك مرورك أستاذنا أبا طارق ..

وها قد ظفرتُ بشهادة مشرفين ..

ونحن في انتظار البقية حفظهم الله........

أحلامويه
09-01-2007, 08:08 PM
وأنا أؤيدكما أيضا

نسيبة
10-01-2007, 12:24 AM
السلام عليكم و رحمة الله

رث المدائح

براعة في النظم و وإتقانٌ في اختيار اللفظ
و مهارة في الوصف و جمالٌ في التعبير
لمسة السخرية أضفت على القصيدة سحرا خاصا.
بوركت شاعرنا الفذ رؤبة بن العجاج.



ألا إمامٌ يَهِدِّي اللهُ أمّته= به تبخترُ من أفعاله القِيَمُ
الله أكبر شيئٍ في ترائبِهِ= وكلُّ ما دونَهُ في عينه قَزَمُ
له يمينٌ تفيض الجود منعمةٌ = وفي الشمال يَعَجُّ الهولُ والنِقَمُ



سيمنُّ الله عز وجلّ علينا به ،حينما نكون أهلا لذاك بإذنه .

كشكول
12-01-2007, 01:05 PM
السلام عليكم

أجدت وأبدعت يا رؤبة, لافض فوك. وليس بجديد عليك, فأنت شاعر بحق.

الله أكبـر شـيـئٍ فــي ترائـبِـهِ *** وكلُّ مـا دونَـهُ فـي عينـه قَـزَمُ

ألا ترى اشكالا شرعيا في عجز البيت؟ كأنه يوحي الى وجود أنداد لله؟

والسلام

رؤبة بن العجاج
12-01-2007, 01:41 PM
أخي كشكول ..

بارك الله فيك تعليقك وتعقيبك..

أمّا إتياني لهذا الصفة في هذا الإمام الذي سيأتي بقدر الله متى كنّا أهلاً أن نأتمّ به..فلأنّ العكس هو الذي يُشاهد ولقد ذكرت بيتاً سابقاً:

الدين أهون شيئٍ في قلوبهم ***..أن يستباح ولا يبقون إن ظلموا..

فهذا عكس ألائك..

الله أكبر شيئٍ في ترائبِهِ ***..وكلّ ما دونه في عينه قزَمُ

والمعنى واضح :أي أنه لا يعظّم ولا يخاف إلا الله ..

لأنه أكبر شيئٍ في صدره وكل ما دونه أي تحته.. في عينه محتقرٌ لا يحفل به..

ولو قلت أريد النفيَ مثلاً: *وكل ما دونه في عينه عدَمُ*..

لنفيت وجود شيئٍ دونه يعظّم في أعين الناس ..وهو موجود بإرادة الله..



لذا أرى أن المعنى لا يحتمل ما ذكرت أبداً...

والله أعلم...


وللأخوة مجالٌ في إبداء رأيهم تجاه البيت....


والســـــــــــــــلام,,,,,,,

التواقه،،
12-01-2007, 04:11 PM
أخي رؤبة

ما أروع هذا الحس الصادق
إذا ظهر من قلب في هذا الزمان

كل شاعر بإمكانه أن يكتب آلاف الأبيات
ولكن ليس أي شاعر من يختار مثل هذه المعاني
ويخفق قلبه لصدقها
فهي والله لم تظهر بهذا الإكتمال إلا بعدما عصرت قلب صاحبها

فأنا عند قراءتي لها اعتصر قلب لحقيقتها
وصدق ما كتبته وصورته أنت عنها

شــــاعــــرنـــــا:)

أنت من ينقد لي فلن أكون أنا ناقدة لك
وإنما أردت الوقوف على روعتها
والإبداع وجدته يظهر لي في إعادتها أكثر من مرة:rolleyes:

صدق أبا طارق حينما قال:
أعلم أن مثل هذه الألفاظ تؤذيكم معشر الشعراء

ولكن من ليس بيده مابيدكم ماذا يفعل بالله عليك!!!(ops

ليس له إلا الوقوف العابر الذي يريح فؤاده
ولكنه لا يخرج كل مافي النفس
لأني لم أمتلك بعد الأدوات التي تمتلكونها

وفقك الله إلى كل خير
وزادك من واسع العلم علماً يرضيك ويزيد عن الرضى

أسال الله للجميع في هذا اليوم دعاءً مقبولاً

أختك~~~ الـــتــــــواقــــــــــــه~~~:)

رؤبة بن العجاج
13-01-2007, 07:27 PM
جزاك الله أختي التواقة على مرورك العطر دوماً ...
مع حسن انتباهك وحضورك...

وأظنك هجرت موضوع للمتذوّقين:) :d

مرةً أخرى شكر لك على مرورك...


والســـــــــــلام,,,,

ضاد
24-01-2007, 06:27 PM
رث المدائح أن قـد ماتـت الهِمَـمُ
وأصبحت حرضاً في عصرنـا الشِيَـمُ

\رث\ تخفيف لـ\ارث\ فعل الأمر من \رثى\
العلاقة بين \رث\ و\ماتت الهمم\ علاقة بيسطورية,
كأن الرثاء للهمم وليس للمدائح,
فكلمة \ماتت\ جاءت توضيحة تقريرية, وبما أن الرثاء لا يكون إلا في ميت,
فقد حددت \ماتت\ ميتها, الهمم.
و\أن\ جاءت تعليلية.
ومن حال الموت انتقلت إلى حال الحرض, المرض الشديد الذي يتبعه الهلاك,
والشيم لاحقة بالهمم.

رث المدائـح لا مجـدٌ ولا كــرمٌ
ولا فخـارٌ ولا عــزٌّ ولا شـمَـمُ

تواصل تعليل رثاء المدائح,
لا مجد فيمتدح ولا كرم ولا فخار ولا عز ولا شمم.
ماذا تركت لعصرنا؟
الله المستعان.

من الرؤوس إذا أمعنت من كثـبٍ ؟
إلا الضغابيسُ والأوغـالُ والطُغَـمُ1

كلمة \رؤوس\ تحقيرية.
لعلها تذكرني في نفسي بمقولة الحجاج في أهل العراق.
والقياس بالرؤوس يستعمل في عصرنا للمواشي.
وهذه الرؤوس بين أكتاف أحقر القوم كما وصفتهم.

تـرفُّ أعلامهـم فـي كـلِّ مخزيـةٍ
ولا يـرفُّ لهـم فـي عـزّةٍ علَـمُ

حسبنا الله ونعم الوكيل.
تذكرني بالآية الكريمة: (أَشِحَّةً عَلَيْكُمْ فَإِذَا جَاءَ الْخَوْفُ رَأَيْتَهُمْ يَنْظُرُونَ إِلَيْكَ تَدُورُ أَعْيُنُهُمْ كَالَّذِي يُغْشَى عَلَيْهِ مِنَ الْمَوْتِ فَإِذَا ذَهَبَ الْخَوْفُ سَلَقُوكُمْ بِأَلْسِنَةٍ حِدَادٍ أَشِحَّةً عَلَى الْخَيْرِ أُولَئِكَ لَمْ يُؤْمِنُوا فَأَحْبَطَ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا)
الفعل المشهور مع الأعلام هو \رفرف\.

إن نـاول المجـد أقوامـاً لمكـرمـةٍ
ففي أياديهـم عـن نولهـا كـزَمُ2

\ناول المجد\ تشخيص المجد هنا لا أجده مناسبا,
خصوصا أنه \يناول مكرمة\,
لو قلت \ناول الدهر\ لإطلاق عمومها.
لعل \كزم\ و\قزم\ من أصل إيثومولوجي واحد.

ضلّـوا السبيـل بأفهـامٍ منكّسـةٍ...
البخل مقتصِدٌ والمسرف الكَـرَمُ!!

\أفهام منكسة\ منتكسة على فطرتها,
ربما انتكاس المذلة, وربما انتكاس النكص على الأعقاب.
ربما أحببت أنا \معطلة\ بدلا من \منكسة\.
فالاقتصاد بخل والكرم إسراف,
من النقيض إلى النقيض.

الخبث جوهرهم والزَّيـفُ مظهرهـم
واللـؤم مأثرهـم والسوقـة الغَنَـمُ

لا حول ولا قوة إلا بالله.
تذكرني بالآية الكريمة: (لِيَمِيزَ اللَّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَى بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعًا فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ )
ربما حديثك عن السوقة يوحي بالسائقين لهم,
وحديثك عن الغنم يوحي بجنس السائقين,
ولا أزيد..

مذبذبون فلا تـدري أهـم عجـمٌ
وإن يصيروا قد استزراهـم العَجَـمُ

تذركني بالآية الكريمة: (مُذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَلِكَ لا إِلَى هَؤُلاءِ وَلا إِلَى هَؤُلاءِ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ سَبِيلاَ)
تضمين لـ\أم عرب\.
أحس بخلل زمني في الشرط في العجز.
أظن الصواب هنا أن يأتي فعل الشرط وجوابه في المضارع المجزوم.
لأن الإتيان بجواب الشرط في الماضي مع أداة التوكيد لا يفيد الاحتمال الذي ينبني عليه الشرط.

لهـم بكـلِّ زمـانٍ غابـرٍ سَلَـف
ٌولو تباروا .. لكان السالفون ..هُـمُ!

تذكرني بالآية الكريمة: (أَتَوَاصَوْا بِهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ )
التلميذ الذي يفوق أستاذه.
عجائب هذا الزمن, هذا الزمن العجيب.

لو أعملوا الفكر شيئاً فـي مدائحهـم
لأبصروهـا هجـاءً مقذعـاً لـهـم

\إعمال الفكر\ يوصل إلى \أبصروها\,
ولكنك سلبتهم الأفهام,
فأنى لهم فكر وإعمال؟

يعظّمـون بمـا لـم يفعلـوه وهـم
من عبء ما سمعت آذانهـم غَرِمـوا

يكذب الكذبة ويصدقها, وهم من فوقه وهم من تحته وهم.
الجاهل عدو نفسه.
غير أني أتردد في لفظة \عبء\ هنا.

عجبتُ من مضر الحمـراء يحكمهـا
من لم يكن لَهُـمُ عِلـمٌ ولا عَلَـمُ3

الرويبضة.

ومن قريشٍ ملـوك الأرض ويحهـمُ
أيتركوها و قد عاثـت بهـا القَـزَمُ4

نقول \أيتركونها\ ترك نون المضارع خطأ وليس ضرورة.
\عاث في الأرض\.


أكلما سـادت الضبعـان قيـل لهـا
لك الدُّنا وعلينا السمـع والسلَـمُ5

حسبنا الله ونعم الوكيل.

أرى الصوارم تبكي وهـي مُغْمَـدَةٌ
و قد تضاحك منها الغـدْرُ والجَـرَمُ

أرى \تضاحك عليها\ أبلغ من \منها\.
صورة الصوارم الباكية جميلة.

قد هيّجاها ألا ابكي المسلميـن فـلا
يخشى وعيدهـم إن أوعـد الأمَـمُ

تزعجني الفاء في أول العجز.
أردتها سببية وأحسُّها نتيجية.

لولا ضياطـرةٌ قـد سـوّدوا خَتَـراً
لمـا تجـرأ فـي ساحاتنـا الزَنَـمُ6

\سودوا\ من التسييد والسيادة وليس من السواد,
ولذلك أظن الأصح \سيدوا\.

يحملقُ الطرف في سيمـا وجوههـمُ
تكاد تُقـذفُ مـن أنظـارِهِ الحِمَـمُ

أظن الصواب \من أنظارها\ لعودة ذلك على الوجوه.
اشكل قصائدك رعاك الله.

مطارديَّ ولـم أهتـك لهـم حَرَمـاً
وكم بأيديهـمو قـد هُتّكـت حُـرُمُ

حسبنا الله ونعم الوكيل.

الدّيـنُ أهـون شيـئٍ فـي قلوبهـم
أن يستبـاحَ ولا يبقـون إن ظَلَمـوا

أحبذ \إذا\ على \إن\.

ألا إمــامٌ يَـهِـدِّي اللهُ أمّـتــه
بـه تبختـرُ مـن أفعالـه القِيَـمُ7

آمين..
(دينًا قيمًا)

الله أكبـر شـيـئٍ فــي ترائـبِـهِ
وكلُّ مـا دونَـهُ فـي عينـه قَـزَمُ

لا أحبد ذكر الجليل بـ\شيء\, فلو قلت \ما\ أو \من\ للتعميم,
لكان أفضل.

لـه يميـنٌ تفيـض الجـود منعمـةٌ
وفي الشمال يَعَـجُّ الهـولُ والنِقَـمُ

آمين..

الهصرُ شيمتهـا فـي كـلّ أعطيـةٍ
فالبـؤسَ تجتـثُّ والبأسـاءَ تحتطِـمُ

\البؤس\ و\البأساء\ جناس جميل.

ما زلـت أطلبُـهُ فـي كـل منزلـةٍ
فيهـا يُرَجّـمُ ظنـي وهـو منعـدِمُ

\يرجّم\ أي يقال \رجم بالغيب\.
ما معنى \منعدم\؟
هل تعني أنه ليس بظن بل يقين؟

قد أنّت الأرضُ من وطء الظِّلامِ بهـا
وزمجرَ البحـرُ والأمـواجُ تلتطِـمُ8

ماض + ماض + مضارع.

والشمسُ همّـت ولـولا اللهَ خيفَتَـهُ
لأشرقت مغربـاً واستسلـم الأمـمُ

بليغ.
لن تشرق الشمس مغربا إلا بإذن ربها.
لو قلت \ولولا ليس موعدها\.

إنـي أراهـا وقلبـي قابـضٌ حنقـاً
جمراً من الغيظ وهو الثائرُ الشَكِـمُ10

\كالقابض على الجمر\

أغصُّ بالـذلِّ والأحـداث كاويـةٌ
جنبي ومن كيّهـا يضّاعـفُ السَقَـمُ

جميل جدا.

يعيّرونـيَ شعـري أيـدَ صخـرتِـهِا
لصخر يبقى ويُسفى التُربُ والهُشُمُ11

\يعيرونني\ حذف نون المضارع خطأ.
حتى الصخر يتهشم, والباقيات الجبال.
لم أفهم البيت.

قالوا طوى عصرنا ما قلت من قـدَمٍ
هيهاتَ يطويَ شعراً قلتـه هَـرِمُ12

لا يجوز تحريك \يطوي\ دون أداة نصب.
فتحريكها في المضارع لا ينقلها إلى النصب, بسبب الياء المتطرفة.

بكى الزمـان علـى شعـرٍ أسطِّـرهُ
وقال يا ويح قومـي ليتهـم عَلِمـوا

بدأنا في المتنبيات..:)

إن كان أعجبَهُ ما قُلـتُ مـن كَلِـمٍ
حسبيـه مستمعـاً يصغـي ويفتَهِـمُ

\حسبيه\؟
وهل نحن \مستمعا\؟:)

================================
1- الضغابيس :جمع ضغبوس بمعنى أهل الطيش والنزق - الأوغال: جمع وغل الدنيئ أو الذي يدخل على القوم وليس منهم

-
الطغم جمع طُغْمة وتجمع على طغام أراذل الخلق
2- كزم : قِصَر
3- مضر الحمراء : لقب مضر أي مضر الذهب لأنه ما ورثه مضر من نزار بن معدّ وأصبح لقباً.
4-القزم: خساس الناس. يجمع و يفرد .
5-الضبعان: جمع ضَبُع.
6-الضياطرة جمع ضوطرى وهو الفاحش.- خترا: غدرا - الزنم : جمع زنمة وهي لحمة زائدة في اسفل عنق الأبقار بمنزلة

العرف في الدجاج.والمقصد بالزنم من لم يكن لهم شأن ولا دور.
7-يهدِّي: يهدي.بتشديد الدال وكسر الهاء
8-الظِّلام: الظُلْم
9-استسلم الأمم: أي أهل الأمم لأنه العلامة الفاصلةٌ الحاسمةٌ.
10- الشَكِم: الغضوب.
11- أيد: قوة.
12- الهرم: يعني العصر لأنه أقدم عُمُراً من الشعر و قائله و إن تجدد.


لا فض فوك.
ولو أنني ربما فهمت من القصيدة أكثر مما عبرتُ عنه,
ولكني آثرت الصمت.
كانت هذه قراءة بصوت عال وليست نقدا.

زينب محمد
24-01-2007, 08:38 PM
لله درك ياضاد ، لله در هذا الصوت العالي..
صوتك يثير في نفسي صدى سؤال خجلت لكثرة طرحي إياه،ولكنه في نبضه حلم يعيش معي، وهو:
كيف أمتلك حسًّا ناقدًا،بمعنى:ما الذي عليّ فعله لأنمّي هذا الحسّ ؟
هل تسمح وتتحفني بخبرتك وتجربتك، هل تبيعني بذور الزهور ؟..
**
(أعتذر لرؤبة لتطفلي بسؤالي في موضوعه،وضاد لأني أشعر بأني جلبت له الإملال بكثرة السؤال)..

ودمتم بود..

رؤبة بن العجاج
26-01-2007, 01:58 PM
لا فض فوك.
ولو أنني ربما فهمت من القصيدة أكثر مما عبرتُ عنه,
ولكني آثرت الصمت.

كانت هذه قراءة بصوت عال وليست نقدا.



جزاك الله خيراً...

لله درك ..

بارك الله لك في ملكتك و زادك علماً وتبحّراً ...

أحسنت وأجدت كأنّك ترجماني الخاص :) ..

هناك بعض الملاحظات لي عليها بعض الملاحظات..( بيني وبينك )..:D


دمت في خدمة لغة الضاد يا ضــــــــــــــاد...

والســـــــــــــــــــــلام,,,

زهرة العلم
27-02-2007, 01:41 PM
اتمنى لكم أخواني وأخواتي التوفيق والنجاح إن شاء الله
أختكم زهرة العلم