المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الفنون البلاغية .. ظواهر تعبير؟ أم طرق تفكير؟



فريد البيدق
08-01-2007, 02:58 PM
من يتأمل فن البيان يظن الفنون البلاغية ظواهر تعبير، ومن يتأمل البديع يتخيلها طرق تفكير تنتظم في أساليب قصيرة، ومن يتأمل المعاني يجدها مزيجا بين الاثنين-فما حقيقة الأمر؟
مبحث جدير بالبحث؛ فهيا!!

أبوالروس
19-01-2007, 06:10 PM
الأخ الكريم:فريد البيدق
أسئلتك تثيرنا ولكننا مجرد حفظة مدرسيين لبعض الكتب القديمة 00وعقولنا لا تعمل إلا بمعاونة الوصفات البلاغية الجاهزة0
أما وأنك تطرح أسئلة للإثراء تبتعد عن الأطر التقليدية فنحن نستشف فى أسئلتك كما وافرا من المعرفة فهلم ّ إلى الإجابة ولا تضنّ بعلمك أيها البحر0

فريد البيدق
01-02-2007, 12:47 PM
الكريم "أبو الروس"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
بوركت أخي الحبيب، ورزقك الله تعالى التواضع الذي يرفع!!

رغوده
06-02-2007, 11:35 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنامشتركة جديده اتمنى انا اجد مكاني بينكم وأن أتعلم منكم وتجدون مني مايسركم.

لؤي الطيبي
07-02-2007, 12:46 AM
مرحباً بك أيتها الأخت الكريمة ..
ونسأل الله لك النفع والفائدة ، والسداد والتوفيق ..

معالي
07-02-2007, 01:52 PM
أستاذنا فريد
أما أنا فأرى تقسيمًا آخر، إن أذنتَ لي.
الفنون البلاغية كلها عند المدرسة السكاكية طرق تفكير.
وعند غيرها ظواهر تعبير، أو هكذا يُراد لها.
وأراها من واقع معايشة: ظواهر تعبير وطرق تفكير.

هناك تقسيم أجود في نظري:
وهي تقسيم البلاغة جملة إلى: (1) ما يتعلق بتعليم المتعلم البلاغة في التعبير، وهذا هدف المدرسة السكاكية، كما صرّحت به.
وإن كنتُ أرى أن المدرسة السكاكية لم تحقق هذا الهدف، وإنما الناظر في نتاجها إنما يتعلم أصول النظر والتفكير، لا التعبير البليغ.
(2) وتعليم المتعلم كيف يتلقى الكلام البليغ، وهذا تجده (أوضح ما يكون) في كتب الشروح، كتب التفاسير، وشروح السنة، وشروح الشعر.

لؤي الطيبي
07-02-2007, 09:32 PM
شكر الله لك هذه الدّرر أستاذة معالي ..
وبانتظار إطلالة الأستاذ فريد البيدق ، ليتحفنا بشذرات من المعارف البلاغية ..

رغوده
08-02-2007, 07:12 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أريد ان اطرح موضوعا وهو هل نرى أن تقسيم علوم البلاغه لى بيان وبديع ومعاني تقسيم صحيح ؟
وهل تقسيم علم البيان إلى استعارتصريحةومكنية وتقسيم كل منها إلى أقسام يردنا الى فائده أم نكتفي بتقسيمها لتصريحية ومكنية ؟
فأنا أرى أن هذا التقسيم يجعل المتعلم يدخل في شعاب كثيره لايستطيع التفريق بينها بسهولة هذا رأيي وأريد رأيكم جزاكم الله الف خيرا.

لؤي الطيبي
19-02-2007, 10:19 PM
الأخت الكريمة رغودة ..
لقد كانت غاية السكاكي بتقسيماته تعليميّة ، وقد حقّق رحمه الله ما أراد ، وهذا ليس مأخذاً عليه ، لأنّه رسم ما يريد من غاية ، ووصل إلى إنفاذها .. أمّا إن كانت هذه التقسيمات لا توافق بعض الدارسين ، فالأمر متعلّق بهم لا بمنهج السكاكي الذي أدّى وظيفته بحسب ما أراد .. ولا يخفى أنّ اتّجاهه قد أفاد كثيراً بتحديد المسار ، وضبط الفكرة ، وتحديد المقصود بشيء من الدقّة والضبط ، وتحرير التعريف ، وتوضيح المصطلح ، وغرس المعالم ، وتحديد الزوايا ..
هذا من جهة ، ومن جهة أخرى فإنّ الاتجاه السكاكي لا يستغني عن الاتجاهين الجاحظي والجرجاني .. فالأول يعلّم تركيب العبارة ، وقوّة الائتلاف ، وجمال الإنشاء .. وهذه جهة أدبية في إحياء الدرس البلاغي .. والثاني يشجّع على التحليل والتركيب ، والاحتجاج ، والنتائج المترتّبة على الأسباب .. وذلك خدمة للفكر البلاغي في قوة توصيله ، وعلوّ تأثيره في المتلقّي من خلال النظرة الكلية ، التي تجمع الأجزاء في شكل تامّ مؤتلف ..
وبالجملة فإنّ البلاغة العربية لا تحيا بمصطلحاتها وقواعدها وشواهدها (الاتجاه السكاكي) من غير الاتصال بالأدب وتراكيبه (الاتجاه الجاحظي) ، وبالمراس والتطبيق المعتمد على الاختيار والعدول والخبرة (الاتجاه الجرجاني) ، وهي وسائل لا تتسنّى إلا للناقد .. فلا حياة للبلاغة إلا بجناحي الأدب والنقد ..

فريد البيدق
28-12-2007, 06:20 PM
بورك كل المارين!

عبد الرحمن الأزهري
01-01-2008, 10:31 AM
أوافق المعالى عسى الله أن يجعلنا من أصحاب المعالي
وأما توضيح الأخ لؤي فهو نعم التوضيح
لكني أقول إن السكاكي جمد البلاغة في حيز التفكير وليس هو وحده من كان صنع ذلك بل شركه الخطيب ومن جاء بعدهم.
والله أعلم

فريد البيدق
06-02-2008, 03:28 PM
الكريم "الأزهري"، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
بوركت!
أتحفظ!

خالد بن حميد
06-02-2008, 03:55 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
سلمت أستاذ فريد
وحيا الله طلتك البهية


لقد كانت غاية السكاكي بتقسيماته تعليميّة ، وقد حقّق رحمه الله ما أراد ، وهذا ليس مأخذاً عليه ، لأنّه رسم ما يريد من غاية ، ووصل إلى إنفاذها .. أمّا إن كانت هذه التقسيمات لا توافق بعض الدارسين ، فالأمر متعلّق بهم لا بمنهج السكاكي الذي أدّى وظيفته بحسب ما أراد .. ولا يخفى أنّ اتّجاهه قد أفاد كثيراً بتحديد المسار ، وضبط الفكرة ، وتحديد المقصود بشيء من الدقّة والضبط ، وتحرير التعريف ، وتوضيح المصطلح ، وغرس المعالم ، وتحديد الزوايا ..
هذا من جهة ، ومن جهة أخرى فإنّ الاتجاه السكاكي لا يستغني عن الاتجاهين الجاحظي والجرجاني .. فالأول يعلّم تركيب العبارة ، وقوّة الائتلاف ، وجمال الإنشاء .. وهذه جهة أدبية في إحياء الدرس البلاغي .. والثاني يشجّع على التحليل والتركيب ، والاحتجاج ، والنتائج المترتّبة على الأسباب .. وذلك خدمة للفكر البلاغي في قوة توصيله ، وعلوّ تأثيره في المتلقّي من خلال النظرة الكلية ، التي تجمع الأجزاء في شكل تامّ مؤتلف ..
وبالجملة فإنّ البلاغة العربية لا تحيا بمصطلحاتها وقواعدها وشواهدها (الاتجاه السكاكي) من غير الاتصال بالأدب وتراكيبه (الاتجاه الجاحظي) ، وبالمراس والتطبيق المعتمد على الاختيار والعدول والخبرة (الاتجاه الجرجاني) ، وهي وسائل لا تتسنّى إلا للناقد .. فلا حياة للبلاغة إلا بجناحي الأدب والنقد ..



لكم نشتاق إلى هذه الأنامل
ألا عودٌ أستاذ لؤي ؟
ألا تجيب نداء محبيك ؟
أسأل الله أن يكون المانع خيرًا
ونسأل الله أن تعود إلينا سالمًا معافى