المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ردا على الشبهات حول القران



محمد الجبلي
26-05-2003, 11:25 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
اخوتي اعضاء الفصيح
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كنت اقرا موضوع اخينا في الله (( الفقير الى الله )) فخطرت لي خاطرة
كتبتها واحببتان انشرها لتعم الفائدة لي ولكم والله الله في تصويباتكم
اخي في الله
قرات موضوعيك في رد بعض الشبهات عن القران واعجبتني غيرتك على كتاب الله الذي فيه شفاء للصدور (( وشفاء لما في الصدور ))
وقال (( وننزل من القران ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين
إلا خسارا)) وقال تعالى (( ويشف صدور قوم مؤمنين ))
لأن القران كتاب لا يأتيه البطل من بين يديه ولا من خلفه
ولكن وللأسف فإن بعض ضعاف النفوس استغلوا ما في القران من غموض ليفسدوا عقول الناس خاصة ضعاف الايمان , والذين لا يدركون خطورة ذلك اما لقلة علمهم , او لتاثرهم باصحاب الكلام (( المتكلمون هم اصحاب علم المنطق
وقد قرات لك الكثير عن القران وحاولت الاجابة على اسئلتك ولكني احببتك ان اعطيك ما هو اهم من الاجابة على اسئلة , ربما لو اقنعتك
لوجدت ما يغير تلك القناعة مرة اخرى , ولكنك لو توضأت يوما وأمسكت بالقران وقرأت قوله تعالى (( بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
طه مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى إِلَّا تَذْكِرَةً لِّمَن يَخْشَى تَنزِيلًا مِّمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَى الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى وَإِن تَجْهَرْ بِالْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى
)) عندهاستعرف أن القران لم يكن ساحة للتأويل حسب الاهواء , ولا لنتعب في استخراج ما ابهم فيه انما انزله الله عبرة لمن يخشى
واما الامور المبهمة فهي امر بدهي ان توجد في القران لأن القران جاء على اساس غرس الايمان بالله وبالغيب كما قال تعالى ((
الم ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ )) والايمان بالغيب هو اختبار للبشر لان الغيب لو ظهر وسهل على العقل البشري ادراكه لم يكن للايمان به ذلك المعنى حال كونه غيبا ))
وما رايك ايضا لو قرات قوله تعالى ((بسم الله الرحمن الرحيم ))
ٍ
[ يس وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ تَنزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ لِتُنذِرَ قَوْمًا مَّا أُنذِرَ آبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلاَلاً فَهِيَ إِلَى الأَذْقَانِ فَهُم مُّقْمَحُونَ وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ وَسَوَاء عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ ] وارجوك ان تكتمل السورة لأن فيها من الايات ما هو كفيل بغسل القلوب
اننا عندمانؤمن بالله فننا نؤمن وملائكته وكتبه ورسله وبالقدر خيره وشره
وعندما نؤمن بذلك لا يحق لنا ان نستدل ونستنتج , ولا يحق لنا ان نتعامل مع الايمان بعقولنا , لان عقولنا غير مهيأة للا مور
الغيبية , ومداركنا اقصر من ان تحيط بمحيط العوالم واسرار الخفيات ,ولذلك كان محل الايمان القلب لان القلب اذا احب شيئا بصدق فان حبه يجرده من استخدام عقله في تعليل هذا الحب , او البحث عن عهلة كافية تجعل العقل يحكم بانها تكفي لتفسير هذا الحب
واخيرا اسال الله ان يهدينا وان ينير لنا قلوبنا لنستخم عقولنا بطريقة صحيحية ،، والا يجعلنا من الذين يبتغون الفتنة
كما قال تعالى
((هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولو الألباب )) جعلنا الله واياك من اولي الألباب
مع محبتي
اخوك محمد

أنــوار الأمــل
09-06-2003, 02:19 AM
جزاك الله خيرا وأسبغ عليك من العلم النافع ما يشرح صدرك ويثبت يقينك
ورفع في الجنة مقامك

غيرة ليست غريبة على مسلم واع محب لإخوانه ناصح لدينه
أسأل الله أن يباركها ويجزيك بما هو أهله



أخي الفقير إلى الله
هنيئا لك هذه الأخوة ممن يحبك ويخاف عليك
أسأل الله أن يجعلكما إخوانا على سرر متقابلين ويشرح صدرك للنور المبين


وأشيد في كلام أخي أبي خالد بدعوته الى الإيمان اليقيني الصادق الذي لا تنتابه ذرة شك أو شائبة ريب
ولكن الحاصل في عالمنا هو سيطرة الحياة المادية وغلبة العقلية الفلسفية المنطقية فصرنا نطلب دليلا لكل شيء وعلى كل شيء دافنين قلوبنا متجاهلين دورها في حياة الإنسان وحتى في الشرع إذ يقول الصادق الأمين: استفت قلبك وإن أفتزوك، ويقول: كيف وقد قيل. داعيا إلى مراجعة دور القلب والاهتمام به
وصرنا نقول الآن نحن نؤمن ونطلب الأدلة لنؤكد إيماننا ولا غبار على ذلك ولكن اعلموا أن النتيجة إيمان عقلي بارد جامد ما لم يشاركه القلب معرفة عظمة الخالق


وإني لأتذكر قول أحد علماء الكلام: إني أملك ألف دليل على وجود الله
فإذا بالجواب من الفطرة السليمة والقلب الموقن ينطلق كالقذيفة على هذا الفيلسوف من فم امرأة عجوز سمعته: لو لم تكن تملك ألف شك على وجود الله لما بحثت عن ألف دليل لتثبته


وأما القرآن العظيم فمعظم سوء فهمنا له أو شعورنا بغموضه أو تفجر التساؤلات في نفوسنا نحو كلامه راجع إلى جهلنا الكبير بلغتنا وعدم معرفتنا أساليبها في الحديث و طرائقها في التعبير

وكلنا نتعلم .. فلنتعلم لغتنا الحبيبة بوعي وفهم ومحبة
ولنقترب من فهم القرآن أكثر وأكثر
ولنطبقه في حياتنا أكثر وأكثر .. وذاك هو المراد الأعظم

وفقكم الله جميعا

الفقير الى الله
13-06-2003, 06:18 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكما اخواني الكريمان .. والغيرة امر طبيعي لمن يحب الله ورسوله

وانوّه كذلك لمجهود اختي الفاضله الإستاذه أنوار الأمل في ذبّها عن دين الله و فيما يُثار حوله من شبهات

لذا فإني أدعوها أن تستمر في الذب عن هذا الدين العظيم والله يوفقها في ذلك