المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لا لن تكون



ممدوح المصري
19-01-2007, 03:38 AM
لا لن تكون سوى ذكرى لحرماني = فأرحل بهجرك عن فكري ووجداني
فكم قسوت على حبي لتقتلهُ = وكم كذبت على قلبي ببهتانٍ
ما عاد أسمك منقوشاً علي ذهَبي = فخاتمي الآن في جيبي كبرهانِ
ولا أساور أو أقراط ألمَحُها = فلست أرنو إلى رُسْغي وآذاني
حتى عقودك عن عيني أُخبُّأُها= فَطَرْف شالي على جيدي وأجفاني
نسيت أحلى حديثٍ كنت تعصره = خمراً بكأسي ليجري فوك ريَّانِ
ما كنت يوماً من الأيام هاجرة = فهل من العدل أنْ تقضي بهجراني
فقل لطيفك أنِّي قد أخاصمهُ = غداً .. فإن يأتِني أو لا فسِيَّانِ
بل دَعْهُ يأتي فلنْ أدنو لمبسمهِ =أو قد أعاتبه إن جاء يلقاني
فإن يصالحني فالعُقد أُظْهِرُه = وأنثر العطر من وردي وريحاني

قلم الرصاص
19-01-2007, 05:35 PM
سلمت / ممدوح
ولافض فوك

ممدوح المصري
20-01-2007, 05:20 PM
قلم الرصاص وقارئي الوحيد
تواجدك وإعجابك كفاني عن كل الأقلام الجافة
تقديري وتحياتي

خالد بن حميد
20-01-2007, 05:32 PM
أهلاً بك أخي محمود , ومرحبًا بهذه الشاعرية الجميلة
والنسق الرائع


ما عاد أسمك منقوشاً علي ذهَبي
همزة اسم همزة وصل , فهل قُطِعت هنا للوزن ؟ وإذا قطِعت لغرض الوزن فهل تُقطع مفتوحة أم مكسورة ؟ أي هل نقول في حالة القطع أسمك أم إسمك ؟

دمت مبدعًا

رؤبة بن العجاج
20-01-2007, 05:44 PM
لا فض فوك وسلمت يمينك..

كما يبدو أن القصيدة على لسان امرأةٍ تشكو من الهجران..

لكن يا حبذا لو ضحت آخر بيتين شرحاً ..جزيت خيراً..

ولك مني كل الشكر والتقدير.....

والســـــــــــــلام,,,,,

ممدوح المصري
20-01-2007, 07:16 PM
أهلاً بك أخي محمود , ومرحبًا بهذه الشاعرية الجميلة
والنسق الرائع


همزة اسم همزة وصل , فهل قُطِعت هنا للوزن ؟ وإذا قطِعت لغرض الوزن فهل تُقطع مفتوحة أم مكسورة ؟ أي هل نقول في حالة القطع أسمك أم إسمك ؟

دمت مبدعًا
مرحباً بك أخي أبو طارق لغوياً كنت أنتظره
همزة (اسم) المفترض أن تكون همزة وصل وقد قطعت كما ذكرت حتى لا ينكسر وزن مستفعلن ، أما كتابتها فهي بالكسر وما فتحت إلا لسهو في أول مشاركة لي هنا.
لمقدمك التحية ولجميل نقدك التقدير والإكبار

ممدوح المصري
20-01-2007, 07:28 PM
لا فض فوك وسلمت يمينك..

كما يبدو أن القصيدة على لسان امرأةٍ تشكو من الهجران..

لكن يا حبذا لو ضحت آخر بيتين شرحاً ..جزيت خيراً..

ولك مني كل الشكر والتقدير.....

والســـــــــــــلام,,,,,

نعم أخي الكريم رؤبة بن العجاج هي على لسان إمرأة.
ولا أخفيك أنني لا أكتب في النسيب وما حول هذا المعنى إلا نادراً ، وقد كتبت هذه الأبيات المتواضعة في عجالة بعد أن سمعت اغنية لقصيدة (أيظن) لنزار قباني والذي لا أتفق معه أو مع ما يطرحه من معان ، غير أني أتفق معه تماماً في فهمه لعاطفة المرآة وتعبيره عنها. كتبت هذه الأبيات على نسق فهمه وكما ترى هنا تتحدث القصيدة القصيرة عن إمرأة هجرها حبيبها فاعتملت داخلها المشاعر بين الغضب منه لهجرها ورغبتها الأصيلة في عودته لها. بدأت بالرفض وانتهت بآخر بيتين حيث تقول له أن يدع طيفه يأتي فلن تقترب منه ثم تتراجع سريعا وتقول أنها ستعاتبه فإن أقبل وصالحها فسوف تظهر العقد الذي سبق أن كانت تغطيه بطرف شالها من قبل وستنثر العطر ترحيباً به. لا حظ أنها لم تتخلص من أشيائه وإنما خاتمها في جيبها ! وعقودها وأقراطها تخبئها بطرف الشال !
تلك هي المرأة بمشاعرها الرقيقة المفطورة على الحنو والحب والتي خلقها الله للرجل سكناً وياله من سكن إن عرف الرجل ثراء مشاعره.
تحيتي أخي لتواجدك الجميل ولك الود والاحترام

ضاد
21-01-2007, 12:07 PM
لا لن تكون سوى ذكـرى لحرمانـي
فأرحل بهجرك عن فكري ووجداني

نقول \فارحل\ بهمزة وصلية

هذه التقريرية وهذه العزيمة في القول,
يقابلها تراجع فيهما في الآخر.

فـكـم قـسـوت عـلـى حـبـي لتقتـلـهُ
وكــم كـذبـت عـلـى قلـبـي ببهـتـانٍ


ما عاد أسمك منقوشـاً علـي ذهَبـي
فخاتمـي الآن فـي جيـبـي كبـرهـانِ

\اسم\ همزته وصلية
\كبرهان\ خطأ شائع, فالكاف في العربية للتشبيه فقط.
فلا نقول \هذا خاتمك كبرهان\ بل نقول \هذا خاتمك برهانا\ منصوبة على الحالية أو التخصيص أو التمييز حسب الموقع من الجملة.

ولا أســــاور أو أقــــراط ألـمَـحُـهـا
فلسـت أرنـو إلـى رُسْـغـي وآذانــي


حتـى عقـودك عـن عيـنـي أُخبُّـأُهـا
فَطَرْف شالي على جيدي وأجفانـي

\أخبئها\

نسيـت أحلـى حديـثٍ كنـت تعصـره
خمـراً بكأسـي ليجـري فـوك ريَّــانِ

ما معنى \ليجـري فـوك ريَّــانِ\, ما معنى \لـ\ هنا؟
نقول \ريانا\

مـا كنـت يومـاً مـن الأيـام هـاجـرة
فهل من العدل أنْ تقضي بهجرانـي


فـقـل لطيـفـك أنِّــي قـــد أخـاصـمـهُ
غــداً .. فــإن يأتِـنـي أو لا فسِـيَّـانِ

نقول \فسيانُ\
\قد\ تأكيدية أم احتمالية؟

بـل دَعْـهُ يأتـي فلـنْ أدنـو لمبسمـهِ
أو قــد أعـاتـبـه إن جـــاء يلـقـانـي

نقول \دعه يأت\.
نقول \دنوت من الشيء\
\قد\ تأكيدية أم احتمالية؟

فــإن يصالحـنـي فالـعُـقـد أُظْـهِــرُه
وأنثر العطـر مـن وردي وريحانـي

نقول \فإن يصالحْني\.
جواب الشرط \أظهرْه\ و\أنثرِ\

قصيدة جميلة.
فيها بعض الضعف الإملائي والنحوي والتركيبي.
سليمة الوزن.
قليلة الصور الشعرية.
جعلت موقف المرأة ضعيفا عكس البيت الأول,
أي جعلتها رهينة المصوغ والغزل, تعيش على ذكرى الأول أكثر من الثاني.
حتى بات في الأخير موقفها متذبذبا, حتى انتهت بقبول العذر إذا جاء, وكأنها تطلبه من خلال السطور.


بوركت وننتظر منك المزيد.
رأيي خطأ ربما يحتمل صوابا.

ممدوح المصري
21-01-2007, 09:42 PM
أخي الكريم الفاضل ضاد
سعيد بمداخلتك الثرية المفيدة ، واسمح لي أن أعقب على ما تكرمت بالإشارة إليه.

لا لن تكون سوى ذكـرى لحرمانـي
فأرحل بهجرك عن فكري ووجداني

نقول \فارحل\ بهمزة وصلية

هذه التقريرية وهذه العزيمة في القول,
يقابلها تراجع فيهما في الآخر.


نعم أخي هي (فارحل) وليست (فأرحل) وهو خطأ واضح في الكتابة وإلا نكسر وزن مستفعلن.
والتراجع هو مقصود فذلك هو ما تريد القصيدة إثباته من معنى



ما عاد أسمك منقوشـاً علـي ذهَبـي
فخاتمـي الآن فـي جيـبـي كبـرهـانِ

\اسم\ همزته وصلية
\كبرهان\ خطأ شائع, فالكاف في العربية للتشبيه فقط.
فلا نقول \هذا خاتمك كبرهان\ بل نقول \هذا خاتمك برهانا\ منصوبة على الحالية أو التخصيص أو التمييز حسب الموقع من الجملة.


نعم (اسم) همزة وصلية ولكنها قطعت عمداً ليتسق الوزن.
أما كاف (كبرهان) فهذه معلومة استفدت منها وتصحيحها إلى (برهانا) لن يتفق مع القافية. فهل أقترح أن أعدلها لتصبح هكذا ؟ (فالخاتم الآن في جيبي لينساني)


حتـى عقـودك عـن عيـنـي أُخبُّـأُهـا
فَطَرْف شالي على جيدي وأجفانـي

\أخبئها\


نعم أخي هي أخبئها وقد يجعلني ذلك أعتذر عن أخطاء كتابة كثيرة سأنتبه لها جيداً لاحقاً.

نسيـت أحلـى حديـثٍ كنـت تعصـره
خمـراً بكأسـي ليجـري فـوك ريَّــانِ

ما معنى \ليجـري فـوك ريَّــانِ\, ما معنى \لـ\ هنا؟
نقول \ريانا\


(ليجري) سببية لتعصره إن لم أكن مخطئاً فذلك كان تقديري. وكسر ريان للقافية. يمكن التعديل للخروج من هذا المأزق إلى (خمراً بكأسي ليروي كل ندماني)


فـقـل لطيـفـك أنِّــي قـــد أخـاصـمـهُ
غــداً .. فــإن يأتِـنـي أو لا فسِـيَّـانِ

نقول \فسيانُ\
\قد\ تأكيدية أم احتمالية؟


نعم (فسيانُ)ولكن ألا تغفر القافية ذلك ؟ (قد) إحتمالية)
إذن يمكن تغييرها كالآتي:
فقل لطيفك أني قد أخاصمه = غداً فلا يأتني حتى بأحلامي


بـل دَعْـهُ يأتـي فلـنْ أدنـو لمبسمـهِ
أو قــد أعـاتـبـه إن جـــاء يلـقـانـي

نقول \دعه يأت\.
نقول \دنوت من الشيء\
\قد\ تأكيدية أم احتمالية؟


نعم صدقت ، (قد) إحتمالية.
بل دعه يأت فلن أحفل بمقدمه = أو قد أعاتبه إن جاء يلقاني



فــإن يصالحـنـي فالـعُـقـد أُظْـهِــرُه
وأنثر العطـر مـن وردي وريحانـي

نقول \فإن يصالحْني\.
جواب الشرط \أظهرْه\ و\أنثرِ\


هل يجبر الخطأ لو استبدلت إن بإذا ؟
أما (أظهره) فتسكين الراء لم أفكر فيه ولم التفت لهذه القاعدة ولكن إصلاح ذلك لن يكون صعباُ وأقترح: فالوصل يغلبني



قصيدة جميلة.
فيها بعض الضعف الإملائي والنحوي والتركيبي.
سليمة الوزن.
قليلة الصور الشعرية.
جعلت موقف المرأة ضعيفا عكس البيت الأول,
أي جعلتها رهينة المصوغ والغزل, تعيش على ذكرى الأول أكثر من الثاني.
حتى بات في الأخير موقفها متذبذبا, حتى انتهت بقبول العذر إذا جاء, وكأنها تطلبه من خلال السطور.


بوركت وننتظر منك المزيد.
رأيي خطأ ربما يحتمل صوابا.
بل على صواب ياأخي ، أما الصور الشعرية فقد ابتعدت عنها لأني كما سبق وعرضت في رد لي أحاكي فهم نزار قباني للمرأة المقيدة بمشاعرها والتي تغفر كل شيء في لحظة إذا ما خاطب الرجل عاطفتها. وشعر نزار كما قرأت له قليل الصور الشعرية.
تقديري لتواجدك الجميل وحضورك البهي