: أريد حلا لبيان الإعجاز



27-01-2007, 02:16 PM
السلام عليكم
قال تعالى: ( وإذا الشّمس كوّرت، وإذا النجوم انكدرت)
لماذا استخدم في الآية الفعل المبني للمجهول( كُوِّرت) وكذلك في باقي الآيات، ما عدا الآية الثانية استخدم فيها الفعل المبني للمعلوم (انكدرت)؟ أين التناسب اللفظيّ في استخدام الصِّيغ؟ لا بدّ من سبب؟ ما هو؟

27-01-2007, 07:57 PM
,
(http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=15243)
..

,,,

27-01-2007, 08:52 PM
تحقق أخي علامة من نقل الآية ، فقد جئت بواو زائدة في بدايتها سلمك الله
الآية الأولى من سورة التكوير : (إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ)
ويتم نقلها إلى منتدى النحو للفائدة

27-01-2007, 09:20 PM
السلام عليكم
أشكرك يا مغربي على التصحيح
فلم أنتبه والله أثناء الكتابة
وجزاك الله خيرا

27-01-2007, 11:07 PM
أخي علامة
إنّ ما سألت عنه جزء بسيط جدا من بحث قد أعددناه قبل فترة بسيطة،بعنوان: تشقيقيّة الفعل (دراسة تركيبيّة دلاليّة)، وسيُنشر قريبا بإذن الله تعالى:
إنّّ في الآية تناسبا في الذّكر ذكر الفاعل الحقيقيّ وعدم ذكره، وتوضيح ذلك كما يلي:
الشمس كُُوّرت: لم يذكر فيها الفاعل على الحقيقة بل ذكر نائب الفاعل.
انكدرت النجوم: لم يُذكر فيها الفاعل على الحقيقة بل ذُكر الفاعل النحويّ ( إذ النجوم ليست هي التي قامت بعمليّة التكدّر بل الذي كدّرها هو الله تعالى) وكذلك الشّمس
وليتّضِح ذلك نسوق المثال التالي:
كُسِرَ الزجاجُ [ الفاعل الحقيقيّ مجهول] الزجاج: نائب فاعل
انكسر الزجاجُ [الفاعل الحقيقيّ مجهول] الزجاج : فاعل [ ذُكر نحويّا فقط وليس على الحقيقة]
مما سبق نتوصّل إلى أنّ:
كُسِر (تناسب) انكسر [ من حيث البناء الذي سمّيته تناسبا لفظيا]
وقياسا على ذلك:
كُدّرت (تناسب) انكدرت [من حيث البناء الذي سمّيته تناسبا لفظيا]
ولعلّنا نستطيع تعميم ذلك بالقول: إنّ صيغة فُعل ( تناسب/ تكافئ) صيغة انفعل
والله تعالى أعلم

28-01-2007, 08:52 AM
السلام
أشكرك يا أحمد حسن على حسن إجابتك،
وأشكرك على حسن تحليلك، فقرأت جميع مشاركاتك، بعد أن قرأت إعرابك للبيت الذي طرحتُه في منتدى النحو، فرأيت في إجاباتك عقلا مفكّرا محلّلا، أدام الله عليك النّعمة.
وجزاك ربّي خيرا