المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : عودي إليّ حبيبتي



أبو الواثق
29-01-2007, 12:16 PM
:::

روادَ الفصيح الأفاضل ..تحية طيبة
عذراً على هذا الانقطاع ..
عدت والعود أحمد .. فتقبلوا مني هذه الهدية ، وإني لآمل أن تحظى بإعجابكم ونقدكم ...
____________
عودي إليَّ حبيبتي
مثلَ العصافير السعيدةِ
إذْ تؤوبْ
عودي ومدّي جنحك
الغضَّ الرّطيب
فأنا عظيم الحزن
دون هواك
مخلوق كئيبْ
***
عودي - فديتك - وانثري فوقي الهناءْ
أربيعَ عمري يا غصون اللوز يا رمزَ الصفاءْ
عودي وأنت كريمةٌ
أهوى الخضوعْ
إنْ كان من جوريّةٍ حوريّةٍ
في مثل حسنكِ
تشرق الأغصانُ في قلبي
وتختلجُ الفروعْ
***
يا بسمةً في الثغر يشرقُ في رؤاكِ القلبُ
يزداد الأملْ
تتعانقُ الكلماتُ والأحلامُ
من غيرٍ خجلْ
***
يا طفلتي وصغيرتي ووقودَ شِعْري
يا أميرهْ
يا عذبةً تخضرُّ فيها فرحتي
تختال في الكون حبورا
عني أشيحي غمّتي
يا وردتي
فإذا فعلتِ
فأنت بالعشق الجديرهْ

***

همس الجراح
29-01-2007, 10:31 PM
أهلا بعودك أخي أبا الواثق ، والعود أحمد .
ولعك عدت وفي قلبك حب جديد ... فهنيئاً لمن أحببت .وهنيئاً لك .
ولا تنتظر من غيرك أن يشيح عنك أية غمة ، فأنت الذي تفعل ذلك إن شاء الله .

ضاد
08-02-2007, 07:30 PM
قصيدة تفعيلية حرة جميلة.
فيها صدق العبارة, ووضوح الصور.
تنم عن تجربة فنية تصويرية.
أحسنت. هذه ثالث قصيدة لك معنا. نريد المزيد.
دمت في خير وعافية.

د. حسان الشناوي
09-02-2007, 05:38 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الشاعر الرائع

أبا الواثق

أحسبك الواثق مع حسن اختيارك للكنية التي تفصح عن تواضع راق ؛

وكأنما الواثق فيما تبدع هو الذي يتبعك ويلبي حين تدعو .

وليس لي بعد مرور الكرام الأماجد - ولا سيما أستاذنا الجليل ( ضاد) - من كلام غير بعض تسؤلات تتعلق بروعة الموسيقى في هذه القصيدة المعجبة

المدهشة.

فمن الواضح أن موسيقاها تتدفق عبر ( متفاعلن ) التي واكبت روعة التصوير

وجمال العبارت الآسرة ، وآزرت الفكرة من أولها إلى آخرها ، حتى لتوشك

الموسيقى أن تصبح جزءا لا يتجزأ من مفردات التجربة ، وفي هذا إيماء صريح

إن صح من مثلي أن يقوله إلى براعة الشاعر وتمكنه .

بيد أن ( متفاعلن ) رُجِّزَت - كما عبر بعض الكبار هنا تعبيرا علميا دقيقا وفنيا

محددا - في مثل قولك :

تتعانقُ الكلماتُ والأحلامُ
من غيرٍ خجلْ
أفيجوز أن يكون التعبير:

تتعانقُ الكلماتُ والأحلامُ
فيَّ بلا خجلْ

وقولك :

يا عذبةً تخضرُّ فيها فرحتي
تختال في الكون حبورا

هل من الجائز أن يصبح :

يا عذبةً تخضرُّ فيها فرحتي
تختال في كوني حبورا؟

أو :

يا عذبةً تخضرُّ فيها فرحتي
تختال في الدنيا حبورا؟

حرصا على قوة متفاعلن من ناحية ، وتدفقها بلا توقف من ناحية أخرى.


أما القصيدة فهي دفقة وفاء ، ودليل على صدق التناول ، وتلقائية المشاعر :


عودي - فديتك - وانثري فوقي الهناءْ
أربيعَ عمري يا غصون اللوز يا رمزَ الصفاءْ
عودي وأنت كريمةٌ
أهوى الخضوعْ
إنْ كان من جوريّةٍ حوريّةٍ
في مثل حسنكِ
تشرق الأغصانُ في قلبي
وتختلجُ الفروعْ
هذا المقطع وحده يكشف عما في نفس كل منا حيال من يحب ، وليس منهجا

عربيا عرف قديما لدى النقاد القدامى وحرصوا على إبرازه فحسب ؛ بل هو

فطرة سليمة ، وطبيعة بشرية في تعامل الشاعر الصادق مع المرأة.

أرجو أن تقبل ( خربشاتي - كما يعبر بعض أصدقائنا ) ، قبل تكرمك بقبول

تحيتي وتقديري.

صدام الجوعاني
14-02-2007, 03:01 PM
السلام عليكم
اهلا بعودتك اخي ابا الواثق هذه قصيده جميله

أبو الواثق
17-02-2007, 08:49 AM
أهلا بعودك أخي أبا الواثق ، والعود أحمد .
ولعك عدت وفي قلبك حب جديد ... فهنيئاً لمن أحببت .وهنيئاً لك .
ولا تنتظر من غيرك أن يشيح عنك أية غمة ، فأنت الذي تفعل ذلك إن شاء الله .

أخي الحبيب همس الجراح .. أسعد الله صباحك ..
مرورك أيها الحبيب أسعدني ..
شكراً لهذه الإطلالة ولهذه النصيحة ..
عذراً على تأخر الرد ..

أبو الواثق
17-02-2007, 08:51 AM
قصيدة تفعيلية حرة جميلة.
فيها صدق العبارة, ووضوح الصور.
تنم عن تجربة فنية تصويرية.
أحسنت. هذه ثالث قصيدة لك معنا. نريد المزيد.
دمت في خير وعافية.

ياااااه !!
لجنة الإشراف بحالها مرّت من هنا ..
أخي الحبيب ضاد .. أسعدني مرورك العذب وتقييمك المعبّر .
أعدك بمزيد من التواصل بإذن الله ..

أبو الواثق
17-02-2007, 08:59 AM
دكتوري الحبيب حسان ..
حقاً يرى الناقد ما لايراه الشاعر ...
رؤيتك إشراقة لي ، وأمل أبثه في قصائدي الجديدة ..
أخي الحبيب .. الحقَّ أقول :
لم أتعمد على الإطلاق اختيار موسيقى لقصيدة كتبتها أو صورة ، إنما الصور والأبحر هي التي تختار قصيدتي ...
حقاً أنا فخور بك وسأعمل بنصائحك ..
لا حُرمتُ منك ومن نقدك الرائع ..
ومن خربشاتك الواضحة الجلية ..
سعيد بمرورك وآمل ألا ينقطع ..
أنت منهل أنهل منه أيها الأستاذ القدير ..

للعلم أخي .. " الواثق بالله " كنيتي وهي اسم ابني الذي أفخر به ..
حفظ الله لك ولجميع الاحبة أبناءهم ..