المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الفعل المبني للمجهول..



الصدر
06-06-2003, 03:25 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخواني الأعزاء كما تعلمون هناك أفعال اشتهرت بصيغة المبني للمجهول مثل:

حُمّ - دُهش - عُني ...إلخ

مارأيكم بإعراب الاسم المرفوع بعدها مثل/ عُنيت الدولة بالتعليم

أعربها أحد الإخوة بأنها تقبل

1- نائب فاعل.

2- فاعل . معللاً ذلك بأن الفعل أصلاً للمعلوم ولكنه لايأتي إلا على هذه الصيغة .


أرجو منكم المشاركة

ربحي شكري محمد
06-06-2003, 02:51 PM
هذه الأفعال تأتي بصيغة المبني للمجهول ،ولكن ما بعدها يُعرب فاعلاً
وأمثلتها كثيرة في العربية،وإليك بعضها:
أًغرٍمَ فلانٌ بالشيء
دُهِشَ خالدٌ
أُولِعَ عادلٌ باللوحة
شُدِهَ زيدٌ
وغيرها الكثير الكثير
بالنسبة لسؤالك "عُنيت الدولة بالتعليم"فهي من هذا الباب ،ويبدو لي أن صاحبك توهم أنها قد تأتي نائبَ فاعل،وما ذاك بصحيح.
والله أعلم

الصدر
06-06-2003, 05:21 PM
شكراً أخ ربحي على مشاركتك ولكن هناك جزئيّة من السؤال

ألا يجوز إعراب الدولة نائب فاعل ؟

ربحي شكري محمد
06-06-2003, 11:13 PM
ما بكَ أخي الصدر؟
لقد ذكرتُ ما سألتَ عنه.

الصدر
07-06-2003, 01:16 AM
شكراً شكراً لك أخي ربحي

صدقني قرأتها أول مرة على عجل .

...............................

أخ ربحي سؤال / كلمة (ضعف) بكسر الضاد في الجملة (علمت ضعف الطالب ) .

المعروف أن (الضعف) بكسر الضاد يدل على المضاعفة كما في الأعداد ولكن ألا يجوز لنا استخدامها بقصد الضعف كما في المثال السابق؟

تقبل تحياتي

ربحي شكري محمد
07-06-2003, 12:52 PM
عزبزي الصدر،لكَ ما طلبتَ
الضَعف:ضدّ القوّة،وهي من الفعل ضَعُفَ أو ضَعَفَ ،والمصدر ضَعفاً وضُعفاً،وقد يأتي المصدر على ضَعافة
أما الضِعف:فهو ما زاد عن المثل ،وجمعها أضعاف،كما في اّية الربا ،وإاليك هذه المعلومة ،وهي أنه قد يُقصد بالضِعف مثل الشيء .
وبالتالي يجب أن تكون كلمة الضعف التي ذكرتها في العبارة السابقة بفتح الضاد لا بكسرها

الصدر
07-06-2003, 02:04 PM
كيف أشكرك ؟

آلكلام يفيد ؟ لا أظن فلك الشكر الجزيل .

تقبل تحياتي

ربحي شكري محمد
07-06-2003, 08:12 PM
أخي الصدر
لا شكر على واجب.

ربحي شكري محمد
10-06-2003, 09:26 PM
السيد الصدر
نقول:
عُنيَ زيدٌ بالمسألة
لو كانت زيد نائب فاعل ،فما تقدير الجملة بوجود فاعل وبجعل زيد مفعول به؟

وكذلك عُنيت الدولة

الشعاع
11-06-2003, 02:00 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وما قولك أخي ربحي في :

عُنيت الدولة بالاهتمام من ولاة الأمر .
أو
الدولة عُنيت بالاهتمام .


أليس من الأفضل أن تعطينا الإجابة العلمية الدقيقة .

.....

ربحي شكري محمد
11-06-2003, 02:45 PM
النص الأصلي مرسل من قبل الشعاع
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وما قولك أخي ربحي في :

عُنيت الدولة بالاهتمام من ولاة الأمر .
أو
الدولة عُنيت بالاهتمام .


أليس من الأفضل أن تعطينا الإجابة العلمية الدقيقة .

.....
أردتَ أيها الشعاع أن تجعل الدولة نائب فاعل ،فأضفت "من ولاة الأمر"لتبرهن لنا أن ولاة الأمر هو الفاعل،سأناقشك بعلمية كما تريد
1-اذكر ما الغرض الذي جاءت فيه من في عبارتك"أو ماذا أفادت"؟
2-اذكر الفاعل الموجود في الجملة ما دمت تعتبر الدولة نائب فاعل قبل أن تصبح مبنية للمجهول حسب رأيك
3-اجعل الدولة مفعولاً به للفعل عني"أي ردها إلى أصلها"،أوليس نائب الفاعل مفعولاً به في الأصل؟
4-ما متعلق شبه الجملة "من ولاة الأمر" أهو الفعل عني أم المصدر الاهتمام؟
ان تفتقت عبقريتك ،وأجبتَ عن الأسئلة السابقة،فسأعتبر كلامي لا أساس له من الصحة.
الحملة الثانية :الفاعل ضمير مستتر تقديره هي عائد على الدولة.
هذا نقاش علمي كما أردت .

الشعاع
11-06-2003, 06:32 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي ربحي أعتقد أنك تسرعت عندما توهمتَ بأن إيرادي للجملتين السابقتين هو أن أبرهن على أن الدولة نائب فاعل .
ولعل في قولي السابق : أليس من الأفضل أن تعطينا الإجابة العلمية الدقيقة

دليلا واضحا على أن تقدم لنا ما في جعبتك عن هذه الأفعال وما شابهها ، لكنك بادرت بأسئلتك التي بنيتها على توهمك .
عموما لا زلتُ مصراً على أن تبين لنا ما لديك عن هذه الأفعال .
ولي عودة لهذه الأفعال ما لم تكفني إن شاء الله .

ربحي شكري محمد
11-06-2003, 08:03 PM
عزيزي الشعاع
عذراً عذراً
ظننت للوهلة الأولى أنك من مؤيدي إعرابها نائبَ فاعل لا فاعل.
هي مجرد زلة .
على كل حال ،لا فائدة من الايضاح الاّن ،لأن الاسئلة التي طرحتها سابقاَ كافية لعدم جعلها نائب فاعل
أعد قراءتها يا عزيزي ،فتدبرها يجعلك تدرك تماما أن اعتبار الدولة نائب فاعل غير مستقيم.
ولك مني كل محبة وتقدير

الشعاع
12-06-2003, 01:28 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عذرك مقبول أخي . وإلى الجميع هذه المقتطفات :

ممّا ورد في كتاب النحو الوافي ما نصه :
(( ورد عن العرب أفعال ماضية تشتهر بأنها ملازمة للبناء للمجهول ، سماعا عن أكثر قبائلهم . وهي الأفعال التي يعتبرها اللغويون مبنية للمجهول في الصورة اللفظية ، لا في الحقيقة المعنوية ؛ ولذلك يعربون المرفوع بها فاعلاً وليس نائب فاعل ( وهذا الرأي الشائع ) ومن أشهرها : هُزِل ـ دُهِش ـ شُدِه ـ ... و منها شُغِف بكذا و أُولِع به ، و اُستُهْتِر به ، و أُغري به ، وأُغرِم به ... ومنها أُهرِع ، ومنها : عُنِي بكذا ؛ أي اهتم به ، ومنها : حُمَّ فلان ( بمعنى أصابته الحمى ) .....))

فوائد :

... (( حكم مضارع هذه الأفعال من حيث بنائه للمجهول مقتصر على السماع الوارد في كلام العرب لكل فعل منها ، ومنه في الشائع : يُهرَع ، و يُعنَى ، و يُولَع ، و يُستَهتَر .

· يرى أكثر النحاة عدم استعمال هذه الأفعال في معانيها المحددة مبنية للمعلوم . نقول : شُدِهت من الأمر ،بالبناء للمجهول . ولا يصح عندهم شَدَهني الأمر . بالبناء للفاعل .
((إلا أن هذا الرأي قد جانب الصواب )) فيصح بناؤها للمجهول وبناؤها للمعلوم .


النحو الوافي / عباس حسن


هذا ما أردتُ أخي ربحي أن توضحه للإخوة الأعضاء .
وشكرا للجميع .

الصدر
12-06-2003, 03:37 AM
بارك الله في علمكما .

الشكر للأخوين : ربحي والشعاع

ربحي شكري محمد
12-06-2003, 01:04 PM
أخي وقرةَ العين الشعاع
ما أعظمَ ما قمتَ به من بحثٍ حول هذه المسألة سائلاً اللهَ أن يجعلها في موازين أعمالك يوم لا ينغعُ درهمٌُ ولا دينارٌُ.
إنني أعد كتاب عباس حسن من أمات كتب النحو التي يُرجع إليها.
الان نقول لأخينا الصدر أن المسألة قد حُسمت.
للشعاع والصدر تحياتي

محمد مستقرط
25-11-2008, 08:33 PM
:::
الحمدالسلام عليك ورحمة الله وبركاته لله رب العالمين والصلاة والسلام على الأنبياء والمرسلين "ما الأفعال التامة المبنية للمعلوم التي لا تأخذ فاعلاً ؟؟؟"
وشكرا
سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

علي المعشي
25-11-2008, 10:34 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخوتي الأعزاء
في مثل: عُني فلانٌ بالأمر، يمكن عند البناء للفاعل أن نقول: عَنى الأمرُ فلاناً. وعليه يصح إعراب (فلان) في الجملة الأولى نائبا عن الفاعل.

وأرى أن من التزم إعراب معمول (عني، وأولع، وشُده، ودُهش ... وما شاكلها) فاعلا أراه قد ضيق واسعا، وأرى قول عباس حسن " إلا أن هذا الرأي قد جانب الصواب، فيصح بناؤها للمجهول وبناؤها للمعلوم" أقرب إلى الصواب وأحرى بالأخذ . ولا سيما أن علما من أعلام اللغة والنحو (الخليل بن أحمد) قد ورد عنه ما يوافق ما ذهب إليه عباس حيث يقول الخليل:
"شده: الدَّهَش: ذهابُ العَقْل، من الذَّهل والوَلَه ونحوه. دَهِشَ الرّجلُ فهو دَهِشٌ وشُدِهَ فهو مشدوه شدها، ..." ويقول: "أُولِع بكذا وَلُوعاً وإيلاعاً إذا لجّ، وتقول: وَلِعَ يَوْلَعُ وَلَعاً" ويقول: "عناني الأمرُ يَعْنيني عِناية فأنا مَعنيّ به". العين للخليل بن أحمد الفراهيدي.

كما أن الشواهد الفصيحة قد ورد فيها بعض هذه الأفعال مبنيا للفاعل كقوله تعالى: " قد شغفها حبا" وقول المجنون " وما حب الديار شغفن قلبي ..." وقول نجيح " أيطلبني من قد عناني طلابُه ... " وقول رؤبة: " إني وقد تَعْني أمورٌ تَعْتَنِي ..."

وعلى ما سبق يمكن الأخذ بأيسر الآراء وهو جواز إعراب المعمول نائبا عن الفاعل عند البناء للمفعول أو إذا كان العامل اسم مفعول وهذا على الأصل، وجواز إعرابه فاعلا إذا قدرنا المبني للمفعول بمعنى المبني للفاعل واسم المفعول بمعنى اسم الفاعل.
أما عند البناء للفاعل أو إذا كان العامل اسم فاعل فالمعمول فاعل ليس غير.
تحياتي ومودتي.

زينب هداية
25-11-2008, 10:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عذرك مقبول أخي . وإلى الجميع هذه المقتطفات :

ممّا ورد في كتاب النحو الوافي ما نصه :
(( ورد عن العرب أفعال ماضية تشتهر بأنها ملازمة للبناء للمجهول ، سماعا عن أكثر قبائلهم . وهي الأفعال التي يعتبرها اللغويون مبنية للمجهول في الصورة اللفظية ، لا في الحقيقة المعنوية ؛ ولذلك يعربون المرفوع بها فاعلاً وليس نائب فاعل ( وهذا الرأي الشائع ) ومن أشهرها : هُزِل ـ دُهِش ـ شُدِه ـ ... و منها شُغِف بكذا و أُولِع به ، و اُستُهْتِر به ، و أُغري به ، وأُغرِم به ... ومنها أُهرِع ، ومنها : عُنِي بكذا ؛ أي اهتم به ، ومنها : حُمَّ فلان ( بمعنى أصابته الحمى ) .....))

فوائد :

... (( حكم مضارع هذه الأفعال من حيث بنائه للمجهول مقتصر على السماع الوارد في كلام العرب لكل فعل منها ، ومنه في الشائع : يُهرَع ، و يُعنَى ، و يُولَع ، و يُستَهتَر .

· يرى أكثر النحاة عدم استعمال هذه الأفعال في معانيها المحددة مبنية للمعلوم . نقول : شُدِهت من الأمر ،بالبناء للمجهول . ولا يصح عندهم شَدَهني الأمر . بالبناء للفاعل .
((إلا أن هذا الرأي قد جانب الصواب )) فيصح بناؤها للمجهول وبناؤها للمعلوم .


النحو الوافي / عباس حسن


هذا ما أردتُ أخي ربحي أن توضحه للإخوة الأعضاء .
وشكرا للجميع .
معلومات مفيـــــــدة ، أضيفها إلى رصيدي..
بوركتم , تبوّأتم من الجنّة مقعدًا..

زينب هداية
25-11-2008, 10:46 PM
وعلى ما سبق يمكن الأخذ بأيسر الآراء وهو جواز إعراب المعمول نائبا عن الفاعل عند البناء للمفعول أو إذا كان العامل اسم مفعول وهذا على الأصل، وجواز إعرابه فاعلا إذا قدرنا المبني للمفعول بمعنى المبني للفاعل واسم المفعول بمعنى اسم الفاعل.
أما عند البناء للفاعل أو إذا كان العامل اسم فاعل فالمعمول فاعل ليس غير.
تحياتي ومودتي.
جزاكم الله خيرا ... هلاّ أوضحتم لي ما تفضّلتم بقوله هنا بأمثلة..

علي المعشي
26-11-2008, 08:06 PM
مرحبا أختي الكريمة
سأعيد عبارتي مع إضافة الأمثلة:
وعلى ما سبق يمكن الأخذ بأيسر الآراء وهو جواز إعراب المعمول نائبا عن الفاعل عند البناء للمفعول مثل (دُهِشَ الرجلُ) أو إذا كان العامل اسم مفعول مثل (أمدهوشٌ الرجل؟) فالرجل في الجملتين نائب فاعل، وهذا على الأصل.
ويجوز إعرابه فاعلا إذا قدرنا المبني للمفعول بمعنى المبني للفاعل واسم المفعول بمعنى اسم الفاعل، أي يجوز إعراب (الرجل) في الجملتين السابقتين فاعلا، على اعتبار (دُهش) مبنيا للمعلوم من حيث المعنى ولكن صورته صورة المبني للمجهول، وعلى اعتبار(مدهوش) اسم فاعل أو صفة مشبهة من حيث المعنى أي بمعنى (دَاهش أو دهِشٌ) ولكن صورته صورة اسم المفعول.
أما عند البناء للفاعل أو إذا كان العامل اسم فاعل فالمعمول فاعل ليس غير، وذلك مثل (دَهش زيدٌ) أو (أدهِشٌ زيدٌ؟) فزيد في الجملتين فاعل ليس غير لأن الفعل مبني للفاعل في الأولى، والوصف صفة مشبهة في الثانية وهي تعمل عمل اسم الفاعل المشتق من اللازم، وكلاهما لا يرفع إلا فاعلا .
تحياتي ومودتي.

زينب هداية
26-11-2008, 10:00 PM
لكم الشّكر الجزيل أيّها الأخ الكريم..