المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أكلوني البراغيث، لماذا جمع الفعل؟



الفراهيد
11-06-2003, 09:37 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قالت العرب : أكلوني البراغيث ...

لماذا جمع الفعل ؟؟

غريب
11-06-2003, 11:51 AM
جمع الفعل لأهذه لغة ملغات العرب وهي لغة الحارث بن كعب وهي تقوم علىان الفعل اذا اسند الى الاسم الضاهر اتي بعلامة تثنية او جمع تدل عليه مثل قاما الزيدان وقاموا الزيدون واعرابها انالف والواو علامة دالة على الثنبة او الجمع والاسم الضاهر فاعل ,وهذه اللغة قليلة وجهورالعربيفردون الفعل مع الاسم الضاهر المثنى والمجموع فيقولون قام الزيدان وقام الزيدون (الاسم الضا هر فاعل),ولكنفي الحالة السابقة يعربون الواو والاف فاعل والسم الضاهر بدل او الفعل وما اتصل به خبر مقدم والاسم الضاهر مبتدأ مؤخر:)

ربحي شكري محمد
11-06-2003, 07:22 PM
غريب العزيز
ما قلتَه في مسألة أكلوني البراغيث صحيح صحيح،ونفع الله بعلمك.
لكن لا بد يا عزيزي من التنبه لما يلي:
1-لماذا تصر على كتابة "الظاهر" على هذه الصورة"الضاهر"؟
2-هل هي لغة بلحارث أم الحارث؟
3-لا نستطيع أن نسقط هذه اللغة وذلك لأن الله قال بها"وأسروا النجوى الذين ظلموا"
والرسول صلى الله عليه وسلم قال بها "يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار"
4-أحد أساتذة العربية في الجامعة الأردنية وهو الأستاذ نهاد الموسى فال في كتابه حول نطرية الخطأ والصواب أن هذه اللغة جارية على ألسنة المتعلمين والطلاب ،وبما أن لها أصل في العربية فلا يجوز اعتبارها من الخطأ ،وانما يقال -والكلام لنهاد الموسى-أن إفراد الفعل مع المثنى والجمع أعلى صواباً .
على كل حال لك تحياتي وأرجو أن تتواصل معنا غي هذا المنتدى.

بديع الزمان
13-06-2003, 02:39 AM
الأخوان الفاضلان
الفراهيد و غريب مرحبا بكما في منتدى الفصيح بحكم أن هذه هي المرة الأولى التي أشرف فيها بلقائكما 0
أخي الفاضل ربحي ، و هل تجمع الأفعال ؟ أم أن الجمع من خصائص الأسماء ؟
@ هذه اللغة التي اصطلح على تسميتها لغة ( أكلوني البراغيث ) هي لغة أزد شنوءة و حكاها البصريون عن طيء كما حكيت عن بني الحارث بن كعب و يرد الحديث عن هذه اللغة في معرض حديث النحاة عن وجوب تجريد الفعل من علامة تدل على تثنية أو جمع إذاكان فاعله ظاهرا مثنى أو مجموعا 0 و يخطئ كثير من المعربين عندما يحكمون عليها بالخطأ فهي أولا لغة قوم ثانيا لها توجيه إعرابي سديد أورده أخونا غريب 0 إذن الخطأ الذي ارتآه النحاة هنا هو لحاق العلامة و ليس الأسلوب من حيث هو 0
@ يستشهد النحاة بقوله صلى الله و عليه و سلم : ( يتعاقبون فيكم ملائكة ... )
وما أذكره أن هذا الحديث الشريف لا يصلح شاهدا لهذه اللغة لأن النحاة قد استشهدوا به دون أن يوردوا جزءا من نصه قبل موطن الشاهد فتمام الحديث و الله أعلم : ( إن لله ملائكة يتعاقبون فيكم 0 ملائكة بالليل و ملائكة بالنهار ..) و على هذا فلا شاهد في هذا الحديث على هذه اللغة 0
@ أما الآية الكريمة: " لاهِيَةً قُلُوبُهُمْ وَأَسَرُّوا النَّجْوَى الَّذِينَ ظَلَمُوا هَلْ هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ أَفَتَأْتُونَ السِّحْرَ وَأَنْتُمْ تُبْصِرُونَ" (الانبياء:3) فأكتفي بما أورده الأستاذ محيي الدين الدرويش نقلا عن الشيخ مصطفى الغلاييني عند حديثه عن هذه الآية الكريمة حيث يقول :
وارتأى الشيخ مصطفى الغلاييني رأيا جميلا وسنورد نص كلامه :" وماورد من ذلك من فصيح الكلام فيعرب الظاهر بدلا من المضمر و عليه قوله تعالى : " وَأَسَرُّوا النَّجْوَى الَّذِينَ ظَلَمُوا " أو يعرب الظاهر مبتدأ و الجملة قبله خبرمقدّم أو يعرب فاعلا لفعل محذوف فكأنه قيل بعد قوله : و أسروا النجوى : من أسرها ؟ فيقال : أسرها الذين ظلموا و هو الحق وهذا لايكون إلا حيث يستدعي المقام تقدير كلام استفهامي كما في الآية "
أقول : و الله أعلم 0

د. خالد الشبل
13-06-2003, 02:34 PM
سيبويه - رحمه لله - ذكر هذه اللغة ، إذ قال : " ولكنك إنما ألحقته - أي الفعل - هذا - أي الألف - علامة للفاعلين ...... ولم يكونوا ليحذفوا الألف ، لأنها علامة الإضمار والتثنية في قول من قال : أكلوني البراغيث ، وبمنزلة التاء في : قلتُ ، وقالتْ " الكتاب 1/19
وقد شبه سيبويه الألف في الفعل ، في نحو : الزيدان قاما ، بالتاء في ( قلتُ ) من حيث كونُهما ضميراً للفاعل ، وإذا كانت الألف للتثنية مجردة من معنى الضمير ، نحو : ضربا الزيدان ، فإنها تشبه التاء في ( قالتْ ) في أنها - أي الألف - حرف تثنية مجرد من الضمير ، والتاء في ( قالت ) للتأنيث ، وهي حرف ، ولا معنى للاسمية فيه.
وأما إلحاق الألف والواو والنون للفعل ، مع تقدمه وإسناده للظاهر ، فهو لغة قليلة . [ الكتاب 2/40 ، والنكت 1/456 ، وشرح التسهيل2/107 ]
وقيل هي لغة شاذة [ المتبع1/244-245 ]
وقيل ضعيفة [ شرح جمل الزجاجي 1/167 ]
وقيل بل هي فاشية كثيرة في كلام العرب وأشعارهم [ شرح المفصل ]
وسماها بعض النحويين لغة ( أكلوني البراغيث ) . قال أو عبيدة : " سمعتها من أبي عمرو الهذلي في منطقه " وأبو عمرو من فصحاء الأعراب . [ مجاز القرآن 1/101 والأصول1/172 ، وشرح السيرافي للكتاب1/79أ ، وأمالي ابن الشجري 1/200 وغيرها ]
ونسبها بعضهم إلى طيء [ الجنى الداني 149،171 ، والهمع 2/257 ]
ونسبها بعضهم إلى أزدشنوءة [ توضيح المقاصد 2/7 ،المغني 2/365 ]
وإلى بني الحارث بن كعب [ شرح ابن عقيل 2/80 ]
وابن مالك يسميها لغة " يتعاقبون فيكم ملائكة " ، وهو طرف حديث رواه أبو هريرة ، رضي الله عنه ،
وهو بهذا اللفظ في صحيح البخاري ، في مواقيت الصلاة الباب 16 ، فضل صلاة العصر ( فتح الباري 2/41 )
وفي النسائي في الصلاة ، فضل صلاة الجماعة برقم 471 ( صحيح النسائي للألباني 1/105 ) وفي المسند ( الأرناؤوط ) 16/209
ويروى بألفاظ أخرى لا شاهد فيها .

خالد

ربحي شكري محمد
13-06-2003, 08:32 PM
ألا لا يجهلن أحدٌ علينا -------------فنجهلَ فوقَ جهلِ الجاهلينا
ها أنا بعدَ أحدَ عشرَ عاماً قضيتها في تعلّم العربية وتعليمها ،يُقال لي :هل تُجمع الأفعال
أم أن الجمع من خصائص الأسماء؟
لا يظننَّ أحدٌ أنّه إن وُضِعَ في مكانٍ ما فقد تنزّل منزلةَ
الملائكة ،أو أنّه يُقامُ له ويُقعد.
لقد رأينا أخطاءهم وسقطاتهم في العربية ،والتي لا تجوز أن تقع منهم ،فسترناها عليهم.
وإن أرادوا كشفها ،فأنا لها.
كل ما قلتُه في هذا الباب "إن إفراد الفعل مع المثنى والجمع أصوب"حيتُ يُفهم من العبارة أن المقصود عدم اسناد الفعل لألف الاثنين وواو الجماعة أصوب.
كل الشكر لأخي الشبل لذكره صحة حديث الرسول صلى الله عليه وسلم"يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل ......"
هذا دلالة على إيراد بعض لغات العرب في القراّن والسنّة .وهذا الأمر لا ينتقص من فصاحة القراّن ولا عربية رسول الله .
والله أعلم.

الشعاع
14-06-2003, 01:25 AM
[i]"إن إفراد الفعل مع المثنى والجمع أصوب". [/B]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي ربحي حفظك الله ورعاك أرجو أن تعيد النظر في قولك السابق ترى علام يدل ؟
هذا ما جعل أستاذنا بديع الزمان يطرح عليك ذلك السؤال .

أحبتي في الله

ليعلم الجميع أننا كثيرون ببعضنا قليلون بأنفسنا

ليعلم الجميع أن كل عضو هنا هو ساعد أيمن للبقية .

ليعلم الجميع أن بديع الزمان هو أستاذنا جميعا وأستاذ المنتدى .


ليعلم الجميع أن الذي يجمعنا هو محبة هذا المنتدى والقائم عليه أستاذنا الكبير القاسم ،

أخي وقرة عيني أبا محمد نعرف جميعا أن لك عينين ما أخال الشاعر عندما قال بيته المشهور ـ ما أخاله إلا يعنيك .

وعين الرضى عن كل عيب كليلة ** . وأرجو أن تحذف الشطر الثاني من قاموسك إلى الأ بد .

نحن أسرة واحدة نخطئ ونصيب . نعلِّم ونتعلم نتعاتب عتاب الإخوة ونعود أكثر صداقة من قبل . وهذه صفاتنا .

أخوكم ومحبكم .



http://quran.al-islam.com/GenGifImages/Search/290X800-1/49/10/0-1,2,3,.png

الفراهيد
14-06-2003, 09:21 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ا خواني ما طرحت هذه ا لمسألة الا حبا فيكم وفى علمكم وما الخلاف الذي حصل بين بديع الزمان جعله الله مثل اسمه وبين النابغة ربحي جعله الله من الرابحين
الا اجتهاد بين اخويين صالحين وعتبى هنا على ابو محمد والعتب على قدر المحبة ان لا يتحيز ويكون كما البحر فى احشائه الدر وهو كذلك والا أكلونا البراغيث
:D :D :D :D :D :D :D

د. خالد الشبل
14-06-2003, 04:32 PM
العلم رحم بين أهله ، والأستاذ بديع الزمان - وفقه الله - أستاذنا وأنا أفيد من طرحه كثيراً ، ولا يضيرني أن أعرف لهل الفضل فضله ، ولأهل العلم علمهم ، والحق أنه كان ذا أدب بالغ في خطابه ، فالكتابة أمامنا ، وهي شاهدة على ذلك .
والأستاذ ربحي من أنشط من رأيت في هذا المنتدى ، ولا يقل أدباً وعلماً ، فأنا أفيد من إجاباته . وإن أنسَ فلا أنسى الأستاذ أبا محمد الذي نفتقده ، هنا ، كثيراً . ولن أطيل بذكر بقية النجوم ، لكنني لن أنسى عضواً يكاد لا ينفك عن هذا المنتدى وغيره ، وأنا أطالب بطرده وإلغاء اشتراكه ، ففي ظني أنه هو سبب كل مشكلة . لعنه الله.
فهل عرفتموه؟

خالد

ربحي شكري محمد
14-06-2003, 08:55 PM
سلامُ اللهِ عليكم جميعاً أحبتي
لا حولَ ولا قوّةَ إلا بالله
حِدّةٌ في طبعي لا تفارقني ،ومزلقٌ من مزالقِ الشيطان كانا وراء زلّة قلم بليد .
أقول لأخي بديع الزمان :كنت وما زلت أخاً كريماً وعزيزاً وسمحاً ،فلا تبخل عليّ بكرمك.
عزيزي :أقدم خالص إعتذاري لك ،ولتكن عباءة صفحك واسعةً.
أما الأخوة "ابو محمد والفراهيد والشبل خالد" فأقدم خالص محبتي لهم،مع عتابي
أبا محمد على لهجته القاسية.
وللجميع تحياتي

د. خالد الشبل
14-06-2003, 09:50 PM
أحسنت أحسنت
رُبَّ ذنْبٍ محوتُهُ باعتذاري *** وحَمَلْتُ الوَرَى على إكْباريْ

محمد التويجري
15-06-2003, 12:21 PM
بارك الله فيكم جميعا


أما العضو الذي يجب طرده فهو (الهاكر) الوحيد الذي يستطيع اختراق أي اشتراك

ولكنه خناس إذا استعذت منه فاستعيذوا منه عافاكم الله


أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

ربحي شكري محمد
15-06-2003, 12:46 PM
السلام عليكم
إضافة للموضوع السابق
لقد تقصيت الحيث الشريف ، فوجدت الاّتي:

الحديث الشريف عن أبي هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار، ويجتمعون في صلاة الصبح وصلاة العصر . فيصعد إليه الذين كانوا فيكم، فيسألهم، والله أعلم بهم، كيف تركتم عبادي ؟ فيقولون: أتيناهم وهم يصلون، وفارقناهم وهم يصلون" صحيح رواه البخاري ومسلم.
وما دامَ الأمر كذلك ،فإن هذا الحديث شاهدٌ على هذه اللغة .

وقد خرّج النحاة تخريجات عديدة لهذا الحديث النبوي ذكرها الأخوة الكرام،ويبقى الرأي الأرجح ،ما هو ؟
بعد ذكر الوجوه الإعرلبية السابقة يكون إعراب الملائكة ها هنا فاعل مرفوع ،وواو الجماعة دالة على الجمع لا محل لها من إلاعراب إعراباً
مرجّحاً على باقي الوجوه الأخرى ،هذا بالطبع رأي شخصي.
والله الموفق