المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : بويضة أم بييضة؟



فضول
09-02-2007, 08:05 PM
هل تصغير بيضة بويضة أم بييضة؟
فالفعل باض يبيض، لا باض يبوض، فلم نقول بويضة ولا نقول بويضة وهي مصاغة على وزن فعيلة؟ ;)

أحمد سالم الشنقيطي
10-02-2007, 12:04 AM
أختي فضول ، رعاك الله .

الظاهر أن القياس الصحيح تصغيرها على بُيَيْضة لا بُويضة ؛ لأن الياء فيها أصليه فهي من (باض يَبيض) .

والقاعدة أن ما كان ثانيه ياء أصلية تثبت ياؤه في التصغير؛ فتقول في تصغير شيخ وبيت: "شُيَيخ" و"بُيَيت" .

ومن العرب من يكسر أوله فيقول: "شِيَيخ" و"بِيَيت" كراهة الياء بعد الضمة .

وعليه تكون الفصيح في تصغير بيضة هو "بـُيَيْضة" ، بضم أوله وفتح ثانيه ، أو "بِـيَيْضة" على لغة من يكسر أوله ، وهي قليلة .

مع تحياتي .

أحمد سالم الشنقيطي
10-02-2007, 02:08 AM
وعليه تكون الفصيح

وعليه يكون الفصيح .

ضاد
10-02-2007, 06:26 PM
أظن القاعدة تقول "بييضة" والسماع والاستخدام يقولان "بويضة". وكلا الصيغتين مقبولتان حسب رأيي.

أبو مالك العوضي
10-02-2007, 06:56 PM
أظن القاعدة تقول "بييضة" والسماع والاستخدام يقولان "بويضة". وكلا الصيغتين مقبولتان حسب رأيي.

أين السماع في ذلك؟

ضاد
10-02-2007, 07:04 PM
السماع أن الواو تتبعها ياء أسهل في النطق والسمع من تتابع ياءين.

أبو مالك العوضي
11-02-2007, 01:59 PM
هذا اصطلاح خاص يا أستاذ ضاد فكان ينبغي أن تبين ذلك ذلك، وشكرا لك.

لأن الاصطلاح المعروف في كلمة ( سماع ) هو السماع عن العرب.

وقديما استعمل العلماء (سفيان بن عيينة) بلا استثقال في السماع ولا النطق.

بل صغروا ( العيد ) على ( عييد ) مع مخالفته لأصله الواوي ، وهذا يدل على أنه ليس به ثقل في النطق ولا السمع.

وصغروا ( الشيخ ) على ( شييخ ) بلا استثقال، وبعضهم أثبت ( الشويخ ) لغة قليلة، وبعضهم جعلها لحنا، ولكنهم اتفقوا على أنها ضعيفة، وأن ( الشييخ ) أفضل منها.

ومما يدخل في هذا المبحث قول العامة ( عوينات )

ضاد
11-02-2007, 02:34 PM
حياك أخي العوضي وجزاك خيرا كثيرا,
تظل مشكلتي الكبرى هي المصطلحات, وأنا أعترف بذلك, لأن دراستي ليست العربية ولا بها. فلا تؤاخذني بما أجتهد فيه ولا أصيب.
ربما لو قلت "استثقال" لكانت أصوب.
والله أعلم.

ناقد
11-02-2007, 02:44 PM
للأسف من يعدون كتب العلوم لايلتفتون للصرف

فضول
13-02-2007, 06:25 PM
جزاكم الله خير ونفع بكم.
لاحظت أيضا أن العامة تحول بييت إلى بويت، وشيخ إلى شويخ. ولعل ما حدث مع بييضة هو غلبة السماع العامي على القاعدة والسماع الفصيحين.

شكرا.