المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب سرق مالي وظننت خالدا



ايهاب22
10-02-2007, 11:00 AM
السلام عليكم

ما اعراب هذه الجملة يا اخوة ؟؟؟

" سرق مالي وظننت خالدا "


وبارك الله فيكم

يزيد بن المهلب
10-02-2007, 11:51 AM
وعليكم السلام
سرق:فعل ماض مغير الصيغة(مبني للمجهول)0
مالي:نائب فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة0
وظننت:الواو استئنافية0ظننت:فعل ماض ناسخ والتاء فاعل0
خالدا:مفعول به أول منصوب0والمفعول الثاني محذوف تقديره(سارقا)0
أو(مالي):ما:اسم موصول بمعنى الذي في محل رفع نائب فاعل0لي:جار ومجرور متعلقان بالفعل (سرق)0
والله تعالى أعلم،،،

مريم الشماع
10-02-2007, 12:09 PM
(مالي):ما:اسم موصول بمعنى الذي في محل رفع نائب فاعل0لي:جار ومجرور متعلقان بالفعل (سرق)0

أخي الكريم يزيد
أليس الصواب أنّ شبه الجملة (لي) في محل نصب متعلقة بـ(كان) والجملة الفعلية صلة للموصول (ما)؟

عبد القادر علي الحمدو
10-02-2007, 12:27 PM
السلام عليكم:
سرق:ماض مبني للمجهول.
مالي:نائب فاعل ، والياء مضاف إليه.
و: استئناف.
ظننت:فعل ماض،والتاء:فاعله.
خالداً:مفعول به أول.
والمفعول به الثاني محذوف تقديره(قد سرقه،أو سارقاً مالي).
(ويجب مراعاة مقتضى الحال في الجملة كاملة في سياق الكلام)،وهنا يجب تقدير المفعول به الثاني لأنه عمدة لا فضلة لأن أصله خبر ، وهو طرف من الإسناد،لاتكتمل دونه الجملة.
أما بالنسبة إلى"مالي"فأظنه يقصد النقود وليس شيء كائن ملكه،مع جوازه وهو أن تكون "ما"اسماً موصولاً ،في محل نصب مفعول به،وشبه الجملة بعده متعلقة بصلة الموصول المحذوفة.

يزيد بن المهلب
10-02-2007, 12:59 PM
أما بالنسبة إلى"مالي"فأظنه يقصد النقود وليس شيء كائن ملكه،مع جوازه وهو أن تكون "ما"اسماً موصولاً ،في محل نصب مفعول به،وشبه الجملة بعده
متعلقة بصلة الموصول المحذوفة.
السلام عليكم0
أخي عبدالقادر كيف تكون في محل نصب مفعول به والفعل مبني للمجهول؟
أليست في محل رفع نائب فاعل0

عبد القادر علي الحمدو
10-02-2007, 02:06 PM
السلام عليكم:
أخي يزيد ،بلى،هي كذلك ، هي كما قلتَ أنت"نائب فاعل"فشكر الله لك على تنبهي إلى هذا السهو (السرعوي).
بارك الله فيكم جميعاً

ابنة الإسلام
10-02-2007, 03:10 PM
سرق مالي واتهمت خالدًا .
سُرقَ : فعل مبني للمفعول ، مبني على الفتح .
مال: نائب فاعل مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لياء المتكلم ، وهو مضاف .
ياء المتكلم : ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه .
الواو : استئنافية ، حرف مبني على الفتح ، لا محل له من الإعراب .
ظننت : فعل ماض ( بمعنى اتهم ) مبني على السكون ،
والتاء : ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل .
خالدًا : مفعول به منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ملحوظة :
تأتي ظن بمعنى اتهم فتتعدى إلى مفعول واحد ،ومنه قوله تعالى : { وما هو على الغيب بظنين} التكوير : 24
( قرأ ابن كثير وأبو عمرو والكسائي ورويس( بظنين) بالظاء ، وانفرد به ابن مهران عن روح والباقون بالضاد ) تقريب النشر:261
قال ابن مالك :

لعلم عرفان وظن تُهَمَهْ *** تعدية لواحد ملتزمهْ

ايهاب22
11-02-2007, 09:37 AM
بارك الله فيكم وسدد خطاكم وجزاكم جزيل الثواب

مريم الشماع
11-02-2007, 05:33 PM
ملئ افواه الصبايا اليتم

مِلْءَ ...:)

عبد القادر علي الحمدو
11-02-2007, 07:47 PM
ربَّ "وا معتصماه" انطلقت......ملء أفواه السبايا اليتّم
لامست أسماعهم لكنها.........لم تلامس نخوة المعتصم

يافا
11-02-2007, 09:05 PM
سرق:فعل ماض مبني علي الفتح
مالي:نائب فاعل مرفوع بالضمة المقدرة
الواو:استئنافبة
ظن:فعل ماض ناقص
التاء:ضمير ميصل مبني في محل رفع فاعل
خالدا:مفعول به منصوب

المستفهم
11-02-2007, 11:23 PM
بارك الله فيكم

لم لا نعرب خالدا مفعول ثان على اعتبار حذف المفعول الأول بتقدير ظننت السارق خالدا

ابو الزبير المصري
12-02-2007, 03:14 PM
سرق:فعل ماض مبني للمجهول للعلم بالفاعل.
مالي:نائب فاعل أو مفعول به لمل لم يسمى فاعله.
ظننت:فعل ماض من أفعال القلوب التي تدل على اليقين كما قال عالمنا الزمخشري.
خالدا:مفعول به أول منصوب بالفتحة الظاهرة،والمفعول الثاني محذوف جوازا والتقدير "سارقا"
والله تعالى أعلى وأعلم.

علي المعشي
12-02-2007, 08:33 PM
سرق مالي واتهمت خالدًا .
سُرقَ : فعل مبني للمفعول ، مبني على الفتح .
مال: نائب فاعل مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لياء المتكلم ، وهو مضاف .
ياء المتكلم : ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه .
الواو : استئنافية ، حرف مبني على الفتح ، لا محل له من الإعراب .
ظننت : فعل ماض ( بمعنى اتهم ) مبني على السكون ،
والتاء : ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل .
خالدًا : مفعول به منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ملحوظة :
تأتي ظن بمعنى اتهم فتتعدى إلى مفعول واحد ،ومنه قوله تعالى : { وما هو على الغيب بظنين} التكوير : 24
( قرأ ابن كثير وأبو عمرو والكسائي ورويس( بظنين) بالظاء ، وانفرد به ابن مهران عن روح والباقون بالضاد ) تقريب النشر:261
قال ابن مالك :

لعلم عرفان وظن تُهَمَهْ *** تعدية لواحد ملتزمهْ
أوافق أختي ابنة الإسلام في أن (ظن) هنا فعل متعد لواحد، لذا فلا مفعول ثانيا محذوفا في الجملة؛ لأن (ظن) بمعنى اتهم أدق دلالة من اعتبارها للرجحان لسببين: أحدهما أنها تدل على المعنى المقصود دون الحاجة إلى تقدير. وثانيهما أن جعلها للرجحان يقتضي تقدير مفعول محذوف، وليس ثمة قرينة تدل على أن خالدا هو السارق، فقد يكون التقدير: سرق مالي وظننت خالدا يعرف السارق، أو رأى السارق، أو يستطيع رد المسروق ... إلخ. أما كونها بمعنى اتهمت خالدا فلا تحتمل غير أن خالدا هو المتهم بالسرقة .. والله أعلم.

أبويسري
12-02-2007, 10:55 PM
أرى أن فصل الخطاب ما قالته ابنة الإسلام ......جزاها الله خيرا
وظن بمعنى اتهم