المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : واو الاعتراض ..!



عبير نور اليقين
19-02-2007, 05:01 PM
وقعت عيني على كلام بديع ساقه الرضي في شرحه ذكر فيه نوعا نادرا من أحكام الواو ..وهو ما لم أجد له أثرا في كتب المعاني ، ومثل له بكلام من نقوله .. فهل عند الأصحاب فضل بيان على ذلك ؟

أحمد الحسن
19-02-2007, 05:20 PM
الأخت عبير نور اليقين
العنوان : واو الاعتراض
الكلام الذي تفضّلت به لم يتّضح لي، ولم أستطع أن أفهم علاقة العنوان به، فأرجو التوضيح من أجل أن أجيبك إجابة شافية بإذن الله حين يُتاح لي.

أحمد سالم الشنقيطي
21-02-2007, 09:37 AM
الواو الاعتراضية عند من يثبتها من النحاة: هي الواو التي تأتي متصلة بالجملة المعترضة يبن قسمي الكلام كالمبتدأ والخبر ، والفعل وفاعله ، والفعل ومفعوله .... ؛ نحو : "كان عمر ــ وهو الخليفة العادل ــ برا بالمساكين" ، ونحو قول الشاعر:

إنَّ الثمانيــــنَ - وبُلِّغْتُهـــا - ............... قد أَحْوَجَتْ سَمْعي إلى تَرجُمانْ

اللبيب
22-02-2007, 02:19 PM
واو الاعتراض:
حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب تقع بين مُتَطالِبَيْن: (كالمبتدأ والخبر - الفعل وفاعله - الفعل ومفعوله - الموصوف وصفته).
نحو قوله تعالى:" وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ" .
و قوله عز وجل: " وَادْعُواْ شُهَدَاءكُم مِّن دُونِ اللّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ، فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ وَلَن تَفْعَلُواْ فَاتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ".
و قول شاعر:
ولقد علمت وإن نصبت لي المنى أنّ الخصاصة لا تداوى بالمنى

أبوالروس
22-02-2007, 11:22 PM
أجدت العرض أخى اللبيب رغم قلة مشاركاتك ؛ فأنت تكشف عن فارس يرتاد ميدان النحو فهيا فأنت لها أهل.

عبير نور اليقين
24-02-2007, 08:12 PM
سلام الله عليكم ..
إن الكلام الذي ساقه الرضي يدل على فهم وسبر عميقين لكلام العرب .. فهو يرفض حمل بعض الحروف على محمل العموم ، وهو ما كان منتشرا في عهود التدوين الأولى ..! ومن أضرب هذا التحقيق القول في واو الاعتراض . وقد مثل له بابيات من كلام العرب ، ومنه قول القاءل :
أتأذن لي - ولك السابقات - * أجربه لك في ذا الفتى ؟
فالواو عنده ، واو اعتراضية ، إذ كيف - على حد قوله - نسميها واو ابتداء وهي في وسط الكلام ؟ ! وإن المتأمل في ذلك يجد أن سعة الاستعمال والتوظيف تحتم رحابة التعدد في الفهوم ... وقد قرأت لابن لشجري في مجالسه الماتعة استعمالات منوعة تخدم بشكل أو بآخر الكلام العربي ...والله أعلم

مريم الشماع
24-02-2007, 08:32 PM
ومنه قول القاءل
الصواب:القائل.

أعفير عبد السلام
09-12-2012, 11:53 AM
نشكر الإخوة على إفاداتهم
إلا أنه لا بد من التنبيه إلى أن الأمثلة التي التي يمثل بها لواو الاعتراض غالبها يحتمل أن تكون الواو فيها للحال والجملة حالية إلا إذا كانت الجملة طلبية (إنشائية) عند من يمنع ان يكون الحال طلبا كقوله:
إن الثمانين -وبُلّغتَها- /// قد أحوجت سمعي إلى ترجمان
ومنه قول جميل:
يقولون جاهد -يا جميل- بغزوة /// وأيَّ جهاد غيرهن اريد
أو اقترنت بما يتنافى مع الدلالة على الحال كـ"سوف" كقول كعب:
وما أدري -وسوف -إخال- ادري- /// أقوم آل حصن أم نساء
وفي البيت جملتين معترضتين جملة "وسوف أدري" وهي موضع الشاهد والثانية جملة "إخال". ومثل سوف لن والسين كقول الله تعالى: "فإن لم تفعلوا ولن تفعلوا فاتقوا النار..."
وأما ما سوى هذه الحالات فإنها تحتمل أن تكون حالية كقوله تعالى: "وإذا بدلنا آية مكان آية والله أعلم بما ينزل قالوا إنما انت مفتر" فجملة "والله أعلم بما ينزل" تحتملهما وإن كان اظاهر فيها كونها معترضة، وكقوله تعالى "قال فالحق والحق أقول لأملان جهنم..." فجملة "والحق أقول" كذلك تحتملهما.
والله تعالى اعلى وأعلم.