المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أذا هل هي ظرف مكان أو زمان ؟



أبو لين
22-02-2007, 01:05 AM
أيّها الأخوة الكرام بارك الله فيكم لدي سؤال كلمة ( إذا ) نعلم كلنا أنّها ظرف ولكن هل هي ظرفية زمانية أم ظرفية مكانية أم نحكم عليها من سياق الجملة بعدها .
السؤال الآخر :
هل تاتي (إذا ) حرفا أم أنّها دائما ظرفيه وحبذا أن تأتوني بأمثلة ولكم جزيل شكري وجزيتم خيرا .

أحمد سالم الشنقيطي
22-02-2007, 05:17 AM
تأتي "إذا" على ثلاثة أوجه :

1) ــــ ظرفية : فتكون ظرفا لما يستقبل من الزمان متضمن معنى الشرط ، خافضة لفعلها ، منصوبة بجوابها .
وتختص بالدخول على الجملة الفعلية ودخولها على الماضي أكثر منه على المضارع ؛ وقد اجتمعا في قول أبي ذؤيب الهذلي :
والنَّفْسُ رَاغِبةٌ إذا رَغَّبْتَها * وإذا تُرَدُّ إلى قَلِيلٍ تَقْنَعُ

ـــ وإذا دخلت على اسم مرفوع أو ضمير للغائب أعرب فاعلا لفعل محذوف يفسره المذكور بعده إذا كان هذا الفعل تاما مبنيا للمعلوم ، نحو:"وإذا المعلم ساءَ لحظ بصيرة" .
ـــ وتعرب نائبا للفاعل إذا كان الفعل المفسر لما قبله مبنيا للمجهول ؛ نحو: "إذا الشمس كورت" .
ـــ واسما لكان أو إحدى أخواتها إذا كان الفعل المفسر منها ؛ نحو:"إذا الطالب كان مجتهدا فسينجح" .
ـــ أما إذا دخلت على ضمير للمتكلم أو المخاطب ، فهذا الضمير يعرب توكيدا للفاعل أو نائبه في الفعل المحذوف ؛ نحو قول بشار:
إذا أنت لم تشرب مرارا على القذى = ظمئت ، وأي الناس تصفو مشاربه!

2)ــــ التفسيرية : حرف مبني على السكون ، يأتي في موضع "أي" التفسيرية في الجُمل، وَيختلفُ عنها في أنَّ الفِعل بعد "إذا" للمخاطَب، تقول: "اسْتَكْتَمتُه الحديثَ: إذا سألتَه كتمانَه".

3)ـــ إذا الفُجَائِيَة : تَختَص بالجُمل الاسميَّةِ ولا تَحتَاجُ إلى جواب، ولا تَقَعُ في ابتداءِ الكلام، ومعناها الحَال، والأرجحُ أَنَّهَا حرفٌ، نَحْوُ قوله تعالى: "فَأَلْقَاهَا فإذا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى" [طه:20] .
وتعرب إما ظرفَ زمان مبنيا على السكون في محل نصب مفعول فيه ، وإما حرفا مبنيا على السكون ، وهو الأكثر .

وَتَكونُ جوابا للجزاءِ كالفاءِ قَال اللّهُ عز وجل: "وَإنْ تُصِبْهُم سَيِّئَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيْهِم إذا هُمْ يَقْنَطُون" [مريم:36] .
وَتسُدُّ مسدَّ الخبرَ، والاسم بعدَها مبتدأ، تقول: "جِئْتُكَ فإذا أَخوكَ". التقدير: "جِئْتُكَ فَفَاجَأَني أَخُوك". وتقول أيضًا: "دَخلْتُ الدار فإذَا بصديقي حَاضرٌ"، صديقي: مجرورٌ لفظا بالباء الزائدة مرفوعٌ محلا بالابتداء ، وحاضرٌ: خبره .

يتلخص مما سبق :

ــ أن (إذا) الظرفية مختصة بالزمان دون المكان .
ــ أن (إذا) قد تأتي اسما فقط وهي (إذا) الظرفية ، وحرفا فقط وهي (إذا) التفسيرية ، واسما وحرفا وهي (إذا) الفجائية .

والله أعلم .

السراج
22-02-2007, 05:39 AM
شكراً لك أخي الحامدي على التوضيح والتفصيل ..

أبو لين
23-02-2007, 12:21 AM
بارك الله فيك أخي الحامدي ولا حرمنا الله من إطلالتك البهية العطرة وجزاك الله الف الف خير .
ولك الشكر أخي السراج على المرور

ولكن أخي الحامدي ألا يمكن أن تأتي ظرفية مكانية لأن أحد الزملاء قال لي أنها تأتي ظرف مكان وترك الإجابة لغزا لي ولم يجبني فما رأيك !!!!

أحمد سالم الشنقيطي
24-02-2007, 03:53 PM
شكرا أخي بحر النحو على مشاعرك الصادقة .


ولكن أخي الحامدي ألا يمكن أن تأتي ظرفية مكانية لأن أحد الزملاء قال لي أنها تأتي ظرف مكان وترك الإجابة لغزا لي ولم يجبني فما رأيك !!!!


لا أعرف وجها تأتي فيه "إذا" ظرفَ مكان .

ورأيي أن تتصلَ بزميلك وتستجوبَه عن ذلك الوجه الذي ذكرتَ ، حتى نستفيدَ معك .

ابن النحوية
24-02-2007, 08:15 PM
إذا الفُجَائِيَة :
تَختَص بالجُمل الاسميَّةِ ولا تَحتَاجُ إلى جواب، ولا تَقَعُ في ابتداءِ الكلام، ومعناها الحَال، والأرجحُ أَنَّهَا حرفٌ، نَحْوُ قوله تعالى: "فَأَلْقَاهَا فإذا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى" [طه:20] .
وتعرب إما ظرفَ زمان مبنيا على السكون في محل نصب مفعول فيه ، وإما حرفا مبنيا على السكون ، وهو الأكثر .
أخي الحامدي بارك الله فيك :
الظاهر أنك تقصد أنها ظرف مكان ؛ لأن ( إذا ) الفجائية لا تكون ظرف زمان .

ــ أن (إذا) قد تأتي اسما فقط وهي (إذا) الظرفية ، وحرفا فقط وهي (إذا) التفسيرية ، واسما وحرفا وهي (إذا) الفجائية .
تقصد : واسمًا أو حرفًا وهي ( إذا ) الفجائية بناء على الاختلاف فيها هل هي حرف أو ظرف مكان ؟

أحمد سالم الشنقيطي
24-02-2007, 09:34 PM
الظاهر أنك تقصد أنها ظرف مكان ؛ لأن ( إذا ) الفجائية لا تكون ظرف زمان .


"إذا" الفجائية معناها الحال ، وهناك خلاف بين حرفيتها واسميتها ؛ ثم هناك خلاف بين القائلين باسميتها : هل هي ظرف مكان أم ظرف زمان ؟؟ .
والمختار عنذ كثيرمن النحاة القائلين باسميتها : الظرفية الزمانية ، لأنها الأظهر والأقرب إلى معناها ، إذ فيها معنى الحالية لا الاستقبال ، وهو معنى يتعلق بالزمان لا بالمكان .


ــ أن (إذا) قد تأتي اسما فقط وهي (إذا) الظرفية ، وحرفا فقط وهي (إذا) التفسيرية ، واسما وحرفا وهي (إذا) الفجائية .


تعقيبك حول الواو هنا في محله ، وهو صحيح .
والصحيح : اسما أو حرفا .

بارك الله فيك أخي ابن النحوية .

أبو لين
25-02-2007, 12:31 AM
بارك الله فيك ورعاك أخي الحامدي وجعلك الله ذخرا لنا ولا حرمنا الله من مشاركاتك الفاعلة .
ولك كل الشكر أخي ابن النحوية على المرور وجزاك الله خيرا .
وسأعمد إلى ما قلت أخي الحامدي .

ابن النحوية
25-02-2007, 12:45 AM
( إذا ) الفجائية ظرف مكان لما يأتي :
1- وقوعها خبرًا عن الجثة في نحو : حضرت فإذا زيدٌ ، فزيدٌ مبتدأ ، و( إذا ) خبره، ولما كانت اسمًا للمكان أخبروا بها عن الأعيان .
2- لو كانت ظرف زمان لم يحتج إلى وقوعها في جواب الشرط ؛ لأن ( إذا ) الزمانية لا يقع بعدها إلا الفعل ، وإذا كان جواب الشرط جملة فعلية لم يحتج إلى ما يربطه بالشرط ، و ( إذا ) الواقعة في جواب الشرط لا يقع بعدها إلا جملة من مبتدأ وخبر ، فدل ذلك على أنها ليست ( إذا ) الزمانية .
3- ( إذا ) الفجائية معناها الحضور ، والتي للزمان معناها الاستقبال لا غير ، وهذا يدل على تباينهما .

ابن النحوية
25-02-2007, 12:51 AM
"إذا" الفجائية معناها الحال ، وهناك خلاف بين حرفيتها واسميتها ؛ ثم هناك خلاف بين القائلين باسميتها : هل هي ظرف مكان أم ظرف زمان ؟؟ .
والمختار عنذ كثيرمن النحاة القائلين باسميتها : الظرفية الزمانية .
بل الأكثر يقولون : إنها ظرف مكان ، قال ابن خلف في لباب الألباب في شرح أبيات الكتاب : " فالأكثر ومن عليه العمدة من أهل هذه الصناعة يذهبون إلى أنها ظرفٌ من المكان "

أحمد سالم الشنقيطي
25-02-2007, 02:12 AM
أخي الفاضل ، لم أنف أن هناك من يقول إنها ظرف مكان ، وانتبه إلى كلامي الذي اقتبسته ــ أخي الفاضل ــ وهو قولي :


"إذا" الفجائية معناها الحال ، وهناك خلاف بين حرفيتها واسميتها ؛ ثم هناك خلاف بين القائلين باسميتها : هل هي ظرف مكان أم ظرف زمان ؟؟ .
والمختار عنذ كثيرمن النحاة القائلين باسميتها : الظرفية الزمانية .

قلتَ في مشاركة سابقة :


الظاهر أنك تقصد أنها ظرف مكان ؛ لأن ( إذا ) الفجائية لا تكون ظرف زمان .


والذي أقول بعد هذا :

إنني أرغب في أن أنطلق معك من أرضية ثابتة ، ليكون النقاش مبنيا على الفائدة العلمية .

أولا : دعنا من "إذا" الظرفية الشرطية ، أي التي للاستقبال ، فليست موضوع نقاشنا . ولنحصر النقاش حول "إذا" الفجائية .

ثانيا : لننطلق من الثوابت المجمع عليها أولا :
ـــ الإقرار بوجود اختلافٍ في "إذا" الفجائية : هل هي حرفٌ أم اسمٌ؟؟ .
ـــ الإقرار بوجود اختلافٍ بين القائلين باسميتها : هل هي ظرفُ زمان أم ظرفُ مكان؟؟ .

إذنْ إن استطعنا حصرَ النقاش حول الراجح أو الأظهر من الخلاف بين القائلين باسميتها هل هي ظرف مكان أم ظرف زمان؟؟ ، مع اعتماد البراهين والحُجج والنقول وتوثيقها ، نكون بذلك قد مهدنا الطريق لنقاش علمي بناء .

فهل أنت مستعد لذلك أخي الفاضل أكرمك الله ؟؟ .

ابن النحوية
25-02-2007, 11:08 AM
أخي الحامدي :
المسألة لا تحتاج إلى كل هذا ، ولكنك لم تشر إلى اختلاف من قال باسميتها هل هي ظرف زمان أو ظرف مكان ؟ في بداية حديثك وأنكرت على من قال لأخينا بحر النحو : إنها تأتي ظرف مكان ، وقلتَ قبلا :

لا أعرف وجها تأتي فيه "إذا" ظرفَ مكان .
ورأيي أن تتصلَ بزميلك وتستجوبَه عن ذلك الوجه الذي ذكرتَ ، حتى نستفيدَ معك .
وكان عليك أن تبين له أن أكثر النحويين يرون أن ( إذا ) الفجائية ظرف مكان ، لا أن تجيبه بالجواب الذي يفهم منه أنه لم يقل بمكانيتها أحد .

أحمد سالم الشنقيطي
25-02-2007, 07:00 PM
أخي ابن النحوية رعاك الله .

عندما قلتُ ذلك كنتُ أعني "إذا" الظرفية الشرطية ، على افتراض حرفية "إذا" الفجائية لأنه الرأي الأظهر ، وهو أشهر من القول باسميتها .
وكان ذلك القول قبل بداية إثارة موضوع الاختلاف في نوع ظرفية "إذا" الفجائية .
وليس في قولي هذا معنى الإنكار الذي فهمتـَه منه ــ لو أحسِنَ تأمله ــ .

أما أنت في قولك التالي فقد نصصتَ في تعميمك على "إذا" الفجائية نفسها، وهي مكمن الخلاف :


لأن ( إذا ) الفجائية لا تكون ظرف زمان .

ومن ثم بدأتَ النقاشَ ، وحصرته حول موضوع "إذا" الفجائية ، وخاصة الاختلاف حول وجهي الاسمية عند القائلين بها .


وأرى معك أن الموضوع لا يحتمل كل هذا النقاش ، ونقلٌ واحد من صاحب اللباب حول أرجحية أحد الوجهين لا يحسم الخلاف حول المسألة .

ولولا الانشغال لجئتك بنقولات كثيرة حول "إذا" الفجائية والخلاف فيها ، ثم أوجه الترجيح والاختيار في كل قول ، مع الاعتراضات والردود عليه .

ولو أنك ــ أخي الفاضل ــ توسعتَ أكثر في جمع النقولات من أمهات كتب اللغة والنحو ، ولم تقتصرْ في نقلك على مرجع واحد ، وتبن موقفك النهائي عليه ، لكان ذلك أحسن وأفضل لك .

لك شكري وتحياتي الصادقة .

أبو الفوارس
26-02-2007, 11:41 PM
3)ـــ إذا الفُجَائِيَة : تَختَص بالجُمل الاسميَّةِ ولا تَحتَاجُ إلى جواب، ولا تَقَعُ في ابتداءِ الكلام، ومعناها الحَال، والأرجحُ أَنَّهَا حرفٌ، نَحْوُ قوله تعالى: "فَأَلْقَاهَا فإذا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى" [طه:20] .
وتعرب إما ظرفَ زمان مبنيا على السكون في محل نصب مفعول فيه ، وإما حرفا مبنيا على السكون ، وهو الأكثر .
السلام عليكم..
إذا جعلنا (إذا) الفجائية في الآية السابقة ظرفاً، فكيف نعرب ما بعدها: هل نعربه مبتدأ وما بعده خبره؟ أو نعربه توكيداً لفاعل تسعى؟ وإذا أعربنا الضمير مبتدأ فكيف نخرّج كون (إذا) لا تضاف إلى الجمل الاسمية.. أرجو الإفادة ولكم الحب والمودة.

أحمد سالم الشنقيطي
27-02-2007, 04:13 PM
أخي أبا الفوارس ، مرحبا بك .


إذا جعلنا (إذا) الفجائية في الآية السابقة ظرفاً، فكيف نعرب ما بعدها: هل نعربه مبتدأ وما بعده خبره؟ أو نعربه توكيداً لفاعل تسعى؟

سواء جعلنا "إذا" حرفا أو جعلناها ظرفا ؛ فإننا نعرب الضمير في الآية "هِيَ" مبتدأ ، و"حَيَّة" خبرًا له .


وإذا أعربنا الضمير مبتدأ فكيف نخرّج كون (إذا) لا تضاف إلى الجمل الاسمية..

عليك أن تنتبه أخي إلى أن "إذا" في الآية هي الفجائية ، وليست الظرفية المتضمنة معنى الشرط ؛ وهي تختلف عن الأخيرة في أنها تختص بالدخول على الجملة الاسمية ، ولا تحتاج إلى جواب ، ولا تقع في ابتداء الكلام .