المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب خسِر



أحمد الحسن
22-02-2007, 08:55 PM
قال تعالى:{وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَِ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ }الحج11

رجاء مع الانتباه إلى أنّ الآخرة بكسر التاء [قراءة قرآنية]

علي المعشي
22-02-2007, 10:19 PM
قال تعالى:{وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَِ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ }الحج11

رجاء مع الانتباه إلى أنّ الآخرة بكسر التاء [قراءة قرآنية]
مرحبا أخي بصمة
أعتقد أن من قرأ بجر (الآخرة) قرأ (خاسر) بالنصب على الحالية من فاعل (انقلب) أو الرفع على أنه خبر لمبتدأ محذوف أي (هو خاسرُ الدنيا والآخرةِ) أو الرفع على أنه فاعل (انقلب) أي (انقلب خاسرُ الدنيا والآخرةِ)
وعلى كل وجوه (خاسر) تكون الآخرة مجرورة لكونها معطوفة على المضاف إليه (الدنيا) والله أعلم.

أحمد الحسن
23-02-2007, 07:01 AM
أخي علي المعشي
قولك ( أعتقد) يعني أنّك مؤمن ومصدّق بما تقول، فهل أفهم من قولك ذلك أم تقصد الشك أو الظن.
أمّا القراءة فهي كما ذكرت لك خسِرَ. وبكسر التاء في الآخرةِ
والله تعالى أعلم

مريم الشماع
23-02-2007, 06:47 PM
قد يكون ثمة مضاف محذوف ، وتكون كلمة (الآخرة) مضافاً إليه مجروراً ، و التقدير :ثواب الآخرة ، أو جنة الآخرة.
والله أعلم.

ابن النحوية
23-02-2007, 07:08 PM
( خَسِر ) على هذه القراءة اسم فاعل مثل ( تَعِبٍ ) .

أحمد الحسن
23-02-2007, 08:39 PM
أخي...
لعلك تقصد أنّ ( خسِرَ) صفة مشبهة باسم الفاعل لا اسم فاعل، من مثل ( فطِن). لكن نريد إعراب ( خسر)

أحمد سالم الشنقيطي
24-02-2007, 07:04 AM
أخي العزيز بصمة .

فهمت أنك تقصد القراءة "خَسِرَ الدُّنيَا والآخرةِ" .

ولكن حبذا لو عزوت هذه القراءة التي ذكرت إلى أصحابها .

وعلى كل ؛ لدي محاولة :

خسر : فعل ماض . و"الدنيا" و"الآخرةِ" مضافان إليهما ، والمضاف محذوف .
والتقدير على هذا الوجه : (خسِرَ خيرَ الدنيا وخيرَ الآخرةِ) .
أو يكون التقدير : (خسر خيري الدنيا والآخرة)؛ فتكون "الآخرةِ" في هذا التقدير معطوفة على المضاف إليه "الدنيا" .

وجملة "خسِرَ الدنيا والآخرةِ" تحتمل ثلاثة أوجه :
ــ الاستئناف .
ــ الحالية من فاعل "انقلبَ" المستتر ، ولا تحتاج إلى "قد" .
ــ البدلية من جملة "انقلبَ على وجهِه" ؛ فيكون إبدال الماضي من الماضي ، كما أبْدِل المضارع من المضارع في قوله تعالى : "يلقَ أثامًا يُضاعَفْ" .

ابن النحوية
24-02-2007, 07:24 AM
خَسِرَ : حال .

أحمد سالم الشنقيطي
24-02-2007, 03:46 PM
أخي ابن النحوية .

ما زلت أنتظر منك عزوَ القراءة التي ذكرت إلى أصحابها، فعجلْ جزاك الله خيرا .

ابن النحوية
24-02-2007, 07:26 PM
القراءة في التبيان ، وإعراب القراءات الشواذ وكلاهما للعكبري غير معزوة .

الصامت
24-02-2007, 09:04 PM
قال تعالى:{وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَِ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ }الحج11

رجاء مع الانتباه إلى أنّ الآخرة بكسر التاء [قراءة قرآنية] رحمك الله قراءة من هذه؟ أقصد كسر ( الآخرة) في هذه الأية

الصامت
24-02-2007, 09:08 PM
القراءة في التبيان ، وإعراب القراءات الشواذ وكلاهما للعكبري غير معزوة . القراءة لـ مجاهد وحميد والأعرج وابن محيصن من طريق الزعفراني وقعنب والجحدري وابن مقسم أقصد قراءة ( خاسر) بدلا من (خسر) والله أعلم

علي المعشي
24-02-2007, 09:52 PM
أخي علي المعشي
قولك ( أعتقد) يعني أنّك مؤمن ومصدّق بما تقول، فهل أفهم من قولك ذلك أم تقصد الشك أو الظن.
أمّا القراءة فهي كما ذكرت لك خسِرَ. وبكسر التاء في الآخرةِ
والله تعالى أعلم
مرحبا أخي بصمة
نعم أخي .. كان الأمر كما فهمتَ تماما، ولكنْ ما دمتَ تؤكد أنها قراءة صحيحة فسأتخلى عن اعتقادي هذا متى ما نُسبت القراءة إلى قارئها وكانت غير شاذة.


لعلك تقصد أنّ ( خسِرَ) صفة مشبهة باسم الفاعل لا اسم فاعل، من مثل ( فطِن). لكن نريد إعراب ( خسر)
لا يصح جعل (خسر) صفة مشبهة قياسا على (فطن) لأن فعل الأول متعد وفعل الثاني لازم ، فإذا كانت القراءة تشير إلى أن (خسر) اسم فصيغة المبالغة أولى به.

قد يكون ثمة مضاف محذوف ، وتكون كلمة (الآخرة) مضافاً إليه مجروراً ، و التقدير :ثواب الآخرة ، أو جنة الآخرة.


خسر : فعل ماض . و"الدنيا" و"الآخرةِ" مضافان إليهما ، والمضاف محذوف .

أختي مريم الشماع
أخي الحامدي
الأصل أنه إذا حذف المضاف أقيم المضاف إليه مقامه وأعرب إعرابه، وقد يحذف المضاف ويبقى المضاف إليه مجرورا بضوابط معينة، ولكن تلك الضوابط غير متحققة هنا. والله أعلم.
مع تحياتي.

أحمد سالم الشنقيطي
25-02-2007, 01:27 AM
القراءة في التبيان ، وإعراب القراءات الشواذ وكلاهما للعكبري غير معزوة .

إذن ، القراءة شاذة ، حتى إنها غير معزوة .

فكيف ــ أخي بصمة بارك الله فيك ــ تختارُ هذه القراءة الشاذة غيرَ المعزوة ، وتدعُ قراءاتٍ سبعية لا تقلُّ عنها في توجيهاتها ومباحثها النحوية إن لم تكن تفوقها؟!.

وعمومًا ، شكرَ الله جهدَك ، وأثابَك .

أحمد سالم الشنقيطي
25-02-2007, 01:49 AM
الأصل أنه إذا حذف المضاف أقيم المضاف إليه مقامه وأعرب إعرابه، وقد يحذف المضاف ويبقى المضاف إليه مجرورا بضوابط معينة، ولكن تلك الضوابط غير متحققة هنا. والله أعلم.


فهمت من كلامك أن القراءة غيرُ صحيحة نحويا ، لأنها أخلتْ بهذه الشروط الذي ذكرتَ . وأنا معك في التحفظ من هذه القراءة .

فإذا كانتْ "خسرَ" ليست صفة مشبهة كما قررتَ في ردك واحتججتَ له ، وكانتْ "الآخرة" مجرورة ؛ فما التوجيه الذي تراه إذا افترضتَ صحة القراءة غيرَ ما قلناه على شذوذه ؟؟ (لأن الآية نفسها شاذة) .

أم هل تقولُ إن القراءة خارجة عن القياس العربي غيرُ صحيحةٍ ألبتة، وما أرى بأسا في ذلك الرأي ، إذ القراءة ــ كما علمنا ــ شاذة غير معزوة ، ونحن لا نتعبد الله تعالى بها بالشواذ! .

أنتظر ردك أخي المعشي بارك الله فيك .

د.بهاء الدين عبد الرحمن
25-02-2007, 01:50 AM
السلام عليكم ورحمة الله
قد تكون الدنيا مجرورة بحرف جر محذوف مع إبقاء عمله، كقول رؤبة لمن قال له كيف أصبحت: خيرٍ، أي بخير، وحذف الجار مع إبقاء عمله وارد ولكن لا يقاس عليه، فتكون خسر فعلا ماضيا، ومفعوله محذوف ليشمل كل ما فيه الخير، والتقدير: خسر في الدنيا والآخرة.

علي المعشي
25-02-2007, 02:18 AM
فهمت من كلامك أن القراءة غيرُ صحيحة نحويا ، لأنها أخلتْ بهذه الشروط الذي ذكرتَ . وأنا معك في التحفظ من هذه القراءة .

فإذا كانتْ "خسرَ" ليست صفة مشبهة كما قررتَ في ردك واحتججتَ له ، وكانتْ "الآخرة" مجرورة ؛ فما التوجيه الذي تراه إذا افترضتَ صحة القراءة غيرَ ما قلناه على شذوذه ؟؟ (لأن الآية نفسها شاذة) .

أم هل تقولُ إن القراءة خارجة عن القياس العربي غيرُ صحيحةٍ ألبتة، وما أرى بأسا في ذلك الرأي ، إذ القراءة ــ كما علمنا ــ شاذة غير معزوة ، ونحن لا نتعبد الله تعالى بها بالشواذ! .

أنتظر ردك أخي المعشي بارك الله فيك .
مرحبا أخي الحامدي
أرى أن نتريث في توجيه الإعراب على هذه القراءة حتى يوافينا صاحب الموضوع بمن تعزى إليه القراءة، فإن كانت غير شاذة حاولنا، وإلا فلا تثريب علينا.
لك الود أيها الحاذق الأريب.

ابن النحوية
25-02-2007, 11:01 AM
مرحبا أخي الحامدي
أرى أن نتريث في توجيه الإعراب على هذه القراءة حتى يوافينا صاحب الموضوع بمن تعزى إليه القراءة، فإن كانت غير شاذة حاولنا، وإلا فلا تثريب علينا.
لك الود أيها الحاذق الأريب.
أخي علي :
عُني العلماء من قبل بالقراءات الشاذة ، وتلمسوا لها أوجهًا ، وإن كانت غير منسوبة ، فلابن جني المحتسب ، وللعكبري إعراب القراءات الشواذ ، فمالك تشترط أن تكون قراءاة غير شاذة ، وتريد نسبتها .
هذه القراءة ذكرها العكبري في التبيان وإعراب القراءات الشواذ ولم يعزها ، وقال : إن ( خَسِر ) على هذه القراءة اسم فاعل منصوب على الحال .
ألا يكفيكم هذا ؟!

علي المعشي
25-02-2007, 11:08 PM
أخي علي :
عُني العلماء من قبل بالقراءات الشاذة ، وتلمسوا لها أوجهًا ، وإن كانت غير منسوبة ، فلابن جني المحتسب ، وللعكبري إعراب القراءات الشواذ ، فمالك تشترط أن تكون قراءاة غير شاذة ، وتريد نسبتها .
هذه القراءة ذكرها العكبري في التبيان وإعراب القراءات الشواذ ولم يعزها ، وقال : إن ( خَسِر ) على هذه القراءة اسم فاعل منصوب على الحال .
ألا يكفيكم هذا ؟!
مرحبا بالغالي ابن النحوية
اشتراطي أن تكون معزوة وغير شاذة لم ألزم به أحدا، وإنما ألزمت نفسي به؛ حينما طلب إلي أخونا الحامدي محاولة الإعراب مجددا.
وتقبل تحياتي.