المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال



ماضي شبلي
22-02-2007, 11:49 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

إذا كان القصر عن طريق التقديم

هل نعيد صياغة الجملة لنحدد نوع القصر؟؟

مثلا : مجتهد أنت

المقصور : أنت ، المقصور عليه : مجتهد

القصر عن طريق تقديم الخبر على المبتدأ

( أصل الجملة : أنت مجتهد ) قصر موصوف على صفة

إضافي

هل هذه الإجابات صحيحة ؟؟

ماضي شبلي
23-02-2007, 04:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

قرأت للأخ الأستاذ عزام شريدة ما ملخصه :

الموصوف أو المبتدأ

الصفة أو الخبر

بمعنى أن الموصوف لا يأتي خبرا

وكذلك الصفة لا تأتي مبتدأ

هذا ما فهمته من كلام الأستاذ عزام الشريدة ، عن الجملة الاسمية ولكن

هل نستطيع تطبيق هذه القاعدة على الجملة الفعلية ؟؟

ثم ما المرجع الذي اعتمدت عليه أخي عزام الشريدة ؟؟

ماضي شبلي
24-02-2007, 06:46 AM
أين البلاغيون ؟؟

لؤي الطيبي
24-02-2007, 02:51 PM
الأخ الفاضل ماضي ..
في قولك : "مجتهدٌ أنتَ" قُدّم الخبر على المبتدأ .. فـ"أنتَ" مقصور و"مجتهد" مقصور عليه ، وهما طرفا القصر .. ولمّا كان "أنتَ" موصوف و"الاجتهاد" صفة له ، كان القصر هنا قصر "موصوف على صفة" ، بمعنى أنّ الموصوف لا يتعدّى صفة الاجتهاد ، وإنْ كانت هذه الصفة تتعدّاه إلى موصوفين آخرين .. فإذا قدّمتَ المبتدأ ، وقلتَ : أنتَ مجتهدٌ ، فإنّك تفيد أنّ تقديم الخبر على المبتدأ كان هو وسيلة التخصيص فيه ..

ماضي شبلي
24-02-2007, 06:45 PM
جزاك الله خيرا أخي لؤي ...

ماذا تقول في قوله تعالى : " إنما عليك البلاغ وعلينا الحساب " ؟

لؤي الطيبي
26-02-2007, 12:04 AM
قوله تعالى : ( فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ ) قصر إضافي من قبيل قصر الموصوف على الصفة .. والتقدير : ما عليك إلا البلاغ ، وما علينا إلا الحساب .. فالتخصيص فيه في المبتدأ الذي هو (البلاغ) و (الحساب) ، دون الخبر الذي هو (عليك) و (علينا) ..

ماضي شبلي
26-02-2007, 11:59 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

أخي لؤي ...

بالنسبة لقوله تعالى " فإنما عليك البلاغ وعلينا الحساب "

نعم هو قصر إضافي ، ولكن قصر صفة على موصوف

وهذا الكلام فاجأني حينما قرأته في كتاب البلاغة الواضحة لمؤلفيه

لدي سؤال أخي لؤي إذا سمحت ...

إذا صح ما ذكره المؤلفان ( وأعتقد أن كلامهما صواب ) أقصد ( قصر صفة

على موصوف ) فما المقصود بـ ( عليك ) في الآية الكريمة ؟؟

هل ذكر الرسول عليه الصلاة والسلام وأريد به الرسالة مثلا ؟؟

وماذا يسمى هذا النوع ؟؟

ما ذكرته عن ( فإنما عليك البلاغ ) ينطبق كذلك على الجزء الثاني من الآية

( وعلينا الحساب ) .

وجزاك الله خيرا

لؤي الطيبي
26-02-2007, 10:30 PM
الأخ الكريم ماضي ..
جزاك الله خيراً ونفع بك وبعلمك ، وشكر لك هذا التصحيح .. فقد أصاب صاحب البلاغة الواضحة .. واعتبرها زلة قلم مني .. فقد قلتُ في جوابي أنّ التخصيص في الآية كان في المبتدأ الذي هو (البلاغ) ، دون الخبر الذي هو (عليك) .. وهذا يعني أنّ الخبر قصر في الآية على المبتدأ من قبيل قصر الصفة على الموصوف .. فالمقصور هو متعلق الجار والمجرور (الموصوف) ، والمقصور عليه هو البلاغ (الصفة) .. والكلام نفسه يُقال لـ(علينا) و (الحساب) .. وتقبّل مني اعتذاري ..

ماضي شبلي
27-02-2007, 10:04 AM
أخي لؤي والأخوة الأعضاء ...

أنتظر الإجابة عن الأسئلة الأخرى التي وردت في ردي السابق

وجزاكم الله خيرا