المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما معنى لله دره، ليت شعري وغيرها؟



أبو تمام
27-06-2003, 02:36 AM
السلام عليكم ...هناك بعض الامثلة وبعض مايتداول على الالسنة من كلمات قد أعرف غرضها ولكن لا أعرف معناها الحرفي ..مثل عبارة لله درهُ ..فهي للتعجب لكن لا اعرف ما معناها ...

لله درهُ .......ليت شعري .....لـَعَــمرك .....أسمع به ...وأبصر به ...


اذا سمحت لي اريد معنى الكلمة ..ثم العبارة ما غرضها ومتى تقال .. وكلي رجاء من الاخوة المشاركة كذلك اضافة عبارات سائره عند الناس وخاصة المثقفين ...

والسلام عليكم

أنــوار الأمــل
05-07-2003, 01:38 AM
الدر تدل على الكثرة وأصلها من درّ اللبن ودرّ الدمع
والدَّرّ العمل من خير أو شر
لسان العرب ج: 4 ص: 279
ابن الأعرابي الدر العمل من خير أو شر ومنه قولهم لله درك يكون مدحا ويكون ذما كقولهم قاتله الله ما أكفره وما أشعره
وقالوا درك أي عملك يقال هذا لمن يمدح ويتعجب من عمله
فإذا ذم عمله قيل لا در دره
وقيل درك من رجل معناه خيرك وفعالك
وإذا شتموا قالوا لا در دره أي لا كثر خيره
وقيل درك أي ما خرج منك من خير
قال ابن سيده وأصله أن رجلا رأى آخر يحلب إبلا فتعجب من كثرة لبنها فقال درك وقيل أراد صالح عملك لأن الدر أفضل ما يحتلب قال بعضهم وأحسبهم خصوا اللبن لأنهم كانوا يفصدون الناقة فيشربون دمها ويقتطونها 1 فيشربون ماء كرشها فكان اللبن أفضل ما يحتلبون

وقولهم لا در دره لا زكا عمله على المثل
وقيل لا در دره أي لا كثر خيره
قال أبو بكر وقال أهل اللغة في قولهم دره الأصل فيه أن الرجل إذا كثر خيره وعطاؤه وإنالته الناس قيل دره أي عطاؤه وما يؤخذ منه فشبهوا عطاءه بدر الناقة ثم كثر استعمالهم حتى صاروا يقولونه لكل متعجب منه
قال الفراء وربما استعملوا من غير أن يقولوا فيقولون در در فلان ولا در دره

أنــوار الأمــل
05-07-2003, 01:41 AM
شَعَر به وشعُر يشعُر شِعرا وشَعرا ...: علم
وليت شعري أي ليت علمي أو ليتني علمت
وفي الحديث: ليت شعري ما صنع فلان، أي ليت علمي حاضر أومحيط بما صنع، فحذف الخبر وهو كثير في كلامهم
وأشعره الأمر وأشعره به: أعلمه إياه
وفي التنزيل: وما يشعركم أنها إذا جاءت لا يؤمنون. أي وما يدريكم

* لسان العرب *

أنــوار الأمــل
05-07-2003, 01:56 AM
العَمْر و العُمُر و العُمْر الحياة . يقال قد طال عَمْرُه و عُمْرُه لغتان فصيحتان , فإِذا أَقسموا فقالوا : لَعَمْرُك فتحوا لا غير

وفي التنزيل العزيز : لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ ؛ لم يقرأْ إِلا بالفتح

أنــوار الأمــل
05-07-2003, 01:11 PM
هذا أسلوب تعجب يستعمل لإظهار عجبنا من شيء ما

وهو واحد من الصيغتين القياسيتين : ما أفعله! وأفعِل به!

وقد لاحظت أن كثيرين يعجبون من هذه الصيغة ولا يعرفون أنها صيغة تعجب

وهذا يعود إلى البعد عن لغتنا الأصيلة ثم إلى جناية الأساليب الأجنبية الخاطئة عربيا التي نستعملها فتطغى على أساليبنا الأصيلة كقولهم: كم هو جميل

وأهملنا مع هذا الأسلوب علامة التعجب فلم نعد نستعملها !!!!!!!!!!!!!


أمثلة على الصيغتين:
** ما أعظم القرآن!
ما أحسن الخط العربي!
ما أشد استغفاره لربه!

** أعظِم بالقرآن!
أكرِم بالعرب!


المتعجَب منه في النوع الأول يعرب مفعولا به
وفي النوع الثاني فاعلا


وسأنقل الموضوع إلى القسم اللغوي فهو مكانه المناسب

شكرا لسؤالك وتأكد أنا لا نضيق بالمزيد

أنــوار الأمــل
14-07-2003, 12:58 AM
تعبيرات جديدة استجابة لطلب أستاذنا أبي تمام
===================

لا أبا لك

عندما تقول العرب لا أبا لك فإنهم لا يقصدون نفي الأب عن المخاطب وإنما أخرجوا ذلك مخرج الدعاء وأجروه مجرى المثل، وهعم لا يقصدون به مدحا ولا ذما، وهو أقرب ما يكون إلى التعجب

وقد أكثر العرب من استخدام ذلك في أشعارهم


قال زهير بن أبي سلمى:

سئمت تكاليف الحياة ومن يعش *** ثمانين حولا لا أبا لك يسأم


وقال عنترة بني عبس:

فاقنَيْ حياءك لا أبا لك واعلمي *** أني امرؤ سأموت إن لم أقتل



وقال جرير:

يا تيم، تيم عدي، لا أبا لكم *** لا يلقينكم في سوءة عمر



وقال زفر بن الحارث يعتذر عن هزيمة انهزمها:

أريني سلاحي لا أبا لك إنني *** أرى الحرب لا تزداد إلا تماديا

أيذهب يوم واحد إن أسأته *** بصالح أيامي وحسن بلائيا

ولم تُر مني زلة قبل هذه *** فراري وتركي صاحبيّ ورائيا

وقد ينبت المرعى على دِمن الثرى *** وتبقى حزازات النفزس كما هيا