المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : النسب



الأخطل
29-06-2003, 03:38 AM
النسب : معناه والغرض منه

النسب هو إلحاق ياء مشددة بآخر الاسم مكسور ماقبلها لتدل على
نسبته إلى المجرد منها مثل : مصري حيث إنه منسوب إلى مصر
فهنا منسوب وهو مصري ومنسوب إليه وهو مصر

الغرض منه :
الاختصار ؛ لأن قولك مصري أوجز من قولك : منسوب إلى مصر
وقد يكون الغرض منه توضيح المنسوب ونخصيصه وذلك بنسبته إلى
موطنه أوقبيلته أو أسرته أو العلم الذي اختص به أو إلى عمله
أو إلى صفة من صفاته أو نحو ذلك

تغييرات تحدث في النسب :

1 ـ تاء التأنيث : إذا كان المنسوب إليه في آخره تاء تأنيث وجب حذفها
عند النسب مثل : فاطمة أو مجازي مثل : مكة فنقول : فاطميّ ومكيّ

2 ـ المقصور : وهو الاسم المعرب الذي آخره ألف لازمة مفتوح ماقبلها
مثل : مستشفى ، وعند النسب إلى الاسم المقصور ينظر إلى ألفه
فإن كانت ثالثة وجب قلبها واوا مثل : قها والحسا ( أسماء مدن )
وربا ، تقول عند النسب إليها : قهويّ ، وحسويّ ، وربويّ

وإذا كانت الألف رابعة في كلمة ثانيها ساكن مثل : بنْها وطنْطا
فلك في الألف إما أن تقلبها واوا عند النسب فتقول : بنْهويّ وطنطويّ
ولك أن تحذف الألف عند النسب فتقول : بنهيّ وطنطيّ
ويجوز وجه ثالث وهو زيادة ألف قبل الواو فتقول : بنهاويّ وطنطاويّ
وإذا كانت الألف رابعة في كلمة متحرك ثانيها مثل بردى أو كانت خامسة
فأكثر نحو مصطفى فالواجب حذف الألف فتقول : برديّ ومصطفيّ

3 ـ المنقوص : وهو الاسم الذي آخره ياء مكسور ماقبلها مثل : محامِي
فعند النسب إلى الاسم المنقوص يُنظر إلى يائه فإن كانت ثالثة
مثل : العمى والشجى ، فإنها تقلب واوا ويفتح ماقبلها
فتقول فيهما : عمَويّ وشجَويّ
وإن كانت الياء رابعة فإنها تحذف من الاسم عند النسب مثل : قاضي
فتقول : قاضيّ ( بتشديد الياء )
وإن كانت الياء خامسة فإنها تحذف مثل : المستعلي فتقول : مستعليّ

4 ـ الممدود : وهو الاسم المعرب الذي آخره همزة تلي ألف زائدة
مثل : صحراء وسمراء ، فإذا كانت همزته أصلية تنسب إليه دون
تغيير الهمزة مثل : إنشاء وابتداء ، فعند النسب إليها تقول :
إنشائيّ وابتدائيّ
وإذا كانت الهمزة للتأنيث وجب قلب الهمزة واوا عند النسب
مثل : بيضاء وصحراء فتقول : بيضاويّ وصحراويّ
وإذا مانت الهمزة منقلبة عن أصل فلك الإبقاء عليها كالأصلية
أو قلبها واوا كالهمزة التي للتأنيث وذلك مثل : سماء وبناء
فتقول : سمائيّ وبنائيّ أو سماويّ ويناويّ

ولي عودة إن شاء الله لما حُذف لامه وماكان على وزن فعيله
في وقت قريب

وأنا الآن أنتظر تعليقاتكم وإضافاتكم على ماكتبت حفظكم الله



أخوكم الأخطل...................................

ربحي شكري محمد
29-06-2003, 07:52 PM
جهدُك عظيمٌ أيها الأخطل العزيز.
ما من إضافة إلا التعرّض إلى النسب إلى ما كان مركباً تركيباً إضافياً مثل :
عبد الله :ننسب إلى الصدر فنفول عَبدي،امرؤ القيس :امرؤيّ هذا ان أُمِنَ اللبس في مثل امرؤ القيس ،فإن لم يُؤمن اللبس يًنسب الى العجز.وقد يُنحت من الجزأين فنقول في مثل :عبد الدار :عَبدَريّ ،وعبد شمس :عَبشَميّ.
أو مركباً تركيباً إسنادياً مثل:
تَأَبّط شراً:ينسب إلى الصدر فنقول تَاَبطيّ
أو إلى العجز مثل :
شابَ قرناها :نقول قَرني.
أو مركباً تركيباً مزجياً مثل:
حضرموت :نقول حَضرَميّ
بيت لحم :نقول تَلحَمي .
وفقك الله أخي الأخطل.
سؤال:كيفَ تنسب إلى :
دارِ العلوم ،سَنَة،يَد،فو "من الأسماء الخمسة "،مستشفى؟
سأحاورك في نسبتها إن شاء اللهُ بعدَ أن أقرأَ إجابتك.

الأحمر
29-06-2003, 11:52 PM
السلام عليكم
أود أن أشكر الأخطل على هذا الموضوع الجميل والشكر موصول لأخي ربحي على مداخلته وتعليقاته
لم يحدد الأخطل طريقة معرفة نوع الهمزة فأحببت المشاركة
النسب للممدود
أولًا تعريفه : هو الاسم المختوم بهمزة قبلها ألف
ثانيا : أنواع الهمزة
أ - للتأنيث
كل كلمة على وزن ( فَـعْـلاء ) فهمزتها للتأنيث مثل ( صحراء وعمياء )
ب - أصلية
يجب الإتيان بفعل الكلمة فإذا وُجِـدت الهمزة في آخر الفعل فنوع الهمزة أصلية مثل ( ابتداء وامتلاء ) فالفعل لهما ( ابتدأ وامتلأ )
ج - منقلبة عن أصل
يجب الإتيان بفعل الكلمة فإذا كان آخرها ألفًا طويلة أو مقصورة فنوع الهمزة منقلبة عن أصل مثل ( سماء وبناء ) فالفعل لهما ( سما وبنى )
ثالثًا : قبل النسب للممدود لا بد من معرفة نوع الهمزة
فإذا كانت للتأنيث وجب قلبها واوًا صحراويّ عمياويّ
وإذا كانت أصلية وجب بقاؤها ابتدائيّ وامتلائيّ
وإذا كانت منقلبة عن أصل جاز قلبها واوًا أو بقاؤها ( سماويّ أو سمائيّ ، بناويّ أو بنائيّ )

الأخطل
30-06-2003, 03:13 AM
أخي العزيز ربحي
تمهل قليلا حفظك الله وتأمل ماذا كتبتُ في نهاية المقال
تجدني قد أرجأتُ الحديث حول النسب لما حذف لامه إلى وقت آخر

عموما جزاك الله خيرا فقد عاونت وأجدت كعادتك

@ أظن سؤالك لي هذه الأسئلة كوني لم أتطرق إلى جميع جوانب الموضوع
وهو ماأرجأتُه عامدا لارتباطي ذاك الوقت وقد أشرت إلى ذلك

وردا على سؤالك أقول مستعينا بالله :

مستشْفِيّ

سنوِيّ أو سنَهيّ

يدويّ أو يديّ

فوَهيّ ـ والله أعلم

علوميّ ـ فأعتقد أنه مما يتعين صدره بعجزه مثل : ابن بكر نقول : بكريّ

@ لاأجد سببا لنسبتك امرؤ القيس على : امرؤي
فالصواب : امرئيّ و مَرَئيّ وربما ينحت من الجزأين فنقول : مرقسيّ .


هذا مالدي...................................الأخطل

ربحي شكري محمد
30-06-2003, 02:54 PM
دار العلوم:درعمي
مستشفى:تُحذف الزيادات ،مشفِي
فو:ترد إلى الأصل فَمِيّ
النسبة للصدر في امرؤ القيس عند أمن اللبس.
فلا نقول مرقسيّ.
أما امرئي فهي ما أصبتَ فيه فقط.

الأخطل
30-06-2003, 06:07 PM
إن لم يؤمن اللبس لماذا لانقول في امرؤ القيس : مرقسيّ ؟؟
( أوضح المسالك 4 / 302 )
ثم ألسنا نقول إن خيف اللبس في عبد الأشهل : أشهليّ وفي عبد مناف : منافيّ
فلماذا لانقول : علوميّ أو أنك تنحت من الجزأين هنا ولاتجيزه في ( امرؤ القيس ) ؟؟
س/ انسب إلى ( دار التوحيد )
س / انسب إلى ( بلاد الحرمين )