المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب كلمة (قدْر) ؟



نهر الكوثر
09-03-2007, 12:11 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرجو من الإخوة الأفاضل مساعدتى فى إعراب كلمة (قدر)
الجملة تقول : على كل انسان أن يحاول قدر استطاعته محاربة الشر .
وجزاكم الله كل خير

ماضي شبلي
09-03-2007, 01:35 AM
قدر : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة

أحمد سالم الشنقيطي
09-03-2007, 02:17 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .


على كل انسان أن يحاول قدر استطاعته محاربة الشر .

الذي يبدو لي أن "قدرَ" هنا إما أن تكون :
ـــ حالا منصوبة من الفاعل في "يحاول" .
ـــ أو مفعولا مطلقا نائبًا عن المصدر ، والتقدير : (يحاول محاولة قدرَ استطاعته محاربة الشر) .


قدر : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة
في رأيي أن هذا الوجه غير صحيح ، لأن "يحاول" لا تتعدى إلا إلى مفعول واحد وقد استوفتـْه ، وهو كلمة "محاربة" .

والله أعلم .

بروفيسير
09-03-2007, 05:00 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وأنا أيضاً أتفق مع بعض رأي الأخ الحامدي
أراها (حالاً)



ـــ أو مفعولا مطلقا نائبًا عن المصدر ، والتقدير : (يحاول محاولة قدرَ استطاعته محاربة الشر) .
.

من وجهة نظري-إن كان لي أن أقول-قد يكون سليماً نَحْوياً ولكن فيه بعض تكلف
وشكراً للجميع

د.بهاء الدين عبد الرحمن
09-03-2007, 06:55 AM
السلام عليكم ورحمة الله
القدر والقيد والقيس كلمات ملازمة للإضافة يراد بها المقدار المكاني في الغالب أو الزماني، كأن تقول: سرت قدر فرسخ، أو ارتفعت الشمس قيد رمح أو قيس رمح، وانتظرته قدر ساعة، وقد تضاف إلى المعاني مجازا كما في المثال موضوع المناقشة، فهو ظرف مكان لفعل المحاولة، أي أن المحاولة واقعة في حيز الاستطاعة، والمحاولة والاستطاعة أمران معنويان، فالظرفية المكانية هنا مجازية.
مع التحية.

أحمد الحسن
09-03-2007, 10:33 AM
قدر: حال منصوبة

أحمد سالم الشنقيطي
09-03-2007, 01:40 PM
أخي الدكتور الأغر ، سلمك الله .
إخوتي الأكارم المشاركين .

كنتُ قد ذهبتُ في آخر مداخلة لي إلى أنَّ في "قدرَ" وجهين : (الحالية ، والمفعولية المطلقة) .
ثم وجدت في كتاب [معجم الإعراب والإملاء للدكتور أميل بديع يعقوب] (ص 305) ما يلي :((قدرَ بمعنى : مقدارَ ، تعرب مفعولا مطلقا منصوبا بالفتحة الظاهرة ، في نحو : "سأعمل قدر استطاعتي")) .
وهذا يؤيدُ ما ذهبتُ إليه ، فيكون التقدير عندي في الجملة المناقشة ــ كما ذكرت سابقا ــ: (أن يحاولَ محاولة مقدورة باستطاعته) ، فحُذف المصدرُ ، ونابتْ عنه صفته .
أليس الأولى إذنْ إعرابَ "قدرَ" في الجملة المناقشة مفعولا مطلقا ، خصوصا أنها غير مضافة إلى ما يدل على زمان أو مكان ؟؟ .

د.بهاء الدين عبد الرحمن
09-03-2007, 04:12 PM
حياك الله أخي الحامدي
إذا أردت معرفة ما يصح أن ينوب عن المصدر مما أضيف إلى المصدر أو غيره فضع المضاف إليه محله وانظر هل يصح المعنى؟
ففي قولنا: أكرمته كل الإكرام، يجوز أن نقول: أكرمته الإكرام، فهل يجوز أن نقول: حاولت استطاعتي، بجعل الاستطاعة مفعولا مطلقا؟
أنا أقيس المعنوي على الحسي، ففي قولنا: سرت قدر فرسخ، قدر ظرف مكان، فأجعل: سرت قدر استطاعتي، مثل: سرت قدر فرسخ، فكأن الاستطاعة مقدار معين كالفرسخ، لأن السير قدر الاستطاعة مقدار معين من السير، كما أن الفرسخ مقدار معين من السير. وعلى هذا فقس.
مع التحية.

أبو لين
09-03-2007, 11:23 PM
أخي الأغر وعزيزي الحامدي اسمحوا لي بهذا الرأي وهو يحتمل الصواب ويحتمل الخطأ ورأيكم لعلّه هو الصواب ولكن ألا يمكن أن تكون كلمة (قدر )
منصوبة على نزع الخافض بعد الفعل (يحاول) ويكون التقدير للجملة السابقة ( على كل إنسان أن يحاول على قدر استطاعته ) أو ( بقدر استطاعته ) كما سُمع عن العرب حذفُهم حرفَ الجر بعد بعض الأفعال. فإذا حذفوه نصبوا الاسم الذي كان مجروراً به. ويقول النحاة: هو [منصوب على نزع الخافض].
مثل : أمرتُكَ الخيرَ فافعلْ ما أمرت به فقد تركتُكَ ذا مالٍ وذا نَشَبِ

والأصل: أمرتك بالخيرِ.





فما رأي أساتذتي الكرام

بروفيسير
11-03-2007, 03:48 AM
بارك الله فيك أخي بحر النحو
نعم رأيك أقرب للصواب إن شاء الله

بلال عبد الرحمن
12-03-2007, 12:28 AM
انا في رايي ان قدر مفعول فيه ظرف منصوب على اعتبار:
اذا سالنا كم قدراستطاعتك فماذا تقول؟
قدر استطاعتي =دقيقة او ساعة او يوما او مدة او زمنا