المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : السهل الممتنع ...!!



أبو لين
11-03-2007, 02:48 PM
(هذه متفتحةً زهرة) بنصب كلمة متفتحة .
قد يتبادر إلى أذهانكم أنّها جملة سهلة وأنا أعلم كل العلم أنّ إعرابها لا يخفى على الكثير من أعضاء الفصيح ولكن قصدت الوصول إلى الفائدة التي أرجوها من خلال إعراب الجملة السابقة فمن يُعربها لنا أولا . ثم نتوصل معا إلى الفائدة .

الجنرال رومل
11-03-2007, 11:08 PM
أمتأكد من نصبها!!!!!!!!!

بلال عبد الرحمن
11-03-2007, 11:48 PM
اظنها كقولنا: الفاكهة ناضجة لذيذة " بفتح ناضجة".
على ذلك يكون اعرب ناضجة حال منصوبة صاحبها الفاكهة.
وهذا ينطبق على متفتحة

أبو لين
12-03-2007, 01:21 AM
لك الشكر أخي جنرال على المرور والشكر موصول لأخي بلال .
نعم أخي جنرال هي بالنصب ولكنّها ليست حالا كما قال أخي بلال فما رأيكما .
أنا في انتظار الجواب الوافي منكما ومن فصحاء الفصيح ....

الملك الضليل
12-03-2007, 02:24 AM
وقل ربي زدني علما...
كيف يمكن أن تكون منصوبة;)

صالح الشاعر
12-03-2007, 02:29 AM
هذا من تخاريف النحاة .... صفة تتقدم على الموصوف فتنصب على الحال

لي محاولة للرد عليهم في هذه المسألة وهو بحث صغير إن شئتم أطلعتكم عليه

صالح الشاعر
12-03-2007, 02:40 AM
راجعوا هذا الرابط
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?p=122723#post122723

أبو لين
12-03-2007, 04:15 AM
عفوا أخي صالح الشاعر إن كان هذا من تخاريف النحاة فهل ما سيأتي من تخاريف العرب :
تقول هذا ظريفا غلام وهذا واقفا رجل قال الشاعر
( وتحت العوالي والقنا مستظلةً ... ظباء أعارتها العيون الجآدر )
نصب مستظلة لأنه نعت ظباء تقدم
قال النابغة
( كأنه خارجا من جنب صفحته ... سفود شرب نسوه عند مفتأد )
نصب خارجا لأنه نعت سفود تقدم وقال آخر
( لمية موحشا طلل ... يلوح كأنه خلل )
نصب موحشا لأنه نعت نكرة تقدم على الاسم وقال آخر
( وبالجسم مني بينا إن نظرته ... شحوب وإن تستشهد العين تشهد )
نصب بينا لأنه نعت نكرة تقدم على الاسم وهو شحوب
وقال آخر
( هشام ابن الخلائف قد طوتني ... ببابك سبعة عددا شهور )
( بعيرا واقفان وصاحبيه ... ألما يأن أن يثم البعير )
أراد بعيرا صاحبيه واقفان فقدّم وأخّر .
هل هذا كله من تخاريف العرب أيضا أخي وعزيزي صالح ....!!!!!العرب قدمّت الصفة على الموصوف ( النكرة ) واستقبحت الرفع فنصبتها كما هو الحال في الأمثلة السابقة وأنا أتفق معك أنّه قليل ولكن لا يمنع ذلك من جوازه
كما هو الحال مع إعطاء المفعول به إعراب الفاعل في البيت المشهور الذي يقول ( إنّ من صاد عقعقٌ لمشومٌ ......... كيف بمن صاد عقعقان وبوم )
وإذا أرت المزيد من المعلومات فارجع إلى كتاب (الجمل في النحو )
المؤلف : الخليل بن أحمد الفراهيدي
الطبعة الخامسة ، 1995
تحقيق : د.فخر الدين قباوة
وهو جزء واحد وستجد ماتريده تحت عنوان (والنصب من نعت النكرة تقدم على الاسم )
ولك شكري وتقديري أخي صالح على مشاركتك الفاعلة النافعة .:) ولنترك المجال للإخوة ليدلوا بدلوهم .

الجنرال رومل
14-03-2007, 03:13 PM
أخي (بحر النحو) سلام الله عليك .. متفتحة / صفة سبقت الموصوف(زهرة) .........ثم انتظر إلام ترمي بحر النحو أرجو اطلاعنا عليه ... فسؤالك غير واضح!!!!:d

ضرغام
14-03-2007, 11:07 PM
إعراب الصفة النكرة إذا تقدمت على الموصوف حالا ليس من التخاريف، وهذا أحد تخريجات " كفوا " في قوله تعالى :" ولم يكن له كفوا أحد"
ومنه قول الشاعر: لمية موحشا طلل ....
بنصب موحشا على أنه حال وأصله " لمية طلل موحش"
نفعنا الله بعلمكم.

أبو لين
14-03-2007, 11:59 PM
إعراب الصفة النكرة إذا تقدمت على الموصوف حالا ليس من التخاريف، وهذا أحد تخريجات " كفوا " في قوله تعالى :" ولم يكن له كفوا أحد"
ومنه قول الشاعر: لمية موحشا طلل ....
بنصب موحشا على أنه حال وأصله " لمية طلل موحش"
نفعنا الله بعلمكم.
لك الشكر أخي جنرال على المرور والشكر موصول لأخي ضرغام على هذه المشاركة العطرة وهذا ما قصدته وهو ( جواز تقدم الصفة على الموصوف بشرط النصب ) منهم من يعربها (نعتا مقّدما منصوبا) على قول الخليل بن أحمد
ومنهم من يمنع ذلك ويعربها (حالا ) فما رأيكم ؟؟؟؟

علي المعشي
16-03-2007, 03:29 AM
لك الشكر أخي جنرال على المرور والشكر موصول لأخي ضرغام على هذه المشاركة العطرة وهذا ما قصدته وهو ( جواز تقدم الصفة على الموصوف بشرط النصب ) منهم من يعربها (نعتا مقّدما منصوبا) على قول الخليل بن أحمد
ومنهم من يمنع ذلك ويعربها (حالا ) فما رأيكم ؟؟؟؟
مرحبا أخي بحر النحو
أكثر النحاة على أن النعت إذا تقدم على منعوته فإنه يعرب حالا في الغالب ما لم يكن هناك مانع، وإنما اجتنبوا إعرابه نعتا لأن ذلك يناقض مفهوم الإتباع من جهتين أولاهما أنه منصوب وما يفترض أنه متبوع قد لا يكون منصوبا، والأخرى أن الأصل أن يتأخر التابع عن المتبوع وهذا غير متحقق في هذه الجملة وما شابهها.
والله أعلم.

أبو لين
16-03-2007, 05:09 AM
أهلا بالمتميز دائما أهلا بأخي علي ......لك الشكر على المرور الجميل الذي أسأل الله أن لا يحرمنا إياه .
نعم أنا اوافقك الرأي وهذا ما أميل له ولكن أخي إذا عرّجت على كتاب (الجمل في النحو )
المؤلف : الخليل بن أحمد الفراهيدي
الطبعة الخامسة ، 1995
تحقيق : د.فخر الدين قباوة
فتجد أنه لم يمنع من تقدم النعت على المنعوت _وهذا قليل عند العرب _ بشرط النصب ويعربها نعتا منصوبا واستدل بأقوال سبق أن ذكرتها في المشاركة السابقة فما رأيك أستاذي علي .