المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : قصيدة بحاجة لنقد .. ودراسة .. أو قصيدة لي b:



ياسر ..
11-03-2007, 11:28 PM
:::


أول قصيدة اكتبها ..

عفواً وضعتها هنا ولا أدري أين مكانها .. حرت في منتداكم ..

أول تجربة لي .. اتمنى نقدها نقداً مؤلماً :p

وتوضيح كافة الأخطاء .. والألفاظ الخاطئة .. و الأبيات المكسورة ..

وتصحيحها ..

شاكر تعبكم .. وهاكم القصيدة ..


جيوش : فصول المدرسة ..

ثلثاني : الصف الثاني / ثالث .. نسبة إلى .. 2 على 3 ...،،،




أيا شادي قم و بلّغ رجال المنايا ............ بأنّا نذرنا النفيس لفهدٍ بــ إيمانِ

لم ندع من دروب المجد سُبلاً إلا امتطينا ............ خيول عزٍ خطوناها بـ سير أقدامِ

لا تحسبّني حالماً في مقالي فإني ............ وأيمُ ربي ما وفيّت.. صناديدَ ثلثاني

فّإذا قنصتَ البَصْر في دَهالِز أرضنا ............ سبّحت باريك .. عما ارتأيت من حبّ إخوانِ

إنّا رجالٌ لم نبالي السفاسفَ وكنّا ............ على العهد نمضي في سبيل عمرانِ

والكلّ يعلم أنّـــا .. بالعلم اكتنزنا ............ مراكز دنيا وفخرٍ .. لا تبلى بشوط أزمان ِ


،



فياسرُ أول الكلِّ .. كاسرٌ ها أنا ذا ............ أنا ابنُ عبد الناصرِ فخرُ بلادِ آلِ سفيانِ

أنا من سبقتُ الكّل في علمٍ وفي فكرٍ ............ أنا من خاض الورى .. بسيفِ لساني

أنا من جاهد العلمَ برشاشٍ وقاذفة ............ دمّرتُ عقبات الصعب .. بحجّتي و بياني

أنا من عقل .. السّفيه حين قرا أدبي ............ أنا من نطق البكيم .. بـ شُكر ألحاني


،


و ذاك بسّامُ يوسفُ .. عقل الفكر مركزه ............ عشاوي المسا نذرها.. لعلمٍ و أقلامِ

ضحكةٌ من وجهه في الدياجي أنورت ............ فيافي الأرض .. وغطّت شعاعَ الكوكبانِ

تخاله في حفظ العلم كـهارد دسكٍ ............ حوى من صنوف العلم فقهاً ..عظيما دونما نسيانِ


،


و وسيمُ عيسى ، والياسين ، رفاق الدرب صحبتهم ............ محالُ ربي أن تُنسى على مدى الأيامِ

ومنّا ابن المكارم نوافٌ شِماسيٌ ............ وفينا مُصْعِب الصّعب .. ابن عوفانِ

وباحةُ الخير .. منها غامديُّ الجود و الكرمِ ............ ومنها شهم الأصيل ابنُ زهرانِ

ليت شعري هل وفيتّ رجالَ جيشي حقّهمُ ............ لا والله .. ولو نذرت لقوافي الشعر أعوامي

،


لا كنت يا شيطانَ البغظ والكره لنا ............ ويحك ! جرّب و قرّب .. من جيش ثلثاني

والله لا ترجعنّ .. .. إلا .. صريعاً جماداً ............ ومداساً عليكَ في دماكَ سَبْحانِ

إنا خيرُ من كانَ على بنيان الفهد من صفٍ ............ والبقية كلهم " ولن أستثني" .. قطيع غلمانِ

ثلثاني فخرُ دار فهدٍ وعزّهُا ............ ثلثاني حامي الحمى .. من عَبْثِ صبيانِ


،


إذا ما ذكرتُ رجالَ جيشي فويحٌ أأنسى ............ قائد الجيش جلمودٌ ... ثاني رقابَ عدوانِ

مثنى .. كم من الثناء عليك سأثني ؟ ............ انت أولنا وآخرنا .. ... "انت موسيقى ألحاني "


،


يا مكيّ .. يا اسماً على المسمى لزاماً ............ كــ بكةٍ انت .. بنور عقلٍ وتمسكٍ بالإيمانِ

أوّاه بغيابك .. اعترى الفهدَ غمامُ حزنٍ ............ وربيّ .. للصرح .. ليسَ سواكَ من رُبّانِ

فكأنما انت في رجوعك إلينا ............ كشمسٍ أنارت الصّرح بعد طولِ ظلامِ

يا قائد الفهد .. يا رمز الإباه ............ يا ناشط الفكر .. يُعجبنا فيكَ التفاني

ليت القوافي .. هل ستكفيك مدحاً ............ أكاد احلفُ لا .. ولو نَظمتُ الشعر ألفَ عامِ

يا للمدارس .. خَسِئَت أن تنافس فهداً وفيها ............ رجال مكيّ .. حبٌ فطاعةٌ بلا عصياني



= 0

نعيم الحداوي
12-03-2007, 12:06 AM
حياك الله وبياك أخي ياسرفي الفصيح
ومرحباً بك وبهذه الجميله منك وستجد مايسرك وحبذا لو تكبر الخط في المشاركات القادمة لأن عندي نظارة :) وأحتاج لأخرى
وفقك الله وسدد خطاك ولنا عودة بمشيئة الله بعد الحامدي

ياسر ..
12-03-2007, 12:42 AM
بانتظارك أخي ..

تمّ تنفيذ ما أمرت .. وزومنا لك الخط b:

صحيح هنا عربية فقط :D .. جعلنا لك الخطّ ذا حجم كبير .. حتى لا تبلى عينيك وانت تقرأ ما أنا .. كتبت .. b:

.....

أحمد سالم الشنقيطي
12-03-2007, 01:34 AM
وفقك الله وسدد خطاك ولنا عودة بمشيئة الله بعد الحامدي
العفو أخي الكريم ، ففيك البركة .

أخي ياسر وفقك الله .
سأمر بكم قريبا ــ إن شاء الله ــ ، ولن يكون مُروري مرورَ الكرام :) ،
وذلك حالما أتفرغ من شغل طارئ .
أنضم إلى الأخ الحداوي في طلبه تكبير الحروف ، حتى يتسنى لنا قراءة النص وتأمُّله ، ثمَّ نقدُه .

أحمد سالم الشنقيطي
12-03-2007, 02:02 AM
أخي الكريم ياسر ، مرحبا بك في مجلس الفصيح .
قرأتُ "قصيدتـَك" بعد أن نسختها إلى الوورد عندي وكبرتها ؛ فوجدتها أقربَ إلى النثر .
أخي ياسر : مفرداتُ "قصيدتِك" ولغتـُها جيدة ، ولكنها تفتقد إلى الإيقاع والوزن ، وهو عنصر أساسي في الشعر ، بل هو ما يميز الشعر عن النثر .
فهي إذنْ ليست شعرا ، أو قصيدة كما عبرتَ في العنوان ، بل هي أقرب إلى الخاطرة الفنية .
وآمل ، أخي الكريم ، أن تدرسَ الأوزان وتتعمقَ فيها ، حتى يتسنى لك تطبيقها في قصائدك وإبداعاتك المقبلة ــ إن شاء الله ــ .
مع ودي .