المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : قررت أن أكون كاتباً ساخراً ,,



سامح
07-07-2003, 10:15 PM
نعم , ولم العجب .. فكل ما حولنا يدعو للسخرية ,,
نحن نعيش في زمن يرى فيه الرائي صورنا
ليسخر .. ليهزأ .. ليمتهن .. ليضحك ..

إن بحثت عنا ..
وجدتنا بين القوم أذلاء ..
وبين الكتاب بالسخرية أسخاء ..
وبين المتكلمين مغنين .. وللحب طرباء..

من حقي أن أكون كاتباً ساخراً..لأنني سأجد القراء
يملئون الصفحات .. وبالتعليق يطربون بالفكاهات ,,

كيف لاأسخر .. وأنا استمتع بمنظر الابتسامات
التي أحرم منها حينما أكتب مقالاً جدياً
يمل منه المحاورون دائماً .

يحق لي أن أسخر .. وأنا التفت إلى نفسي فأجدني من أشد
الناس بلادة وغباء ا .

اهتزَ يارأسي .. فكل مافيك يحق أن يهزأ به .
اضحكي ياشفتي فأنت ماولدت إلا للضحك.

هذا الذي يدعي أنه سيصبح كاتباً ساخراً
هو من أضحل الناس ثقافة ..
ومن أغناهم سماجة ..
ومن أسخاهم غباءاً ..

نعم .. فهو بلافخر عربي .. لم يعرف من عروبته سوى ذلها
ومن مجتمعه سوى فوضويته وتناحر أفراده..
وممن حوله سوى حماقتهم وسخفهم .
فلتصدح ألسنتنا بالسخرية
ولنكن كتاب ساخرين .

ولكن ..
مم أسخر ؟؟
ومن أي صور في عالمنا يمكنني أن أضحك ..
أمن صور الجثث المتفحمة التي رأيتها في الجزيرة ..
قبل أن أراها في فلسطين وبغداد ..
أم من دموع سقت عطشى الأمان بري رعبها وألمها

لايلمني الائم إن وُصفت ب (ثقيل الدم )
فدم من أشترك معهم في العقيدة .. لُوِثَ برصاصات
الصهاينة .. وانسكب بطهره ونقائه على الأرض
ليكتب واقع الذل واليأس والألم والجراح
على أرض وطئتها أقدام قوم طالما شهدوا بالألوهية .

عــابر سبيــل
15-11-2003, 03:29 AM
قصيدة ساخرة وألأفاظ لادغة


لعلّها تعالج الكثير من قضايا الأمة العربية


احساس مليئ بالحزن والسخرية ...


تقبّل إعجابي بهذه الرائعة


عــابر سبيــل

شراع
25-11-2003, 04:45 AM
الأخ الفاضل :

نصوت لأدب السخرية , في عالم القبح والظلم والضعف والرذيلة :( ...

انكسار
16-12-2003, 04:53 PM
حياك الله يا سامح ساخرا مبدعا كما انت مبدع جاد

و مرحبا بأخي شراع في الفصيح

سامح
17-12-2003, 01:07 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مر زمن طويل على هذه الكليمات

كانت معلقة

لاأحد يتقدم إليها ليطل عليها .

ولكنها .. ولله الحمد حظيت بشرف حضوركم وتعليقكم

فأحوال أمتي لاتتبدل .. وخواطر المحنة لاتتغير.


عابر سبيل ..


عفواً ياصاحبي

لاتلبس كليماتي المتواضعة .. مايفيض عليها

فهي خواطر .. صاغتها الحرقة لاأكثر

لك امتناني ياصاحبي على

تشريفك لي بالتوقيع على ماكتبت ,,



شراع

( نصوت لأدب السخرية , في عالم القبح والظلم والضعف والرذيلة )

هروباً من كل ماينعت به عالمنا

نتجه للسخرية

للرقص

للتهريج

وأحياناً

للبكاء

وللندب

هذه حالنا لذلك دائماً نخرج خاسرين مطأطأين .

بورك حضورك



انكسار

أهلاً بك أختي

افتقدت كثيراً نقاشاتك العلمية

وتقت إليها

أعلم أن القليل ممن يرتادون هذه الشبكة يفيدون من حولهم

وحسبنا بك فخراً أنك من هؤلاء القلة .

دمتِ أستاذة تنقش

بصدق عطائها العلم في عقول الآخرين .



أعتز بشهادتك

ممتن لحضورك حد التعب ,,