المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لو سمي أحد بـ ( صغرى ) يكون غير منصرف ؟؟؟



حافظ عبدالمنان
17-03-2007, 06:21 PM
قال النحاة : الاسم الثلاثي متحرك الأوسط ( نحو : قَدَمُ ) لم يتصرف إذا سمي به إمرأة ، أي يكون مؤنثا وعلما . وأما إذا سمي به رجل يتصرف .
فالسؤال :
لو سمي أحد بـ ( صغرى ) يكون متصرفاً ؟؟؟
لأن الأسماء المؤنثة بألف التأنيث المقصورة والممدودة تكون غير منصرفة على كل حال ، معرفة كانت أو نكرة . لأن التنكير لم يحط عنها شيئا من التأنيث ولزومه .
فهل إذا سمي بـ ( ألف المقصورة / صغرى ) أحد من الرجال يكون منصرفا أو غير منصرف ؟؟؟

أحمد سالم الشنقيطي
17-03-2007, 09:42 PM
شكرا أخي حافظ على الموضوع الجميل .
وأقول جوابا عن استفسارك :

فهل إذا سمي بـ ( ألف المقصورة / صغرى ) أحد من الرجال يكون منصرفا أو غير منصرف ؟؟؟
في رأيي أنه يبقى على أصله ممنوعا من الصرف ، لأنه علم منقول من اسم مختوم بألف التأنيث المقصورة التي هي علة تقوم مقام العلتين ، وعلة منعه باقية بعد التسمية ، فينظرُ هنا إلى الأصل قبل التسمية .
وبناء على ما تقدم لو سمينا رجلاً بـ"لبنى" أو "سلمى" أو "صغرى" أو "ليلى" فإن الاسم يبقى ممنوعا من الصرف لعلة ألف التأنيث المقصورة .

ويحضرني كلام للنحاة حول شروط منع الاسم المؤنث الخالي من التاء إذا سمي به رجل؛ فـ"زينب" مثلا تبقى على أصلها في المنع إن تسمى بها رجلٌ ، فتقول : (جاء أخوك زينبُ ، ورأيت أخاك زينبَ ، ومررت بأخيك زينبَ) ؛ وعلة منع الصرف فيها اجتماع العلمية مع التأنيث الأصلي (وإن كان أضحى علما لمذكر)!!!.

وشبيه بهذا ما قالوه عن التسمية بصيغة منتهى الجموع ، فلو سمينا امرأة بـ"مناهل" هل يكون المنع للعلمية والتأنيث الطارئين ، أم لصيغة منتهى الجموع الأصلية؟؟ .
ولو سمينا رجلا بهذه الصيغة "كواسر" مثلا ، فهل نصرفها أم نمنعها؟؟

هذه تساؤلات نطرحها للإخوة الكرام ، فالموضوع جميل يستحق المناقشة والتفاعل .

حافظ عبدالمنان
18-03-2007, 06:04 AM
جزاكم الله خيرا على مروركم الكريم .. فمنتظر إجابة سائر النحاة .