المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ماوس للبنات فقط



د.محمد الرحيلي
13-07-2003, 06:02 AM
http://www.abunawaf.com/mix/store/womanmouse.jpg

د. خالد الشبل
13-07-2003, 08:50 AM
ما العلاقة بين المرأة والمرآة؟
يبدو أن هناك عدة إجابات ، سأبدأ بأولاها ، والبقية عليكم.
الجواب : كلتاهما قابل للكسر.:)

د.محمد الرحيلي
15-07-2003, 04:44 AM
قابل للكسر أم الانكسار ؟!
:confused:

وكلاهما قابل أم لديه قابلية ؟؟
:D


أرجو التوضيح

د. خالد الشبل
15-07-2003, 03:57 PM
إنا لله وإنا إليه راجعون:)

لبنىعبدالخالق
15-07-2003, 06:35 PM
هناك عدة طرق ملتويه للإجابة على هذا السؤال لكني أفضل اكثر الطرق إختصاراً
وجه الشبة بين المرأة والمرآة :



أن لكلتاهما القدرة على أن تريك نفسك كما هي لا كما تحب أن تكون.

المرأة آخر هو أنت

د.محمد الرحيلي
16-07-2003, 03:53 AM
لم أصادف إجابة كإجابتك الرائعة التي تعبر عن واقع [ بعض ] النساء أمثالك

أستاذي الشبل لازلت انتظر إجابتك

د. خالد الشبل
17-07-2003, 03:46 PM
كلاهما أو كلتاهما؟

لبنى عبد الخالق
19-07-2003, 04:29 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا كلاهما ولا كلتاهما
بل الصحيح أن أقول:

أن لكلتيهما لأن اللام حرف جر وكلتا أسم مثنى يرفع وينصب بالألف ويجر بالياء.

هذا والله أعلم

د.محمد الرحيلي
20-07-2003, 12:24 AM
الشبل الأسدي يقصدني ويتقصدني

هل كلتاهما لديه قابلية أم قابل ؟

د. خالد الشبل
20-07-2003, 01:46 AM
هل كلتاهما لديه قابلية أم قابل ؟
أو:
هل كلتاهما لديه قابلية أو قابل ؟
:)

د.محمد الرحيلي
20-07-2003, 05:03 PM
أجبني أيها الأسدي ؟!

مها
21-07-2003, 02:58 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكر الأستاذة الفاضلة لبنى على ردها الشافي الوافي
واعتب على الأستاذ خالد الشبل
فكيف يقارن بين المرآة والمرأة
بين شي جامد [المرآة] وآخر نبع للإحساس والمشاعر الفياضة [المرأة]
لعله قصد بذلك السخرية من المرأة فليتذكر قوله تعالى [لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرًا منهم......]
أوربما أن الأستاذ خالد لديه عقدة من جنس النساء الخ
هذه افتراضات أرجو أن يجيب الأستاذ عليها

د.محمد الرحيلي
21-07-2003, 03:53 AM
الله يعينك !

بنات حواء قاصدينك !

مها : أنت لاتعرفين مَنْ هو خالد هذا ؟

إنه رجل يندر أن تلد بنات حواء مثيلاً له

لايمكن يأختي أن يقصد الاستهزاء

وأجزم بذلك لأني أعرفه وأعرف خلقه

انتبهي أختي العزيزة لألفاظك ، ففي منتدانا

لامكان للاستهزاء ولا السخرية ولا شتم الآخرين واتهامهم

تحياتي

د. خالد الشبل
21-07-2003, 06:26 AM
شكرًا يا أستاذ عاشق الفصحى.
الأستاذة لبنى وجه الشبه الذي ذكرتيه أكثر من رائع.
الأستاذة مها : لم أرد ما ذهبتِ إليه ، فقد أبعدت النُّجعة . فأنا كيف جئتُ إلى هذه الدنيا؟ وكيف عشت فيها؟
وليس تشبيه شيء بشيء جامد يراد به السخرية ، ومعاذ الله أن يكون ذلك ممن قال إن المرأة كالضلع إن ذهبت تقيمها كسرتها. وإن تركتها استمتعت بها على عوج . :=
( صحيح الترمذي 949 )
ألم يَرِد : رفقًا بالقوارير؟
وبالمناسبة ليتك يا أستاذة تبينين لنا قوله ، عليه الصلاة والسلام : " إن المرأة إذا أقبلت، أقبلت في صورة شيطان... " الحديث . هل هو على الحقيقة أو المجاز؟ والحديث في صحيح الجامع 1939

مها
22-07-2003, 07:52 AM
الاستاذ خالد
ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم قوله [رفقًا بالقوارير ]

فالمقصود من ذلك أن النساء يشبهن القوارير في الرقة واللطافة وضعف البنية،فالمرأة بطبيعتها حساسة شفافة.

أما عن سؤالك عن الحديث الثاني فهذا ماتعودت عليه يااستاذ خالد في نهاية كل مشاركة وهي أن ترمي الكرة في ملعب الطرف الثاني بسؤاله أي سؤال وتكليفه بالإجابة، ولكني سوف أجيبك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم[ان المرأة إذا أقبلت أقبلت في صورة شيطان فإذا رأى أحدكم إمرأة فأعجبته ............]

أقبلت في صورة شيطان شبهها بالشيطان في صفة الوسوسة والدعاء للشر، ولكن هل هذا الحديث ينطبق على كل النساء? أم قصد الرسول صلوات الله عليه البعض منهن ، والعياذ بالله، وما دخل هذا الحديث بالموضوع المطروح ،الإجابة للاستاذ خالد.


ولا ننسى قوله صلى الله عليه وسلم [ الدنيا متاع وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة]

د. خالد الشبل
22-07-2003, 01:24 PM
ليس هذا من عادتي ، سامحك الله.
أراك رجعتِ إلى المعنى الذي ذكرتُه ، في تشبيه المرأة بالمرآة، فهل يذهب الفكر إلى أن كسرها هو كسر ساقها أو يدها؟
لا شك هو ما ذكرتِه أنتِ من الرقة واللطافة فهذا أقرب لانكسار القلب .
والحديث الثاني ينطبق على كل امرأة ، برة أو فاجرة ، فمالذي أخرج بعضهن؟

د. خالد الشبل
24-07-2003, 12:27 PM
الأستاذ عاشق الفصحى
لم يكن لدي - ساعة إذ سألتني سؤاليك - إجابة موثقة ، بل كان في ذهني إجابة عابرة ، وكنت أنتظر منك الإفادة ، وأراني سأعود لتلك الإجابة التي هي من ذهني.
إذا كان الشيء يقبل فهو قابل ، فأنا أقبل تلك المعاملة فأنا قابل لها ، وأما أن الجامد لا إرادة له فكيف يقبل ؟ فيقال له قابلية تناسبه ، لذا نسب ابن مالك - رحمه الله - القابلية للكلمة ، إذ قال :
نكرةٌ قابل ( أل ) مؤثرا *** أو واقعٌ موقع ما قد ذُكرا
وأما المطاوعة من الشيء فالظاهر أنها تكون بعد الفعل ، يعني أقول الزجاج يقبل الكسر عادة ، لكنك إذا كسرته فإنه يكون لديه مطاوعة للكسر فينكسر، لذا يقولون : كسرته فانكسر. وعلى هذا يصح التعبير بأنهما قابل للكسر.
هذا ما لدي وأنتظر تعليقك وتعليق الإخوة.

خالد

لبنى عبد الخالق
28-07-2003, 04:01 AM
صباح الخير
أما زلتم هنا
ما زلت أتطلع لمعرفة أوجه الشبة الباقية بين المرأة والمرآة؟

د. خالد الشبل
28-07-2003, 06:46 AM
جناس ناقص

لبنى عبد الخالق
13-08-2003, 02:35 AM
ثمة وجه آخر للشبة بين المرأة والمرآه

يدخل الزئبق كمكون أساسي في تركيبتهما.