المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : تشبيه التمثيل



أبو عمار الكوفى
18-03-2007, 09:18 PM
أبتغي شرحًا غير تقليدي لتشبيه التمثيل ، وأكرر غير تقليدي .
بارك الله فيكم

بلال عبد الرحمن
18-03-2007, 10:38 PM
والله احب اسئلتك اخي الكوفي لانها غير تقليدية.
المشبه والمشبه به في هذا النوع صورتان .
المشبه صورة " يمكنك تخيلها " او رسمها منفردة
والمشبه به : صورة اخرى يمكنك رسمها او تخيلها
او ان يكون المشبه به صورة والمشبه مفردة
مثال :كأن الدموع على خدها بقية طل على جلنار
صورة المشبه : الدموع وقد سالت على خد الفتاة " يمكنك هنا ان تتخيل الصورة المركبة من الدموع ومن خد الفتاة كما يمكنك رسم الصورة في لوحة منفردة ولا تنس لون الدموع ولا لون الخد ولا حركة الدمع اثناء التخيل او الرسم . انتبه هذا يختلف عن ان نقول "كأن الدموع " دون ذكر الخد لان التشبيه في هذه الحالة للدموع فقط دون وضعها في صورة او هيئة او حالة .
صورة المشبه به :الطل " قطرات الندى " وقد سالت على الجلنار " زهر الرمان الاحمر هنا ايضا يمكنك ان ترسم هذه الصورة في لوحة اخرى تخيل او ارسم زهر الرمان الاحمر في حالة يكون الندى قد لثمها وانساب عليها ولا تنس ايضا اللون الاحمر ولون الندى وحركته .
الان يمكنك ان تقابل بين اللوحتين المرسومتين او المتخيلتين
لوحة فيها الدموع والخدود ولوحة فيها الطل و الجلنار
ليست الدموع مع الطل
وليست االخدود مع الجلنار
ولكن من مجموعها
وكأن في البيت تشبيهين مركبين كما ترى.
السؤال ما الوجه المشترك بين اللوحة الاولى واللوحة الثانية؟
الاحمر مع الاحمر ( الخد مع الجلنار )
اللون الشفاف " الابيض ان جاز" مع الشفاف " الابيض ان جاز" (الدمع مع الطل )
اذن وجه الشبه : شيء ابيض شفاف على شيء احمر .
ارجو ان تكون الاجابة غير تقليدية .

ضيفي فوضيل
18-03-2007, 10:56 PM
تحية طبة وبعد:

الذي أعرفه أن تشبيه التمثيل هو ما كان وجه الشبه فيه منتزعاً من متعدّد،ذلك أننا نشبه فيه صورة بصورة أو منظر بآخر ، ومنه قول الشاعر:

كأن سهيلا والنجوم وراءه = صفوف صلاة قام فيها إمامها. ولعلك أخي الفاضل تلاحظ معي في هذا البيت كيف أن الشاعر لم يشبه النجم سهيلا بالإمام ، وإنما شبه صورة سهيل والنجوم وراءه بصورة الإمام والمصلين خلفه ، ثم بعد ذلك تلاحظ معي أن وجه الشبه بين الصورتين هو حسن التنظيم . والشاعر لم يذكره وإنما فهمناه من هذا التعدد في الصورتين و استنتجناه.

وأضيف بعد ذلك قائلا أن تشبيه التمثيل ينقسم إلى قسمين:
الأول: ما كان ظاهر الأداة،ومثاله البيت الذي ذكرنا ، وأيضا قوله تعالى: (مثل الذين حُمِّلوا التوراة ثم لم يحملوها كمثل الحمار يحمل أسفاراً)
ومنه قول الشاعر :
ولقد تمر على الغدير تخاله = والنبت مرآة زهت بإطارالثاني: ما كان خفيّ الأداة، كقولك للمتحير: (أراك تقدّم رجلاً وتؤخّر أخرى) والمعنى : أراك في تردّدك، كمن يقدّم رجلاً، ثم يؤخّرها مرّة اُخرى.
ومثله قولك للذي يفعل الشر وينتظر الخير ( إنك لا تجني من الشوك العنب ) والمعنى إنك في صنيعك للشر وانتظارك للخير كمن يزرع الشوك وينتظر جني العنب .

هذا ما لدي والله أعلم ، وإذا كنت تقصد بالشرح غير التقليدي شيئا آخر ، فأتمنى أن توضح مقصدك حتى يتسنى لنا الفهم وربما التدخل . وشكرا على كل حال والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

بلال عبد الرحمن
18-03-2007, 11:24 PM
(أراك تقدّم رجلاً وتؤخّر أخرى)
( إنك لا تجني من الشوك العنب )
هاتان استعارتان تمثيليتان لا تشبيه تمثيلي لانهما منقولتان عن مثل
والله اعلم

ضيفي فوضيل
19-03-2007, 11:14 AM
(أراك تقدّم رجلاً وتؤخّر أخرى)
( إنك لا تجني من الشوك العنب )
هاتان استعارتان تمثيليتان لا تشبيه تمثيلي لانهما منقولتان عن مثل
والله اعلم
تحية أخي بلال عبد الرحمن ما قلته صحيح ، ولكن يبدوا أنك لم تقرأ ما كتبته جيدا فقد قلت : كقولك للمتحير: (أراك تقدّم رجلاً وتؤخّر أخرى) والمعنى : أراك في تردّدك، كمن يقدّم رجلاً، ثم يؤخّرها مرّة اُخرى. وهذا يعني أن المشبه موجود وهو الشخص المتحير والمعبر عنه بقولنا ( أراك ) ومثل ذلك عن المثال الثاني .
أعتقد أن الصورة أصبحت واضحة الآن .وإلا أنتظر منك أن تشرح رأيك وشكرا.

ملاحظة : أحب أن أأكد لك أخي بلال أنني حينما أدرجت المشاركة لم أكن قرأت إدراجك ، إذ أنه يبدوا أنني في اللحظات التي كنت أعد الإدراج كنت أنت قد سبقتني إلى إدراجك . ومن أجل ذلك أحب أن أأكد لك أن ما كتبته من تحليل جميل جدا يحتاج إلى أن نقدم لك من أجله الشكر .

بلال عبد الرحمن
19-03-2007, 04:23 PM
الصورة واضحة تماما
اشكرك على التوضيح

أبو عمار الكوفى
20-03-2007, 07:14 PM
جزاكما الله خيرا، جهد كبير منكما ، فالأمر إذا لا يرتبط بحسٍّ ولا معنًى كما تعج به كتب البلاغة !!
ولقد كان توضيحكما كنسيم الصباح تطايرت له الخواطر
أشكركما

هاني البني مدرس عربي
23-05-2015, 05:26 PM
شرح رائع جدا ً....
جزاك الله خيراً