المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : تمارين في الإعراب نحو التطبيق العملي



المصدر
14-07-2003, 01:03 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إلى الاساتذة الكرام / أتمنى التصويب والتعليق حيث أنني سأضع بعض الجمل والآيات للإعراب مع ذكر القواعد المتعلق ببعض الإعراب .وستكون الطريقة هكذا :
أولا : ساقوم بوضع الجملة أو الآيه أو المقطع الشعري
ثانيا : سأقوم بطرح بعض الأسئلة على المعرب هكذا لماذا أعربت هذه الكلمة مثلا فاعل أو حال أو مفعول به وما هي القاعدة المتعلقة بذلك فإن أجاب فهذا جيد وإن لم يجب نقوم بوضع الجواب له .

ثالثا : يكون التركيز في السؤال على درس معين أضعه في مخيلتي وليكن مثلا الفعل الماضي أو الفعل المضارع ومن خلاله أقول له أعرب كذا بحيث أركز في الأسئلة مثلا على الفعل الماضي فترة وهكذا بقية القواعد النحوية حتى يستطيع الطالب الجمع بين الإعراب وقواعده .
وليعلم الجميع إنما أنا طالب مبتدأ وسأكون أنا المستفيد الأول ومن ثَم المتدرب ولا نستغني من تعليقات الأساتذة الكرام وتصويباتهم وختاما أقول شكر الله سعيكم .

نبدأ باتمرين الأول : من يعرب سنبدأ في البداية بصغار الجمل

قوله تعالى { و اشتعل الرأس شيبا }


حرر هذا المكتوب بتاريخ 15 / 5 / 1424 هجري الموافق 14 / 7 / 2003 ميلادي

د. خالد الشبل
14-07-2003, 09:40 AM
الأستاذ المصدر ، جزاك الله خيرًا على هذا النشاط التدريبي. لكن بما أنك في منتدى المبتدئين فليت هذه النصوص تكون فعلاً للمبتدئين ، حتى لا يكون هذا التدريب من غير المبتدئين في منتداهم ، ومن أجل ألا يكون هناك ازدواجية في الموضوعات ، فموضوع ( ما إعراب ؟ ) موضوع قديم في منتدى النحو ويحمل الفكرة نفسها.
الأستاذة مها : ( واشتعل الرأس شيباً ) أليس المعنى : واشتعل الرأس من الشيب؟ فهناك إبهام في النسبة ، وأصل الجملة : اشتعل شيب الرأس ثم حولت الجملة. فماذا يكون إعراب ( شيباً ) ؟

تأبط خيرا
14-07-2003, 11:48 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


أخي الكريم
أرى أن اعراب كلمة"شيبا" هنا تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره.

المصدر
14-07-2003, 05:30 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأستاذ الفاضل / خالد الشبل جزاك الله خير وبارك الله فيكم وشكر الله سعيكم بما تقومون به في هذا المنتدى الطيب و جز الله الأخت مها والأخ تأبط خيرا على هذه المشاركة
وعموا أستاذي الفاضل الذي تراه مناسبا هو المناسب ولعلي كما ذكرت أغير الأسلوب و الطريقة بحيث يكون العنوان مثلا دروس في النحو بحيث نضع عنوان الدرس ونضع ما يتعلق فيه من القواعد ونضع لتلك القواعد أمثلة ونطلب من المشاركين الإعراب مع تزويدكم لنا بتعليقاتكم وتصويباتكم و إرشاداتكم وجزاكم الله خير وننتظر توجيهكم لنا .

السؤال مطروح للمشاركين :
متى يبنى الفعل الماضي على الفتح أو ما أحوال بناء الفعل الماضي على الفتح ؟
قوله تعالى { شيبا } تمييز محول ومن المعلوم أن التمييز على نوعين :
النوع الأول : التمييز الملفوظ
والنوع الثاني : التمييز الملحوظ
والسؤال الآن في قوله تعالى { شيبا } من أي أنوع التمييز ومحول عن ماذا ؟

أخوكم المصدر

تأبط خيرا
14-07-2003, 06:25 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
شكرا أخي المصدر على ماتبذله من جهد محمود
أما عن سؤالك بمايتعلق بشروط بناء الفعل الماضي على الفتح فأقول بأن الأصل في الفعل الماضي هو البناء على الفتح.
أما إذا اتصلت به تاء الفاعل المتحركة أو نا الفاعلين أو نون النسوة فيبنى على السكون فإن اتصلت به واو الفاعلين فيبنى على الضم. هذا كل ماأعرف في هذا المجال والله أعلم.

أما بالنسبة لسؤالك عن أنواع التمييز فليس عندي أي معلومات في هذا المجال وأنا بانتظار مشاركات بقية الأخوة أو عودتك للشرح والتفصيل.

وجزاك الله خيرا.

المصدر
18-07-2003, 02:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم وررحمة الله وبركاته
أخي الحبيب أحسنت الفعل الماضي الأصل فيه البناء على الفتح
ثم أن أحوال بناء الفعل الماضي على الفتح هي على النحو التالي :
يبنى الفعل الماضي على الفتح في مواضع إليك هي :
الموضع الأول : أن لا يتصل به شيء وهو لا يخلو إما أن يكون صحيح الأخر فتظهر عليه الحركة أو معتل الأخر فلا تظهر عليه الحركة
الموضع الثاني : إذا اتصلت به تاء التأنيث الساكنة فإنه يبنى على الفتح
الموضع الثالث : إذا اتصلت به ألف الاثنين فإنه يبنى على الفتح .

أما بنسبة لتمييز فاعلم أن التمييز يكون على نوعين :
النوع الأول : يسمى تمييز الذات أو المفرد أو الملفوظ وهذا النوع ما يتعلق بتوضيح الكلمات المبهمات

النوع الثاني : يسمونه بتمييز النسبة أو الجملة أو الملحوظ وهو ما يتعلق بتوضيح معنىً مجملا

وقد أشار الناظم إلى النوعين بقوله :
تعريفُهُ اسمٌ ذو انتصابٍ فسَّرا ..... لنسبةٍ أو ذاتِ جنسٍ قدَّرا
ثم كلا منها يندرج تحته أنواع
وقوله تعالى { شيبا } تمييز منصوب محول عن الفاعل والتقدير واشتعل شيبُ الرأس ِ وهو من ضمن النوع الثاني أعني التمييز الملحوظ

وضابط النوع الأول في الغالب هو كما قال الناظم :
فهو الذي يذكر بعد العَدَدِ ....... والكيلِ و الوزنِ و مذروع اليدِ

هذا باختصار والله تعالى أعلم
أخوكم المصدر

تأبط خيرا
20-07-2003, 08:01 AM
شكرا أخي المصدر على هذه المعلومات القيمة. لقد عرفت الآن شروط بناء الفعل الماضي على الفتح.
أما بالنسبة للتمييز فقد كان شرحك واضحا ولكني لم أستطع استيعابه على الوجه الأمثل وأتمنى أن تأتي لنا بأمثلة عن كل نوع حتى يبدو الفرق جليا، فالمصطلحات والشروح النظرية سرعان ما تتبخر من ذاكرتي أما الأمثلة الحية فغالبا ماتعشعش فيها وتبقى.

حــروف
20-07-2003, 01:17 PM
اسمح لي أخي المصدر أن أحاول إيصال المعلومة بشكل واضح ومبسط
مأخوذ من إحدى المناهج المدرسية :


التمييز: اسم يذكر لبيان المراد من مبهمٍ قبله يصلح لأن يراد به أشياء كثيرة.

المميز: هو المبهم الذي يوضحه التمييز، وهو نوعان:

أ) * ملفوظ :
وهو ما يـُذكر في الجملة بلفظه، ويكون غالباً من أسماء العدد أو الوزن أو المساحة.

مثل :
ــ ادّخرتُ تسعين جنيهاً لأداء فريضة الحج.
ــ وأخذتُ معي إردبّاً من أرز ، وأقـــّتين سمناً ..


ب) * ملحوظ :
وهو ما يـُفهم من الجملة من غير أن يـُذكر لفظه فيها.

مثل :
ــ ذهبتُ مع صديقٍ أقلّ مني مالاً لكنه كان أكبر مني سناً وأكثر درايةً بمناسك
الحج ثم أداء الفريضة بحمد الله وعدنا أسعد حالاً .


تحياتي ...
** حــروف **

الكاتب1
20-07-2003, 04:55 PM
اسمحوا لي بهذه الإضافة فلعلها تفيد أخانا " تأبط خيرا "


التمييز هو اسم نكرة بمعنى " من" حتى تفرق بينها وبين الحال التي

بمعنى " في" مثل " هذا خاتمٌ حديدا " أي من حديد

وكما قال الأخوة : ينقسم التمييز إلى قسمين

1- تمييز مفرد أو ما يسمى "الملفوظ " :

وهو ماكان مميزه لفظا دالا على العدد ، نحو "رأيت ثلاثة عشر طفلا " ،

أو على شيءمن المقادير ، نحو " اشتريت قيراطا ذهبا " ، أو ماكان

فرعا للتمييز ، تحو : " هذا خاتمٌ حديدا " فخاتم فرع من التمييز لأن

الخاتم فرع من الحديد

2- تمييز النسبة أو الجملة أو مايسمى " الملحوظ " :
ما كان مفسرا لجملة مبهمة النسبة ، نحو : " ملأ الله قلبك سرورا "
و" حسُن علي خلقا" فإن نسبة الحسن إلى علي مبهمة تحتمل أشياء كثيرة فأزلنا إبهامها بقولنا " خلقا" ومثله في المثال الثاني "ملأ الله قلبك سرورا "فهنا يحتمل أشياء كثيرة غير السرور

وكذلك في قوله تعالى [واشتعل الرأس شيبا ]

وينقسم تمييز النسبة إلى قسمين

أ- محول ب- غير محول

فالمحول ماكان أصله فاعلا كما في قوله تعالى [ واشتعل الرأس شيبا ] أي " اشتعل شيب الرأس " أو مفعولا به كما في قوله تعالى
[ وفجرنا الأرض عيونا ] أي " فجرنا غيون الأرض "وحكمه أنه منصوب دائما

وغير المحول : ما كان غير محول عن شيء ، نحو : " لله دره فارسا " ، و" ملأت خزائني كتبا " وحكمه أنه يجوز نصبه ويجوز جره بمن فتقول " لله دره من فارس " وتقول "ملأت خزائني من الكتب "

وللفائدة : اعلم أن ما بعد اسم التفضيل ينصب وجوبا على التمييز إن لم يكن من جنس ما قبله ، نحو : " أنت أعلى منزلا " فإن كان من جنس ما قبله وجب جره بإضافته إليه ، نحو : " أنت أفضل رجل "إلاإذا أضيف ااسم التفضيل لغير التمييز وجب نصب التمييز ، نحو : " أنت أفضل الناس رجلا "

وآمل من أساتذتي " خالد الشبل ، والصدر والشعاع وممن له باع

في النحو تصويبي و إرشادي جزاكم الله خير وأنتظر توجيهكم بارك الله فيكم .

تأبط خيرا
20-07-2003, 08:54 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخوة: المصدر، حروف والنحوي
لايسعني إلا أن أقول جزاكم الله خيرا على هذا الشرح الوافي والكافي.
بارك الله فيكم ونفع في علمكم

أبو سارة
04-08-2003, 03:35 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لماذا توفقتم؟
أرجو الإستمرار وألا نحرم من هذه الفوائد ، على أن تكون الأسئلة واحدا تلو الآخر حتى تتم المتابعة والتركيز0
وجزاكم الله خيرا جميعا

ربحي شكري محمد
05-08-2003, 12:56 PM
إضافة في باب التمييز
1-ذكر النحوي الصغير تفصيلاً شاملاً للتمييز وأحكامه ،ولكن فاته أن يذكر أن التمييز الواقع بعد أفعل التفضيل يكون محوّلا أيضاّ ،ففي مثل :
"أنا أكثر منك مالاً وأعزُّ نفراً"
مالاً محولة عن فاعل والتقدير كَتُر َ مالى ونفراً كذلك فهي محولة عن فاعل أي عزّ نفري.
2-في قولنا :هذا خاتمٌ حديدا
ان تقدم التمييز على مميزه أُعرب حالا فنقول:
هذا حديداً خاتمٌ
ومسوغ إعرابه حالا هنا مع أن صاحب الحال نكرة هو تقدم الحال على صاحبه.
3-يجب أن يكون المعدود الواقع بعد الأعداد المركبة مفرداً وهو بالطبع تمييز ،لكن جاءالمعدود في الاّية التالية مجموعاً "وقطعناهم اثنتي عشرة أسباطا"
وقد خرّج النحاة الاية المذكورة على أن المعدود المفرد محذوف وهو تمييز العدد والتقدير "فرقة"وأعربوا "أسباطاً"بدل من اثنتي عشرة,وبهذا لا تغيير في قاعدة المعدود بعد الأعداد المركبة.
والدليل على وجود معدود مفرد محذوف مجيء اثنتي مؤنثة فهي موافقة للمعدود وعشرة كذلك.
والله أعلم.