المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب (خيراً) و(خيرٌ) في الآيتين التاليتين



فيحاء محمد حمودي التحافي
01-04-2007, 02:41 PM
إخوتي فطاحل الإعراب
قال تعالى في سورة آل عمران الآية(178):
((وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِّأَنفُسِهِمْ )).
وقال سبحانه في نفس السورة الآية (180):
((وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ هُوَ خَيْراً لَّهُمْ )).
أرجو إعراب الكلمتين(خيرٌ) و(خيراً) وجزى الله خيراً من أجابني.

مريم الشماع
01-04-2007, 02:54 PM
لستُ من الفطاحل فهل تأذنين لي؟(ops


)(ولايحسبنّ الذين كفروا أنما نملي لهم خيرٌ لأنفسهم)
أنّ: حرف ناسخ.
ما:اسم موصول في محل نصب اسم أنّ.
(نملي لهم) صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
خير:خبر أنّ مرفوع.

(ولايحسبنّ الذين يبخلون بما آتاهم الله من فضله هو خيراً لهم)

خيراً:مفعول به ثانٍ للفعل (يحسبنّ).

أبو فهر وليد
01-04-2007, 02:56 PM
خير في الأية الأولى : خبر أن الناسخة مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
خيراً في الآية الثانية : مفعول به للفعل (يحسب) منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ، هذا في حدود معرفتي المتواضعة في علم النحو والله أعلم .

أبو فهر وليد
01-04-2007, 03:00 PM
خيراً:مفعول به ثانٍ للفعل (يحسبنّ)

أظن أن الكلمة مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة وليس ثانياً وإلا فأين الأول ؟

فيحاء محمد حمودي التحافي
01-04-2007, 03:03 PM
جزاكم الله خيراً فطاحل الاعراب(وانا مصرة على انكم فطاحل في الاعراب)

مريم الشماع
01-04-2007, 03:28 PM
أخي الكريم أبا فهر

المفعول الأول للفعل ( يحسبنّ) محذوف وتقديره (البخل) كذا قال الخليل وسيبويه والكسائي والفراء ، وأما (هو) فضمير فصل.

قصي علي الدليمي
01-04-2007, 06:01 PM
مريم احسنت اختاه

أبو فهر وليد
02-04-2007, 04:16 AM
أخي الكريم أبا فهر

المفعول الأول للفعل ( يحسبنّ) محذوف وتقديره (البخل) كذا قال الخليل وسيبويه والكسائي والفراء ، وأما (هو) فضمير فصل.
ليس إلا للتعلم ، أين قال الخليل وسيبويه ذلك ؟ واسلمي من كل سوء ، وبارك الله فيك ... آمين .

مريم الشماع
02-04-2007, 12:51 PM
جزاك الله خيراً أخي الكريم
إنما نقلتُ لك قول النحاس في كتابه (إعراب القرآن).

خالد مغربي
02-04-2007, 02:01 PM
((وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ هُوَ خَيْراً لَّهُمْ )).

على قراءة الجماعة ، يجوز أن يكون الفعل " يحسبن " مسندا إلى ضمير غائب
أو إلى " الذين " 0 فإن كان مسندا إلى الأخير منهما ففي المفعول الأول وجهان ، أحدهما أنه محذوف لدلالة " يبخلون " عليه ، فكأنه قيل ( ولا يحسبن الباخلون بخلهم هو خيرا لهم ) 0

والله أعلم