المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل يصح ؟



عرباوى
05-04-2007, 02:21 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
هل يصح أن يكون الخبر معرف "بأل"بعد معرفة ونحن نعرف أنه إذا جاءت معرفة بعد معرفة فى أول بغد المبتدأ يكون إعرابها نعت .
إلا إذا جاءت بعد ضمير فتعرب خبرنحو "هو المؤمن "
ولكن رأيت ذالك فى إعراب قوله تعالى:
"إن الدين عند الله الإسلام "
بإعراب كلمة" الإسلام " خبر إن مرفوع وعلامة رفعه الضمة .
ونعرف" أن"تدخل على الجملة الاسمية .
فعلى قدر فهمى البسيط لماذا تعرب خبرإن وهى معرفة وكلمة "الدين" اسم إن

لماذا لم تعرب نعت .
وهل يجوز إعرابها خبر لمبتدأمحذوف تقديره هو والجملة الاسمية فى محل رفع خبر إن .

أريد أن أستفيد من علمكم بارك الله فيكم .
مع إلقاء الضوء على المواضع التى يصح أن يكون الخبر معرفة بعد مبتدأ معرفة ومعذرة للإطالة.

بلال عبد الرحمن
05-04-2007, 03:02 PM
انتبه اخي الى ان النعت تابع له علاقة معينة بما يتبعه كأن نقول:الطالب النشيط كثير الدراسة فلو قلنا الطالب كثير الدراسة لصح المعنى ولم يختل لان المحذوف ليس ركنا.
فلو قلنا : الدين المعاملة او علي صديقي لوجدت ان حذف الخبر في الجملتين:
المعاملة او صديقي سيحدث خللا في الجملة لان ركنا اساسا قد حذف دون مسوغ له. فإن قال لك قائل ما الدين ؟ قلت : المعاملة .وان قال: من علي؟ قلت: صديقي .
من المهم ان تعرف ان التابع: نعتا او بدلا اوتوكيدا حتى يكون كذلك لابد من توافر شروطه التي تجعله تابعا وان لايكون ركنا في الجملة.
والله اعلم

عرباوى
08-04-2007, 02:27 PM
شكرا كثيرا للأخ المجيب .
ولكن لماذا لم تعرب " الإسلام" نعت وأعربت خبر ل"إن".

عرباوى
11-04-2007, 05:08 PM
الرجاء من الأخوة الكرام الإجابة .
ولكم وافر الشكر .

قاسم أحمد
12-04-2007, 01:15 AM
أخي عرباوي :
1 ـ الفرق بين الخبر والنعت هو أن الأول أساسي لا نستغني عنه والثاني من المتممات يمكن حذفه .
2 ـ من المسلمات ورود الخبر معرفا ولهذا من القواعد المعروفة تقديم المبتدأ وجوبا إذا كان هو وخبره معرفين . مثال : الدين النصيحة, حتى لا يقع التباس .
3 ـ جرب أخي واحذف (الإسلام ) وانظر فإن استقام المعنى فهي نعت وإلا فهي خبر إن .